قضية للنقاش ..إن كنت جريئاً شارك

الكاتب : ريا أحمد   المشاهدات : 650   الردود : 9    ‏2002-03-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-03-01
  1. ريا أحمد

    ريا أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-29
    المشاركات:
    201
    الإعجاب :
    0
    الحب ..كلمة جميلة تختزل اسمى وارقى المشاعر الإنسانية ..
    الحب ..قصيدة تفنن الشعراء في التعبير عنه ،وابدع الكثير في وصفه بحالاته جميعها ..
    الحب ..قصة ابدع الكتاب في تناولها ،وابدعوا في استجلاب عواطفنا حيال شخصين جمعهما الحب وفرقهما القدر ..

    كثيرا منا يتعاطف مع قصة فلان وفلانة وينحاز لحبهما العذري ،والكثير منا قد مر حتماً بتجربة أو اكثر منها ما فشل ومنها ما نجح ..
    ولــــــكن ،،
    كيف يتعامل الإنسان العربي مع الحب في حياته اليومية ؟
    هل سبق وإن ذهبت الفتاة لتبوح بحبها إلى والدتها ؟ هل سبق وأن باح الولد بحبه لابنة الجيران مثلاً ؟
    ثمة من يتفهم تلك المشاعر الراقية ويحتويها وثمة من لا زال يشعر بأن الحب ((عيب)) وهذه من المفاهيم الخاطئة التي ترعرع عليها الإنسان العربي منذ الأزل ..؟
    اعزائي اعضاء المجلس ..كيف ترون إلى الحب ؟وهل تتعاطفون مع المحبين في القصص وتقسون عليه في الواقع ؟ هل تخجلون من البوح بهذه المشاعر النبيلة ؟ ..ارجو ان يكون النقاش ثري ولن يكون كذلك إلا بالتحدث بصدق في هذا الموضوع والابتعاد عن المثالية الزائفة ..
    تحياتي
    الريانة
    ((قد ينشر الموضوع في صحيفة مـا هنا إن وصل بالجدية إلى ما يستحقه الموضوع ))
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-03-01
  3. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    للحجز:)

    انتظري تعقيبي على موضوعك هذا:)

    ((يخرب الحب شو بيذل)):D
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-03-01
  5. خالد الشاحذي

    خالد الشاحذي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-11-24
    المشاركات:
    79
    الإعجاب :
    0
    الحـــــــــب

    بســــــــــم الله الرحمــــــــــن الرحيــــــــم الاخت العزيزه/ريا احمد المحترمه
    تحيه طيبه وبعد
    هل تئيدين او اي شخص يئيد ان يكون هناك حب يجمع شخصين من دون ان يكون هناك رابط من خلاله يكون المجال متاح للقاء بينهما وهل النتيجه تكون مضمونه وبالاخص من قبل المراءه هل من الممكن ان تنتهي قصة الحب بنهايه زواجهما ؟
    طبعا لا اعتقد ذالك لان الاسلوب المتعارف بين حبيبين اخذ من عادات وتقاليد شعوب اخرى
    وهل الحياه الزوجيه لا تقام الى اذا وجد الحب ؟
    الحب يمكن ان يبنا بناء حقيقي واساس متين اذا التزم الطرفين
    بالاسلوب الصح والامثل وقد حبب من سبقونا بالطريقه المتعارف عليها وهيا بعد الزواج
    اما ان يكون قبل الزواج فهذا غير صحيح فقد تنقص المراءه في عين الرجل
    ومن يقول ان الحب قبل الزواج ممكن فلا اعتقد انه يقبل ذالك اذا توفرت الظروف الى احد من قريباته وقد يسمح بذالك لنفسه فما سبب ذالك
    ;) الحب بالاسلوب الذي من خلاله يتوفر اللقاء بين عشيقين يكون منافي لاخلاقنا الاسلاميه والسبب ما خلا اثنين الى كان ثالثهم الشيطان
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-03-01
  7. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    (امنوا لتكونوا اقوياء احبوا لتسعدوا"
    "شئيان مقدسان بالحياة
    بالدين 00000 الايمان
    وبالحياة00000 المحبة
    امنوا احبوا ذلك هو القانون الوحيد"
    فيكتور هوجو
    دعونا نتكلم عن الحب بشكله العام
    تقول المسيحيه بانها نزلت لتنشر المحبه بين الناس وهم بذلك يطلقون على ديانتهم ديمن المحبه تلك الكلمة الصغيرة التي جاء بها يسوع لينشرها بين الناس بالديانة المسيحية الاولى
    فيقول انجيل متى "الله محبه"
    فجاء الدين الاسلامي الخاتم دين الحب والخير لنشر المحبه ويغرزها كاسمى المشاعر وانبل العواطف الانسانية


    المحبه تلك الكلمة التي انتجت اشعر العرب وادبهم وجعلوها نبراسا يهديي وجدانهم لقولوا ارق الشعر وارهفه
    فالحب ليس عيب كما تنظر الية تقاليد ترعر عليها العربي واصبحت جزء من سيكلوجيتة وتركيبة انهاها الدين بل مشاعر انسانية ينظر من خلالها الشخص لمن يحبة
    فالحب اعظم قصيدة تغنت بها الوجدانيات وصدح باسمها تراتيل الوجود
    هذا مقدمة صغيرة عن المحبه بشكلها الاعم
    كثير منا مر بتجربة حب كانت فاشلة او ناجحه ولكل نظرتة حول الحب اما راي بالمحبه والحب سياتي لاحقا
    فاعطونا رايكم بذلك



    :)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-03-01
  9. ريا أحمد

    ريا أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-29
    المشاركات:
    201
    الإعجاب :
    0
    ما هو الحب ؟

    أخي المتمرد الحجز راح يلتغي لو تأخرت ;)

    أخي خالد الشاحذي
    كلامك على الرأس والعين ولكني اتحدث عن الحب وليس عن الطرق المتبعة للبوح به .
    اود طرح وجودية الحب هنا .. لماذا نخجل من البوح بمشاعر الحب التي تعترينا ؟

    سلمت
    تحياتي
    الريانة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-03-01
  11. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    الحب وطريقة التعبير عنه من الطرفين!

    قبل الولوج في تعريف طرق المعاملة مع الحب نعي جميعنا ان الحب يخترق القلوب عنوة ويجبر كلاً منهما أي الحبيبين على حب الاخر.
    فهو لايستشير ايٍ منهما ولايسمى حب إلى إذا رفس باب القلوب دون استأذان
    لا اظن احداً عرف الحب يختلف معاي في اعلاه!

    لسنا مخيرين فيه وان كان لابد من خيار لنا فهو كبح جماح ذلك الحب في الخروج عن المألوف والخروج عن المالوف هو حين يحب المرء الآخر والآخر لايستحق ذلك الحب..وحتى اوضح الصورة..يحدث للمرء ان يرى مرأة في اي مكان كان سواء في العمل او الدراسة أو مكان آخر يجبر الآخر رؤيا الثاني!
    فلنضرب مثالاً في العمل!
    قد يرى رجلا زميلته في الوظيفة ويُعجب بها ويبدأ الحب يمتطي قلبيهما ويتربع عليهما ..لا محالة فالحب وقع بينهما وتبدا اثاره أي الحب وهيى ليست بعيدة عن القارىء.. يكتشف الرجل ان المرأة التي احبها لاتستحق ذلك الحب فهي مخلة بشرط اساسي من شروط الاستمرار في الحياة ,,أو العكس المرأة تكتشف,,, هنا يبدأ يكمح جباح ذلك الحب ويسيطر عليه وهنا تبدأ مرحلة الحب المسير ان صح القول!

    انطلاقاً من التعريف اعلاه .فطريقة المعاملة مع الحب تترتب عليها امور كثيرة لا استطيع ذكرها في هذا التعقيب فحسب بل احتاج لا اكتب عنها مواضيع كثيرة وكثيرة جداً فالامر ليس هين فهو امر هام وملح علينا في تعريفه وطريقة معالجته ووضع الخطوط العريضة والاشارات الخضراء والحمراء للافصاح عن الحب لا سيما وان هذا الشي هو بذرة تكوين أسرة للمجتمع !

    طرقت الأخت ريا أحمد في موضوعها هل سبق للبنت ان باحت لأمها بحبها؟ وهذا سؤال يولد سؤال آخر ماذا لو كان سؤال الاخت ريا هل سبق ان باحت البنت بحبها لحبيبها؟ لماذا اختصت الأم دون الحبيب ؟
    ولماذا لم تقل في سؤالها الثاني هل سبق للرجل ان باح بحبه لأبيه بدلا عن بوح حبه لأبنت جيرانه.

