دردشة أمل مع الإشتراكيين ....

الكاتب : ابن عُباد   المشاهدات : 9,512   الردود : 224    ‏2005-08-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-19
  1. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    [align=justify]الإشتركية مذهب فكري "ايدلوجي" متكامل لها نظرتها الخاصة للكون والتاريخ والإنسان والحياة !
    بعبارة أخرى هي معتقد وإن شءنا قلنا دين جديد وهذا هو التعريف المخيف للإشتراكية
    طبعاً أنا اتحدث عن الإشتراكية وليس عن الحزب الإشتراكي اليمني ..
    فالإشتراكية لا ترضى أن تعيش على هامش الحياة بل تغوص إلى أعماق المجتمع وتوجه تفكيرة
    ومشاعرة وسلوكه ، ولا تقتنع بجزء من المجتمع دون سواه ، أو بجزء من الحياة دون آخر ، بل لا بد أن تفرض صيطرتها على الحياة كلها ، كما صرح بذلك بعض الإشتراكيين الصرحاء مثل الدكتور منيف
    الرزاز في كتاب ( دراسات في الإشتراكية ) يقول : ( إن فهم الإشتراكية على إنها نظام إقتصادي
    فحسب ، هو فهم خاطئ ، فالإشتراكية تقدم حلول إقتصادية لمسائل كثيرة ولكن هذه الحلول ليست إلا ناحية واحدة من نواحي الإشتراكية ......... فالإشتراكية مذهب للحياة لا مذهب للإقتصاد
    وهي تمتد للإقتصاد والسياسة والتربية والتعليم والإخلاق والأدب والعلوم والتاريخ وإلى كل أوجه الحياة كبيرها وصغيرها ) انتها الإقتباس .
    قد يقول قائل الإشتراكية مذاهب وليست مذهب واحد ، ومنظريها كثير ، نقول نعم ، وهذا لا يهمنا
    الذي يهمنا في موضوع دردشتنا هذه ، هو الحزب الإشتراكي اليمني أين يقف من هذه الإيديلوجية
    ماذا يأخذ منها وماذا يبقي ، هل يجتزء منها ما يتناسب مع عقيدته ودينه ، أم أنها عنده كلُ لا يتجزأ ، وبأي المذاهب يأخذ ..؟
    فهناك إشتراكيات أو لنقل مذاهب عديدة..
    فهناك (الإشتراكية الدمقراطية) أو "الدستورية" ، وهي التي تعتمد على الأساليب الدمقراطية في تحقيق أهدافها أي عن طريق البرلمانات والمجالس النيابية ، وهذه هي الإشتراكية ( الفابية)
    وهي موجودة في أوربا ولها أحزاب مثل حزب العمال البريطاني وموجودة في السويد وفرنسا.

    وهناك (الإشتراكية الثورية) وهي التي تعتمد على الأساليب "الثورية" في تحقيق أهدافها .

    وهناك (الإشتراكية العلمية) وهذا هو الإسم العلمي لمذهب كارل ماكس الذي يقوم على أساس
    الفلسفة المادية الجدلية وتفسير التاريخ على هذا الأساس الخزعبلي ..

    طبعا هذه هي الفلسفة التي كان ينتمي إليها الحزب الإشتراكي اليمني إبان حكمه للجنوب
    العزيز ..... ولكن ...لم يعد ذلك الخطاب المشئوم موجود ، ولم تعد العبارات الإلحادية تتردد ، بل هناك
    تغير ملموس في خطاب وبيانات الحزب وتصريحاته ومقالات كتابه ، وهذا شيء يشكر عليه الحزب
    فهل نقول أن الحزب يمارس التقيا ويبطن غير ما يظهر، أم أن هناك تصحيح في ايديلوجية الحزب
    ليتماشا مع معتقده الإسلامي كحزب ينتمي إلى هذه الأمة، وإلى هذا الشعب المسلم .

