الحزب الاشتراكي اليمني وتشكيل تراث الخيبة

الكاتب : ماجد المذحجي   المشاهدات : 949   الردود : 10    ‏2005-08-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-16
  1. ماجد المذحجي

    ماجد المذحجي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    43
    الإعجاب :
    0
    [align=right]



    من حزب ماركسي لينيني قبل الوحدة اليمنية ( بكل ما يعنيه حزب ماركسي لينيني )، إلى حزب براجماتي دون تصورات واضحة ومحسوب بشكل مجاني على اليسار..ويستند إلى تراث عاطفي ورأسمال رمزي شكلته مجموعه من التضحيات لأعضائه و سطوة تفوق أفراده على المستوى الثقافي...
    هكذا يمكن أن أتحدث عن الحزب الاشتراكي اليمني الذي تحول إلى حزب يدير حسابات يوميه لا علاقة لها أبداً بأي تصورات واضحة تجاه قضايا البلاد الذي يدعي انه يمثل خياراتها المدنية الحقيقية.
    وهو الحزب الذي لم يشكل أي مراجعه نظريه واضحة لمقولاته السابقة.. بل قام تبني خطاب تعميمي يتداخل فيه الحس القومي مع الإسلامي دون أي محاولة للتمايز عن هذين الخطابين. بل أنه ينكر – وبشكل فيه خجل – تراثه الماركسي. ( رغم أنني لا أطالب بالرجوع للموقع الماركسي اللينني بل أريد من الحزب أن يحدد موقع جديد على المستوى النظري يتبنى فيه اشتراكيه ديمقراطيه واضحة الملامح.. وأن يتخلى عن هذا الخط الديماغوجي الذي بدأ يُفقده احترامه )
    لا انفي أنني أتحدث وأنا مُصاب بخيبة حقيقية من حزب انتسبت إليه على الأقل بالمستوى العاطفي.. حزب أصبح يلعب فقط على التوازنات. كنت أشاهد الصور المنقولة من قاعه المؤتمرات التي انعقد فيها مؤتمر الحزب ( القاعة ذاتها التي اغتيل فيها المناضل السياسي جار الله عمر، وأنا شخصياً انفر من استخدام كلمة شهيد المليئة بالدلالات الدينية ).. كانت الصور تنقل الجانب النسوي في القاعة المعزول بشكل ضمني غير معلن عن الرجال ( ضمن منطق الحرملك ) وهن نساء الأغلبية الساحقة منهن يرتدين النقاب الإسلامي الذي يسمح فقط بالعينين.. أي أنهن يرتدين النقاب الإسلامي ضمن التصور المتشدد منه . تصوروا القطاع النسوي في الحزب الاشتراكي اليمني قطاع ملتزم بضوابط الشريعة ضمن التصور السلفي......
    من المخيف الحديث عن هذه التفاصيل التي تؤشر نحو تحول هذا الحزب من الحامل الأساسي لقضايا التحديث في اليمن إلى حزب يقدم تنازلات متوالية للبنيه المحافظة في البلد ضمن منطق يرغب فقط في عدم خوض الصدام، ويرغب في الحفاظ على رصيد شعبي بأي صيغه كانت، ولا يستطيع إنجاز تصور نظري تجاه الذي يبتغيه أو ما يرغب بانجازه من تحولات اجتماعيه وثقافيه وسياسيه ستصدم بالضرورة بهذه الآلية المراوغة والمتذبذبة من العمل والتي لا تقرر شيء، ولا تحسم نتيجة.
    الحزب الاشتراكي اليمني يعقد مؤتمره الخامس.. وهو يثير انتباه الجميع بخطاب ذو صوت عالي تجاه السلطة.. ولكنه لا يستطيع رفع صوته أبداً تجاه مشاكل البلد بالمعنى الاجتماعي ( هل يمكن أن نعترف كيمنيين أننا كشعب من أكثر الشعوب محافظه وتخلفاً على المستوى الاجتماعي؟؟!! )هذا بالإضافة إلى أنه لم يعد يتبنى بشكل واضح حقوق المختلفين أو حتى يوضح موقفه منهم ( بكافة تعبيراتهم، ابتداء من السكارى وانتهاء بالمثليين والعاهرات ) في بلد محافظ مثل اليمن.. على الأقل لم يستطع أن يجسد هؤلاء المختلفين في بنيته.
    إن الحزب الاشتراكي اليمني يخسر بشكل حقيقي جماهيره الحقيقية.. وهو يستنزف المعجبين به. وهو لا يكف عن استثمار أسماء وتواريخ سابقه أصبحت لا تشكل أي رأسمال رمزي لأجيال جديدة لا تنتمي لتراث الثورة التي قدمها والخيار اليساري الذي كان رائجاً في ما سبق.
    هناك سؤال حقيقي يتبادر على الذهن حين نتحدث عن كون أي شخص اشتراكي يمني: هل أنت مختلف.. هل لك موقف مختلف ومتمايز عن الأحزاب الأخرى في اليمن.. هل أنت أكثر تقدميه في القضايا الاجتماعية في اليمن؟؟، وبالتأكيد في ما يتعلق بالمرأة؟؟. هل أنت تمنح الآخرين نموذج نقدي يستطيع أن يفكك الأخر المحافظ ضمن المستوى النظري واليومي؟.
    لم يعد الحزب يؤهل أفراده لأن يكونوا مختلفين أبداً.. بل أصبح ينتج إفراد براجمتين فقط يمثلون تعبير سياسي فقط، ولا يمثلون بأي صيغه موقع ثقافي يساري أكثر تقدميه من التعبيرات السياسية والثقافية والاجتماعية الأخرى في البلد. لم يعد حتى مشغولاً بهذه الفكرة. تصوروا إن همه أصبح هو تسوية المسائل القديمة بين تياراته.. وأصبح على أعضاء الحزب أن يدركوا فقط ( حسب توصيات بيان المؤتمر الختامي ) أهمية عبد الفتاح إسماعيل و قحطان الشعبي وسالم ربيع علي ( رغم احترامي الشديد لرأسمالهم الرمزي )
    هو لم يعد مشغول أبداً بتأهيل أفراده نظرياً.. لم يعد مشغول بخلق رصيد مدني حقيقي لأفراده عبر تمرينهم على الحوار مع الآخرين.. لم يعد مشغول بتحقيق موقع متقدم لحقوق المرأة والعدالة الاجتماعية ( تصورا أن الحزب الاشتراكي اليمني يختصر كل مشكلات المرأة بخلق كوتا نسائيه لها في الحزب وفي كافه مؤسسات الدولة.. هذا يعني أن مشكله المرأة تتعلق فقط برقمها في هذه التعبيرات.. ولا يتعلق أبداً بموقعها الاجتماعي وبمدى الحرية الحقيقية الممنوحة لها على المستوى الاجتماعي ومدى ما حققته من مساواة!! ).. لم يعد مشغول بخلق موقع متقدم للفعالية المدنية المؤسسة على التساوي وتحصيل المعرفة النقدية.
    أصبحت المسالة الأكثر أهميه – والتي تناولتها وسائل الإعلام المختلفة على المستوى المحلي في اليمن أو على المستوى الإقليمي – هو من سيصعد على موقع الأمين العام وما هو التيار السياسي الذي سيأخذ موقع أكثر أولوية ضمن اختيارات الحزب على الصعيد السياسي ( هل هو التيار الجنوبي أم التيار الشمالي!!) .

