لمعت نارهم وقد عسعس الليل

الكاتب : محمد(-_-)   المشاهدات : 2,562   الردود : 1    ‏2005-08-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-23
  1. محمد(-_-)

    محمد(-_-) عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-03
    المشاركات:
    243
    الإعجاب :
    0
    [align=right]عبدالله بن القاسم الشهرزوري :

    [poem=font="Simplified Arabic,5,darkblue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/33.gif" border="double,2,gray" type=1 line=0 align=right use=ex num="0,black"]
    لمعت نارهم وقد عسعس الليـ=ـل وملّ الحادي وحار الدليلُ
    فتأملتها وفكري من البيـ=ـن عليل ولحظ عيني كليل
    وفؤادي ذاك الفؤاد المعنى=وغرامي ذاك الغرام الدخيل
    ثم قابلتها وقلت لصحبي=هذه النار نار ليلى فميلوا
    فرموا نحوها لحاظا صحيحا=تٍ فعادت خواسئاً وهي حول
    ثم مالوا إلى الملام وقالوا=خلب ما رأيت أم تخييل
    فتجنبتهم وملت إليها=والهوى مركبي وشوقي الزميل
    ومعي صاحب أتى يقتفي الآ=ثار والحب شأنه التطفيل
    وهي تعلو ونحن ندنو إلى أن=حجزت دونها طلول محول
    فدونونا من الطلول فحالت=زفرات من دونها وعويل
    قلت من بالديار قالت جريح=وأسير مكبل وقتيل
    ما الذي جئت تبتغي قلت ضيف=جاء يبغي القرى فأين النزول
    فأشارت بالرحب دونك فاعقر=ها فما عندنا لضيف رحيل
    من أتانا ألقى عصا السير عنه=قلت من لي بذا وكيف السبيل
    فحططنا إلى منازل قوم=صرعتهم قبل المذاق الشمول
    درس الوجد منهم كل رسم=فهو رسم والقوم فيه حلول
    منهم من عفا ولم يبق للشكـ=ـوى ولا للدموع فيه مقيل
    ليس إلا الأنفاس تخبر عنه=وهو عنها مبرؤ معزول
    ومن القوم من يشير إلى وجـ=ـد تبقى عليه منه القليل
    قلت أهل الهوى سلام عليكم=لي فؤاد عنكم بكم مشغول
    لم يزل حافز من الشوق يحدو=بي إليكم والحادثات تحول
    جئت كي أصطلي لي إلى نا=ركم هذه الغداة سبيل
    فأجابت شواهد الحال عنهم=كل حد من دونها مفلول
    لا تروقنك الرياض الأنيقا=ت فمن دونها ربا ودحول
    كم أتاها قوم على غرة منـ=ـها وراموا قرى فعز الوصول
    وقفوا شاخصين حتى إذا ما=لاح للوصل غرة وحجول
    وبدت راية الوفا بيد الوجـ=ـد ونادى أهل الحقائق جولوا
    أين من كان يدعينا فهذا الـ=ـيوم فيه سيف الدعاوى يصول
    حملوا حملة الفحول ولا يصـ=ـرع يوم اللقاء إلا الفحول
    بذلوا أنفسا سخت حين شحت=بوصال واستصغر المبذول
    ثم غابوا من بعد ما اقتحموها=بين أمواجها وجاءت سيول
    قذفتهم إلى الرسوم وكل=دمه في طلولها مطلول
    منتهى الحظ ما تزود منه اللـ=ـحظ والمدركون منه قليل
    نارنا هذه تضيئ لمن يسـ=ـري بليل لكنها لا تنيل
    جاءها من عرفت يبغى اقتباسا=وله البسط والمنى والسول
    فتعالت عن المنال وعزت=عن دنو إليه وهو رسول
    ولكل منهم رأيت مقاما=شرحه في الكتاب مما يطول
    واعتذاري ذنب فهل عند من يعـ=ـلم عذري في ترك عذري قبول
    فوقفنا كما عهدت حيارى=كل عزم من دونها محلول
    ندفع الوقت بالرجاء وناهيـ=ـك بقلب غذاؤه التعليل
    كلما ذاق كأس بأس مرير=جاء كأس من الرجا معسول
    وإذا سولت له النفس أمرا=حيد عنه وقيل صبر جميل
    هذه حالنا وما وصل العلـ=ـم إليه وكل حال تحول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-24
  3. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    الف شكر ياصديقي علي النقلة الحلوة!!!!
    لمعت نارهم وقد عسعس اللي
    ل وملّ الحادي وحـار الدليـلُ
    فتأملتها وفكـري مـن البـي
    ن عليل ولحـظ عينـي كليـل
    وفؤادي ذاك الفـؤاد المعنـى
    وغرامي ذاك الغـرام الدخيـل
    ثـم قابلتهـا وقلـت لصحبـي
    هذه النار نـار ليلـى فميلـوا
    سلمت يدك !!!!
     

مشاركة هذه الصفحة