    ما جعلني أكتب في هذا الموضوع هو ما قاله أحد الكتاب في مجلسنا الموقر وهو ماجد المذحجي
    ولا أعلم إن كان إشتراكياً أم لا، ولكنه أنزل مقال يعتب فيه على الحزب ويصفه بأنه مخيب للأمل ويدعوه إلى العودة إلى منابع فكره ثم يتندر على تسمية جار الله عمر بالشهيد لأن هذه تسمية دينية رجعية ,ويدعو الحزب إلى أن
    يهتم بجماهيره الحقيقيين وهم المثليين والشواذ والعاهرات ويدعو الحزب للمطالبة بحقوقهم والإعتراف بهم ، لا أبالغ حين أقول إنني أصبت بالقشعريرة والغثيان من هذا السفه الثقافي
    ثم عقب الأخ تايم وقال :( إن تخلي الحزب عن ذلك هو مبعث أمل) ، كنت أتمنى أن يعقب الإخوة
    الإشتراكيين ويتبرأو من مثل هكذا تفكير بكل قوة وصراحة ووضوح إن كانو فعلا لا يبطنون خلاف
    ما يظهرون ..؟
    مع خالص تحيتي ...
    ابــ عباد ـــن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-19
  3. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    [align=justify]الإشتركية مذهب فكري "ايدلوجي" متكامل لها نظرتها الخاصة للكون والتاريخ والإنسان والحياة !
    بعبارة أخرى هي معتقد وإن شءنا قلنا دين جديد وهذا هو التعريف المخيف للإشتراكية
    طبعاً أنا اتحدث عن الإشتراكية وليس عن الحزب الإشتراكي اليمني ..
    فالإشتراكية لا ترضى أن تعيش على هامش الحياة بل تغوص إلى أعماق المجتمع وتوجه تفكيرة
    ومشاعرة وسلوكه ، ولا تقتنع بجزء من المجتمع دون سواه ، أو بجزء من الحياة دون آخر ، بل لا بد أن تفرض صيطرتها على الحياة كلها ، كما صرح بذلك بعض الإشتراكيين الصرحاء مثل الدكتور منيف
    الرزاز في كتاب ( دراسات في الإشتراكية ) يقول : ( إن فهم الإشتراكية على إنها نظام إقتصادي
    فحسب ، هو فهم خاطئ ، فالإشتراكية تقدم حلول إقتصادية لمسائل كثيرة ولكن هذه الحلول ليست إلا ناحية واحدة من نواحي الإشتراكية ......... فالإشتراكية مذهب للحياة لا مذهب للإقتصاد
    وهي تمتد للإقتصاد والسياسة والتربية والتعليم والإخلاق والأدب والعلوم والتاريخ وإلى كل أوجه الحياة كبيرها وصغيرها ) انتها الإقتباس .
    قد يقول قائل الإشتراكية مذاهب وليست مذهب واحد ، ومنظريها كثير ، نقول نعم ، وهذا لا يهمنا
    الذي يهمنا في موضوع دردشتنا هذه ، هو الحزب الإشتراكي اليمني أين يقف من هذه الإيديلوجية
    ماذا يأخذ منها وماذا يبقي ، هل يجتزء منها ما يتناسب مع عقيدته ودينه ، أم أنها عنده كلُ لا يتجزأ ، وبأي المذاهب يأخذ ..؟
    فهناك إشتراكيات أو لنقل مذاهب عديدة..
    فهناك (الإشتراكية الدمقراطية) أو "الدستورية" ، وهي التي تعتمد على الأساليب الدمقراطية في تحقيق أهدافها أي عن طريق البرلمانات والمجالس النيابية ، وهذه هي الإشتراكية ( الفابية)
    وهي موجودة في أوربا ولها أحزاب مثل حزب العمال البريطاني وموجودة في السويد وفرنسا.

    وهناك (الإشتراكية الثورية) وهي التي تعتمد على الأساليب "الثورية" في تحقيق أهدافها .

