غضب المطرب ونشوة الاغنيه

الكاتب : مايسه   المشاهدات : 837   الردود : 6    ‏2005-08-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-23
  1. مايسه

    مايسه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    2,216
    الإعجاب :
    0
    غنيـه 000 حاله تتويج لكلمه شاعر تجئ في لحن شجي اخاذ يؤديها صوت موهوب ياسر القلوب 0 وان الموسيقى مقياس حضارة الشعوب كما يقولون : فاين الشعرا ومااكثرهم ؟ 0 واين هو اللحن ومااغثه ؟ 00 واين هو الصوت الموهوب وسط هذا النعيق ؟00 على ان الاسئله المحرجه والتى نوجهها لكل صوت يعتقد انه كصوت عنان في زمانها 0 وكل صوت من هؤلا واولئك هي : هل كلمات الاغنيات تعبر عن ثقافة عربيه تتصل بوجدان المجتمع العربي المقهور؟ 00 هل اللحن يعبر عن ماضي في حال من التجديد ممزوج بنسبه معقوله من التاثير ؟ 000 هل تعبر الموسيقى اليوم عن حضاره؟00 ان الاغنيه لايمكن فصلها وجعلها تدور في مدار خاص بها دون ان تكون متصله تماما بكل العطاات والتفاعلات الادميه والاقتصاديه والثقافيه والفكريه 0 كما لايمكن فصلها عن حاله اجتماعيه ما 00 في وطننا الحزين الممزق الذي لحن الشعارات الثوريه وتغنى بها وهاج وماج وانشى وانتشى ثم سرعان ماغفل ونسى او تناسى 00 لذلك على كل من يغضب وهو على الشاشه الفضيه من سؤال احد النقاد من الجمهور الذي تستشهد به تلك الاصوات في نجاحها بشعور القوم واحساس الادمي بان ينفعل ويغضب فينسى الموهبه 0 ان اوجدت00 خاصه لما يكون السؤال او النقد لايخرج عن قواعد ادب الحوار 00 كان السائل الغيور يسائل عن صواب الاختيار بين مهنة الطب ومهنة الطرب غير انه قوبل بالغضب من قبل من يدعي انه يسعى الى اثارة نشوة العرب 00 ان لكل حق الاختيار كما ان لكل حق السؤال والتعبير عن وجهة نظره 00 ومن الفجاجه ان يقابل السائل او صاحب وجة النظر بالرد القاسي وبالغضب كاانما المجاوب متكئ على طوبه بجانب عماره تبدو كالطلل 00 ماهكذا يايها الصوت الغنائي الباحث عن جمهور يطرب للغنا تواجه من تدفعه الامانه والاحساس المواطن والشعور القوي بالانتما وكله غيره ودفاع عن مهنة الطب من منافس شحيح العطا بين المجتمع 00 وان كان الطرب يحمل صاحبه الى اماكن بعيده وقريبه ليغني ويكسب 00 فان المرض ايضا يحملنا الى اماكن بعيده وقريبه لندفع عمله صعبه شبهت بدما القلوب 0 رحم الله عمالقة الفن الغنائي والموسيقي الذين عبروا في العصر الذهبي 00 من تاريخ امتنا عن حال نتمنى على الصغار حتى على المتطفلين على الفن ان يقرؤه بايستيعاب حتى يكونو خير خلف لخير سلف 00 وحتى لايغامروا بالطيران من علو شاهق قبل ان يكتمل نمو الريش
    لدينا سؤال واحد لمن سيتطوع الاجابه عليه 0
    هل نعمل ثم نغني ام نغني ولانعمل ؟
    اتمنى ان اقرا مداخلاتكم على الموضوع ومااجمل الكلام عن الفن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-23
  3. shabwa

    shabwa عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-06-07
    المشاركات:
    816
    الإعجاب :
    0
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-08-23
  5. مايسه

    مايسه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    2,216
    الإعجاب :
    0
    اخي نحن لانريد وعظ ونصائح السؤال المطروح هل نغني ولانعمل او نعمل ثم نغني؟

    وهل الوضع العربي السائد اليوم ملائم للابداع الفني الغنائي؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-08-23
  7. فتى اليمن الأول

    فتى اليمن الأول عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-04-04
    المشاركات:
    310
    الإعجاب :
    0
    الغناء والموسيقى فن والأصل فى الفن الاباحه ولهذا السبب يأخذ الغناء حيزا واسعا من الجدل الذي لا ينتهي ... نعمل ثم نغني اذا كان لابد من ذلك ... الوضع العربي السائد لا يلائم لأن المزاجيه فى التعبير وتقبل ثقافه الغرب الموسيقيه أخذتا مدى بعيد فى الفكر والوجدان الغنائي العربي

    مع خالص تقديري
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-08-24
  9. ظبي اليمن

    ظبي اليمن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-12-26
    المشاركات:
    9,210
    الإعجاب :
    0
    [grade="8B0000 FF0000 FF7F50"]الغناء والموسيقى لا يستطيع ان يتقنهم ولا يتسطيع تذوقم
    الا اصحاب الحس المرهف والناس الذين يحملون ذائقة في كل شيء

    ليس ما نراه ونتابعه على الفضائيات من عري وخلاعة يسمى فن او طرب
    هذة مهزلة وفنوات دعارة وعرض للاجساد بطريقة منفرة ومقززة

    ليس لشيء اقول هذا لكن لنذر بان للفن اهله واصحابه

    ولمن يتحفظ ليرد بكل اتزان ولا يفسد علينا روعة الحوار الهادى


    ظبي اليمن
    [/grade]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-08-24
  11. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    دعونا نختلف فالاختلاف يثري الموضوع
    الأخت مايسة لكل وجهة نظر ومنهج يسير عليه في هذا الحياة فهناك من الناس من يتقيد بمنهج معين او خط معين لا يحيد عنه بغظ النظر عن صحة هذا المنهج من عدمه فنلاحظ مثلاً كثير من الناس يجنحون إلى الملذات الجسدية بجميع اشكالها وأنواعها الممكنه فلا يتقيدون بحلال او حرام فكل ما يهمهم هو كيف يعيشون اللحظة فهذا منهجهم وفي المقابل ينظرون إلى من يعارضهم نظرة دونية وبأنهم لا يفهمون الحياة
    وهناك صنف آخر من يحاول اقول يحاول أن يتقيد بدينة بغظ النظر أيضاً عن صحة فنجده يحاول يطبق نصوص دينه على واقعة وعلى كل من يكون تحت يده فهذا منهجه.
    وبالنسبة لنا كمسلمون فإن لدينا منهج نسير عليه قال تعالى: ( ولكل جعلنا شرعة ومنهاجا ) ولكن هل كل المسلمون متقيدون بما جاء به دينهم الجواب لا فهناك الكثير من حاد عن المنهج واتبع غير سبيل المؤمنين ! ومن أجل ذلك تغيرت المفاهيم عند كثير من المسلمين فأصبحوا يرون المعروف منكرا والمنكر معروف من أجل ذلك انتشرت المعاصي والمنكرات بين المسلمون حتى ألفوها ونتيجة لذلك سلط الله عليهم بذنوبهم من لا يرحمهم .
    ومن تلك المنكرات التي عمت بها البلوى الاغاني والموسيقى فقد غزتنا في البيت والشارع وفي السوق وفي كل مكان حتى وصلت إلى المساجد من خلال الهواتف النقالة !!!
    وإن مما يحزن المسلم الغيور على دينه أن يبحث بعض المسلمين عن السعادة في غيره، ويبحثون عن البهجة فيما عداه، يضعون السموم مواضع الدواء، طالبين العافية والشفاء في الشهوات والأهواء. ومن ذلك عكوف كثير من الناس اليوم على استماع آلات الملاهي والغناء، حتى صار ذلك سلواهم وديدنهم، متعللين بعلل واهية وأقوال زائفة، تبيح الغناء وليس لها مستند صحيح، يقوم على ترويجها قوم فتنوا باتباع الشهوات واستماع المغنيات.

    وكما نرى بعضهم يروج للموسيقى بأنها ترقق القلوب والشعور، وتنمي العاطفة، وهذا ليس صحيحا، فهي مثيرة للشهوات والأهواء، ولو كانت تفعل ما قالوا لرققت قلوب الموسيقيين وهذبت أخلاقهم، وأكثرهم ممن نعلم انحرافهم وسوء سلوكهم
    ونحن لو مررناها على الشريعة لنعرف حكمها فإننا سنجد النصوص الصحيحة والصريحة التي تبين تحريمها قال تعالى: { ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين } [سورة لقمان: 6]

    قال حبر الأمة ابن عباس رضي الله عنهما: هو الغناء، وقال مجاهد رحمه الله: اللهو: الطبل (تفسير الطبري) وقال الحسن البصري رحمه الله: "نزلت هذه الآية في الغناء والمزامير" (تفسير ابن كثير).
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر و الحرير و الخمر و المعازف، و لينزلن أقوام إلى جنب علم، يروح عليهم بسارحة لهم، يأتيهم لحاجة، فيقولون: ارجع إلينا غدا، فيبيتهم الله، ويضع العلم، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة » (رواه البخاري راجع السلسلة الصحيحة للألباني

    وفي الحديث دليل على تحريم آلات العزف والطرب من وجهين:

    أولاهما قوله صلى الله عليه وسلم: "يستحلون"، فإنه صريح بأن المذكورات ومنها المعازف هي في الشرع محرمة، فيستحلها أولئك القوم.

    ثانيا: قرن المعازف مع ما تم حرمته وهو الزنا والخمر والحرير، ولو لم تكن محرمة - أى المعازف - لما قرنها معها

    أرجو أن أكون بمشاركتي هذه قد اضفت شيئاً والاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية
    .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-08-24
  13. مايسه

    مايسه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    2,216
    الإعجاب :
    0
    مشاركه قيمه ومفيده تستحق الشكر عليها فشكرا لك
     

مشاركة هذه الصفحة