طريقة مبتكرة لرصد سرطان البروستاتا تغني عن العمليات الجراحية

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 586   الردود : 1    ‏2005-08-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-11
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    طور باحثون بريطانيون طريقة مبتكرة تتعرف بسرعة على اختلاف درجة نمو الاورام داخل البروستاتا، الأمر الذي سيسهل على الاطباء الشروع في اجراء العمليات على الخطرة منها، والتأني في جراحة الاورام الاخرى وعلاجها بطرق غير جراحية. وسوف تقلل هذه الطريقة من عدد العمليات الجراحية لإزالة أي ورم في البروستاتا التي تعرض المصابين الى فقدان قدراتهم الجنسية.
    ونجح باحثو معهد ابحاث السرطان في ساتن (جنوب لندن) في تطوير الطريقة التي تعتمد على رصد «علامات» تفرق بين انواع الاورام. وقال البروفسور كولن كوبر أحد اعضاء فريق العمل: ان المدهش فيها ان احدا لم يفكر بها من قبل.

    ويتم التعرف عادة على الأورام في البروستاتا من العينات التي تستخلص منها بإبرة لانتزاع خزعة. وتسحب الإبرة المجوفة اسطوانة رقيقة من نسيج الورم بطول سنتيمتر الى سنتيمترين وبقطر مليمتر واحد تقريبا. وبعد معالجة الخزعة يبدأ الاختصاصيون بقص شرائح طولية منها لفحصها تحت المجهر.

    اما الطريقة الجديدة التي شرحها الباحث سمير جعفر، قائد الفريق في الموقع الالكتروني لمجلة «بريتيش جورنال اوف كانسر» المتخصصة بدراسات السرطان، فتعتمد على تدوير الخزعة بزاوية 90 درجة وتقطيعها بالعرض، الأمر الذي يمكن الاختصاصيين من دراسة آلاف من الشرائح. وبذلك يمكن الحصول على مكعبات من كل خزعة توضع في شكل هندسي محدد مكونة «نسيجا ميكرويا» صغيرا جدا، يتيح فحصه التعرف على علامات «أورام ـ النمور» أي الخبيثة المفترسة او «أورام ـ القطط» أي الوديعة النامية بشكل بطيء!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-11
  3. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    طور باحثون بريطانيون طريقة مبتكرة تتعرف بسرعة على اختلاف درجة نمو الاورام داخل البروستاتا، الأمر الذي سيسهل على الاطباء الشروع في اجراء العمليات على الخطرة منها، والتأني في جراحة الاورام الاخرى وعلاجها بطرق غير جراحية. وسوف تقلل هذه الطريقة من عدد العمليات الجراحية لإزالة أي ورم في البروستاتا التي تعرض المصابين الى فقدان قدراتهم الجنسية.
    ونجح باحثو معهد ابحاث السرطان في ساتن (جنوب لندن) في تطوير الطريقة التي تعتمد على رصد «علامات» تفرق بين انواع الاورام. وقال البروفسور كولن كوبر أحد اعضاء فريق العمل: ان المدهش فيها ان احدا لم يفكر بها من قبل.

    ويتم التعرف عادة على الأورام في البروستاتا من العينات التي تستخلص منها بإبرة لانتزاع خزعة. وتسحب الإبرة المجوفة اسطوانة رقيقة من نسيج الورم بطول سنتيمتر الى سنتيمترين وبقطر مليمتر واحد تقريبا. وبعد معالجة الخزعة يبدأ الاختصاصيون بقص شرائح طولية منها لفحصها تحت المجهر.

    اما الطريقة الجديدة التي شرحها الباحث سمير جعفر، قائد الفريق في الموقع الالكتروني لمجلة «بريتيش جورنال اوف كانسر» المتخصصة بدراسات السرطان، فتعتمد على تدوير الخزعة بزاوية 90 درجة وتقطيعها بالعرض، الأمر الذي يمكن الاختصاصيين من دراسة آلاف من الشرائح. وبذلك يمكن الحصول على مكعبات من كل خزعة توضع في شكل هندسي محدد مكونة «نسيجا ميكرويا» صغيرا جدا، يتيح فحصه التعرف على علامات «أورام ـ النمور» أي الخبيثة المفترسة او «أورام ـ القطط» أي الوديعة النامية بشكل بطيء!
     

مشاركة هذه الصفحة