    وهناك (الإشتراكية العلمية) وهذا هو الإسم العلمي لمذهب كارل ماكس الذي يقوم على أساس
    الفلسفة المادية الجدلية وتفسير التاريخ على هذا الأساس الخزعبلي ..

    طبعا هذه هي الفلسفة التي كان ينتمي إليها الحزب الإشتراكي اليمني إبان حكمه للجنوب
    العزيز ..... ولكن ...لم يعد ذلك الخطاب المشئوم موجود ، ولم تعد العبارات الإلحادية تتردد ، بل هناك
    تغير ملموس في خطاب وبيانات الحزب وتصريحاته ومقالات كتابه ، وهذا شيء يشكر عليه الحزب
    فهل نقول أن الحزب يمارس التقيا ويبطن غير ما يظهر، أم أن هناك تصحيح في ايديلوجية الحزب
    ليتماشا مع معتقده الإسلامي كحزب ينتمي إلى هذه الأمة، وإلى هذا الشعب المسلم .

    ما جعلني أكتب في هذا الموضوع هو ما قاله أحد الكتاب في مجلسنا الموقر وهو ماجد المذحجي
    ولا أعلم إن كان إشتراكياً أم لا، ولكنه أنزل مقال يعتب فيه على الحزب ويصفه بأنه مخيب للأمل ويدعوه إلى العودة إلى منابع فكره ثم يتندر على تسمية جار الله عمر بالشهيد لأن هذه تسمية دينية رجعية ,ويدعو الحزب إلى أن
    يهتم بجماهيره الحقيقيين وهم المثليين والشواذ والعاهرات ويدعو الحزب للمطالبة بحقوقهم والإعتراف بهم ، لا أبالغ حين أقول إنني أصبت بالقشعريرة والغثيان من هذا السفه الثقافي
    ثم عقب الأخ تايم وقال :( إن تخلي الحزب عن ذلك هو مبعث أمل) ، كنت أتمنى أن يعقب الإخوة
    الإشتراكيين ويتبرأو من مثل هكذا تفكير بكل قوة وصراحة ووضوح إن كانو فعلا لا يبطنون خلاف
    ما يظهرون ..؟
    مع خالص تحيتي ...
    ابــ عباد ـــن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-08-19
  5. alabrak

    alabrak عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    1,840
    الإعجاب :
    0
    موضوع حلو:

    في العقود الماضية كان هناك ايدلجيتين تحكم العالم اي بمعنا قطبين بنضريتين مختلفتين

    وهذا كان طبيعي اليوم احد الاقطاب انتهأ المتبقي قطب واحد يحكم العالم كيف مايشأ:

    اذا كان تقصد يا ابن عباد انا الحزب الاشتراكي اذا حكم اليمن سيحكم بنضرية القطب المنتهي

    وسيكون اي وستكون اليمن قطب تحل محل القطب المنتهي في الشرق سنكون سعدا كلنا:

    كما قلت: الحز ب الاشتراكي الفرنس هو الحكم والاسباني والاطاليووووووووووووووو


    اليوم اصبح العالم يجري ورا المصالح المشتركة العالم في سباق الفساد الفقر قتلنا ء

    واحنا نبحث عن الماضي ؟

    لاتنسا يا ابن عباد انا الشعب اليمني مش محتا ج احد يعلمه الاسلام الشعب اليمني 99 %

    مسلم الشعب اليمني محتاج الى صحة الىتعليم محتاج كهربأ محتاج يعيش بكرامة

    تحية كبيرة لابن عباد :ونامل من الاخوه التفاعل مع الوضوع بتمعن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-08-19
  7. alabrak

    alabrak عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    1,840
    الإعجاب :
    0
    موضوع حلو:

    في العقود الماضية كان هناك ايدلجيتين تحكم العالم اي بمعنا قطبين بنضريتين مختلفتين