    في القضية هذه استنكار واستفهام وعكسهما!
    اولاً الحب يكون متبادل من قبل الطرفين وان لم يبوح كلاً منهما للاخر فقد باحت عيناهما وتراشخت قلوبهما بوشائج المشاعر فلم ينقص الامر إلا الاعتراف لفظياً..وان لم يعترفا فهما حبيبين..ففي هذه الحالة لسنا مضطرين لان يبوح كلا منهما للاخر.. فبمجرد ما يتقدم الحبيب بطلب حبيبته من ابيها يكون قد بدا بالبوح عن مشاعره فالامر سيان سواء اباح او لم يبُح بذلك!

    الشيء الاخر موجود على ارض الواقع بان يعترف الرجل للمرأة بحبه لها وكذلك العكس ونجحت حالات كثيرة وانتهت بالزواج وتكوين أسرة للمجتمع. وحسب ظني ان الذي نجح منهما هو من حافظ على حقوق الحب بالابتعاد عن كل ما يتخالف ويتعارض مع شريعتنا وديننا..كما انه حاصل هذا الشي في مجتمعنا اليمني لكن عند القلة القليلة!

    فالحب لايتنافى مع ديننا ..ولكن طريقة الحياة تغيرت فما عندنا لم يكن عند اسلافنا فلم يكن خروج المرأة بالصورة التي نحن عليها اليوم ولا شك ان خروجها هو من ولد كثرة المتحابين ومشاعر الحب اتي نعرفها ولايعني ذلك عدم وجود حب عند اسلافنا ولكن كان محدود!
    كما اشرت فالامر ليس هين ولا بالسهولة خاصة وانه يتولد عند المراهقين بكثر من اخواننا في مدارس الثانوية والسنوات الأولى للجامعة فخطورته تكمن في عدم التفكير الصائب من قبل المراهقين والذي يتضرر منه اكثر هي المرأة!
    لأن سن الراهقة قد يخرجها عن المحظورات الشرعية والعرفية ويوصل الامر إلى مالا يُحسن عقباه..وحينها يعد فاشل !

    في الوقت نفسه لانستطيع ان نظلم او ناخذ حق المتحابين الذين لايخرجون عن المحظور فهما حبيبن شئنا أم ابينا وحق من حقوقهم طالما طالما لم يخرجا عن المألوف (وهذا الحب وفي حالة مثل هذه الحالة) من وجهة نظري الشخصية فالامر سيان سواء باحت البنت للرجل او العكس ..فالحب حاصل لامحالة وعدم الخروج عم المألوف ايضاً حاصل..إذا نهاية الحب هذا هو الزواج وهو بداية لبنة لبيت في مجتمع محافظ! وهذا بالفعل حاصل وسبق ان نجحت حالات كثيرة من هذا الحب!
    لازال في جعبتي الكثير الكثير إلا ان قلمي لم يستطع ترجمة ما اريد ترجمته

    ونهاية احب ان اقول ان هذه بالفعل مشكلة كبيرة تواجهها مجتمعاتنا العربية والاسلامية ويجب التعامل معاها بعين الواقع لا بالمثالية الزائفة أي ان هناك امر حاصل يجب توجيهه إلى الصواب !

    نهاية يخرب الحب شو بيذل!:D
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-03-02
  13. الرجل الاصيل

    الرجل الاصيل عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-30
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    رد متواضع

    الاخت رايا احمد
    اسمحي لي بهذا التدخل المتواضع فانتي من خلال كلامك وموضوعك طويتي الحب وقيديه الحب ليس هو منطوي او محصور على الحب بمعنا هذه الايام .
    الحب غريزه في الانسان يكتسبها بشعوره الحب انواع .
    فالماذا نحصره في حب واحد وهو حب شامل حب الدين حب الحياه حب الزوجيه حب الاباء حب الوطن حب ..............................ألخ
    هذا مارت ان اقوله
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-03-02
  15. خالد الشاحذي

    خالد الشاحذي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-11-24
    المشاركات:
    79
    الإعجاب :
    0
    الحب

    هل يصعب قول هذه الكلمه بين زوجين وان يبوحا بها لا اعتقد ذالك
    والسبب يعود الى حصول الطرفين على التفتح في الفكر الذي من خلاله سهل لهما تبادل هذه الكلمه بينهما واضهار المشاعر
    [moved]إن العيون التي في طرفها حور قتلننا ثم لم يحيين قتلانا يَصرَعْنَ ذا اللب حتى لا
    حراك به وهن أضعف خلق الله إنسانا
    [/moved] :rolleyes:
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-03-08
  17. YaHar

    YaHar عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-20
    المشاركات:
    353
    الإعجاب :
    0
    ممتع نقاشكم ..

