وزير الخدمة المدنية يعترف بتراجع الحكومة عن قرارها تخفيض الحد الأدنى للأجور

الكاتب : safeer   المشاهدات : 450   الردود : 1    ‏2005-08-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-19
  1. safeer

    safeer عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-20
    المشاركات:
    1,144
    الإعجاب :
    0
    بعد ان كشفت الصحوة نت الإقتصادية الخميس عن وثيقة رسمية تؤكد ذلك.. وزير الخدمة المدنية يعترف بتراجع الحكومة عن قرارها تخفيض الحد الأدنى للأجور

    الصحوة نت الإقتصادية - نيوز يمن - رأي نيوز

    بعد ان كشفت الصحوة نت الإقتصادية الخميس عن وثيقة رسمية تؤكد ذلك ، اعترف وزير الخدمة المدنية والتأمينات حمود خالد الصوفي بتخفيض الحد الأدنى للأجور.
    وقال الصوفي أن ذلك يأتي ضمن قراءات مختلفة للبدء بتنفيذ الحد الأدنى "وفق إمكانيات مالية وموارد متاحة تستوجب النظر في توفير هذه الموارد" .
    وأضاف الصوفي "لنيوز يمن" أنها تجري الآن نقاشات مهمة خلال لجان مشكلة في كل وحدات الخدمة العامة للانتهاء من إجراءات الانتقال إلى الهيكل الجديد.
    وأشار إلى أن صعوبات فنية واجهت تنفيذ إستراتيجية الأجور استوجبت تمديد فترة الانتقال إلى الهيكل العام, ولم يحدد فترة التمديد لكنه أكد أن الزيادة مستحقة وستصرف بأثر رجعي ابتداء من شهر يوليو الماضي.
    وقال الصوفي أن "هناك غموض في الإستراتيجية" معتبرا أن الغموض أمر طبيعي نافيا أن تكون الحكومة مرتبكة في تنفيذها التي أكد أنها تواجه ضغوط.
    في ذات السياق أكدت وثيقة رسمية أن الحكومة تراجعت عن الحد الأدنى للأجور إلى 15500 ريال بدلا عن 20.000 ريال حسب القانون الذي اقره مجلس الوزراء مؤخرا.
    ونشرت الصحوة نت الاقتصادية الخميس نص القرار الحكومي رقم 237 صادر بتاريخ 2/8/2005م، "ولم تفصح الحكومة عن ذلك القرار، ولجأت إلى تضليل الرأي العام وممارسة الخداع على الناس حيث عمد مسؤولي الحكومة إلى إطلاق التصريحات بعدم تراجع الحكومة عن قرار مجلس النواب".
    مراقبون أبدوا استغرابهم من أساليب الحكومة في تضليل وخداع الرأي العام هو هذه القضية مبدين استغرابهم من عدم جرأة الحكومة على الإعلان الصريح عن قرارها الرسمي بالتراجع عن تنفيذ ما أقره مجلس النواب وهو ما يعد مخالفة دستورية صريحة.
    وكانت رأي نيوز كشفت بعد لقاء الرئيس بمشائخ مأرب أن الحكومة تراجعت عن قرارها الخاص بالأجور.
    وأشارت مصادر مطلعة أن الـ 5 آلاف التي أخذت من الحد الأدنى للأجور سيتم إطلاقها قرب الإنتخابات الرئاسية التي ستقام في العام القادم كأحدى أنواع الدعاية الإنتخابية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-19
  3. safeer

    safeer عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-20
    المشاركات:
    1,144
    الإعجاب :
    0
    بعد ان كشفت الصحوة نت الإقتصادية الخميس عن وثيقة رسمية تؤكد ذلك.. وزير الخدمة المدنية يعترف بتراجع الحكومة عن قرارها تخفيض الحد الأدنى للأجور

    الصحوة نت الإقتصادية - نيوز يمن - رأي نيوز

    بعد ان كشفت الصحوة نت الإقتصادية الخميس عن وثيقة رسمية تؤكد ذلك ، اعترف وزير الخدمة المدنية والتأمينات حمود خالد الصوفي بتخفيض الحد الأدنى للأجور.
    وقال الصوفي أن ذلك يأتي ضمن قراءات مختلفة للبدء بتنفيذ الحد الأدنى "وفق إمكانيات مالية وموارد متاحة تستوجب النظر في توفير هذه الموارد" .
    وأضاف الصوفي "لنيوز يمن" أنها تجري الآن نقاشات مهمة خلال لجان مشكلة في كل وحدات الخدمة العامة للانتهاء من إجراءات الانتقال إلى الهيكل الجديد.
    وأشار إلى أن صعوبات فنية واجهت تنفيذ إستراتيجية الأجور استوجبت تمديد فترة الانتقال إلى الهيكل العام, ولم يحدد فترة التمديد لكنه أكد أن الزيادة مستحقة وستصرف بأثر رجعي ابتداء من شهر يوليو الماضي.
    وقال الصوفي أن "هناك غموض في الإستراتيجية" معتبرا أن الغموض أمر طبيعي نافيا أن تكون الحكومة مرتبكة في تنفيذها التي أكد أنها تواجه ضغوط.
    في ذات السياق أكدت وثيقة رسمية أن الحكومة تراجعت عن الحد الأدنى للأجور إلى 15500 ريال بدلا عن 20.000 ريال حسب القانون الذي اقره مجلس الوزراء مؤخرا.
    ونشرت الصحوة نت الاقتصادية الخميس نص القرار الحكومي رقم 237 صادر بتاريخ 2/8/2005م، "ولم تفصح الحكومة عن ذلك القرار، ولجأت إلى تضليل الرأي العام وممارسة الخداع على الناس حيث عمد مسؤولي الحكومة إلى إطلاق التصريحات بعدم تراجع الحكومة عن قرار مجلس النواب".
    مراقبون أبدوا استغرابهم من أساليب الحكومة في تضليل وخداع الرأي العام هو هذه القضية مبدين استغرابهم من عدم جرأة الحكومة على الإعلان الصريح عن قرارها الرسمي بالتراجع عن تنفيذ ما أقره مجلس النواب وهو ما يعد مخالفة دستورية صريحة.
    وكانت رأي نيوز كشفت بعد لقاء الرئيس بمشائخ مأرب أن الحكومة تراجعت عن قرارها الخاص بالأجور.
    وأشارت مصادر مطلعة أن الـ 5 آلاف التي أخذت من الحد الأدنى للأجور سيتم إطلاقها قرب الإنتخابات الرئاسية التي ستقام في العام القادم كأحدى أنواع الدعاية الإنتخابية.
     

مشاركة هذه الصفحة