    وهذا كان طبيعي اليوم احد الاقطاب انتهأ المتبقي قطب واحد يحكم العالم كيف مايشأ:

    اذا كان تقصد يا ابن عباد انا الحزب الاشتراكي اذا حكم اليمن سيحكم بنضرية القطب المنتهي

    وسيكون اي وستكون اليمن قطب تحل محل القطب المنتهي في الشرق سنكون سعدا كلنا:

    كما قلت: الحز ب الاشتراكي الفرنس هو الحكم والاسباني والاطاليووووووووووووووو


    اليوم اصبح العالم يجري ورا المصالح المشتركة العالم في سباق الفساد الفقر قتلنا ء

    واحنا نبحث عن الماضي ؟

    لاتنسا يا ابن عباد انا الشعب اليمني مش محتا ج احد يعلمه الاسلام الشعب اليمني 99 %

    مسلم الشعب اليمني محتاج الى صحة الىتعليم محتاج كهربأ محتاج يعيش بكرامة

    تحية كبيرة لابن عباد :ونامل من الاخوه التفاعل مع الوضوع بتمعن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-08-19
  9. إجباري

    إجباري عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-15
    المشاركات:
    145
    الإعجاب :
    0
    طبعاً أنا اتحدث عن الإشتراكية وليس عن الحزب الإشتراكي اليمني
    هذا ما كتبته اولا
    الذي يهمنا في موضوع دردشتنا هذه ، هو الحزب الإشتراكي اليمني أين يقف من هذه الإيديلوجية
    ماذا يأخذ منها وماذا يبقي ، هل يجتزء منها ما يتناسب مع عقيدته ودينه ، أم أنها عنده كلُ لا يتجزأ ، وبأي المذاهب يأخذ ..؟

    وهذا ماكتبت بعدها ايش من قات خزنت
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-08-19
  11. إجباري

    إجباري عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-15
    المشاركات:
    145
    الإعجاب :
    0
    طبعاً أنا اتحدث عن الإشتراكية وليس عن الحزب الإشتراكي اليمني
    هذا ما كتبته اولا
    الذي يهمنا في موضوع دردشتنا هذه ، هو الحزب الإشتراكي اليمني أين يقف من هذه الإيديلوجية
    ماذا يأخذ منها وماذا يبقي ، هل يجتزء منها ما يتناسب مع عقيدته ودينه ، أم أنها عنده كلُ لا يتجزأ ، وبأي المذاهب يأخذ ..؟

    وهذا ماكتبت بعدها ايش من قات خزنت
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-08-19
  13. ماجد المذحجي

    ماجد المذحجي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    43
    الإعجاب :
    0
    [align=right]

    مرحبا يا بن عباد

    يبدوا انك لا تحسن القراءه كما لا تحسن الكتابه، وان ما تجيده هو فقط دعوة الكل للتوبه واعلان البراءه مع ممارسة شكل من اشكال الحسبه المقيته في هذا المكان

    ولا ادري لماذا لا تكشف عن اسمك وتتنطع للكل من وراء ستر ( هل تمارس انت التقيه أيضاً )

    واخبرني هل تعتقد انك قدمت تلخيص كافي وشامل للاشتراكيه بكافة تعبيراتها سواء كحلم انساني عريق او كممارسه نظريه تم الاختلاف فيها وشكلت رؤى متباينه



    صدقني المفاهيم الاشتراكيه متابينه جداً وحتى على صعيد الماركسيه أو الاشتراكيه العلميه فهناك أكثر من تعبير نظري فيها (هل سمعت عن التروتسكيه مثلاً وهل تعرف بماذا تتمايز عن الاشتراكيه العلميه التي انجزتها الستالينيه في الاتحاد السوفيتي )..

