البردوني ... عينا اليمن وحقيقتها !!

الكاتب : سمير محمد   المشاهدات : 1,505   الردود : 17    ‏2005-08-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-26
  1. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    البردوني ... عينا اليمن وحقيقتها !!



    ماارتبط شاعر ارتباط البردوني بأرضه ولا شهد ديوان العرب وثاقا أشد من ذلك الذي جمع بين صاحب أبي تمام وتراب أرضه , منذ بداياته حين كان اليمن أعمى كما هو حال البردوني سجنه الإمام في أحد سجونه الصغير الموجودة داخل السجن الكبير ( اليمن ) .. وهناك أنشد قصيدة فيها :

    [poem=font="Traditional Arabic,4,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    هدني السجن وأدمى القيد ســاقي =فتعاييت بجرحي ووثــــــــاقي
    وأضعت الخطو في شوك الدجى =والعمى والقيد والجرح رفاقي
    في سبيل الفجر مــــــا لاقيت في =رحلة التيه وما سوف ألاقـــي
    سوف يفنى كل قيد وقـــــــــوى =كل سفاح وعطر الجرح باقي

    فاجتمعت عليه سجون الليل والعمى والقيد والجرح , تالله إنه رهين المحابس , بعد قراءة تلك الأبيات لا أظن أن هناك فرق سواء كان الشاعر هو البرودني أو وطنه .

    وبعد الثورة وإنفراج أحد المحابس عن جسد الشاعر / الوطن كتب قصيدة " من أرض بلقيس " قال في مطلعها :

    [poem=font="Traditional Arabic,4,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    من أرض بلقيس هذا اللحن والوتر == من جوها هذه الأنسام والسحر

    من صدرها هذه الآهات، من فمها == هذي اللحون. ومن تاريخها الذكر

    الشاعر ببعد بصيرته الثاقبة وجد أن شئ لازال في صدر بلقيس يجعلها تزفر الآهات .. ولم يتخلص هو مما ظنه إنبلاج أحد محابسه , وأن الثورة لم تحقق أهدافها بعد وقد عبر عن هذا بقصيدته " صنعاء والموت الميلادي " :

    [poem=font="Traditional Arabic,4,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    ولدت صنعاء بسبتمبر=كي تلقى الموت بنوفمبر
    لكن كي تولد ثانية=في مايو... أو في أكتوبر
    في أول كانون الثاني=أو في الثاني من ديسمبر
    مادامت هجعتها حبلى =فولادتها لن تتأخر
    رغم الغثيان تحن إلى=أوجاع الطلق ولا تضجر

    ولأن البرودني مزج بتراب أرضه فاصبح بشعره وطن آخر يسكن وطنه , يبثه الآه فتبثه الأرض آهاتها , فيفرح لتكتسي الأرض أزهارا فيكتسي البردوني أشعارا ..

    [poem=font="Traditional Arabic,4,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    أمي اليمن الخضرا وفاتنتي == منك الفتون ومني العشق والسهر

    ها أنت في كل ذراتي وملء دمي == شعر «تعنقده» الذكرى وتعتصر

    وأنت في حضن هذا الشعر فاتنة== تطل منه، وحينا فيه تستتر

    وحسب شاعرها منها - إذا احتجبت == عن اللقا - أنه يهوى ويدكر

    وفي سيؤون كما لصنعاء غنى علاقته الحميمة بأرضه فصنعاء رمز للوطن الاكبر كما هي سيؤون في قصيدته " سيؤون.. تورق من قلب الصاعقة " :


    [poem=font="Traditional Arabic,4,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    سيؤون، ما أغرى «الحيا»........ فانصب فيك مغرما

    معانقا، مقبلا=في كل عضو مبسما

    يعطي يديك قلبه= كأسا ويحتل الفما

    بالغور يطوي المنحنى= يلوي التلال الجثما

    يلهو بكل صخرة= لهو الصبايا بالدمى

    يصبي المنابت التي=تحت الشحوب نوما

    من كل فج أقبلت= فيه الجبال عوما

    امتزاج عجيب نجده في أرض البردوني وفي نفسه فلاندري هل الخريف انتكاسة الشاعر أو قسوة المناخ ! ولا نعلم هل الربيع نضارة الأرض أو بهجة المشاعر لدى البردوني ..

