ارتفاع معدلات الخلافات الزوجية في اليمن على خلفية عقاقير الجنس

الكاتب : بي بي سي   المشاهدات : 1,210   الردود : 5    ‏2005-08-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-15
  1. بي بي سي

    بي بي سي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-17
    المشاركات:
    180
    الإعجاب :
    0

    15/8/2005

    15 حالة أمام القضاء في محافظة واحدة .. ارتفاع معدلات الخلافات الزوجية في اليمن على خلفية عقاقير الجنس

    الصحوة نت - خاص - عبدالحفيظ الحطامي

    كشفت مصادر قضائية مطلعة لـ"الصحوة نت" تزايد معدلات الخلافات الزوجية - وصل بعضها للقضاء - على خلفية العقاقير المقوية للجنس والتي تشهد رواجاً واسعاً في أسواق الدواء في اليمن .
    وأكدت المصادر مثول عدد من الأزواج للإستجواب في عدد من المحاكم اليمنية بناء على دعاوى تقدمت بها زوجاتهم أكدت معظمها سيطرة حالات من عدم الاتزان النفسي لدى الأزواج ممن يتعاطونها ماينعكس على اوضاع حياتهم اليومية داخل الاسرة بسبب الإدمان على هذه العقاقير ، وأشارت مصادر في النيابة العامة في إحدى المحافظات اليمنية لـ" الصحوة نت" بأن (15) حالة خلاف من هذا النوع على الأقل وصلت إليها تتصل باستخدام العقاقير المقوية للجنس ، حيث تقدمت بعض الزوجات بشكوى ضد ازواجهن ، أكدت بأنهم يصابون بهستيريا جنسية غير طبيعية ولا مألوفة ، مما يؤدي إلى نفور الزوجات ، وأكدت ذات المصادر بأن بعض الزوجات طالبن بفسخ عقد النكاح عن ازواجهن لهذه الاسباب.
    ويقول أحدهم ممن يترافع عن ابنته ويدعى ( ج ، أ ) في الحديدة بأن ابنته غادرت منزل زوجها منذ سته شهور لقيامه بتعاطي عقاقير مقوية للجنس بينما هي في حملها الأول ، ما ادى الى إصابتها بمضاعفات خطيرة عليها وعلى جنينها ، مضيفاً " القضية بيني وبين زوجها الآن في المحاكم.
    يأتي هذا في حين كشف عدد من الصيدليين استطلعت "الصحوة نت" ارائهم في عدد من محافظات الجمهورية عن إقبال متزايد للرجال في اليمن على هذه العقاقير ، وبصورة وصفوها بالملفتة .
    وأضافوا أن 40% يفضلون منتجات محلية و 60% يفضون منتج الفياجرا والمنتجات الأجنبية عموماً ،مشييرين الى تفشي هذه الظاهرة في اوساط محدودي الدخل .
    من جانبها حذرت مصادر طبية من خطورة الظاهرة على حياة مستخدميها وأثارها على الأسرة صحياً وإجتماعياً، وطالبت المصادر في تصريحات لـ"الصحوة نت" وزارة الصحة القيام بدورها في الرقابة على تداول هذه العقاقير ، وإخضاع عمليات صرفها وبيعها لوصفات الأطباء الإخصائيين في هذا المجال.
    وأرجعت هذه المصادر تزايد عمليات إنتشارها الى ضعف الثقافة الصحية في أوساط المجتمع ، واشارت الى أن تعود شرائح كبيرة في اليمن على شراء العلاج دون وصفات طبية ساعدت في تزايد الظاهرة ، حيث أصبح البعض يتعامل مع العقاقير الجنسية بذات الطريقة التي يتعامل بها مع الأدوية المتداولة التي اعتاد على شرائها من الصيدلية دون الرجوع للطبيب.


    http://www.alsahwa-yemen.net/view_sub1.asp?s_no=9479&c_no=1
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-15
  3. بي بي سي

    بي بي سي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-17
    المشاركات:
    180
    الإعجاب :
    0

    15/8/2005

    15 حالة أمام القضاء في محافظة واحدة .. ارتفاع معدلات الخلافات الزوجية في اليمن على خلفية عقاقير الجنس

