شلل الأطفال باليمن يمثل 75% من المرضى على مستوى العالم

الكاتب : العثرب 1   المشاهدات : 376   الردود : 1    ‏2005-08-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-21
  1. العثرب 1

    العثرب 1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-30
    المشاركات:
    612
    الإعجاب :
    0
    كشفت وزارة الصحة العامة والسكان أن عدد الحالات المصابة بفيروس شلل الأطفال في اليمن والمسجلة رسمياً لدى الوزارة تبلغ 426 حالة, وهو ما يمثل بحسب هاشم الزين ممثل منظمة الصحة العالمية بصنعاء 75% من الأطفال المشلولين على مستوى العالم.
    وفي مؤتمر صحفي عقده وزير الصحة العامة والسكان وعدد من مسؤولي الوزارة اليوم حول الاستعدادات للجولة الرابعة من الحملة الوطنية ضد شلل الأطفال (22ـ24 أغسطس 2005م), قال الزين ان بعض الحالات التي أصيبت بعد الحملتين الثانية والثالثة هي من الذين رفض أهاليها التلقيح باعتباره سبباً للشلل كما روج لذلك البعض.
    واستعرض مسؤولي وزارة الصحة التجهيزات لتنفيذ الجولة الرابعة من الحملة ضد شلل الأطفال, وبحسب بيان صحفي للوزارة فقد تراجعت عدد حالات الإصابة بالشلل الرخو الحاد وانخفضت حالات الإصابة بفيروس شلل الأطفال خلال الثلاثة الشهور الماضية بعد تنفيذ الثلاث الجولات السابقة ومنها جولتان ضمن استراتيجية التحصين من منزل إلى منزل.
    وأكد وزير الصحة ومسؤولي الوزارة انحساراً كبيراً للمرض, مرجعين انتشار هذا الفيروس إلى انتقاله من بعض الدول الأفريقية.
    وتستهدف الجولة الرابعة 3 مليون و760 ألف و 462 طفلاً دون سن الخامسة, وسيقوم العاملين الصحيين بزيارة الأسر إلى المنازل لتلقيح الأطفال. ومن المقرر أن تدشن الجولة الرابعة يوم غدٍ الاثنين على مدى يومين.
    ودعا مسؤولي وزارة الصحة وسائل الإعلام إلى القيام بدورها في توعية الناس بأهمية التلقيح، محذرين من التركيز على جوانب سلبية رغم ندرتها دون تناول الجانب الإيجابي. وكان لقاء إعلامي ضم مسؤولين في الوزارة أمس وممثلين لوسائل الإعلام أهاب بكافة شرائح وفعاليات المجتمع والقطاعات الرسمية والخاصة المشاركة الواسعة في هذه العملية.
    وفي اللقاء كشف د.عبد الحكيم الردمي - مدير عام مكافحة الأمراض والترصد الوبائي في وزارة الصحة العامة والسكان - عن وجود (49) حالة إصابة بشلل رخوي حاد المسبب لشلل الأطفال في كل من مديرية (يكار) بمحافظة ذمار وفي منطقة (المغاربة) بمحافظة حجة وفي (سمار) بمحافظة صعدة معزياً ذلك إلى رفض الأهالي تحصين أطفالهم.
    ومن جانبه قال د.علي المضواحي أن نسبة إنفاق اليمن على الصحة لا يزيد عن (4.5%) بينما تخصص الولايات المتحدة لذات الغرض ما يزيد عن (11%) من الناتج القومي.
    وتأتي الحملة الرابعة استجابة لدعوات منظمة الصحة العالمية (اليونيسيف) للحد من تفاقم الإصابات وسط أطفال اليمن ووقايتهم من أي وباء قادم من دول مجاورة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-22
  3. ortho_king

    ortho_king عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-10
    المشاركات:
    1,014
    الإعجاب :
    0
    مأساة والله مأساة
    المصيبة أن كثيرا من الاطباء يرجعوا اصابة بعض الحالات الى اللقاح
    ولم يصدر من وزارة الصحة نفي انها صورة من صور الفساد في وزارة الصحة.. ان كنت محقا!!
     

مشاركة هذه الصفحة