هل اخطئوا اهل السنة في فتواهم بالصلح

الكاتب : عوض علي الخليفي   المشاهدات : 491   الردود : 1    ‏2005-08-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-23
  1. عوض علي الخليفي

    عوض علي الخليفي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-20
    المشاركات:
    111
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السادة الكرام دخلت اليوم على عجل بعد قطيعة طويله بسبب الفتور الذي رايته في المنتدى
    وحبيت ان اكتب لكم هذا الموضوع لنرى قربه وبعده من شرع الله تعالى وينطوي هذا الموضوع تحت العنوان التالي :
    هل الانسحاب الاسرائيلي من غزة بدايت الحلم الاسرائيلي بما تدعيه ( اسرائيل الكبرى ) ام انه بدايت الانكسار
    والتضييق على اسرائيل الصغرى

    في مطلع التسعينات من العقد المنصرم دعاء الرائيس ياسر عرفات رحمه الله تعالى علماء المسلمين بان يفتوه حول الصلح مع اسرائيل ونقلت تلك الدعوة الى امام هذه الامة في هذا العصر الشيخ الوالد عبدالعزيز بن عبدالله بن باز مفتي الامة ومفتي المملكة العربية السعودية رحمه الله تعالى وبحث في الامور وقربها وبعدها من حيث الشرع واصدر فتواه العظيمة بجواز الصلح وان هذا الصلح اهم منجزاته للامة ان اسرائيل بعد حلمها باسرائيل الكبرى وطمس مايسمى بدولة فلسطين العربية المسلمة سوف يجعلها هذا الصلح تعترف وامام العالم اجمع انه يوجد في خارطة الشرق الاوسط دولة اسمها فلسطين العربية المسلمة ويكفي الامة من ذلك الصلح ولوا الاعتراف فقط بعد الغطرسة الصهيونية وطمس الهوية الفلسطينية واستند امام الامة في فتواه هذه الى حكم صلح الحديبية بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين كفار مكة وكان كثير من الصحابة يرى ان ذلك الصلح انما هو ذل على المسلمين بما فيهم عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه ثم اتضح بعد ذلك ان هذا الصلح انما هو بدايت النصر وانه الطريق الى الفتح حيث انزل سبحانه بعد هذا الصلح مطلع سورة الفتح ( إنا فتحنا لك فتحاً مبيناً ...)
    ولما ابرم الصلح الرئيس ياسر عرفات ضج الاخوان المفاليس وعلى راسهم يوسف القرضاوي وقالوا ان ابن باز وعلماء السنة عملاء لاسرائيل وصبر اهل السنة ولم يغاروا لانفسهم بل غيرتهم على الكتاب والسنة فقط وردوا الردود العلمية الواضحة الناصحة على الاخوان المفلسين واتباعهم من تكفيريين وهمجيين وظهر الحق وابطل الله الباطل وهاهي بشائر النصر تلوح في الافاق معلنة انه من سلك طريق الرسول وصحابتة في كل صغيرة وكبيرة سوف يفلح ولو بعد حين وسارة الحكومة الفلسطينية على فتوى ابن باز رحمه الله تعالى وهاهي الآن تجني ثمار الاتباع والرضى بكلام الائمة الراسخون في العلم واتضح ان الاخوان المفلسين ليسوا اهل علم وتقوى انما هم رعاع يتسابقول على الكراسي والمناصب والحطام الزائل وما الدين والشعارات التي يظهرونها إلا مطية ليغشوا بها المسلمين وليوصلوا الى ماربهم فخابوا وخسروا ولهم الآن ما يقارب 100 سنة ولم يحققوا للامة غير الذل والخزي والمهانة وتضييع الامة من منهج السلف وتمييع السنة والتجمييع والتمييع كما يفعل العلمانيون تماماً والله المستعان .
    رحمه الله الامام ابن باز رحمة الابرار واسكنه فسيح جناته والحقه بالرفيق الاعلاء ان ربي سميع قريب وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله وصحبه اجمعين

    منقوللللللللللللل للفائدة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-23
  3. الشريف الجعفري

    الشريف الجعفري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-07
    المشاركات:
    461
    الإعجاب :
    0
    عجيب !!!!!!!!!!!!
    وهل أخرج اليهود من غزة إلا سلاح المقاومة والذي هو بيد حماس وهم من الإخوان المسلمين ؟؟؟؟؟
    أليس اعتراف إسرائيل بوجود الفلسطينيين كما تقول يترتب عليه اعتراف الفلسطينيين بالدولة الصهيونية كواقع أبدي على أرضهم ؟؟؟؟؟
    أما الحديبية فكانت هدنة بين جماعتين لم يعتد أحدهم على أرض الآخر وهم أهل من رحم واحد وكان هدف النبي صلوات الله عليه وآله إدخالهم في الإسلام إلى جانب أهداف أخرى ، فقياسك الحديبية على أسلو قياس فاسد .
     

مشاركة هذه الصفحة