التجريد والعاطفة عند المرأة

الكاتب : سد مارب   المشاهدات : 583   الردود : 0    ‏2002-02-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-02-24
  1. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    التجريد والعاطفة عند المرأة
    من المعروف علميا:_ ان المخ وتقسيم الدماغ عند الانسان ينقسم الى قسمين فص ايمن وفص ايسر الفص الايمن هو المتحكم بالناحيه العاطفية للانسان والفص الايسر الخاص بالتجريد ولغه الارقام وغيرها من الخصائص اللسيسو علمية
    ومن المعروف ايضا بأن الفص المسيطر اكثر لدى المرأة هو فص العاطفه او الفص الايمن المتحكم بالجانب العاطفي لالاانسان و لايعني ذلك بانةقاعدة عامة للتحكم عندها بل قد تزيد القدرة او تنقص كما بالرجل الجزء المتحكم هو الخاص بالتجريد وقد يزيد او تنقص وهذا هو السر وراء التميز والفروقات الفردية ووراء بروز العبقرية والنبوغ لدى نسبة من البشر كما النواحي والصفات الشخصية العاطفية تزيد عند المرأة اكثر منها لدى الرجل لحكمة الهية ارادها الله تعالى فالمراءة هي من تربي وتلازم الطفل باهم سنوات التكوين العاطفي والسيكلوجي له وبهذا يكتسب الطفل اهم وابرز الصفات السيكلوعاطفية من الام لا يكستبها من الاب وتاتي بقية الاكتساب من المحيط به كمكمل للصفات المغروزة بكيان وشخصيه الطفل فيما بعد
    فهناك سؤال لماذا معظم العلماء وخاصه التجريدين من الرجال فالرياضيات والفيزياء لم تعرف عالمة واحدة قط بالتاريخ بهذا العلم القائم على الجانب التجريدي الحسابي ما السر بذلك والسر هو ان الجانب التجريدي بالمرأة يغلب عليه الجانب العاطفي لها
    وهذا ما يبرز نبوغها بالمجال الفني والادبي حتى بعلم الجينوم اثبت ذلك في دراسة تحليلة لجينات الصفات الثابته كمادة علمية لهذا الموضوع
    اما دينيا وتاريخيا:_ فالمراءة عرفت برقتها وحنانها وقوة عاطفتها ففي نظرة سبنسر وهيوم لنشوء وتطور المجتمع اثبتوا ان المجتمع الامومي كان هو الاساس لتكوين مجتمع مستقل قائم على الاسرة فالناظم الامومي هو منبع النظام الاسري فبينما كان رجل الغابات الاول بالعصور الحجرية يقضي اغلب وقته في صيد الحيوانات البرية وتهجينها كانت المرأة تقضي جل وقتها في الزراعة وتربية ابناؤها وحيوانتها الداجنه وهذا ما دفع بالمجتمع الزراعي المستقر والمهجن بعد تطورة عن العصر المجتمع الحرجي
    ان عاطفة المراءة لا يمنعها من تولي الامور التي تتطلب ادراكا ومهارات اوسع وهذا ما اثبته الدين والتاريخ ففي العصور ماقبل الاسلام كانت المرأة تحكم في المجتمعات المتحضرة من جنوب الجزيرة العربية(اليمن) كالملكه بلقيس في سباء بمارب وكلنا نعرف قصتها الدالة على رجاحه عقلها في استشارة قومها وتلبيه عاطفتها نحو تلبية دعوة سليمان لها
    وتاريخ الملكه زنوبيا بمملكة الشام
    وحتى بالاسلام الذي كرمها افضل تكريم وجعل منها عضو فعال اجتماعيا بعد ان وأدتها المجتمعات الجاهلية في بادية وصحراء وسط الجزيرة
    بالتراب وجعل منهاديننا كفء للرجل مع مراعاتة للجانب العاطفي والسيكلوجي لها وكما في حديث حسب ما ظنه للرسول صلعم والذي وصف فيها النساء بالقوارير وذلك لشدة حساسيتها وقوة عاطفتها مقارنة بالرجل
    بدون الخوض في دراسة تفصيلية للمرأة بالعصور المختلف ناتي الى جوهر هذا الموضوع وهو ان سيطرة الجانب العاطفي في شخصيه المرأة لا يمنع من تفوقها بالجانب التجريدي جنبا الى جنب كما اثبت علميا وتاريخيا ودينيا
    :cool:
     

مشاركة هذه الصفحة