انا علماني

الكاتب : عرب   المشاهدات : 3,144   الردود : 44    ‏2001-02-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-02-03
  1. عرب

    عرب مشرف_شبكة أفق

    التسجيل :
    ‏2001-02-02
    المشاركات:
    161
    الإعجاب :
    0
    منذ برز التيار الاسلاموي الاصولي واكتسب هذه القوة التي منحته اياها حالة الضعف والفساد والانكشاف التي تعتري الانظمة الرجعية في الوطن العربي.. اقول منذ ذلك الحين والعديد من المفاهيم والمبادئ تتبدل وتخضع لمشيئة هؤلاء في حالة اكتساح نادره في التاريخ العربي.. ومن هذه المفاهيم .. معنى كلمة علماني .. فقد حصر معناه الذي نفهم انه لا يعني الالحاد في جميع الاحوال بانه معنى مقتصر على الكنيسه وبالتالي فهو مفهوم مسيحي لا ينبغي اطلاقه على المسلم غير الاصولي.
    وهم أي الاسلامويين الآن لايتورعون حتى عن الغمز واللمز لكلمة ((قومية)) وبعضهم ذهب الى تحريمها.

    هذه امثله تكفي لايضاح ما اردت التطرق اليه ومعرفة رأيكم فيه .. وهل بامكاني ان اقول عن نفسي ((علماني)).
    لانني لست متدين بمفهوم التدين اليوم: لحية طويله وثوب قصير وايمان بالمؤامرة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-02-03
  3. ابو عمر

    ابو عمر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-23
    المشاركات:
    885
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز عرب والأخوه الأعضاء جميعاً

    مثل ما يوجد أو وجد بمعنى أصح من يشوه الأسلام بأسم الأسلام من المغالين والمتزمتين والمكفرين لمن يختلف معهم في تفكيرهم واسلوبهم في التعامل مع الحياه
    أقول من مثل هولاء يوجد أو وجد من يشوه بالعلم والعلمانيه ويظهر ذلك بمظهر الالحاد والأختلاف مع الأديان بل ومحاربتها ويضفي بأوصاف الجهل والتخلف على من يخالفه في آراءه تلك

    فالطرف الأول لا يمثل الأسلام التمثيل الصحيح بل ويتخذ من التعصب ومحاولة السيطره على الآخرين وبأسلوب فض وفي كثيراً من الأحيان يفسر تعاليم الدين بما يتناسب ومحاربة من يختلف معه في الرأي.
    وهذا لا يعني بإنه لا يوجد شباب ودعاه في الاسلام متنورين وفيهم صفات التسامح والتروي ومن مثل هولاء أهتدى وأسلم على إيديهم الكثير من الناس وخاصة في المجتمعات الغربيه والحديث في هذا الجانب لاينتهي عند حد معين إنما أكتفي بهذا القدر وأترك الفرصه للأخرين ليدلوا بدلوهم فيه .

    والطرف الثاني لا يمثل العلم وبكل مفرداته بل بري منه براءة الذئب من دم يوسف وإنما وجد مثل هولاء لبث الفتنه والفرقه في أوساط الشعوب العربيه والأسلاميه فهم لم يختلفوا مع من نسميهم بالمتزمتين فحسب إنما كان إختلافهم مع لب العقائد وفي كل الأديان
    وإظهار مثل هذا التفكير أدخلهم في صراع مع الجماعات الأسلاميه كلها وبدون تحديد والجماعات هذه هي التي لم توافق على مثل ذلك النهج ولو أنه رضخت له كثير من الأديان الأخرى وعلى راسها المسيحيه مع أنها تختلف معهم في بعض مناهجها وتلك المناهج هي التي أعطت للكثير ممن يدعون العلمانيه فرصة التهجم على الأديان كلها وبدون تحديد وقولهم بأن تلك المناهج تختلف مع العلم وعلى راس تلك المناهج عقوبة الإعدام التي كانت تطبقها الكنيسه في أوربا بمن يقول بكروية الأرض .

