اليمــــن والتناقـض في الرؤى والاحلام

الكاتب : مايسه   المشاهدات : 467   الردود : 1    ‏2005-08-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-20
  1. مايسه

    مايسه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    2,216
    الإعجاب :
    0
    اليمنيون يقفون على طرفي نقيظ في احلامهم ورؤاهم حيال مستقبلهم ومستقبل بلدهم اليمن 0 فمنهم المتشائمون ومنهم المتفائلون بالمستقبل المجهول 00 فالمعادله تكاد تكون في الاتجاهين متطابقه اذا نظرنا للواقع الذي افرزته تجارب الماضي منذو التحرر من الامامه الكهنوتيه المتخلفه والاستعمار البريطاني البغيض
    كما ان اليمن كما ينظر لها البعض هي عباره عن بلدا صحراويه قاحله وجبال جردا وسهول تغويك بخضرة القات واشجار السيسبان التى لاتغني ولاتسمن من جوع والتى تضر اكثر مماتنفع 0 0 ولهذا كان الفرار والهجره ولو الى اقصى بقاع العالم ارحم من العيش في كنف بلد كهذا انطلاقا من ان الارض ملكا لله وحيثما يرزق بني ادم فان حقه مشروع في الحياه وكسب الرزق 0

    ولهذا اليمنيون هاجروا الى اوربا وامريكا وشرق اسيا وافريقيا والخليج العربي هو فرار من اليمن ومن فقرها المدقع وعيشها القاسي هذه نظرة البعض من المهاتجرين اذا سئلتهم عن اليمن السعيده تجد اجابتهم من العنوان اي يمن سعيد لم تعد اليمن سعيده في عيونهم وهم يشاهدون بلدان الغير قد قطعت اشواطا في التقدم والازدهار وهم يلمسون على واقعهم المعاش العيش الرغيد والرفاهيه في حياتهم وتدبير امورهم بيسر وسهوله دون اللهث ورا الاسعار الباهضه للخدمات والضرائب والايجارات التى يتكبدونها ويتجرعون مرارتها في اليمن بل حتى الوظائف الذي حرموا منها وهي المصدر الوحيد لمتطلبات الحياه التى اساسها الماده 0
    يعللون الاسباب على ولات الامر والحكومه الرشيده التى سلموا لها باختياراهم في تلك الانتخابات الدوريه لما يطلب منهم تزكية الحاكم ورعيته 00
    ولكن الامور تجري في عكس ماكانوا ياملون من تحقيقه قد يكون ان الحاكم له رؤيته الثاقبه وان التركة التى يجهلوها كبيره وعظيمه من مخلفات الامامه الكهنوتيه والاستعمار والنظم الشموليه وماخلفته من حروب وماسئ كبيره واضرار على الاقتصاد الوطني يتطلب شحذ الهمم والصبر هكذا القاسم المشترك في قرات الواقع بين الحاكم والمحكوم في تبرير الواقع الصعب
    لكن البعض يلبس النظارة السودا لما يقرا الواقع لما يري الحكومه عباره عن عصابات من الجبابره والفاسدين والمتنفذين والمرتشين وبائعي البلد اربا اربا مقابل متاع الحياه 0 وان هؤلا هم اصحاب المصلحه الحقيقيه في الثوره والجمهوريه فهم حماة الوطن وهم المتميزون في الوطنيه كونهم من صفوة المجتمع وهم في الدرجات العليا في يمن 22مايو 000حكومه عرفها الشعب لاتعترف بالسواد الاعظم من الشعب اليائس بل تعترف بالوجوه النيره من الوجها والمشايخ باعتبارهم حكما العشائر واعيان المناطق وايضا بعض الذين يتلاعبون على المتناقضات ويبيعون مبادئهم فتاره يساريون وتاره يمينيون وهكذا هي اللعبه السياسيه كما يطلق عليها في المفهوم الجديد
    هذه النظره وهذه المواقف تجعلنا اعزائي متشائمين من المستقبل ونحن نستشهد بهذا الواقع اذا كان صحيحا والذي يسوقه لنا هؤلا كل يوم 0
    فهل هذه الاقاويل والتحاليل صحيحه ؟ او نتاج مواقف سياسيه ليس الا الغرض منها المزايده لما تسحب السلطه من ايديهم؟ وهل صحيحا ان هؤلا هم حكام الامس؟ ام مواطنين منذو الثوره عاشوا مواطنين وبقو مهاجرين بعر ق جبينهم باعهم الوطن وباعوه ؟؟000000اسئله محيره في هؤلا

