Windows Vista

الكاتب : 5alooo   المشاهدات : 618   الردود : 0    ‏2005-08-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-25
  1. 5alooo

    5alooo قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-04-12
    المشاركات:
    3,959
    الإعجاب :
    1
    «وندوز فيستا» Windows Vista النسخة المقبلة من وندوز، التي كان يطلق عليها قبلا الاسم الرمزي «لونغ هورن»، قطعت اليوم شوطا طويلا نحو انطلاقتها النهائية العام المقبل، باطلاق ما رمزت اليه باسم «بيتا1» كما أعلنت مايكروسوفت. كذلك اطلقت مايكروسوفت «بيتا» الاولى من «إنترنت اكسبلورر7» لخدمة «وندوز اكس بي». ويطلق تعبير «بيتا» عادة على اصدار تجريبي يسبق الاصدار الرئيسي لبرامج الكومبيوترات.
    والرمز هذا السابق للانتاج الذي أطلق اخيرا قبل ايام من الموعد الذي حددته مايكروسوفت في الثالث من الشهر الحالي عندما أعلنت عن اسم نظام التشغيل، سيكون متوفرا فورا عن طريق تنزيله من الشبكة الى نحو 10000 من مختبري «بيتا» الذين لهم صلة بتقنيات المعلومات وأساليب تطويرها.

    كما سيتاح قريبا لنصف مليون عضو منضوين بشبكة تطوير مايكروسوفت وشبكتها الفنية «مايكروسوفت تيك نيت»، الوصول الى «بيتا1» من دون الدعم المتوفر للمختبرين الرسميين المحترفين. وذكرت مصادر مايكروسوفت الرسمية أن «بيتا1» لن تكون متوفرة للعامة من الناس لكونها تنقصها العديد من المميزات التي ستملكها «وندوز فيستا» الموجهة للمستخدمين لدى شحنها في النصف الثاني من العام المقبل، «فالمجموعة برمتها ليست كاملة، وقد رسمنا نصف الصورة فقط»، كما يقول غريك سوليفان مدير الانتاج للمجموعة في وندوز. نواقص ومزايا

    * المفقود من «بيتا1» هو بعض المميزات المهمة مثل النسخة الجديدة من «وندوز ميديا بلاير» للعروض، والدعم اللازم للجداول «يديا سنتر» في اجهزة بي سي (الكومبيوتر الشخصي على حد قول سوليفان. لكن «بيتا1» تدشن الظهور الاول للعديد من التقنيات التي تحدثت عنها مايكروسوفت في العديد من المناسبات خلال السنوات الماضية.

    وكان براد غولدبيرغ مدير عام وندوز لشؤون الزبائن قد أبلغ المحللين ووسائل الاعلام في احدى مناسبات التعريف الاولى بـ «بيتا1» أن اهداف تصميم مايكروسوفت لـ «وندوز فيستا»، تقع في ثلاث فئات رئيسية الاولى: وضع مستوى جديد من الثقة في جهاز الكومبيوتر الشخصي لك عن طريق تحسين وسائل الوقاية والأمن، الى جانب الخصوصية والاداء والاعتمادية وسهولة التركيب والتوزيع. الثانية: استقطاب المزيد من الوضوح للمؤسسة مع استخدام المعلومات. الثالثة وصلك بالناس والاجهزة الاخرى في لحمة لاتنفصل.

    ومن بين الفئات الثلاث هذه فإن تحسين ثقة المستخدم كانت على رأس القائمة في مناسبة التعريف هذه، فقد كان يتوجب علينا ترسيخ الامور الاساسية أولا، كما يقول أوستن ويلسون مدير قسم الزبائن في وندوز لكون أن الاخيرة عازمة على تفادي المشاكل الادارية وكوابيسها، وبالتالي معالجة جميع نقاط الضعف واغلاق الثغرات للتأكد من أن دودة «بلاستر» مثلا لن تضرب ثانية في المستقبل.

    والاشخاص الذين يقومون بتحميل نظام التشغيل هذا سيفاجأون فورا بالرسومات والتخطيطات البيانية لمحرك «أفالون» للعروض لكون الايقونات هي اكثر تفصيلا من قبل، ويمكن تحجيمها حسب المطلوب، كما انك ستحصل على اشارات بحجم طابع البريد «ثمبنيلز» Thumbnails لاغلبية الوثائق. واذا كان جهازك مزودا بمشغل للعروض الذي يدعم رسومات ومخططات «لونغ هورن» فبامكانك الاستمتاع بأطر وندوز الشفافة لمبدأ «ايرو» Aero الخاص بالديسك توب.

    بحث حساس

    * وتجري عملية البحث بشكل كلي على وصلات التشبيك الخاص بالمستخدم لكون كل نافذة لها مجال صغير للبحث وصولا الى عمود العناوين، كما أن هناك نافذة للبحث في اسفل لائحة عمليات بدء التشغيل. وأغلبية مجالات البحث هذه هي من النوع الدقيق الحساس بالنسبة الى السياق، فاذا طبعت مثلا اسم الاستخدام على المكان المخصص للبحث في لائحة بداية التشغيل فإنك ستحصل على لائحة بالامور الاخرى المشابهة التي يمكنك تنفيذها ايضا مما يوفر عليك عناء الكر، نزولا أو صعودا في اللائحة الطويلة التي تحصل عليها عن طريق النقر على زر «جميع البرامج» All Programs.

