بطل ليبرتادورس يعاني سكرات الهبوط !

الكاتب : ابــو الخيــر   المشاهدات : 380   الردود : 0    ‏2005-08-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-24
  1. ابــو الخيــر

    ابــو الخيــر عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-30
    المشاركات:
    202
    الإعجاب :
    0
    لم تكن أكثر الجماهير تشاؤماً تتوقع ما يحدث لفريق ساوباولو البرازيلي حالياً .. فمع أنه منذ حوالي شهر ونصف توج بطلاً لكأس ليبرتادورس وبات أول نادي في بلاده ينال شرف الحصول عليه ثلاث مرات , لكنه سرعان مادخل في دوامة تهدده بالهبوط لدوري الدرجة الثانية في الدوري بعد خسارته أمام فيجويرنيس بثلاثة اهداف لهدف واحد في إطار مباريات الأسبوع الـ 19 .
    لم تكن الهزيمة هي الصدمة الوحيدة لجماهيره بل كانت الصفعة القوية عدم قدرة اللاعبين على الاحتفاظ بتقدمهم بهدف للاشئ أحرزه أموروزو ودخول مرماهم ثلاثة أهداف متتالية خلال سبع دقائق في نهاية الشوط الأول لكل من باستوس وأدريانو الذي أحرز هدفين , لينال بطل ليبرتادورس الهزيمة الثانية على التوالي بعد خسارته في المباراة السابقة على ملعبه ووسط جماهيره أمام جوياس بهدف دون مقابل أحرزه سوزا .
    ظهرت في الأفق قبل المباراة بعض البوادر السيئة التي تلوح بالخسارة , فقد كان اللقاء مهدداً بالإلغاء بسبب الأحوال الجوية السيئة , مما أدى إلى هبوط الطائرة التي تقل اللاعبين و الجهاز الفني والإداري في سانتا كاترينا بجنوب البرازيل .. ومع استمرار هذه الأجواء اضطرت الطائرة إلى العودة إلى ساوباولو مرة أخرى , ثم وصلت اليوم التالي للمباراة إلى مدينة فلوريانبوليس .
    و على الرغم من هذه الظروف والنذر السيئة إلا أن ساوباولو امتلك زمام المباراة في الدقائق الأولى , وشن هجمات متتالية إلى أن نجح في هز شباك منافسه في الدقيقة 22 عن طريق مهاجمه أموروزو .. وبات يلوح في الآفاق تخلصه من سؤ الحظ الذي يطارده .. لكن وخلال سبع دقائق .. بالفعل سبع دقائق .. نجح فيجويرنيس المهدد بالهبوط أيضاً في تحديد شكل ونتيجة المباراة من خلال أهدافه الثلاثة .. ففي الدقيقة 32 أحرز مايكل باستوس التعادل بتسديدة قوية في مرمى الحارس روجيرو شيني .. ولم يكد دفاع ساوباولو يفيق من صدمة هذا الهدف الجميل حتى جاء المهاجم أدريانو ليضيف الثاني , ثم أحرز الثالث بعد ذلك بست دقائق ليفوز فريقه 3/1 , و ليواصل بطل ليبرتادورس مسلسل نتائجه السيئة , حيث لم يحقق أي فوز خلال المباريات الثماني الأخيرة , و بالتحديد منذ فوزه على أتليتكو بارانينيز في لقاء الإياب لكأس ليبرتادورس بأربعة أهداف للاشئ في 14 يوليو الماضي باستاد مورومبي .
    و على ضوء هذا الانهيار الذي يعاني منه ساوباولو حامل لقب الدروي ثلاث مرات أعوام 77 و 86 و 91 بدأ الجميع من لاعبين ومسؤولين وجماهير يحاولون إيجاد تفسير لهذه الحالة .. فالبعض يرى أن الموقف يعود لسوء الأداء .. و أحياناً أخرى لسوء الحظ و مساندته للأندية الآخرى .. والبعض أرجعه لأخطاء المدرب .. وفي الوقت نفسه طرح البعض تفسيراً أخر أكثر واقعية وهو خسارة الفريق لمهاجمه لويزاو الذي رحل للاحتراف في اليابان دون وجود بديل لـه .. ومن هنا بدأ المسؤولين يدرسون الاستعانة بالمهاجم البير الذي لم يشارك مع ناديه الألماني بروسيا مونشنجلادباخ منذ انتقاله إليه من ليون الفرنسي في الشتاء الماضي .. كما يدور التفكير في إمكانية ضم واشنطن مهاجم أتليتكو بارانينيز السابق و المحترف حالياً في اليابان أيضاً .. ومن هنا فإنه من الواضح أن هدف الفريق حالياً مهاجم هداف من طراز فريد ليس لإنقاذه فقط محلياً , بل ليجنبه التعرض لفضيحة في النسخة الثانية من بطولة العالم للأندية المقرر إقامتها في اليابان شهر ديسمبر المقبل .
     

مشاركة هذه الصفحة