عراقي يستقدم والدته للإقامة بالنرويج بصفتها زوجته

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 758   الردود : 7    ‏2005-08-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-19
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    قضية فريدة من نوعها تناولتها وسائل الإعلام النرويجية مستهجنة تارة ومتحفظة تارة أخرى، تروي حكاية شاب عراقي قدم للنرويج بعد أن حصل على اللجوء الإنساني فيها، وبعد فترة قليلة قدم لإدارة الهجرة النرويجية طلبا يرغب فيه الحصول على "لم الشمل" مع "زوجته" المقيمة في العراق، وأرفق مع الطلب أن له طفلين من زواج سابق يسكنان مع زوجته ويرغب في إحضارهما إلى النرويج.


    وعلى الرغم من أن دائرة الهجرة النرويجية -كعموم دوائر الهجرة في أوروبا- تتخذ مواقف صارمة إزاء طلبات اللجوء والهجرة، فإنها تفهمت البعد الإنساني لوضعية الشاب العراقي ووافقت على تمكينه من هذا الحق، واستطاعت الزوجة المزعومة والطفلان الالتحاق به في النرويج.


    شيء ما حدث لم تفصح عنه دائرة الهجرة لوسائل الإعلام بعث بالشك بعد عدة سنوات من تواجد الزوجة في عش الزوجية، فلم تجد دائرة الهجرة النرويجية بمنطقة رومريكا المشرفة على القضية مبررا غير فارق السن بين الزوجين لتبرير الشك والحيرة بأمرهما، علما بأن فوارق السن في تلك البلاد غير معتبرة، لا سيما وأن الشك دب في قلوبهم بعد عدة سنوات، مما يعنى أن هناك أسبابا أخرى وراء تفحص هذه الحالة بالذات.


    وتبديدا للشكوك قام جهاز الأمن بأخذ عينات جينية لـ DNA من الزوجين لعرضها على التحاليل المخبرية، وجاءت النتيجة مفاجئة للجميع حيث تبين أن الشاب العراقي هو ابن المرأة وليس زوجها كما ادعى.


    وأكدت هولدا نيدال من المكتب الإعلامي لدائرة الهجرة في اتصال مع الجزيرة نت أن النتيجة شكلت صدمة لهم إذ إنهم لم يتعودوا على مثل هذه الحالات، وأن الدائرة كانت تتعامل مع القضايا المشابهة بحسن نية، مستبعدة استغلال قانون "لم الشمل" بطرق غير قانونية.

    ومن جانبها أوضحت المحامية هيله غولست للجزيرة نت أن الجوانب القانونية التي استند إليها الشاب العراقي بإحضار أمه غير شرعية، ولكن الأمر سيترك للقضاء النرويجي، وستراعى فيه قضايا كثيرة منها خطورة عودة الأم للعراق، كما ستراعى الفترة الزمنية التي أقامت فيها بالنرويج.

    وأكدت غولست أن القضية وإن كانت بنيت على أساس خاطئ فقد يدخل فيها بعض الجوانب التي ستساعد الأم على المكوث في النرويج، خاصة وأن القضاء النرويجي يمنح فرصة الطعن بأي قرار يصدر من السلطات، ولو كان استناد قرار الحكومة على معلومات مغالطة.


    يذكر أن القانون النرويجي لا يجيز زواج المحارم، كما لا يسمح بزواج أولاد الخال والخالة والعمومة إلا بعد الجيل الأول، ولكنه يسمح بالزواج المثلي.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-19
  3. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    قضية فريدة من نوعها تناولتها وسائل الإعلام النرويجية مستهجنة تارة ومتحفظة تارة أخرى، تروي حكاية شاب عراقي قدم للنرويج بعد أن حصل على اللجوء الإنساني فيها، وبعد فترة قليلة قدم لإدارة الهجرة النرويجية طلبا يرغب فيه الحصول على "لم الشمل" مع "زوجته" المقيمة في العراق، وأرفق مع الطلب أن له طفلين من زواج سابق يسكنان مع زوجته ويرغب في إحضارهما إلى النرويج.


    وعلى الرغم من أن دائرة الهجرة النرويجية -كعموم دوائر الهجرة في أوروبا- تتخذ مواقف صارمة إزاء طلبات اللجوء والهجرة، فإنها تفهمت البعد الإنساني لوضعية الشاب العراقي ووافقت على تمكينه من هذا الحق، واستطاعت الزوجة المزعومة والطفلان الالتحاق به في النرويج.


    شيء ما حدث لم تفصح عنه دائرة الهجرة لوسائل الإعلام بعث بالشك بعد عدة سنوات من تواجد الزوجة في عش الزوجية، فلم تجد دائرة الهجرة النرويجية بمنطقة رومريكا المشرفة على القضية مبررا غير فارق السن بين الزوجين لتبرير الشك والحيرة بأمرهما، علما بأن فوارق السن في تلك البلاد غير معتبرة، لا سيما وأن الشك دب في قلوبهم بعد عدة سنوات، مما يعنى أن هناك أسبابا أخرى وراء تفحص هذه الحالة بالذات.