    اعتقد انه قبل أن نصدر احكام يجب ان نطلع بالحدود الدنيا، ولكن الرغبه بالصراخ وادعاء المعرفه و ( الفهمنه !!) تبدوا مشكله حقيقيه ياصديقي

    اما فيما يخص الحزب الاشتراكي فانا لم اطالبه بالعوده للاشتراكيه بالمعنى الذي كان عليه، وكان يجب بك ان تحسن القر اءه، لا ان تصطاد الافكار كي تبني حجه وهميه، وانا تحدثت بشكل واضح كما اعتقد على ان الحزب يجب أن يقدم على مراجعه واضحه في فكره السابق، ودعوته لتبني الاشتراكيه الديمقراطيه ( على فكره الاشتراكيه الديمقراطيه ليست تعني فقط الوصول للحكم عبر الوسائل المتعارف عليها فقط كالانتخابات وما إلى ذلك إنها نظام في الممارسه السياسية والنظريه ينفتح على الصيغ الليبراليه والحداثيه التي انجزتها اوروبا والتي رفضها اليسار الماركسي سابقاً ويقبل بالتعايش مع الشكل الراسمالي لكن ضمن شروط دولة الرعاية الاجتماعيه مثل تلك التي طبقتها الدول الاسكندنافيه، ام الاشتراكيه الثورية فليست أيضاً كما وصفتها وهو ليس تعبير يخص تيار نظري بل تعبير يخص مجموعات من الاشتراكيين قاموا بفعل ثوري وتبنوا خيار متشدد باتجاه قلب الاوضاع في بلدانهم وليس لديه أي تمايزات واضحه عن الماركسيه العلميه... أعتقد ان يجب أن تضبط معرفتك قليلاً قبل أن تفتي فيما ليس لك به علم )

    وصدقني الاشتراكيه ليست دين.. إنها نمط من التفكير المعرفي، وااتفق معك على ان الانظمه البوليسيه في الاتحاد السوفيتي واوربا الشرقيه حولها إلى تدين جماعي ولهذا سقط هذا الشكل بعد أن ترهل معرفياً واصبح يقدس شكل واحد من التفكير والافراد والممارسات ويبرر الاضطهادات الجماعيه


    حين تحدثت عن الشواذ والعاهرات والسكارى حرصت على ان اوضح ان هناك مجموعه مختلفين في المجتمع يجب الدفاع عن حقوقهم ( وهم موجدين سواء رغبت ام لا في كل مكان وزمان ) وهذا هو جوهر الفكر الديمقراطي، أي حمايه الاقليات في المجتمعات ذات اللون الواحد وتحصيل حقوقها. وانا ارى ان على حزب تبني خيارات هؤلاء بالاضافه إلى تبني قضايا المراة و السود ( الاخدام) وغير ذلك من الفئات الاجتماعيه المضطهده.. لأن بهذه الطريقه يصبح هذا الحزب نصير القضايا الاجتماعيه المغيبه ويصبح فعلاً حزب تقدمي كما أعتقد.

    عشان يرتاح بالك أيوة انا اشتراكي

    شكراً لأنك معني بفتح حوار مع ( الكفار ) و ( اصحاب الخزعبلات )

    وكن بخير

    مع احترامي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-08-19
  15. ماجد المذحجي

    ماجد المذحجي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    43
    الإعجاب :
    0
    [align=right]

    مرحبا يا بن عباد

    يبدوا انك لا تحسن القراءه كما لا تحسن الكتابه، وان ما تجيده هو فقط دعوة الكل للتوبه واعلان البراءه مع ممارسة شكل من اشكال الحسبه المقيته في هذا المكان

    ولا ادري لماذا لا تكشف عن اسمك وتتنطع للكل من وراء ستر ( هل تمارس انت التقيه أيضاً )

    واخبرني هل تعتقد انك قدمت تلخيص كافي وشامل للاشتراكيه بكافة تعبيراتها سواء كحلم انساني عريق او كممارسه نظريه تم الاختلاف فيها وشكلت رؤى متباينه



    صدقني المفاهيم الاشتراكيه متابينه جداً وحتى على صعيد الماركسيه أو الاشتراكيه العلميه فهناك أكثر من تعبير نظري فيها (هل سمعت عن التروتسكيه مثلاً وهل تعرف بماذا تتمايز عن الاشتراكيه العلميه التي انجزتها الستالينيه في الاتحاد السوفيتي )..

