الباطل ابدا من الحق .....

الكاتب : dleio   المشاهدات : 378   الردود : 1    ‏2005-08-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-19
  1. dleio

    dleio عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-19
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    الباطل أقدا من الحق.....

    مثل شعبي مشهور في أوساط أبنا المحافظات الشرقية وقبائلها وقد طرى على مسامعي أول مرة في إحدى القضايا التي كنت أحد الذين يحاولون حلها وكان تعليقي علية بالقول (( الحق معلى ولا يعلى علية )).
    وكنت أظن أن لا أساس من الصحة في هذا المثل في واقعنا إلا أن كنا نعيش في زمن جاهلي.
    مع مرور الأيام أصبح الواقع الملموس في مجتمعنا يشير إلى صحة هذا المثل قولاً وفعلاً.
    ففي هذه الأيام الماضية أقيمة انتخابات قيادات فرع المديريات والدوائر للمؤتمر الشعبي العام.
    في محافظة البيضاء الدائرة 125 مديرية البيضاء انتخابات قيادة الفرع للمديرية وكانت اللجان الإشرافية من صنعاء من غير أبناء المحافظة وكانت الانتخابات حماسية وديمقراطية أما المشاركة النسائية فكانت كبيرة وعكست سلوك عن مدى وعي أبنا هذا التنظيم للمديرية. حيث كان عدد الفائزين لقيادة الفرع خمسة من الرجال وواحد من الشباب وثلاث من النساء.
    أجريت الانتخابات لرئاسة الفرع وتقدم للانتخاب ثلاثة وأقيم الاقتراع السري كانت نتيجة الاقتراع التعادل بين المرشحين وكانت القرعة هي الفاصل .
    لم تقام القرعة بين المرشحين ووزعت المهام وعين رئيس الفرع دون علم اثنين من المرشحين للرئاسة .
    الرئيس المعين أمي لا يقرا ولا يكتب !!!! فلمن تكون المصلحة في ذلك ؟
    هل القرعة هي الحل أم أن هناك حلول أخرى كالمستوى التعليمي وغيرة ؟
    مغادرة اللجنة الإشرافية للمديرية دون إتمام الإجراءات القانونية الصحيحة .
    صرح رئيس فرع المؤتمر في المحافظة أن هذه رغبة القيادة وتوجيهاتها وأن الأمر محسوم في توجهها!!! هل هذا صحيح؟؟
    اختيار شخص مسؤل في الأنشطة والتنظيم من غير المرشحين الثلاثة وبدون ترشيح .
    وبناً على ما ذكر أعلاه فقد قدم عضو اللجنة الدائمة في المديرية طعن للجنة الإشرافية الرئيسية ورئيس اللجنة التنفيذية فهل يكون الحل في هذا الطعن على نظام المقولة المشهورة (( الباطل أبدا من الحق والحق له يوم ثاني )) ولكن أملنا كبير في رئيس اللجنة التنفيذية والأمين العام المساعد / صادق بن أمين ابو راس أن يكون سيف الحق والداعم الرئيسي في تطوير وتحديث قيادات هذا الفرع الذي لن يكون إلى بالتغيير بدماء شابة كما أشار فيها فخامة الرئيس / علي عبد الله صالح حفظة الله وعلية نرفع لكم مناشدة أبنا التنظيم في المديرية ورؤساء مراكزها الذين يتساءلون مع مرجعية التنظيم هل مثل هذه التصرفات تخدم مصلحة التنظيم وترضي من تهمة مسؤولية بنا هذا التنظيم أن تحدث إخلالات في تأسيس قواعده أن تقوم اللجنة بإتمام مهامها بالطرق القانونية الصحيحة وعمل القرعة وتوزيع المهام بالانتخاب كي لا يكون الأمر هذا سببا رئيسياً في فقدان التنظيم مصداقيته مع الذين يعملون فيه بإخلاص كما هو مشاع في السابق أن لا تغيير ولا تنظيم في فرع المديرية المذكورة.
    ووفق الله رئيس اللجنة التنفيذية الأمين العام المساعد في اتخاذ القرار الأمثل والنموذجي في المحافظة.

    ملاحظة: جميع الوثائق التي تثبت ذلك موجودة ووثيقة المطالبة من أبنا التنظيم في المراكز موجودة لدينا.

    عن أبنا مديرة البيضاء الدائرة 125 وعن رؤساء
    مراكزها والقواعد المؤتمرية بالمديرية
    الأخ رئيس المركز الانتخابي ح / محمد عبدالقادر الفروي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-19
  3. dleio

    dleio عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-19
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    الباطل أقدا من الحق.....