    اما النظرة الاخرى المعاكسه لهؤلا وهي الاقرب للواقع ودعونا اعزائي ان نكون متفائلين خيرا لان الاسلام يبعث فينا التفائل وحسن الظن 00 من هذا المنظور المعاكس 00فهنا تجد المتفائلون بالمستقبل الواعد فاليمن في نظرهم حبلى بالمفاجئات دائما ولايستبعد في ليلة وضحاها ان تنقلب الاوضاع راس على عقب لما يتوصل اصحاب القرار الى قناعه في التغيير وفق افرازات الواقع الذي يتطلب التغيير 00 ولاننسى ان في عام 89 ميلاد اطلق اليمنيون برنامج البرستويكا وفي مراحل الوحده الديمقراطيه سياسيا والاصلاح اقتصاديا
    وهناك نماذج قديمه في تصحيح مسار الثوره حركة التاسع من مارس لتصحيحيه و22يونيو التصحيحيه وغيرها وفق ماتتطلبه الظروف 00 ولكن هذ1ا الامر يبدو مستبعدا على الاقل في المستقبل القريب ونحن نخوض غمار الديمقراطيه والانتخابات الحره وفق دورتها المعتاده 00
    ولكن التفاؤل الذي نسلم به غير السياسي لان ثقتنا كبيره في حكومتنا الرشيده انها تواقه للتغيير بقرارات حكيمه وشجاعه وليس اي خيار اخر0
    ان ايمن صحيح واعده تختزن في باطنها الثروات التى لم تستغل بعد وتختزن الكثافه البشريه الاكثر عددا وتعداد في الجزيره العربيه وهي اغلى ثروه تعتبرها البلدان المتقدمه وهي التى ستسهم بشكل كبير في التنميه والنما 0
    اليمن ذات الافق الجغرافي الواسع المتنوع في تضاريسها وطقسها فصول في اان واحد فهي تحوي شواطئ ساحره مساحتها اكثر من 2500كيلو وجزر كثيره متناثره في المياه الاقليميه اليمنيه وتطل اليمن على البحرين العربي والاحمر وتفرض سيادتها على الممر الدولي باب المندب وخليج عدن 00 والبحر المفتوح من عدن الى نشطون 0
    كما ان البحار تختزن في باطنها سمكيه متنوعه لاوشواطئ ساحره من الدرجه الاولى لم تستغل وتوظف في عملية الاستثمار وهي ذات مردود ايجابايا مربحا مائه بالمائه وناجحا من الدرجه الاولى
    لازال مستثمريها لم يقسم لهم النصيب 00؟؟ 000000
    فان اليابسه الارض اليمنيه الخصبه التى يشتهر بها اليمن منذو عقود طويله ان منتوجها الزراعي يحصل على الدرجه الاولى في الجوده هذا طبعا في الزمن الذهبي لما كان الوقت وقتا قبل ان تفث السموم في التربه لاجل تحسين جودة القات 0 بالمؤاد الكيماويه المدمره للارض الزرع 0
    فمن تامل في اليمن يندب ضميره وهو يري المسطحات الخضرا في اب وحجه والمحويت وغيرها من المدرجات التى تكسو الجبال وتلك السهول والوديان في لحج ويافع وابين ووديان حضرموت التى لم تستغل الاستغلال الصحيح في الاستثمار التى تتطلب اسهاما كبيرا من الحكومه في دعم الزراعه في هذه الرقع الزراعيه الشاسعه والواسعه وان تعمل على محاربة القات وفتح اساوق عالميه واقامة المصانع وغيرها والاكتفا الذاتي00000000000000000000000000ناهيك عن الثروات النفطيه والغازيه وغيرها مما لايتسع له المقام لذكرها من عوامل النجاح التنوي والاقتصادي
    ولكن نتسائل امام وجهات النظر المتناقظه اين تكمن الاسباب في تعطيل هذه الامكانيات؟ وهل استحقاقات النظام العالمي الجديد يتطلب ان نواكبها بسياسه اقتصاديه مرنه ترعى مصالح الاخرين في الاستياراد والتصدير وطالما فيه مصالح تربط اليمن بتلك البلدان كان اليمن في مامن من خطورة التصادم لان السياسه مبنيه على المصالح الدوليه 00
    هل يستحق منا ان نعطل اهداف الثوره السبتمبريه في تحرير الاقتصاد وبنا يمن جمهوري اقتصادي قوي 00؟
    وهو السائد اليوم الى متى ونحن نحلم بالشعار السامي الانساني الذهبي

    ناكل مما نزرع ونلبس ممانصنع

    هذا الشعار عنوان الحريه والاستقلال متى ماتحقق على واقعنا فاننا بالفعل نستحق ان نقول بملئ افواهنا اننا احرار واشبال ثورة 26سبتمبر و14اكتوبر
    وحراسها الامنا ولم يذهب دما الشهدا الابطال هدرا عندما فجروا الثوره اليمنيه من جبال ردفان الشما وفي مختلف مناطق اليمن 00
    اعزائي الى متى وهاجس التبعيه يراودنا ؟ التبيعيه للعثمانيين وللبريطانيين وللسعوديين وللروس واليوم للامريكان وغدا لانعلم بمن نرتبط ؟
    متى نحرر عقولنا ونحرر اقتصادنا ونتجرد من المصالح الانيه الضيقه وان نتنازل الى واقع شعبنا ونتلمس همومه وتطلعاته في الحياه ان الذي يطالب الناس بالنزول الى واقعهم وعدم التقوقع في مكاتبهم عليه هو التنازل الى واقع شعبه اكثر فاكثر فان التاريخ لايرحم والله من ورى القصد00
    التوقيع مواطنه يمنيه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-20
  3. مايسه

    مايسه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    2,216
    الإعجاب :
    0
    ماحدش عبر عن موقفه مع اي من الطرفين يقف
     

مشاركة هذه الصفحة