    الأخت ريا أحمد.. اخواني .. أحبتي .. أعضاء المجلس اليمني .. لكم مني أصدق تحية وبعد.. أجد في نقاشكم متعة .. وأجد حديثكم لائق ورائق ومفعم بالحدائق غير المسورة لفرط كرمكم .. مشاركتكم شرف وترف .. لي .. فإن خانني الفهم والتعبير والاسلوب .. فعذري أنني بشر ...

    لندخل في الموضوع ...

    لاشك أن الحديث عن الحب أشبه بالحديث عن صداقة سرت فيها النار .. فمفهوم الحب .. فهم هادىء وثقة متبادلة وشراكة وغفران وهو ولاء في السراء والضراء ... والحب يرضى بما هو غير الكمال ويصفح للضعفات البشرية .. كما أنه يقنع بالحاضر ويرجو الخير للمستقبل .. ولا يبكي على الماضي .. ويومياته ملأى بالمضايقات والمشاكل والمساومات الرديئة والخيبات الصغيرة والانتصارات الكبيرة والأهداف المشتركة .. ومن كان له الحب فهو يعوض نواقص كثيرة .. ولكن من لم يكن له الحب فلا شيء يكفيه مهما كثر مقداره ...

    أعترف لكم وللمرة الأولى .. فيما يشبه السر أنني مررت بتجربة حب .. لم تكن فاشلة .. بل كانت أصدق وأروع وأجمل وأعظم علاقة .. لم تكتمل بالحلم الوردي المنشود .. بل اكتملت بعلاقة حلم من نوع أخر.. علاقة اخوة رضاعة ...
    أصبحت أحبها كأخت الآن .. ذلك الشعور كان المقياس الجديد لحبي لها .. ايمان المراء بأنه وحده قادر على الحب والتضحية وفهم الحياة والظروف المتقلبة.. وأن أحداً قبله لم يحب مثله .. ولن يحب أحد بعده هكذا .. هكذا شعور .. كفيل بأن يجعله .. سعيد ... حتى وإن ........

    وبعيداً عن تجربتي .. وهي حالة خاصة بي .. نجد المفهوم المضخم للحب الرومنسي في المجتمع العصري حين يتضاءل .. تتضاءل نسبة الطلاق معه .. وأذكر أنني قرات للكاتب الألماني (( غوته )) .. قبل زمن قريب .. يقول: .. (( الحب أمر مثالي .. أما الزواج فأمر واقعي .. وخلط الوقائع بالمثاليات لا بد من أن تكون عواقبه وخيمة ... )) .

    قد تجد نفسك متورط بسؤال .. يصعب الإجابة عليه .. هل تحبني .. هل أحبها .. ؟؟!! .. وتجد نفسك أيضاً .. ممزقاً بين قرار الاستمرار وقرار الانسحاب .. وبقاؤك في هذه الحال دون الثبات يؤدي إلى صراع داخلي من شأنه أن يشل قدراتك الذهنية والجسدية .. أما قرارك الاستمرار على مضض .. فيشبه شد قبضتك حتى تبيض عقد أصابعك .. وأما قرارك الانسحاب .. فيشبه فتح راحتك .. إذ ذاك ترتاح يدك لكنها تبقى فارغة ...



    يهـــــــــر...
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-03-15
  19. احمد الساحر

    احمد الساحر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-03-15
    المشاركات:
    217
    الإعجاب :
    0
    ومااحببتها فحشا ولكن@رايت الحب اخلاق الكرام

    عندما نتكلم عن الحب فنحن نتكلم عن الحب بمفهومة العام.والحب وبااختصار شديد هو اسما وانبل المشاعر الانسانية.




    احمد الساحر.........
     

مشاركة هذه الصفحة