أين تذهب أموال المسلمين الهائلة ؟

الكاتب : Ameer_1924   المشاهدات : 375   الردود : 2    ‏2005-08-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-23
  1. Ameer_1924

    Ameer_1924 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-28
    المشاركات:
    635
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أين تذهب أموال المسلمين الهائلة ؟


    نشرت الصحف العالمية توقعات ادارة معلومات الطاقة الامريكية بأن صافي الايرادات النفطية لمنظمة البلدان المصدرة للنفط ( أوبك ) ستبلغ 430 مليار دولار مع نهاية هذا العام .وحيث أن بلدان العالم الاسلامي يحتل جل هذه الايرادات بنسبة تزيد عن 91 % - كما يبين الجدول التالي - يعني أن حصتهم تزيد عن 390 مليار دولار فأين تذهب مثل هذه الاموال كل سنة ؟

    الدول الاعضاء في منظمة أوبك وايراداتهم لعام 2005 بحسب ادارة معلومات الطاقة الامريكية

    الدول الاعضاء الايرادات النسبة المئوية
    العراق 19 مليار دولار 4.4
    السعودية 146 مليار دولار 34
    الكويت 37 مليار دولار 8.6
    ايران 41 مليار دولار 9.5
    الامارات 39 مليار دولار 9
    الجزائر 30 مليار دولار 7
    ليبيا 24 مليار دولار 5.6
    قطر 17 مليار دولار 4
    اندونيسيا 13 مليار دولار 3
    نيجيريا 28 مليار دولار 6.5
    فنزويلا 36 مليار دولار 8.4
    المجموع 430 مليار دولار 100


    ان آلاف الملايين التي يبينها الجدول السابق هي جزء من ايرادات تلك الدول في سنة واحدة ، وهي عبارة عن أموال النفط المعلن فقط ، وهو ملك للمسلمين وليس لحكام الضرار وزبانيتهم في تلك الدول ، وهي ليست كل الاموال في أقطار العالم الاسلامي ، بل هي جزء منها. وان هذه الارقام مرشحة للزيادة - بحسب المصدر نفسه – لان الطلب على النفط في ازدياد مستمر مع عدم امكانية زيادة الانتاج بنفس النسبة.

    والمدقق في ميزانيات تلك الدول يرى أنها في غالبها لا تزيد عن نصف الاموال التي وردت في الجدول النفطي فقط ، بل تقل عن النصف بكثير عند البعض ، مع أنهم يدخلون في هذه الميزانيات جميع النفقات في جميع القطاعات حتى مراسم الاستقبال والتشريف التي تنهب الكثير بلا فائدة ، وحتى مصاريف الامراء الشخصية و الخيالية ، وحتى جميع المشاريع التي يتشدقون ويمنون بها على الناس أصحاب الحق ، وحتى نفقات الحرب التي يشنها الكفار على بلاد المسلمين ، وحتى على اقامة جنودهم وقواعدهم في بلاد المسلمين ليحموا عروشهم ، وحتى مساعداتهم للبراجواي وكمبوديا وموزمبيق ، وحتى تبرعاتهم لمراكز ومؤسسات غربية ويابانية ، وغيرها الكثير من الاموال المنثورة هدرا بايدي حكام خونة سفهاء بزوا في خيانتهم شياطين الانس والجن.

    فمثلا ، كانت ميزانية السعودية لسنة 2004 حوالي 60 مليار دولار ، وكان تقرير وزارة المالية السعودية أن الايرادات النفطية حسبت على أساس 20 دولار للبرميل وذلك بناءا على تقدير " الخبراء " ، في حين تم بيعه بما يزيد عن ضعف هذا الرقم. فأين تذهب هذه الاموال الطائلة كل سنة في تلك الدول ؟ ولماذا يكذبون علينا في ميزانياتهم ؟ ولماذا يزورون الحقائق ؟ أليست هذه أموال المسلمين بحقهم الشرعي في الملكية العامة ؟ ومن أين أتى هؤلاء الحكام والامراء وزبانيتهم بملايينهم وملياراتهم ؟
    ان ما نراه هو عكس ما يجب أن يكون ، اننا نرى فقرا مدقعا هنا وهناك ، وبنبة تحتية مهترئة أو آيلة الى الاهتراء ، وبطالة احتلت المرتبة الاولى في العالم بعلو نسبتها ، وبلدانا بلا كهرباء أو ماء أو غاز في الوقت الذي تجري فيها الانهار وتتفجر منها حقول النفط والغاز !
    فلو افترضنا أن نصف هذه الاموال قد استغلت لخمس سنوات ، يعني أنها قاربت تريليون دولار . فاننا نبني بها طريقا سريعا من مراكش الى جاكرتا ومن طشقند الى لاجوس ، ومن الاسكندرية الى نيروبي وبشكل أفضل من الطرق العابرة للولايات في أمريكا ، اضافة الى ألف برج كالذي دمر يوم 11 سبتمبر في نيويورك ، اضافة الى ألف مستشفى وعشرة آلاف مدرسة وعشرة مصانع للسيارات وعشرات المصانع للصلب والالومنيوم وعشر مطارات ومصنع للطائرات وآخر للصواريخ ومصانع للبنادق والذخيرة وعشرة مراكز أبحاث ما نفذ تريليون دولار.
    جاء في الفيلم الوثائقي فهرنهايت 11 أن أمريكا قد استفادت من نفط السعودية فقط ما قيمته 86 تريليون دولار. يعني أننا لو قسمنا هذا المبلغ على جميع المسلمين في العالم لكانت حصة كل واحد منهم ، رضيعهم وشيخهم ، ذكرهم وانثاهم حوالي 66 ألف دولار .هذه الاموال تستفيد منها أمريكا على حساب الامة الاسلامية.

    ان الذي أوصلنا ليكون هذا حالنا بدل أن نكون الدولة الاولى في العالم هم حكام الضرار الذين غيبوا الاسلام عن الحياة ، لكننا سرعان ما نعود الى القمة عندما يستجيب من بيدهم النصرة ال نداء العاملين لاقامة الخلافة ، فيطيحوا بهذه العروش ويعلنوا الخلافة التي ستعيد الحقوق الى أصحابها وتعز المسلمين وتذل الكفر وأهله ، وتنفق على العباد والبلاد باخلاص وتبدل الخوف أمنا والفقر غنى والضعف قوة ، والله غالب على أمره.

    جاء في مسند أحمد عن أبي سعيد الخدري قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من خلفائكم خليفة يحثي المال حثيا لا يعده عدا. " صدق رسول الله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-23
  3. ابن طاهر

    ابن طاهر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    1,079
    الإعجاب :
    0
    بالنسبة للاموال السعودية فهي تذهب
    لخدمة الحرمين ( والباقي ) الى روتانا
    وما حولها؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-08-24
  5. ابو نسر البكري

    ابو نسر البكري عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-11-10
    المشاركات:
    1,124
    الإعجاب :
    0
    سبحان الله العظيم

    الخير موجود في الدول الاسلامية

    لاكن الشعوب فقيرة...

    من يحل لي هذة المعادلة الصعبة ؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة