برامج مهرجانات التسوق

الكاتب : علي العيسائي   المشاهدات : 1,181   الردود : 15    ‏2001-02-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-02-02
  1. علي العيسائي

    علي العيسائي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-07-06
    المشاركات:
    1,469
    الإعجاب :
    1
    في السنوات الاخيرة قامت بعض المدن العربية بعمل مهرجانات للتسوق مثل دبي ومسقط والكويت والقاهرة وغيرها . وهذا عملية تجارية فيها فوائد كثيرة ليست مجال حديثنا .
    المهم في الموضوع هي البرامج التسويقية لهذه المهرجانات ، فقد لاحظة ان بعض البرامج تعتمد على المذيعين اللبنانيين وخصوصا المذيعات الـ .... . واعتقد ان بعضكم قد شاهد ما اعنية من كلامي هذا . واخر خبر نشرته صحيفة الوطن الكويتية يقول : اضطر رجال الأمن للتدخل لحفظ النظام (!) في مجمع الفنار لقصة " هيجان" الشاب الكويتي الذي قام بمضايقة المذيعة اللبنانية المعروفة يمنى شري التي تقوم بتغطية المسابقة المنوعة بمناسبة مهرجان " هلا فبراير" وخاصة بعدما بدأ بعض المراهقين ! والمستهترين ! بالتحرش بالمذيعة .

    السؤال هو : هل نضحي بالأخلاق والقيم والعادات من اجل فائدة تجارية يمكن ان نحققها بطرق اخرى ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-02-02
  3. دار السنينة

    دار السنينة عضو

    التسجيل :
    ‏2001-01-10
    المشاركات:
    111
    الإعجاب :
    0
    أستاذي وجدي الأكبر يافع أكرمه الله بكرامة الصالحين

    المشكله في هذا الزمن انقلبت الموازين وأصبحت عقول البشر في عيونها حتى إذا ما رأى شيئا وبهر به قال هذا هو وغيره خطأ ما عاد التفكير في القلوب (أقول بأن مكان العقل القلب ) بتروي وبهواده وبرزانه كما كان في الماضي ...

    فلنطرح هنا هذا السؤال :

    هل كانت في السابق - عشرات السنين بل مئات - التجارة متوقفة والناس تموت من الجوع وقلة المال؟؟

    ما أظن فأذكر أن جدي رحمه الله كان ممن يعمل بالتجارة وكان عنده خير كثير والحمد لله وكانت تاتي البضائع من كل مكان .. من الهند وأفريقيا والموانئ تعمل أكثر من هذا الزمن بحيث لا تجد أحد لا يعمل ... الذي يبيع أقمشه والذي يصلح الأحذية ويبيع الجلود أعزكم الله والذي والذي وقس على ذلك ...

    إذن فلسنا بحاجة إلى مهرجانات التسوق وغيرها من وسائل الافساد والتي أظن بأن الغرب من يشجع عليها بل وأجزم ... وإلا من أين أتت؟؟

    بل قد نحتاج لبعض السياسات التجارية الداخلية والتي تتناسب وتتماشى مع كل بلد وظروفه .

    هذا وشكرا على طرح هذا الموضوع الطيب والنافع فبارك الله فيك وفي عمرك وجعله ذخرا للإسلام والمسلمين..

    واسلم لأخيك

    دار السنينة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-02-03
  5. ابونايف

    ابونايف عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-12-18
    المشاركات:
    774
    الإعجاب :
    0
    أصبحت المذيعات المارونيات ماركة مسجلة لبعض القنوات،بل ولأكثر أغلفة المجلات الشبابية،وهم يرون أن هذا مصدر جذب للمشاهد والقاريء،بينما هو استخفاف واستهتار بالذوق العام..وانحدار في المستوى،فلكي يعوضوا تقصيرهم في الوصول الى باقي الفئات ببرامج ناجحة،عوضوها بارضاء فئة المراهقين،الصغار والكبار منهم،،
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-02-04
  7. ابو عمر

    ابو عمر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-23
    المشاركات:
    885
    الإعجاب :
    0
    نعم إخواني الأعزاء يافع ودار السنينه وأبو نايف حياكم الله
    لقد أصبح التقليد الأعمى للنمط الأمريكي المتفسخ أخلاقياً سمه من سمات الفضائيات العربيه وطبعاً في معظم البرامج من لبس شبه عاري الى حركات المياعه وحتى إستخدام كثير من الكلمات الأنجليزيه والفرنسيه .
    والتقليد في هذا الجانب دليل على الأفلاس الذي آل اليه حال الإعلام العربي من خلال تلك الفضائيات في كثير من الدول العربيه
    وحتى من الدول العربيه التي تعتبر نفسها دول محافظه تتنفس لا أخلاقياً اذا جاز التعبير من خلال بعض الفضائيات العربيه التي لها مقرات في بعض الدول الأروبيه إما مملوكه لتلك الدول او مدعومه من قبلها وتلك الفضائيات تنهج نفس النهج ألا أخلاقي لكثير من القنوات العربيه من مثل المستقبل , ال بي سي اللبنانيه .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-02-05
  9. sami

    sami عضو

    التسجيل :
    ‏2000-12-03
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    يا سلام اما...

    لا ادري كيف اعلق على هذا الموضوع!
    ولكن كنت قد ذكرت مرارا’ ان عقلية اهل الجزيرة لا تزال تسبح فيما تمليه عليهم الغريزة الحيوانية وللاسف بدون استثناء!
    لماذا؟ لانهم يكبتون بناتهم وشبانهم ويكذبون على انفسهم وعلى شعبهم! يحق للامير و بناته وشبانه ما لايحق لعامة الشعب!
    وكأن الدين عندهم اصبح آلة كبس تعمل على زر يضغط عليه احد الاولياء عندما يريد’
    ولماذا كل هذا الكذب باسم الدين؟ هل حرم الاسلام ركوب الناقة او الجمل عند المراة؟ وعلى منعها من الظهور والتكلم في المجتمعات المفتوحة؟ وهل منعها من العمل؟ او كل ذلك يعني ان اهل الجزيرة فصلو إسلاما على ذوقهم وما لا يخالف جبروت الرجال؟
    لماذا لا تكون الفتاة العربية عنصرا ناشطا وعاملا؟انظر الى قناة المنار في لبنان هناك بنات محترمين يؤدون رسالة نبيلة انا اعرف البعض منهم ’ فهم من اكثر العائلات محافظة !وكل يقدر ان يناقش ويتحدث معهم وزيارتهم ايضا’ اين هو العيب في ذلك؟
    على فكرة ان بنات لبنان هم ينعمون في عز الان ’ وهو لانهم الوحيدين المنفتحين الذين يثقنون المهنة.
    ولو تعرف ان هؤلاء الفتيات يضحكن على الآخرين ’ وانا اتحدى اي من هؤلاء المكبوتين ان يلمس احدهم! فهم ليسوا بنات شوارع كما يحلو للبعض وصفهم’ عليك ان تتكلم معهم اولا وحاول اذا كنت واثقا من نفسك ان تجرب معهم!
    ولكن مذا تنتظر من هؤلاء الرجال الذين فقدو ثقتهم بنفسهم واصبحوا مريضين ’ يعشعش في رؤوسهم هاجس الجنس والشذوذ!
    هذه احوال الدنيا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-02-05
  11. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    سامي ،، لماذا تنكر الجوانب الجمالية في موروثاتنا

    أحمد الله كثيرا على أن التحضر المبتذل في الملبس لم يطرق رجالنا ونساءنا في اليمن بشتى مراحلهم العمرية ، وما يعتبره البعض تخلفا مقيتا في المجتمع اليمني أو تزمتا والتصاقا بالعادات والتقاليد أراه من منظوري الخاص تقدما وحضارة ، وهذا ما أستنتجته من المقارنات المستمرة بين فتياننا وفتياتنا ونظرائهم من بقية الشعوب العربية .
    الإسلام والتقاليد في مجتمعنا اليمني لم يبخسا المرأة حقوقها وظلت بنت اليمن كما هي لم تتمرد على موروثها المتمثل في اللبس الشعبي وان كانت هناك موضة حديثة في المدن الرئيسية تتم وفقا لتقاليدنا وعاداتنا .
    تطور المرأة أو الرجل ليس في ابتذال كل منهما ليتعرى ويبين أردافه أمام المشاهدين ويتغنج في كلامه وحركاته لينجذب إليه من يشاهده لا ليستفيد مما يلقيه أو يثني على جمال محياه وانما لكي يختلس نظرة لما يجب أن يخفى من الجسد تكريما لإنسانية الإنسان وليس امتهانا لها ولهذا تجد أن الشباب في تلك الدول التي تقام فيها المهرجانات يأتون من كل حدب وصوب لا لكي يشاهدوا ما تتضمنه المهرجانات من أسواق متميزة وفنون متعدده وانما بقصد إمتاع النظر في أسواق العري والابتذال وتجارة الرقيق الأبيض وهذه الصفة الغالبة عليها .
    سامي … يامن تحب أن تقف على النقيض دوما منا وتتهم أبناء الجزيرة بأنهم بدو وحثالات بشر ولم تحاول طرق إيجابياتنا وأننا كنا في فترة من فترات التاريخ استمرت ردحا طويلا من الزمن في قمة من تقتبس منهم البشرية صفاتها الحميدة ، ولسنا هنا دعاة لضرب الستار على المرأة وجعلها دمية سوداء تتحرك في الأسواق ولا ترى ما تحويه الدنيا إلا من وراء ستار كما يروج لذلك بعض علماء العصر الحديث قصيروا النظر ممن لن يرتضي من كانوا يعيشون في القرون الوسطى فتواهم وسيتهمونهم بأنهم دعاة تحلف فكيف بذلك وهو يجري في عصرنا الراهن .
    لتكن فضائية المنار هي الفبصل بيننا وبينك ولندعو إلى الاحتشام سواء بسواء مع ما نشاهده في تلك القناة لا الابتذال كما يحلو لك أن تدعونا إليه بدعوى التحرر من التقاليد .
    هل وعيت أننا عربا أقحاحا نحتفظ بموروثاتنا ولازالت خاماتنا كما هي نقية لم تتمازج مع أعراق أخرى لتكون هجينا كما هو لديكم .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-02-05
  13. sami

    sami عضو

    التسجيل :
    ‏2000-12-03
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    ومن قال لك ان تلك الفتيات يبتذلون؟ انه مجتمع مخلوط في لبنان’ لا تقدر ان تفرض على المسيحية الذي يمكن انتفرضه على المسلمين! وهم معودين على ذلك ’ بالنسبة لك ابتذال ولكن بالنسبة لي هي خفة دم واناقة ولطافة وتحسين جو! والا مين بدك يحسن جو ؟ شي واحد مكبوت عايف حاله؟
    ولكن يا اخي ’ انا احب واتمنى من كل قلبي ان يرتفع العرب بالمراة المسلمة العربية الى مستوى لائق به وبها!
    لكن انظر الى وضعهم فهو مزري للغاية!لماذا تاتي الشباب لترى تلك الفتيات الجميلات؟ وانا اكيد ان في الخليج اجمل الفتيات في العالم! لماذا والى متى سيبقى هذا الستار ما بين الجنسين؟
    وما يؤلم ايضا هذا الكذب! اذا تقول ان الشباب ياتون زرافات ووحدانا لترى البنات الجميلات والانيقات؟ اليس هذا كذب على النفوس ؟ يعني ان حقيقة الامر كل يريد ان يتمتع بجمال المراة وكذلك هي ايضا لها الحق ان تتمتع بمظهر الرجل ’ واين هو الكفر بذلك؟ لماذا لا يفعلوا ذلك بشكل طبيعي وعادي؟
    على العكس تقرب الجنسين لبعضهم ليس كفرا’ ولكن ان يتزوجج الشاب الصبية بدون ان تراه او يراها وبدون ان يعرفوا طبائع بعضهم بعضا ’هو الكفر والظلم باسم الدين والعادات والتقاليد!
    وان يهضم حق نصف المجتمع العربي او الاسلامي ويهمش’ هو الكفر وعدم المسؤولية ايضا!
    ولكن الرجال العرب يدافعون بمرارة عن ذلك’ لكي لا يصير هناك مزاحمة وتحمل مسؤولية’ لانه عندما تكون المراة حرة في اختيارها لن تلجأ الى اختيار ابن عمها فقط لرابط القرابة والامان الاجتماعي’ إلا للحب والرغبة!
    ان معظم الرجال العرب قد اغتصبو ويغتصبون نسائهم’ لان طريقة زواجهم هي اغتصاب وتطبيق!
    واحاول ان الفت نظرك الى شغلة بسيطة’ هل تعلم ان الذعارى عند المجتمعات المحجبة والمضغوطة هي اعلى بكثير وكثير عن المجتمع اللبناني؟ وانا لا ادافع عن البنات اللبنانيات!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-02-05
  15. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    أحقية المجتمع اللبناني في الدرجة الأولى من السلم