    الحزب الاشتراكي اليمني أصبح حزب جيد لشكل من التسويات الرديئة لأي شخص يبتغي موقع متوسط
    ( أن لم أقل رديء ) في إطار الاختلاف اليمني حول الضرورات اللازمة لتطور البلد. وهو حزب أغلق على كل من تبنى خياراته سابقاً أي منفذ لكي يتبنى موقع متمايز عن الأخر في المشهد السياسي أو الثقافي أو الاجتماعي اليمني.

    لا أنسى في الأخير أن اذكر تفاؤلي بالتوقعات التي تتحدث عن تسلم الدكتور ياسين سعيد نعمان موقع الأمين العام للحزب.. بما يمثله من حضور عالي على المستوى الثقافي والجماهيري.. وهو حضور أتمنى أن يساعد الحزب على تجاوز مشكلاته وتذبذبه.


    http://www.rezgar.com/debat/show.art.asp?t=4&aid=42281
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-16
  3. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    لا أنسى في الأخير أن اذكر تفاؤلي بالتوقعات التي تتحدث عن تسلم الدكتور ياسين سعيد نعمان موقع الأمين العام للحزب.. بما يمثله من حضور عالي على المستوى الثقافي والجماهيري.. وهو حضور أتمنى أن يساعد الحزب على تجاوز مشكلاته وتذبذبه.
    انا اشارك الراي في كل ماتقول لك ارق التحيات ياصديقي ومازال الاشتراكي بخير والمستقبل هو الرهان الحقيقي للاشتراكي فهو حزب بلا هوايه واضحه ؟؟؟ لكن ؟؟؟ المستقبل هو الرهان ولابد من صنعاء وان طال السفر ؟؟؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-08-17
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي ماجد المذحجي
    مرحبا بك مجددا
    وكل ماذكرته مما خيّب أملك في الحزب الاشتراكي اليمني
    هو عند كاتب هذه السطور مبعث للأمل
    فتأمل!!!
    ولك خالص التحية المعطرة بعبق البُن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-08-17
  7. alabrak

    alabrak عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    1,840
    الإعجاب :
    0
    ماشأ الله من هو الحزب المثالي في نضرك ويستحق ثقت هذا لشعب الابي يا مذحجي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-08-17
  9. اليافعي الوحدوي

    اليافعي الوحدوي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    206
    الإعجاب :
    0