    وكما في السابق فإن «وندوز اكسبلورر» يريك نظام الملفات، ولكن فضلا عن التمسك بالملفات التي أوجدتها فإنها ستأتي مزدحمة سلفا بعدد من الملفات الافتراضية التي تمكنك من تتبع المستندات بواسطة اسلوب «فايل ميتاديتا» الذي هو عبارة عن معلومات جمعت بنظام الملفات بغض النظر عن موقعها الفعلي. ومثال على ذلك فإن فتح ملف افتراضي باسم «اوثرس» Authors من شأنه أن يتيح لك المجال للكشف على كافة المستندات من تأليف كتاب معينين كما هو معرف عنهم في ملف «ميتا ديتا». وفي ملف افتراضي آخر يمكنك من متابعة المستندات والوثائق استنادا الى الكلمات والمفاتيح التي خصصتها لتلك الملفات.

    حماية المستخدم

    * ومن المزايا المهمة الجديدة التي تامل مايكروسوفت ان تصد بها هجمات الفيروسات هو نظام حماية مستخدم الشبكة المسمى «يوزر أكاونت بروتيكشن» User Account Protection. فنظام التشغيل الجديد يضيف نوعا جديا من حساب الاستخدام يدعى بالحساب المحدود الذي يؤمن مميزات أقل من الحساب الاداري لكنه أكثر من مميزات حساب الزائرين في نظام «وندوز اكس بي». فالاشخاص الذين يرتبطون بالشبكة كمستخدمين محدودي القدرة بإمكانهم القيام بالعمليات الروتينية كتركيب طابعة جديدة، لكن لا يسمح لهم بتركيب استخدامات جديدة، أو القيام بانواع أخرى من المهام التي قد تستغلها الفيروسات للتسلل عبرها.


    أما نظام (آي اي7IE ) الذي يجمع بين قارئ «آر اس اس» والمزايا الاخرى التي طال انتظارها، مثل التصفح التخطيطي، فيستخدم بعض التقنيات التي هي وراء «يوزر أكونت بروتيكشن» لاغراض الحماية المصممة لمنع وسائل التطفل والتجسس عليك أثناء تصفح الشبكة. فالمستخدمون المحدودو القدرة بامكانهم تصفح الشبكة في بيئة محمية، اذ لايستطيع نظام «آي أي» أن يفعله سوى الكتابة الى ملفات الإنترنت المؤقتة، والى تاريخ التصفح History.

    ان هدف مايكروسوفت هو ابعاد أغلبية مستخدمي «وندوز فيستا» من الحسابات الادارية، كما وان نظام «يوزر أكونت بروتيكشن» مطفأ لايعمل في نظام «بيتا1» الا اذا طلب منه خلاف ذلك By Default، لكنه يمكنه العمل عبر لائحة عمليات بدء التشغيل، كذلك يمكنه العمل، اذا طلب منه ذلك في «بيتا2».

    وخلال عملية عرض النظام الجديد برزت مسألة تتعلق ببرنامج «وندوز فاير وول» (جدران النار) للوقاية والحماية الذي من شأنه رصد حركة المرور الخارجة فقط لكون برنامج فايروول هذا في «وندوز إكس بي» يكشف على الرموز وحركة المرور القادمة فقط، لان مسح الحركة الخارجة لاتعمل الا في النسخ الخاصة بالشركات من «وندوز فيستا» الا اذا طلب منها عكس ذلك.


    وستشمل الاساسيات الاخرى في «وندوز فيستا» مزية بدء التشغيل بشكل أسرع وأكثر امانا سواء لدى تركيب النظام، أو لدى تشغيله بعد ذلك من وضع ألانتظار standby. كما ستشمل الاساسيات ايضا مشغلا للطابعة لا يتعطل، مع راشح من شأنه التعرف على المواقع المشبوهة حسب تصرفها وسلوكها، للحيلولة دون القيام بعمليات التصيد الاحتيالي (فيشنغ). ويستخدم نظام «وندوز فيستا« أسلوب التركيب على اساس الصور والرسومات، بحيث يجري تركيب معظمه عبر ملف كبير جدا مقارنة بالملفات الصغيرة العديدة. فبالنسبة الى المستهلكين فقد لا يعني ذلك شيئا، لكنه قد يبسط من العمليات الكثيرة العدد التي يقوم بها محترفو تقنيات المعلومات الذين بإمكانهم تطويع الملفات ذات الصور والرسوم عن طريق سحبها بالماوس واسقاطها في ملفات جديدة. ومن المزايا الاخرى أيضا سجل محسن للاحداث الذي يتيح للمديرين الاداريين تحديد المهام، كابلاغ أحد موظفي تقنيات المعلومات أن يقوم بمهمة محددة اذا ما برزت بعض المشكلات.


    وسيكون لنظام التشغيل هذا أداة جديدة للإدارة لاعادة بدء التشغيل من شأنها تخفيض هذه العمليات بنحو 50 في المائة استنادا الى ويلسون، كما وأن «وندوز فيستا» ستملك عددا وأدوات جديدة لتشخيص المشاكل والصعوبات والتعامل معها كتوقف بعض خدمات وندوز فجأة، وأصابة عتادها من الاجهزة الإلكترونية بالشلل ايضا، فضلا عن المشكلات الاخرى التي قد تصيب الشبكة، مثل الاداء البطيء ووهن المصادر. ومثال على ذلك اذا أصبح القرص الصلب على وشك الاصابة بالعطل فإن «فيستا ستحثك على دعم المعلومات المخزنة بنسخها على اقراص اخرى. في اي حال تأمل مايكروسوفت من عملها على هذه الاساسيات تخفيض الكلفة المترتبة على تشغيل برامج وندوز بنسبة 25 في المائة كما يقول كولدبيرغ
    .
     

مشاركة هذه الصفحة