    ويوجد في العلمانيين من لا يختلفون مع الدين وإنما في كيفية تطبيقه من دون الدخول في صراع المذاهب والجماعات الدينيه المختلفه وما تحمله من أفكار يختلف بعضها عن الأخر فمثل هولاء هم من يفترض ان يمثلوا العلمانيه فهم يقولون وبالذات المسلمين منهم يقولون أنه لا يوجد خطاء في الدين إنما يوجد الإختلاف في كيفية التطبيق وفي من يطبق ذلك
    وكذلك تجدهم يؤمنون بوجود الخالق عز وجل ويحافظون على ادأ العبادات من صلاه وصوم وزكاه وحج .
    عفواً يا شباب على الإطاله
    وتقبلوا تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-02-03
  5. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    مفهوم العلمانية

    إذا كان هناك مجال دون تعصب وإزدواجيه في المواقف
    فسوف أنقل لكم أنصع وأوضح الأراء في العلمانية مزودة
    بالأدلة النقلية والعقلية المقنعة ولست أدعي إلى عدم التعصب
    ثم أكون متعصبا بل سأقبل مناقشة كل ماسوف أورده ورأي المشرف
    مطلوب في المقدمة .فلا أريد أن يبدر مني مايكدرسير المجلس الذي
    أعتبره هدية الرحمن لنا نحن المغتربين جاءت على أيدي إخواننا
    المالكين له.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-02-03
  7. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    وانا ايضا علماني .

    عزيزي عرب .

    موضوع جيد ويستحق النقاش بكل تروي وتمعن وقد اسرد تاريخ مبسط عن العلمانية لا حقا .

    العلمانية كما فهمتها أنا أو كما عرفتها أو لنقل كما وصلتنى أنها لا تتعارض بأي شكل من الأشكال مع الدين _ إي دين كان _ ولا أكون مبالغا أن قلت أنها تحمية في ظل من الديمقراطية ألتي تتسع للكل .

    التيار الماسلم كان وجوده لا يذكر في الخمسينات والستينات حيث كان المد اليساري الثوري هو المتحكم بالساحة العربية ومع تنامي هذا المد وأنتشاره في عهد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر وتنامية بشكل جعل الأمة حية يقظة تنازع ذاتها لمجد مسلوب وكادت أن تصل لولا تعجل المنيه برحيل الزعيم جمال عبد الناصر ، وبما أن مصر في ذالك الوقت كانت حاضرة العرب وما يحدث بها ينعكس بالتالي على العرب قاطبتا ، وظهور السادات وملاحظتة أنتشار نفود الناصرية والقومية وما كان هو يسميه مراكز قوي قد يغيب دورة كزعيم لقوي دولة عربية ، جعل يستخدم أكثر من وسيلة للقضاء علي هذا المد المتنامي وأولها استخدام تيار اسلامي يجعل من القومية كفر ، فتبعتة دول أخري قامت بتنشيط المأسلمين ليتم إيقاف ذالك المد وبعضهم اصبح يغلوا بشكل لا متناهي مع كل معارض له بعد أن كان هدفة القومية فقط فخرجت اساليب التكفير بعد القومية للشيعة ثم أتجهت للعلمانية ثم تمحورت حول المذاهب الأسلامية الأخري بدون تميز .

    ولكن بما أن حدبثنا عن العلمانية دون غيرها وفزع تيارات دينيه منها لدرجة التقوقع على أنفسهم وهذا التصرف برأي هو نتاج فكر جامد متلبس بماضي حتى الآن لا يريدون التخلي عنه باي شكل من الأشكل مما جعلهم يلبسون هذا الفكر كل السيئات والموبقات ورسموا حوله هالة من التخويف والذعر وأن كل الفساد يأتي من خلف هذه العلمنه دون غيرها ، فسار معهم فوج ليس بالقليل ولا ابالغ أن قلت جيل كامل تربي على أطروحات دينيه ارادت أن تفرض نفسها ووجهة نظرها ويبدوا أنها نجحت بشكل كبير .


    العلمانية ليست ألحاد ومن يصر على هذه التعريف ما هو إلا جاهل بكثير من الأمور ، لكن العلمانية نظرة واقعية متلازمة مع حقيقة معاشة وهو أن الدين أن حكم سيظل مكبل بقيودة غير متحرر مما ينتج عنة أنعكسات سلبية على الدولة وعلى المجتمع وخاصة ونحن نعيش تنوعات مذهبية ودينيه وميول مختلفة كلا عن الأخر ، وأنفتاح أعلامي كبير ومذهل مما افاض في التحرر الفكري من كثير من القيود ، لذا العلمانية بمعناها السهل هو فصل الدين عن السياسة ولا يحدث إي تصادم بينهم أن التزم كل تيار بمسارة وكثير من الدول نجحت في المسيروالتقدم بعد أن طبقت العلمانية بحذافيرها مما اعطاها المزيد من التفرد والتميز عن العالم والشواهد على مثل هذه الدول كثير.

    أما عن كون التميز بأن كل شخص غير ملتحي او مقصر ثوبة هو علماني ما هو إلا فكر عقيم لم ينتج ألا من اصحاب تيار ساد للأسف فترة من الزمن وخشي على نفسة بالتفكك فزاد من التعصب حتى كاد أن يخنق نفسة .

    حاليا ملاحظ أن التيار التقدمي المتحرر يزداد بشكل كبير وبدأ يظهر له صوت ويفرض نفسة على الساحة بقوة بعد أن مل تسيد تيار يحرص كل الحرص على جعلنا في المؤخرة ولا أستبعد أن يصل هذا الفكر إلي مراحل متقدمة وأعنى أصحاب االفكر الحر وخاصة أن معظمهم من حملة الشهادات والمثقفون بعكس التيار الأسلامي الذي معظمهم لا يجيد القرأة والكتابة .

    خلاصة القول وهو عدم التحيز لتيار معين أو الأنجراف ضد أخر ولكن المطلوب التحرر من رهبة القيد المفروض على الكل والأعتدال في تسيير الأمور بدون افراط ولا تفريط .

    أخي ابو الفتوح .

    حقيقة تسألك غريب لماذا تستأذن من المشرف وما المانع من طرح كل ما لديك ما دمت ستلتزم بأداب الحواب وهذا ما عهدناك به ، أما صفو المجلس فلن يعكر لأننا هنا للنقاش وليس لعقد صداقات وهذا طبعا في النهاية من أجل الخروج بنتيجه مقنعة لكل أقلها تعلم الحوار وقبول الأخر .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-02-03
  9. ابو عمر

    ابو عمر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-23
    المشاركات:
    885
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم أبو الفتوح
    لا يوجد قيود على أي عضو بأن يشارك برأيه وبكل حريه وبما لايتعارض مع شروط العضويه في هذا المجلس وأنت عزيزي ممن ننشـد الاستفاده منهم ورأيك في غاية الأهميه بالنسبه لمثل هذه المواضيع
    وكل ما نتوخاه هو الأستفاده من بعضنا البعض .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-02-04
  11. saudi

    saudi عضو

    التسجيل :
    ‏2000-12-09
    المشاركات:
    94
    الإعجاب :
    7
    الاخ عرب الفكر الاسلامي ظهر قبل ظهور الانظمة الرجعية في الوطن العربي ب 1400 سنة واعلم ان الدارس للفكر الاسلامي يجد انه لا تعارض بين الفكر السلامي والعلم الطبيعي وليس هناك قيود عليه بل يدعو الاسلام للتفكر فيه لا كتشاف ما يقوي الايمان بالخالق الواحد.
    اما الامور الغيبية فيحكمها المنهج الاسلامي كعناصر منزلة لن يفيد النقاش فيها هنا

    اما قولك ان الاسلاميين يحاربون القومية فارجيء الجابة عليه حتى تجيب انت هل تحبذ الفصل العنصري بين الشعوب لن ميزان الاسلام للتفريق بين رعاياه هو الايمان والتقوى في حين تدعو القومية للتعنصر لعرق او ثقافة اقليمية

    اما القول بان الاسلام من وجهة نظر الاصوليين هو إعفاء اللحية وتقصير الثوب فهو خطاء لانم العقيدة اوسع من ذلك وما ذكرت إنما تقليد للسلف الصالح وتعليمات الرسول صلى ااه عليه وسلم وليس فيها ما يضر الشخص لو اعفى لحيته وازال مظاهر الكبر من زيه

    اما اليمان بالمؤامرة فهو منتشر بين كل الاوساط ولا ينسب للاسلاميين فقط ولا يعدونه امراً مسلماًبه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-02-04
  13. عرب

    عرب مشرف_شبكة أفق

    التسجيل :
    ‏2001-02-02
    المشاركات:
    161
    الإعجاب :
    0
    تكلم يا ابو الفتوح

    اخي ابو الفتوح تكلم ولا تستأذن
    فما كتبنا هنا الا لكي ياخذ الحوار مداه .. باحثين عن الحقيقة مؤمنين بقدسيتها فوق كل اعتبار..
    واعلم انه لايوجد في جوفي رغبة في هزيمة طرف ولا الانتصار لطرف آخر.