    مثل شعبي مشهور في أوساط أبنا المحافظات الشرقية وقبائلها وقد طرى على مسامعي أول مرة في إحدى القضايا التي كنت أحد الذين يحاولون حلها وكان تعليقي علية بالقول (( الحق معلى ولا يعلى علية )).
    وكنت أظن أن لا أساس من الصحة في هذا المثل في واقعنا إلا أن كنا نعيش في زمن جاهلي.
    مع مرور الأيام أصبح الواقع الملموس في مجتمعنا يشير إلى صحة هذا المثل قولاً وفعلاً.
    ففي هذه الأيام الماضية أقيمة انتخابات قيادات فرع المديريات والدوائر للمؤتمر الشعبي العام.
    في محافظة البيضاء الدائرة 125 مديرية البيضاء انتخابات قيادة الفرع للمديرية وكانت اللجان الإشرافية من صنعاء من غير أبناء المحافظة وكانت الانتخابات حماسية وديمقراطية أما المشاركة النسائية فكانت كبيرة وعكست سلوك عن مدى وعي أبنا هذا التنظيم للمديرية. حيث كان عدد الفائزين لقيادة الفرع خمسة من الرجال وواحد من الشباب وثلاث من النساء.
    أجريت الانتخابات لرئاسة الفرع وتقدم للانتخاب ثلاثة وأقيم الاقتراع السري كانت نتيجة الاقتراع التعادل بين المرشحين وكانت القرعة هي الفاصل .
    لم تقام القرعة بين المرشحين ووزعت المهام وعين رئيس الفرع دون علم اثنين من المرشحين للرئاسة .
    الرئيس المعين أمي لا يقرا ولا يكتب !!!! فلمن تكون المصلحة في ذلك ؟
    هل القرعة هي الحل أم أن هناك حلول أخرى كالمستوى التعليمي وغيرة ؟
    مغادرة اللجنة الإشرافية للمديرية دون إتمام الإجراءات القانونية الصحيحة .
    صرح رئيس فرع المؤتمر في المحافظة أن هذه رغبة القيادة وتوجيهاتها وأن الأمر محسوم في توجهها!!! هل هذا صحيح؟؟
    اختيار شخص مسؤل في الأنشطة والتنظيم من غير المرشحين الثلاثة وبدون ترشيح .
    وبناً على ما ذكر أعلاه فقد قدم عضو اللجنة الدائمة في المديرية طعن للجنة الإشرافية الرئيسية ورئيس اللجنة التنفيذية فهل يكون الحل في هذا الطعن على نظام المقولة المشهورة (( الباطل أبدا من الحق والحق له يوم ثاني )) ولكن أملنا كبير في رئيس اللجنة التنفيذية والأمين العام المساعد / صادق بن أمين ابو راس أن يكون سيف الحق والداعم الرئيسي في تطوير وتحديث قيادات هذا الفرع الذي لن يكون إلى بالتغيير بدماء شابة كما أشار فيها فخامة الرئيس / علي عبد الله صالح حفظة الله وعلية نرفع لكم مناشدة أبنا التنظيم في المديرية ورؤساء مراكزها الذين يتساءلون مع مرجعية التنظيم هل مثل هذه التصرفات تخدم مصلحة التنظيم وترضي من تهمة مسؤولية بنا هذا التنظيم أن تحدث إخلالات في تأسيس قواعده أن تقوم اللجنة بإتمام مهامها بالطرق القانونية الصحيحة وعمل القرعة وتوزيع المهام بالانتخاب كي لا يكون الأمر هذا سببا رئيسياً في فقدان التنظيم مصداقيته مع الذين يعملون فيه بإخلاص كما هو مشاع في السابق أن لا تغيير ولا تنظيم في فرع المديرية المذكورة.
    ووفق الله رئيس اللجنة التنفيذية الأمين العام المساعد في اتخاذ القرار الأمثل والنموذجي في المحافظة.

    ملاحظة: جميع الوثائق التي تثبت ذلك موجودة ووثيقة المطالبة من أبنا التنظيم في المراكز موجودة لدينا.

    عن أبنا مديرة البيضاء الدائرة 125 وعن رؤساء
    مراكزها والقواعد المؤتمرية بالمديرية
    الأخ رئيس المركز الانتخابي ح / محمد عبدالقادر الفروي
     

مشاركة هذه الصفحة