    وتبديدا للشكوك قام جهاز الأمن بأخذ عينات جينية لـ DNA من الزوجين لعرضها على التحاليل المخبرية، وجاءت النتيجة مفاجئة للجميع حيث تبين أن الشاب العراقي هو ابن المرأة وليس زوجها كما ادعى.


    وأكدت هولدا نيدال من المكتب الإعلامي لدائرة الهجرة في اتصال مع الجزيرة نت أن النتيجة شكلت صدمة لهم إذ إنهم لم يتعودوا على مثل هذه الحالات، وأن الدائرة كانت تتعامل مع القضايا المشابهة بحسن نية، مستبعدة استغلال قانون "لم الشمل" بطرق غير قانونية.

    ومن جانبها أوضحت المحامية هيله غولست للجزيرة نت أن الجوانب القانونية التي استند إليها الشاب العراقي بإحضار أمه غير شرعية، ولكن الأمر سيترك للقضاء النرويجي، وستراعى فيه قضايا كثيرة منها خطورة عودة الأم للعراق، كما ستراعى الفترة الزمنية التي أقامت فيها بالنرويج.

    وأكدت غولست أن القضية وإن كانت بنيت على أساس خاطئ فقد يدخل فيها بعض الجوانب التي ستساعد الأم على المكوث في النرويج، خاصة وأن القضاء النرويجي يمنح فرصة الطعن بأي قرار يصدر من السلطات، ولو كان استناد قرار الحكومة على معلومات مغالطة.


    يذكر أن القانون النرويجي لا يجيز زواج المحارم، كما لا يسمح بزواج أولاد الخال والخالة والعمومة إلا بعد الجيل الأول، ولكنه يسمح بالزواج المثلي.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-08-19
  5. الساهر الجريح

    الساهر الجريح عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-10
    المشاركات:
    217
    الإعجاب :
    0
    لله درهم ما قصروا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-08-19
  7. الساهر الجريح

    الساهر الجريح عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-10
    المشاركات:
    217
    الإعجاب :
    0
    لله درهم ما قصروا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-08-19
  9. ريدان الأشول

    ريدان الأشول شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2005-07-21
    المشاركات:
    5,552
    الإعجاب :
    0
    أمثال هذه القضايا كثيره

    وسببها جمود القوانين لبعض الدول
    وقسوتها في الوقت نفسه
    فلوا تقدم الشاب العراقي
    بهذا الطلب على إنها أمه لرفض الطلب
    وأستمر الفراق

    فالملام الأول القانون النرويجي
    وليس الشاب
    تحيه لك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-08-19
  11. ريدان الأشول

    ريدان الأشول شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2005-07-21
    المشاركات:
    5,552
    الإعجاب :
    0
    أمثال هذه القضايا كثيره

    وسببها جمود القوانين لبعض الدول
    وقسوتها في الوقت نفسه
    فلوا تقدم الشاب العراقي
    بهذا الطلب على إنها أمه لرفض الطلب
    وأستمر الفراق

    فالملام الأول القانون النرويجي
    وليس الشاب
    تحيه لك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-08-19
  13. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    هذا حدث ايضا في بعض الدول العربية
    التي كانت تمنع إستقدام اليمنيين للعمل
    فلجأ بعض اليمنيين للتحايل على هذا القانون
    الظالم وكانوا يقوموا بإستقدام بعض الأقارب على
    إنهم ابناءهم وإذا كشفوهم قامو بتسفيرهم أو حتى
    سحب جنسياتهم إذا كانو قد حصلو على الجنسيات
    ولا ينظروا إلى ظلم القانون الذي يجيز إستقدام البوذي والسيخي
    وللاديني والمسيحي ..!! ويحرم من ذلك أبناء الجزيرة والإسلام ..
    لك الله يا ابن اليمن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-08-19
  15. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    هذا حدث ايضا في بعض الدول العربية
    التي كانت تمنع إستقدام اليمنيين للعمل
    فلجأ بعض اليمنيين للتحايل على هذا القانون
    الظالم وكانوا يقوموا بإستقدام بعض الأقارب على
    إنهم ابناءهم وإذا كشفوهم قامو بتسفيرهم أو حتى
    سحب جنسياتهم إذا كانو قد حصلو على الجنسيات
    ولا ينظروا إلى ظلم القانون الذي يجيز إستقدام البوذي والسيخي
    وللاديني والمسيحي ..!! ويحرم من ذلك أبناء الجزيرة والإسلام ..
    لك الله يا ابن اليمن
     

مشاركة هذه الصفحة