اطفالنا بأي ذنب يقتلون؟؟!

الكاتب : سامية اغبري   المشاهدات : 354   الردود : 1    ‏2005-08-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-25
  1. سامية اغبري

    سامية اغبري كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-08-06
    المشاركات:
    2,186
    الإعجاب :
    0


    الطفل في بلد كبلادنا لا تحترم فيه حقوق الانسان ,, تنتهك حقوقه,, فهو مشرد ومتسول ,,يباع ويشترى ويؤجر كأي سلعة
    لا نعرف اين هي تلك الحقوق التي يتحدثون عنها؟!
    تغتصب وتغتال براءتهم و لم تحمهم تلك التشريعات الدولية من انتهاكات الكبار المستغلين ,, الذين جعلوا من جيل الغد وبناة المستقبل سلعة رخيصة يتاجرون بها دون شفقة او رحمة بتلك البراءة
    تقارير لليونسيف افادت ان نحو اكثر من مليون طفل يباعون سنويا في العالم بالاضافة الى عمالتهم واستغلاهم جنسيا
    ولكن ماذا عن الطفل في اليمن؟!
    في بلد كاليمن يعيش مواطنيه تحت خط الفقر ,, يعيش الاطفال متسولون وباعة متجولون وعمال لساعات طويلة وبأجر زهيد
    مجبرون على ترك الدراسة ,,لاجل العمل واعالة اسرهم وهم الاطفال الذين يحتاجون للرعاية والاهتمام.
    من صفوف الدراسة الى شوراع الذل والمهانة ,, من عيش وحياة كريمة يفترض ان يتمتعون بها الي الشقاء والذل والمهانة
    لا يتمتع الطفل الفقير في بلادنا باية حقوق رغم مصادقة اليمن على اتفاقية حقوق الطفل الدولية في العام 1998م الا ان سياسية الافقار والتجويع التي اتبعتها الدولة زادت من معاناة وفقر الاسر مما حدا بهذه الاسر دفع ابنائها الي الشارع للعمل او التسول ولا مكان لهم في مدارس الحكومة
    بلادنا وكما هي عادتها لم تلتزم بالاتفاقية التي صادقت عليها ,,فلا قوانين محلية ولا تشريعات دولية ولا حتى التشريعات الالهية استطاعت ان تحمي الاطفال من استغلال الكبار
    ان كان هناك حرية وديمقراطية وحقوق للاطفال فلما زج بالذين خرجوا بعفوية الى الشوراع في انتفاضة الجوع الى السجون مع القتلة والمجرمين واللصوص ,, من رفع عنهم الخالق سبحانه وتعالى القلم لم ترفع عنهم حكومة الفساد ظلمها
    لما يعتقل الطفل ابراهيم السياني وهو طفل معاق مصاب ؟! وقيل انه مهمل و حالته تتدهور ويحتاج للعلاج ويؤكد البعض ان ابراهيم بدأ يفقد الذاكرة!! بالاضافة الى ان منظمة العفو الدولية طالبت بالافراج عنه ولكن لا حياة لمن تنادي,, لما يزج بالاطفال في غياهب السجون واي ذكرىسيخلفها هذا التصرف واي ذكرى ستحفر في ذاكرتهم ؟؟ اسر تحرم من فلذات اكبادها واخرى تنتظر الافراج عن المسجونين من ابنائها
    لما يقتل الاطفال تساؤلات كثيرة وربما الرد من قبل الحكومة يكون غريبا مبكيا مضحكا انهم مشاغبون
    وما قتل الطفل احمد امين قائد ذي التسع سنوات على يد مديرمديرية ذي السفال الا دليل وشاهد على همجية القاتل
    كلاشينكوف يوجه الى الصدر الصغير أي عمل اجرامي هذا ,, واين نحن في أي كوكب نعيش ؟؟
    احمد امين وابراهيم السياني الاول شهيد والاخر معتقل وكم من الاطفال ربما لانعلم عنهم هم كاحمد وابراهيم
    احمد يقتل في وطنه في بلده الذي يدعي حمايته لحقوق الانسان في بلد يدعي النظام وعلى يد من يفترض انه جندى لحماية الوطن والمواطنين .. باي حق وباي ذنب يقتل هذا الطفل.. باي حق يعتقل الطفل إبراهيم السياني؟؟
    مواطنون مطلوبون للعدالة وقبلهم الاطفال الذين لم يعلموا لصغر سنهم ان رد الكبار سيكون قاسيا بالبنادق وبالهراوات
    هؤلاء المشاغبون الصغار اعتقلوا وقتلوا في انتهاك صارخ لحقوقهم ولكل القيم الانساينة ,, في تحد سافر لكل القوانين
    موتوا جوعا اوقتلا اوانتحارا ايها المواطنون فالموت واحد وان تعددت واختلفت اسبابه واشكاله موت برصاص حماة الوطن وموت من الجوع وموت انتحارا للخلاص من الفقر والذل والبطالة,, وكل ذلك لاجل الاصلاح !!
    نظام حرم الاطفال من ابسط حقوقهم ؟؟
    لا مبرر لقتل واعتقال الاطفال انهم صغار ابرياء ,, الموت يلاحقهم من كل مكان,, فقر جوع سؤ تغذية قتل
    يقولون لما خرجوا والمحرضين هم السبب من هم المحرضين لاطفال لايعون شيء؟ حرمانهم من حقهم في العيش بكرامة حرمانهم من حقهم في الحصول على التعليم والغذاء والدواء اليس انتهاك لحقوقهم تلك؟!
    نقول لهؤلاء كفى ظلما وقمعا وتهاونا بحياة الناس.. كفى نهبا لاموال الشعب كفاكم اذلالا للمواطنين.
    رئيس الجمهورية وجه بالافراج عن الذين اعتقلوا اثناء المظاهرات فهل سيوجه بمحاسبة ومعاقبة كل من استخدم الرصاص وقتل العشرات من المواطنين
    هل سيحاكم وسيعاقب من قتل الطفل احمد امين هل سينال جزائه؟! نرجوا ذلك
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-25
  3. قاضى الغرام

    قاضى الغرام عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-21
    المشاركات:
    31
    الإعجاب :
    0
    نحن فى زمن حكم قيادتنا

    من يقتل يكافأ ومن قتُل ( مجرم )

    الحكومه السنحانية
     

مشاركة هذه الصفحة