    يكفي الانسان ان يعرف جوهر الحقيقة فهذا خير له من الف انتصار زائف.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-02-04
  15. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    نعم لقد أصبت سيد عرب

    وها أنا ذا موفيا ماوعدت
    بسم الله الرحمن الرحيم
    في البداية أشكر إبن ذي يزن والمشرف ولأخ عرب على التشجيع لي في تقديم
    فقرات من بحثٍ أعددته في إطار دراستي لتحضير الماجستير في الفقه الإسلامي وأصوله .وأبتدء بتعريف العلمانية.
    لم أجد في المعاجم العربية القديمة ذكر للعلمانية ذلك لأنه تعبير محدث إلا ماورد في
    قاموس ثنائي للغة العربية_والفرنسية(فرنسي-عربي)من تأليف لويس بقطر المصري
    في عام1828م ثم دخلت الكلمة في اللغة العربية وأول معجم في اللغة ورد فيه هذا التعبير هو المعجم الوسيط الصادر عن مجمع اللغة العربية في القاهرة.
    فقد جاء في طبعته الأولى الصادرة في 1960م (العالماني) نسبة إلى العَلم, بمعنى العالم
    وهو خلاف الديني او ( الكهنوتي) وفي الطبعة الثالثة الصادرة في-1985-م فقد وردت
    الكلمة مكسورة العين, بعد أن كانت مفتوحة,
    والعلماني بفتح العين نسبة إلى العَلم بمعنى العالم أي الخلق كله. والعِلماني بكسر العين
    نسبة إلى العلم النجريبي الذي انتصر على الكنيسة, بعد صراع مرير سالت فيه الدماء.
    جنــــــــــــاية المصطلحات
    بيد إن إستعمال هذا المصطلح كم ا يقول الدكتور صلاح الصاوي ينطوي على قدر كبير
    من الخطأ والتلبيس.-أما انطواؤه على الخطأ فلأن الكلمة في جذورها الأوربية لاعلا قة لها بالعلم .فهي في اللغة الإنجليزية-secularism)
    وهذا تعبير لاصلة له بالعلم فالعلم في الغة الإنجليزية والفرنسية
    Secince-(



    والمذهب العلمي يطلق عليه_- Scientism-
    أما هذه الكلمة--Secularism-
    فهي اللادينية أو الد نيوية فنسبتها إلى العلم نسبة خاطئة لإنقطاع الصلة بين هذا التعبير في جذوره الأوربية. وبذا نجد أن نسبة هذا التعبير إلى العلم نسبة خاطئة ذلك لكي يدافع عنه أنصاره لأن مجرد الإنحياز إلى العلم لايعني نبذ الإيمان
    ولكن المعني الحقيقي لهذا المصطلح هو الفصل بين الدين والدولة. وبتعبير أدق الفصل بين الدين والحياة وعدم المبالاة بالدين وهذا المعنى نجده مقرر في دوائر المعارف الغربية ولايثير إدراكه عندهم على هذا النحو حساسية ولا التباس.
    · يقول معجم أكسفورد شرحا لكلمة
    · Secular
    · 1-دينوي أومادي,ليس دينيا ولاروحيا:مثل التربية اللا دينية في الفن أو الموسيقى, السلطة اللادينية , والحكومة المناقضة للكنيسة.
    · *ويقول قاموس (العالم الجديد) لوبستر شرحا للكلمة نفسها.
    · 1-الروح الدنيوية , أوالإتجاهات الدنيوية, ونحو ذلكوعلى الخصوص نظام من المبادئ والتطبيقات يرفض أى شكل من أشكال الإيمان والعبادة.
    · 2-الإعتقاد بأن الدين والشؤون الكنيسية لادخل لها في شؤن الدولة خاصة التربية العامة
    · * ويقول المعجم الدولي الثالث الجديد كلمة
    · (Secularism)

    إإتجاه في الحياة أو في شأن خاص يقوم على مبدأ أن الدين أو الإعتبارات الدينية يجب أن لاتتدخل في الحكومة, أو اسبعاد هذه الإعتبارات إستبعادا مقصودا , فهي تعني مثلا السياسة اللا دينية البحتة في الحكومة. وأكتفي بهذا القدر في هذه الحلقة وفي الحلقة القادمة سوف أتحدث عن نشأ العلمانية وموقف الإسلام منها وهو الأهم.




    [معدل بواسطة أبو الفتوح ] بتاريخ 04-02-2001 [ عند 01:37 PM]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-02-04
  17. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    عفوا اخي ابو الفتوح

    بالنسبة إلي التعاريف التى ذكرتها هي معروفة ولكن لا مانع من الأستفادة منها .

    وموضوعنا الأساسي لم تبت فيه أنت حتى الآن ، ويهمنا معرفة رأيك في الموضوع وهل العلمانية فكر إلحادي أم لا ؟؟
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-02-04
  19. عرب

    عرب مشرف_شبكة أفق

    التسجيل :
    ‏2001-02-02
    المشاركات:
    161
    الإعجاب :
    0
    معكم على الخط

    نعم اخي ابو الفتوح
    كما قال اخي بن ذي يزن
    وفي الانتظار
     

مشاركة هذه الصفحة