    هو حزب خيبه من زمان
    يعني الاخيب طول عمره اخيب
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-08-17
  11. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    يا مذحجي
    لا تخشى على الحزب من ضياع الإديلوجية فمازال الحزب كما هو بكل خزعبلاته الحكاية
    غير ما تتصورها أنت أو تريد تصويرها لنا ،فالحزب على العهد باقي بمعتقده اللينيني ولكن
    المرحلة تتطلب التقيا وإن كان مصطلح لأحد الفرق الإسلامية وأنت لا تحب هذه التسميات
    والمصطلحات ولا تؤمن بها اصلا كما ذكرت أنت
    على العموم الحزب لو أظهر ما كان يظهر به من معتقدات ايام حكمه في الجنوب لما وجد
    من يقول أنا إشتراكي ليس خوفا من أحد ولكن خوفاً من الله
    يا ماجد ما أكبر ما قلت عند الله عندما ذكرت الشهيد جار الله عمر ونساء المسلمين المحجبات
    ما هذا الإنكار يا ماجد دع بينك وبين الله حبل لا تقطع كل صله لك بالدين ،وأنا اعلم إن ما اقوله
    في نظرك تنطع في هداية الغير ولكن لا بأس
    يا ما جد لا تهلك نفسك حسرات على لينين والله لن يعود إلى أرض اليمن إلا ما قد سلف
    ولن تجد كلماتك صدا ولن تتجاوز إسماع نفسك مهما بلغت جرأتك في الخطاب الذي تظن
    أن غيرك لم يتجرأ البوح والإفصاح به ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-08-17
  13. ميون

    ميون عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-01
    المشاركات:
    47
    الإعجاب :
    0
    لينين والحارثي والمحضار أنتهى زمنهم وأتباعهم وبقي الشعب اليمني المتجدد والعصري هذا زمن الوحدة والديمقراطية ياغبي.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-08-17
  15. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    الاخ ماجد ان اعتقد ان حزب مثل الاشتراكىوفترة حكمة التى تمثلت بالفترة الدموية
    لا اظن ان مستقبلة سيكون افضل من ماضية وذلك لسبب بسيط ومنطقى ان العقلية التى انتخبت هى نفس العقلية التى حكمت وكما يقول الحمدى تجريب المجرب خطاء فكيف حكمت ان الحزب سيكون لة امل وهذا حالة
    ان الانطلاق نحو افاق جديدة يتطلب الخروج عن عقيدة الحزب السابقة وتولى شباب ودماء جديدة قادرة على التعامل مع الحاضر وسجلها نظيف من الظلم والتعسف التى حاق باخواننا ممن وقعوا تحت جور الحزب سابقا
    انما هناك علامة اكيدة ولا نقاش فيها ان القيادة التى حلت على الاشتراكى ستدق اخر مسمار فى نعش هذا الحزب وتحفر القبر بيدها وذلك فى مرحلة هى اقرب مما يتوقع الكثر الناس تفائلا
    ما موجود الان على الساحة هى خرقة او عباءة مهترئة صارت بحكم العوامل الطبيعية والجغرافية هشة ورطبة ورثة ولذلك فمجرد التهافت على هذة الخرقة وحالة الانقسام الدائرة بين اعضاء الحزب المتمثل بالغربان القدامى والغربان الجدد سيؤكد هذا الامر
    علما انة لاتوجد حمائم ولاعصافير
    وسياتى يوم ونقول كما قلنا سابقا حين اندحر الحزب وقادتة الخونة الحمدلله الذى خلص اليمن من هذا الحزب المهترئ
    ولكم التحية ومن غير زعل هذا مجرد رائ لا داعى للمجادلة الشخصية من اراد ان يفند القول ياتى بالاثبات عكس ما تم طرحة
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-08-17
  17. منال اليماني

    منال اليماني عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-15
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
    يا أخي المذحجي .. كل إنسان باب التوبه له مفتوح .. فليش غلقتها على الحزب الإشتراكي .. لعلهم فعلاً رجعوا إلى الله .. وأكبر دليل على ذلك .. برنامجهم كيف تغيير ..
    وكذلك جار الله عمر ..؟ كيف كان تاريخه وكيف أصبح .. كان لا يفارق المساجد وفي كل فرض من الخمسة الفروض تجده في المسجد المجاور لبيته في خط النصر طريق جامعة الإيمان
    فلا أحد يستطيع أن يكشف عن القلوب إلا الله عز وجل
    تحياتي ،،
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-08-18
  19. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0

    هل الاجابة كانت معدة سلفا ام انك قرات الموضوع حتى اخرة
    ولا اظن ذلك لان اخر الموضوع رسالة تقول دعك من يمن الحكمة فوبيا وعلق على الطرح الذى اضيف لرفد الموضوع
    هل اسمى ما تطرقت الية ارهاب فكرى او هو بداية مسلسل الارهاب الذى يديرة الاشتراكى من تحت الطاولة
    مع العلم ان الحزب قبل الوحدة كان مصنف من ضمن الدول الارهابية وراعية ارهاب
    واسال عمك كارلوس الذى سلمتة الحكومة اليمنية عقب تحرير عدن من الاشتراكيين واذنابهم الارهابيين الى فرنسا
     

مشاركة هذه الصفحة