    [poem=font="Traditional Arabic,4,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    وأنها في مآقي شعره حلم == وأنها في دجاه اللهو والسمر

    فلا تلم كبرياها فهي غانية == حسنا، وطبع الحسان الكبر والخفر

    من هذه الأرض هذي الأغنيات، ومن == رياضها هذه الأنغام تنتثر

    كلاهما اثنان في واحد كما ورد في قصيدة مترجمة لشاعر إنجليزي من ترجمة د. محمد الخزاعي قال بها :

    يتمشيان .. الاثنان في واحد
    والأخضر يرافقهما
    يتقافز من شجرة إلى أخرى
    كالطائر الشقي
    يسرعان فيسرع
    يبطئان فيبطئ
    يضحكان
    الاثنان في واحد
    يجلسان
    مقعد واحد يسعهما
    و الأخضر لا يجلس
    لا يسعه الفسيح
    فقط يضع خده على الغصن
    ينظر و ينتظر


    وجدت أنها تنطبق كثيرا على شاعرنا ووطنه المسكون بها وبتعبير آخر كما وصف البردوني نفسه في قصيدة " ألا أنا وبلادي " :

    [poem=font="Traditional Arabic,4,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    يا بلادي هذي الربى والسواقي= في ضلوعي تنهدات شوادي
    إنما من أنا وليس بكفي= مدفع والتراب بعض امتدادي!
    ربما كنت فارسا لست أدري= قبل بدء المجال مات جوادي
    العصافير في عروقي جياع=والدوالي والقمح في كل وادي
    في حقولي ما في سواها ولكن= باعت الأرض في شراء السماد


    وبما أن اليمن جزء من وطن أكبر هو العروبة فإن امتزاج الشاعر بعروبته يعتبر امتداد لامتزاجه بصنعاء وباليمن ..

    [poem=font="Traditional Arabic,4,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    يا إخواني أصلي من =صنعاء أمي: (دبعيه)
    صنعاوي ... حجري =ما صنعاء ... ما الحجريه؟
    من أين أنا؟ تشويني =بتغابيها السخريه
    عربي لاتعرفني=حتى الدنيا العربيه
    وأبي -قالوا- يمني=أمي -قالوا- يمنيه
    لكن أنستني لوني=وفمي... أيدي الهمجيه
    سنوات جوعى عطشىوقيادات تبعيه
    وغرابات لا تروى=وغرابات مرويه

    جزء من قصيدة " يمني في بلاد الآخرين "

    وأبرز قصيدة يعبر البردوني عن هذا الإمتزاج دون إي اختلاط , فصنعاء هي اليمن واليمن هي العروبة والعروبة هي صنعاء بشكل لايفقد أي جزئية امتزاج الكلية .. هي قصيدة " أبو تمام وعروبة اليوم " الشهيرة التي شكلت علامة فارقة في تاريخ الشعر العربي المعاصر ..

    حين بدأ العلاقة بقوله :

    [poem=font="Traditional Arabic,4,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    حبيب وافيت من صنعاء يحملني = نسر وخلف ضلوعي يلهث العرب
    ماذا أحدث عن صنعاء يا أبتي =مليحة عاشقاها السل والجرب
    ماتت بصندوق وضاح بلا ثمن =ولم يمت في حشاها العشق والطرب

    تمازجية جميلة مستمدة من جمال ذات الشاعر وتوقه لحياة كريمة ولبلده ربيع مثمر مزدهر كازدهار الشعر في نفسه .. إنه كما وصف نفسه في قصيدة " طائر الربيع "

    [poem=font="Traditional Arabic,4,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    يا شاعر الأزهار والأغصان=هل أنت ملتهب الحشا أو هاني

    ماذا تغني، من تناجي في الغنا=ولمن تبوح بكامن الوجدان؟

    هذا نشيدك يستفيض صبابة=حرى كأشواق المحب العاني

    في صوتك الرقراق فن مترف=لكن وراء الصوت فن ثاني

    كم ترسل الألحان بيضا إنما=خلف اللحون البيض دمع قاني

    هل أنت تبكي أم تغرد في الربا=أم في بكاك معازف وأغاني

    وفي فرح اليمن يبرز السعد من طيات شعر البردوني فكيف لا .. وهو الوطن والوطن هو ..

    [poem=font="Traditional Arabic,4,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    من أنت، عــزاف الأســى= والنـار قيثــار العــذاب

    وعـلـــى جبينـــك، قصـــة=حيرى، كديجور اليباب

    وخواطـر، كهواجس الافلا=س، فــي قلـق المرابــي

    وانا اتـدري: من أنـــــا؟=قل لي،وأسكرها اضطرابي

    سل تمتمـات العطــر: هـل=(نيسان) يمرح في ثيابي؟

    ويستمر في قصيدته " عائد " :

    [poem=font="Traditional Arabic,4,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]


    من أنت، أشواق الضحى= قبل الأصيل، على الهضاب

    حلــم المواسـم، والبـلابل=والنسيمــــــات الــرطاب

    أغرودة الوادي، نبوغ العنـ= ـدليب… شذى الروابي

    وذهول فنــان الهــوى= ورؤى الصبا وهوى التصابي


    حتما هنالك ربيع في الأجواء لكن لم يلمحه أحد , مازال هنالك شئ يمنع تباشير الربيع بالانبثاق , البردوني .. في شعره يسكن وطن وفي وطنه شاعر وفي شاعريته وطن يبدو طبيعيا , فهو الوطن الذي نراه في وجه الشاعر الذي سئل ذات يوم " كيف هي اليمن ؟ " فأجاب : أنظر إلى وجهي .. هذا الوطن الذي يبدو في حياة الناس في كلامهم في سياستهم المعجونة بها قلوب اليمنيين في آمالهم وتطلعاتهم , الوطن جسده البردوني كما هو فقط وضعه في موازيين الخليل بن أحمد الفراهيدي فغدت قصائدا وأي قصائد , وغدا شاعرا وأي شاعر .. رحمه الله , لكن يبقى سؤال ملح في ذهني وهو .. كيف رأى الشاعر كل هذا فجسده ؟! ..



