خذوها من فم بن لادن

الكاتب : نبض عدن   المشاهدات : 524   الردود : 3    ‏2005-08-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-12
  1. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    خذوها من فم بن لادن هكذة كتب الاستاد عبدالرحمن الراشد يقول في الشرق الاوسط

    ليس هناك من هو أفضل من أسامة بن لادن ليشرح لنا مفهوم القاعدة وطريقة عملها. فهو يعترف بأن سره وسحره في التحريض. تحدث مرة عن انفجارات وقعت في الرياض قبل تسع سنوات، تلك التي قصت شريط العنف، وبعد ان وجهت اصابع الاتهام له لأول مرة قالها على الملأ. قال «اذا قصدت ان لي صلة بتحريضهم فهذا واضح، واعترف به في كل وقت وحين، وهو انني كنت احد الموقعين على فتوى بتحريض الامة على الجهاد، وقد حرضت منذ بضع سنين، وقد استجاب كثير من الناس وكان منهم الاخوة عبد العزيز المعثم الذي قتل في الرياض، ولا حول ولا قوة إلا بالله، والأخ مصلح الشمراني، والأخ رياض الهاجري، نرجو الله ان يتقبلهم جميعا، ومنهم الاخ خالد السعيد، فهؤلاء اعترفوا اثناء التحقيقات انهم تأثروا ببعض الاصدارات والبيانات التي ذكرناها للناس».

    والتحريض طبعا ليس الفاعل النهائي بل الأول والأهم. التحريض يقدم لك جنديا يبذل لك وقته وحياته بلا مقابل، وسيسعى جاهدا لتلقي التدريب والتمويل ومساعدة الفريق. وهذه الوظائف ليست صعبة، فالأهم تمويل التنظيمات المتطرفة بالعقول المغسولة المهيأة للتنفيذ والفداء للفكرة.

    جالية بريطانيا المسلمة، ولعقود، عرفت بأنها اكثر فئات المواطنين مسالمة، ولم يسجل على احد من المنتمين لها، مهما كانت ضغائنه، انه دعا للقتل كرها او انتقاما حتى تسلل اليها الفكر التحريضي. ومن خلال التنظيمات العربية والباكستانية وغيرها، صارت هناك رؤوس مؤمنة بالخلاص والانتقام والشهادة مستعدة للداعي حين تحين ساعة الصفر. كمٌ ضخمٌ من التحريض خالط المجتمع الآسيوي حديثا في بريطانيا، وشاع ايضا بين الجالية العربية في فرنسا وهولندا، وقبلها انتشر بين اوساط الشباب العرب في بلدانهم في اعقاب حرب افغانستان.

    بن لادن بلسانه قال إن علاقته بأتباعه بالدرجة الأولى تحريضية، من خلال الاصدارات والبيانات، لأنه يدرك ان الفكرة هي مدخل الايمان به، ومن خلال ايمانهم بها وبه، لا يتبقى سوى ربطهم بحزام ناسف. بذلك شكل جيشا رخيص الثمن، وضخم التأثير، فالاندساس في قطار الأنفاق الذي يقل مليونا ونصف المليون من الناس كل يوم ليس صعبا، كما ان الوصول الى الفنادق البحرية في موسم الصيف المكتظة بآلاف المصطافين امر سهل. الصعب ان تجد غرا شجاعا مستعدا للموت في تنفيذ عمل جبان.

    وإذا كانت اعترافات بن لادن صريحة بأنه الذي حرض الشمراني والهاجري والسعيد قبل تسع سنوات، فنفذوا تلك الجريمة ، فلا ادري لماذا احتاج الأمر منا كل هذه السنين لمعرفة خطر التحريض على المجتمع. هذه الجماعات لا تزال تتبنى قضايا بعيدة لشحن النفوس حتى تكون ساخطة ومتقبلة فكرة الانتقام والانخراط في منظماتهم. كل واحد منهم جندي للفكرة، ويجمعه ببقية اعضاء الخلية الكره، والرغبة في الانتقام، واستعجال الشهادة، والإيمان بان القتل عمل جهادي.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-12
  3. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    خذوها من فم بن لادن هكذة كتب الاستاد عبدالرحمن الراشد يقول في الشرق الاوسط

    ليس هناك من هو أفضل من أسامة بن لادن ليشرح لنا مفهوم القاعدة وطريقة عملها. فهو يعترف بأن سره وسحره في التحريض. تحدث مرة عن انفجارات وقعت في الرياض قبل تسع سنوات، تلك التي قصت شريط العنف، وبعد ان وجهت اصابع الاتهام له لأول مرة قالها على الملأ. قال «اذا قصدت ان لي صلة بتحريضهم فهذا واضح، واعترف به في كل وقت وحين، وهو انني كنت احد الموقعين على فتوى بتحريض الامة على الجهاد، وقد حرضت منذ بضع سنين، وقد استجاب كثير من الناس وكان منهم الاخوة عبد العزيز المعثم الذي قتل في الرياض، ولا حول ولا قوة إلا بالله، والأخ مصلح الشمراني، والأخ رياض الهاجري، نرجو الله ان يتقبلهم جميعا، ومنهم الاخ خالد السعيد، فهؤلاء اعترفوا اثناء التحقيقات انهم تأثروا ببعض الاصدارات والبيانات التي ذكرناها للناس».

    والتحريض طبعا ليس الفاعل النهائي بل الأول والأهم. التحريض يقدم لك جنديا يبذل لك وقته وحياته بلا مقابل، وسيسعى جاهدا لتلقي التدريب والتمويل ومساعدة الفريق. وهذه الوظائف ليست صعبة، فالأهم تمويل التنظيمات المتطرفة بالعقول المغسولة المهيأة للتنفيذ والفداء للفكرة.