    الصحوة نت - خاص - عبدالحفيظ الحطامي

    كشفت مصادر قضائية مطلعة لـ"الصحوة نت" تزايد معدلات الخلافات الزوجية - وصل بعضها للقضاء - على خلفية العقاقير المقوية للجنس والتي تشهد رواجاً واسعاً في أسواق الدواء في اليمن .
    وأكدت المصادر مثول عدد من الأزواج للإستجواب في عدد من المحاكم اليمنية بناء على دعاوى تقدمت بها زوجاتهم أكدت معظمها سيطرة حالات من عدم الاتزان النفسي لدى الأزواج ممن يتعاطونها ماينعكس على اوضاع حياتهم اليومية داخل الاسرة بسبب الإدمان على هذه العقاقير ، وأشارت مصادر في النيابة العامة في إحدى المحافظات اليمنية لـ" الصحوة نت" بأن (15) حالة خلاف من هذا النوع على الأقل وصلت إليها تتصل باستخدام العقاقير المقوية للجنس ، حيث تقدمت بعض الزوجات بشكوى ضد ازواجهن ، أكدت بأنهم يصابون بهستيريا جنسية غير طبيعية ولا مألوفة ، مما يؤدي إلى نفور الزوجات ، وأكدت ذات المصادر بأن بعض الزوجات طالبن بفسخ عقد النكاح عن ازواجهن لهذه الاسباب.
    ويقول أحدهم ممن يترافع عن ابنته ويدعى ( ج ، أ ) في الحديدة بأن ابنته غادرت منزل زوجها منذ سته شهور لقيامه بتعاطي عقاقير مقوية للجنس بينما هي في حملها الأول ، ما ادى الى إصابتها بمضاعفات خطيرة عليها وعلى جنينها ، مضيفاً " القضية بيني وبين زوجها الآن في المحاكم.
    يأتي هذا في حين كشف عدد من الصيدليين استطلعت "الصحوة نت" ارائهم في عدد من محافظات الجمهورية عن إقبال متزايد للرجال في اليمن على هذه العقاقير ، وبصورة وصفوها بالملفتة .
    وأضافوا أن 40% يفضلون منتجات محلية و 60% يفضون منتج الفياجرا والمنتجات الأجنبية عموماً ،مشييرين الى تفشي هذه الظاهرة في اوساط محدودي الدخل .
    من جانبها حذرت مصادر طبية من خطورة الظاهرة على حياة مستخدميها وأثارها على الأسرة صحياً وإجتماعياً، وطالبت المصادر في تصريحات لـ"الصحوة نت" وزارة الصحة القيام بدورها في الرقابة على تداول هذه العقاقير ، وإخضاع عمليات صرفها وبيعها لوصفات الأطباء الإخصائيين في هذا المجال.
    وأرجعت هذه المصادر تزايد عمليات إنتشارها الى ضعف الثقافة الصحية في أوساط المجتمع ، واشارت الى أن تعود شرائح كبيرة في اليمن على شراء العلاج دون وصفات طبية ساعدت في تزايد الظاهرة ، حيث أصبح البعض يتعامل مع العقاقير الجنسية بذات الطريقة التي يتعامل بها مع الأدوية المتداولة التي اعتاد على شرائها من الصيدلية دون الرجوع للطبيب.


    http://www.alsahwa-yemen.net/view_sub1.asp?s_no=9479&c_no=1
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-08-16
  5. قائد القدسي

    قائد القدسي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-01-05
    المشاركات:
    598
    الإعجاب :
    0
    يارب تستر 000000000000000000000
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-08-16
  7. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    والله وأنفتح اليمن على الآخر
    مخدرات وحبوب أدوية والأن عقاقير
    مش كفاية القات .. الله يكون في
    عون النساء اليمنيات ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-08-16
  9. عبدالله

    عبدالله مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-24
    المشاركات:
    2,906
    الإعجاب :
    0
    رخص اسعار العقاقير المنشطه جنسياً وتوفرها بشكل يعادل سهولة الحصول على حبة الاسبرين وتفشي ظاهرة القات والاختلات النفسيه الناتجه من الازمات الاقتصاديه والاجتماعيه المتكرره التي تمر بها اليمن : هي في نظري اهم الاسباب لتفشي هذه الظاهره.

    صحيفتي الصحوه وشقيقتها "الناس" يجب ان يتخذوا ادوراهم الحقيقيه لمواجهة هذه الظاهره من خلال منع الاعلانات عن هذه العقاقير والتي تتصدر الصفحات الاولى خصوصاً في صحيفة الناس.

    شكراً اخي الكريم على المشاركه .


    احترامي.


    ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-08-20
  11. ortho_king

    ortho_king عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-10
    المشاركات:
    1,014
    الإعجاب :
    0
    حمى المنشطات الجنسية موجودةفي كل دول العالم وليست اليمن الا احدى هذه الدول .
    واذا كانت الصحف قد اهتمت بالموضوع فذلك لا يعني ان المشكلة غير موجودة بالاساس
    ولا يعني اننا لسنا بخير في نفس الوقت ايضا ,,,اطمئنوا
    وللجميع التحية
     

مشاركة هذه الصفحة