    عجبي منك ياسامي ،، تضع نفسك في موضع رسول مرسل إلينا لتحاول تخريب سلوكنا وليس تشذيبه ، وأنا في الوقت الذي أوافقك فيه أن هناك تزمتا واضحا في بعض مجتمعاتنا ما أنزل الله بها من سلطان وأدعو إلى تخفيف لهجة ذلك التزمت لأنها لا تخدم واقعا اجتماعيا بقدر ما تخدم سياسات رعناء ، إلا أنني في الوقت ذاته أؤكد على خصوصيتنا مثلما أكدت أنت على خصوصية كل فئة من فئات الخليط اللبناني وجعلت لها مطلق الحرية في ممارسة معتقدها بكل يسر وسهولة وكيفما تراه مناسبا ، وان كان هناك عتبا يوجه فمن الأولى أن لا يوجه إليك أو إلى يمنى شري وانما يجب أن يوجه إلى من امتنهوا تجارة الرقيق الأبيض وجعلوها واجهة لنا في محطاتنا التلفزيونية والإذاعية وكل المؤسسات الاجتماعية لتدر عليهم أرباحا طائلة دون وازع من ضمير أو مراعاة لاخلاق .
    قلت لك سابقا قسنا على محيطنا ومحطة المنار كما أسلفت سابقا هي جزء من محيطنا الإسلامي -بغض النظر عن التفاهات المذهبية التي يحاول جرنا إليها بعض الاخوة لخلق الشقاق بين مذاهبنا – ومنطلقاتها هي منطلقاتنا وان كنت تدعو صراحة وبكل بجاحة إلى اعتماد لغة التعري الواضح بدعوى أنها لغة العصر أقول لك بالمقابل انه منطق ضلالي وظلامي هذا الذي تحاول أن تلفت انتباهنا إليه .
    لست هنا في موقع من يحدد أخلاقيات المجتمعات ويقيم لها مقاييسا ومعاييرا واتهامي كان موجها إلى شبابنا ونظرتهم الجنسية الصرفة لما يروه نشازا في مجتمعهم وليس ليمنى شري وأرفض بالمقابل أن تكون محللا اجتماعيا لتفتينا بانتشار الفجور والدعارة كما أشرت بين من أدعيت أنهن مقيدات الحرية ، ومقاييسك تلك باطلة ولا يدعمها سوى فكرك المنفلت انفلاتا يدعونا إلى الفجور بدعوى التحرر وكل مجتمع يعاني من الويلات الأخلاقية ولا أنزه أي مجتمع أبدا وان وجد هناك مقياسا عادلا لمستويات الفجور والرذيلة في المجتمعات العربية فحري بالمجتمع اللبناني أن يرتقي الدرجة الأولى من سلمها .

    [معدل بواسطة الحوطه ] بتاريخ 05-02-2001 [ عند 05:55 PM]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-02-06
  17. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    1
    سامي ... أنت تكتب بأسلوب بفتقر إلى أساسيات البحث العلمي والذي يرتكز أساسا على عدم التعميم الذي بدأت به حديثك 0
    ثم أنت تزعم بأن (الكبت ) الذي يعاني منه البعض هو السبب في الانحلال الأخلاقي ولا أدري من أين استندت على طرحك هذا ! هل تملك إحصاءات دقيقة مثلا ؟؟ الذي يعرفه الكثيرون أن أعلى نسبة للاغتصاب وللتحرش الجنسي هي في أمريكا أولا ومن بعدها تأتي أوروبا وهذا ليس اجتهادا من عندي بل استنادا لآخر إحصاءات لجنة حقوق المرأة في كندا 0
    أنا لا أقول بأنه لا توجد بعض العادات الدخيلة على ديننا والتي فيها إجحاف للجنسين بشكل عام وللمرأة بشكل خاص ولكن هذا لا يعني أن النقيض هو الحل .. هذا ليس صحيحا , إن أردنا أن نناقش ظاهرة , علينا أن نفترض عدة فروض ولا نعممها إلا بعد أن تثبت صحتها وألا نأخذ منها مايحقق غرضا خفيا في أنفسنا .
    يبدو أن نظرتك للمرأة العربية قد توقف بها الزمن منذ فترة طويلة .. هي ليست نصفا معطلا كما تدعي .. فأنا واحدة ( وغيري كثيرات ) أحمل مؤهلا عاليا وأعمل في مجال فيه اختلاط واستطعت فرض احترامي بفكري وأسلوبي واحتشامي وليس بتلطيف الجو!!!
    وعلى فكرة : أنا بنت الجزيرة أبا عن جد 0‍ ‍‍‍‍‍‍‍
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-02-06
  19. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    تقول باحثة البدوية

    الرجل قال تحجبوا فتحجبنا ، قال أسفروا فاسفرنا .

    دائما المرأه تحت تسلط الرجل وهي نتاج عاكس لما يريده الرجل .

    الكبت يولد الأنفجار .

    الأنحلال يولد التفسخ .

    ما نريده هو الأعتدال في أمورنا ، والذي يبدوا عيب في نظرنا قد يكون جد عادي عند الأخرين فلا تبخسوا الناس تحررهم وعاداتهم .
     

مشاركة هذه الصفحة