    اعتقد انه قبل أن نصدر احكام يجب ان نطلع بالحدود الدنيا، ولكن الرغبه بالصراخ وادعاء المعرفه و ( الفهمنه !!) تبدوا مشكله حقيقيه ياصديقي

    اما فيما يخص الحزب الاشتراكي فانا لم اطالبه بالعوده للاشتراكيه بالمعنى الذي كان عليه، وكان يجب بك ان تحسن القر اءه، لا ان تصطاد الافكار كي تبني حجه وهميه، وانا تحدثت بشكل واضح كما اعتقد على ان الحزب يجب أن يقدم على مراجعه واضحه في فكره السابق، ودعوته لتبني الاشتراكيه الديمقراطيه ( على فكره الاشتراكيه الديمقراطيه ليست تعني فقط الوصول للحكم عبر الوسائل المتعارف عليها فقط كالانتخابات وما إلى ذلك إنها نظام في الممارسه السياسية والنظريه ينفتح على الصيغ الليبراليه والحداثيه التي انجزتها اوروبا والتي رفضها اليسار الماركسي سابقاً ويقبل بالتعايش مع الشكل الراسمالي لكن ضمن شروط دولة الرعاية الاجتماعيه مثل تلك التي طبقتها الدول الاسكندنافيه، ام الاشتراكيه الثورية فليست أيضاً كما وصفتها وهو ليس تعبير يخص تيار نظري بل تعبير يخص مجموعات من الاشتراكيين قاموا بفعل ثوري وتبنوا خيار متشدد باتجاه قلب الاوضاع في بلدانهم وليس لديه أي تمايزات واضحه عن الماركسيه العلميه... أعتقد ان يجب أن تضبط معرفتك قليلاً قبل أن تفتي فيما ليس لك به علم )

    وصدقني الاشتراكيه ليست دين.. إنها نمط من التفكير المعرفي، وااتفق معك على ان الانظمه البوليسيه في الاتحاد السوفيتي واوربا الشرقيه حولها إلى تدين جماعي ولهذا سقط هذا الشكل بعد أن ترهل معرفياً واصبح يقدس شكل واحد من التفكير والافراد والممارسات ويبرر الاضطهادات الجماعيه


    حين تحدثت عن الشواذ والعاهرات والسكارى حرصت على ان اوضح ان هناك مجموعه مختلفين في المجتمع يجب الدفاع عن حقوقهم ( وهم موجدين سواء رغبت ام لا في كل مكان وزمان ) وهذا هو جوهر الفكر الديمقراطي، أي حمايه الاقليات في المجتمعات ذات اللون الواحد وتحصيل حقوقها. وانا ارى ان على حزب تبني خيارات هؤلاء بالاضافه إلى تبني قضايا المراة و السود ( الاخدام) وغير ذلك من الفئات الاجتماعيه المضطهده.. لأن بهذه الطريقه يصبح هذا الحزب نصير القضايا الاجتماعيه المغيبه ويصبح فعلاً حزب تقدمي كما أعتقد.

    عشان يرتاح بالك أيوة انا اشتراكي

    شكراً لأنك معني بفتح حوار مع ( الكفار ) و ( اصحاب الخزعبلات )

    وكن بخير

    مع احترامي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-08-19
  17. إجباري

    إجباري عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-15
    المشاركات:
    145
    الإعجاب :
    0
    تحيه لك يا مدحجي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-08-19
  19. إجباري

    إجباري عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-15
    المشاركات:
    145
    الإعجاب :
    0
    تحيه لك يا مدحجي
     

مشاركة هذه الصفحة