    [align=left]
    الموضوع من مجلة المجلس اليمني , رأيت نشره في ذكرى الراحل العظيم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-26
  3. احساسات كائن

    احساسات كائن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-07-03
    المشاركات:
    333
    الإعجاب :
    0
    استذواق عالى واستحضار لذكرى رائد اوجد مكان بالادب لليمن الى جوار الروائد


    بالفعل سمير لتمتمات بصير ناظر للدنيا بقلب وصل مداه العالم شكرا لك سمير


    لاادرى لم لا يكون لهذا البصير مكان يثبت هنا ؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-08-27
  5. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    [align=right]إحساسات كائن ..

    للبردوني .. مكانة في قلوب اليمنيين وأفئدتهم الرقيقة اللينة .. البردوني وإن رحل فما زال حيا بما تسرب من روحه في طيات شعره ... هي لحظة استغرقتني حين قرأت بعض شعره فوجدت أن اليمن هو البردوني والبردوني هو اليمن .. حتى وإن كان يخاطب المحبوبة أو أخيه أو حتى الجماد فهو لايقصد إلا اليمن ..

    شكرا لإحساساتك الكائنة هنا .. ولك كل التقدير على مرورك الجميل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-08-27
  7. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    الحبيب / سمير محمد ..

    أسعد الله صباحك بالخير

    ومرحبا بعودتك الثرية

    قراءتك المتأنية لروائع صوت اليمن البردوني جعلتنا نشعر أننا نقرأها للوهلة الأولى

    حقا لقد اطربتنا ونقلتنا إلى عالم الجمال والحب والتفاني

    هكذا كان شاعرنا عظيما وسيبقى عظيما مادامت اليمن ناببضة بنبضه ..

    لك الحب غزيرا .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-08-29
  9. بن ناصر

    بن ناصر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    1,411
    الإعجاب :
    0
    لا فض فوك حضورك مشهود وابداع يستحق التثبيت فعلا اقتنصت عنوان طالم عبرت عنه بمواضيع

    سلمت يداك ومزيدا من الابداع
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-08-29
  11. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    حضور مغدق كعادتك ..
    والعود مع سمير دائماً أحمد ..

    لله درك ..

    تقديري أيها الغالي لما كتبت ولمن كتبت ..

    والسلام عليكم ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-08-29
  13. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0
    سمير محمد ..
    الصديق الغائب عنا "
    تالله أثرت في داخلي شوق وحنين لزمان مضى ولقاءات كنا قريبين فيها "



    مات البردوني ولازال في فمه مئات القصائد كان يحاول أن يقولها ولكن قصيدة الموت هي من تجبره على الرحيل بهدوء " مات البردوني يوم أدرك أن الشعر سيحيا بعده سنين سيذكره كل من يقرء عن وطن إسمه البردوني "

    يرحمه الله كان ضمير شعب وعنوان وطن وفؤاد أمة "

    سأوافيك بملف عنه في القريب إن شاء الله "
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-08-29
  15. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0
    سمير محمد ..
    الصديق الغائب عنا "
    تالله أثرت في داخلي شوق وحنين لزمان مضى ولقاءات كنا قريبين فيها "



    مات البردوني ولازال في فمه مئات القصائد كان يحاول أن يقولها ولكن قصيدة الموت هي من تجبره على الرحيل بهدوء " مات البردوني يوم أدرك أن الشعر سيحيا بعده سنين سيذكره كل من يقرء عن وطن إسمه البردوني "

    يرحمه الله كان ضمير شعب وعنوان وطن وفؤاد أمة "

    سأوافيك بملف عنه في القريب إن شاء الله "
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-08-30
  17. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    [align=right]الأحب / درهم جباري .. قامة الشموخ ..

    حينما كتبت الموضوع كنت أنت بين السطور , تأثرك بالشاعر الكبير سيرك الدوؤب في دربه ,جزالة لفظك , قصائدك مقابلتك له , أمورك كثيرة جعلتني أرنو بها إليك حينما كتبت ماكتبت ..

    كل التقدير لما تفضلت به عليّ من مرور مغدق ..

    كل الشكر لك أيها العزيز
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-08-30
  19. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003

    بن ناصر ..

    شكرا لك أيها الكريم ولمرورك العبق ..

    كل التقدير
     

مشاركة هذه الصفحة