    جالية بريطانيا المسلمة، ولعقود، عرفت بأنها اكثر فئات المواطنين مسالمة، ولم يسجل على احد من المنتمين لها، مهما كانت ضغائنه، انه دعا للقتل كرها او انتقاما حتى تسلل اليها الفكر التحريضي. ومن خلال التنظيمات العربية والباكستانية وغيرها، صارت هناك رؤوس مؤمنة بالخلاص والانتقام والشهادة مستعدة للداعي حين تحين ساعة الصفر. كمٌ ضخمٌ من التحريض خالط المجتمع الآسيوي حديثا في بريطانيا، وشاع ايضا بين الجالية العربية في فرنسا وهولندا، وقبلها انتشر بين اوساط الشباب العرب في بلدانهم في اعقاب حرب افغانستان.

    بن لادن بلسانه قال إن علاقته بأتباعه بالدرجة الأولى تحريضية، من خلال الاصدارات والبيانات، لأنه يدرك ان الفكرة هي مدخل الايمان به، ومن خلال ايمانهم بها وبه، لا يتبقى سوى ربطهم بحزام ناسف. بذلك شكل جيشا رخيص الثمن، وضخم التأثير، فالاندساس في قطار الأنفاق الذي يقل مليونا ونصف المليون من الناس كل يوم ليس صعبا، كما ان الوصول الى الفنادق البحرية في موسم الصيف المكتظة بآلاف المصطافين امر سهل. الصعب ان تجد غرا شجاعا مستعدا للموت في تنفيذ عمل جبان.

    وإذا كانت اعترافات بن لادن صريحة بأنه الذي حرض الشمراني والهاجري والسعيد قبل تسع سنوات، فنفذوا تلك الجريمة ، فلا ادري لماذا احتاج الأمر منا كل هذه السنين لمعرفة خطر التحريض على المجتمع. هذه الجماعات لا تزال تتبنى قضايا بعيدة لشحن النفوس حتى تكون ساخطة ومتقبلة فكرة الانتقام والانخراط في منظماتهم. كل واحد منهم جندي للفكرة، ويجمعه ببقية اعضاء الخلية الكره، والرغبة في الانتقام، واستعجال الشهادة، والإيمان بان القتل عمل جهادي.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-08-12
  5. Dilemma

    Dilemma مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-27
    المشاركات:
    9,147
    الإعجاب :
    0
    هل تعرف بأن هناك قمة أسرائيلية كانت ستنعقد في ما وصفته بالفنادق البحرية و في موسم الصيف المكتظ..!!!

    هل تعتقد بأن من فجر السفارتيين في نيروبي كينيا فجرهما بسبب انهم امريكيتان فقط..
    ام انهم كانا أكبر تجمع استخباراتي في الشرق الاوسط و كانتا مكتظتيين بالعملاء و الاستخبارات..


    أخي نبض عدن..
    نعرف ان من يلوم هو من يكون المسيطر كون الملام دائماً ما يكون على خطأ..
    و لكن تأمل معي هذه الاية..
    قال تعالى : {ولا يخافون لومة لائم} صدق الله العظيم..
    أنا و انت و المثقفون و الجمعيات المؤسسات و المنظمات و الدول كلنا نلومهم على فعلتهم و بنفس الوقت تناسينا التاريخ الدموي للغرب و للمدابح العرقية التي ارتكبت و ترتكب فينا..
    و في الاخير نقف لنقلول انهم يستعجلون عندما يقتلون الحلفاء و يرهبون المواطنين في شرم الشيخ و السعودية و غيرها من المناطق.. دون ان نسأل عن سبب او دوافع مرتكبي هذه العامل.. ومن هم هؤلاء المواطنون المرعوبون..!!

    (ياأيها الذين آمنوا قاتلوا الذين يلونكم من الكفار وليجدوا فيكم غلظة واعلموا إن الله مع المتقين)
    صدق الله العظيم..
    و الله اعلم و هو من وراء القصد..

    السلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-08-12
  7. Dilemma

    Dilemma مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-27
    المشاركات:
    9,147
    الإعجاب :
    0
    هل تعرف بأن هناك قمة أسرائيلية كانت ستنعقد في ما وصفته بالفنادق البحرية و في موسم الصيف المكتظ..!!!

    هل تعتقد بأن من فجر السفارتيين في نيروبي كينيا فجرهما بسبب انهم امريكيتان فقط..
    ام انهم كانا أكبر تجمع استخباراتي في الشرق الاوسط و كانتا مكتظتيين بالعملاء و الاستخبارات..


    أخي نبض عدن..
    نعرف ان من يلوم هو من يكون المسيطر كون الملام دائماً ما يكون على خطأ..
    و لكن تأمل معي هذه الاية..
    قال تعالى : {ولا يخافون لومة لائم} صدق الله العظيم..
    أنا و انت و المثقفون و الجمعيات المؤسسات و المنظمات و الدول كلنا نلومهم على فعلتهم و بنفس الوقت تناسينا التاريخ الدموي للغرب و للمدابح العرقية التي ارتكبت و ترتكب فينا..
    و في الاخير نقف لنقلول انهم يستعجلون عندما يقتلون الحلفاء و يرهبون المواطنين في شرم الشيخ و السعودية و غيرها من المناطق.. دون ان نسأل عن سبب او دوافع مرتكبي هذه العامل.. ومن هم هؤلاء المواطنون المرعوبون..!!

    (ياأيها الذين آمنوا قاتلوا الذين يلونكم من الكفار وليجدوا فيكم غلظة واعلموا إن الله مع المتقين)
    صدق الله العظيم..
    و الله اعلم و هو من وراء القصد..

    السلام
     

مشاركة هذه الصفحة