لم يبق إلا أن تفتي بالسجود للرئيس

الكاتب : الحسين العماد   المشاهدات : 1,119   الردود : 28    ‏2005-08-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-10
  1. الحسين العماد

    الحسين العماد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    270
    الإعجاب :
    0
    العلامة العماد مخاطباً العلامة المنصور:
    لم يبق إلا أن تفتي بالسجود للرئيس
    الشورى نت ( 8/7/2005 )
    حمل العلامة علي يحيى حسن العماد من اسماهم الوهابيين مسؤولية ما يقع للزيدية من «ظلم وتنكيل».

    وأوضح ان الشعار الذي كان سبب الحرب في صعدة لا يستحق ما حدث لولا ان المخابرات اليمنية عظمت من شأن الشعار. واصفاً الوهابيين بالإرهابيين المطلوبين لامريكا مع قادتهم العسكريين إلا انهم قدموا الزيود ككبش فداء.


    وقال «الذي حدث من ظلم وتنكيل للزيدية سببه تخطيط وهابي اعانهم في ذلك الشباب المؤمن الذين يجهلون السياسة».


    وخاطب العلامة المنصور في رسالة نشرتها صحيفة «الوسط» في عددها الصادر الأربعاء الماضي: «قرأنا رسائلكم المتكررة الى الأخ رئيس الجمهورية حول ما يحدث للمنكوبين من الزيود. فقد قمتم بالواجب أمام الله أحسن من غيركم». مضيفاً ان نصائح العلامة المنصور لطلبة العلم مع رسائله الى الرئيس علي عبدالله صالح «تدل على وجوب طاعته، ولم يبق إلا ان تفتوا بالسجود له وانتم أكبر مراجع الزيدية» فيما الوهابيون يستخدمون كل الطرق لاخافة الرئيس من ان الزيدية لا تقول بطاعته حسب وصفه.


    وكشف ان الرئيسين الراحلين ابراهيم الحمدي وعبدالرحمن الارياني كانا يحذران من خطر الوهابية والوهابيين في اليمن، وقال: «وقد أثبتت الأيام صحة ذلك».
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-10
  3. الحسين العماد

    الحسين العماد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    270
    الإعجاب :
    0
    العلامة العماد مخاطباً العلامة المنصور:
    لم يبق إلا أن تفتي بالسجود للرئيس
    الشورى نت ( 8/7/2005 )
    حمل العلامة علي يحيى حسن العماد من اسماهم الوهابيين مسؤولية ما يقع للزيدية من «ظلم وتنكيل».

    وأوضح ان الشعار الذي كان سبب الحرب في صعدة لا يستحق ما حدث لولا ان المخابرات اليمنية عظمت من شأن الشعار. واصفاً الوهابيين بالإرهابيين المطلوبين لامريكا مع قادتهم العسكريين إلا انهم قدموا الزيود ككبش فداء.


    وقال «الذي حدث من ظلم وتنكيل للزيدية سببه تخطيط وهابي اعانهم في ذلك الشباب المؤمن الذين يجهلون السياسة».


    وخاطب العلامة المنصور في رسالة نشرتها صحيفة «الوسط» في عددها الصادر الأربعاء الماضي: «قرأنا رسائلكم المتكررة الى الأخ رئيس الجمهورية حول ما يحدث للمنكوبين من الزيود. فقد قمتم بالواجب أمام الله أحسن من غيركم». مضيفاً ان نصائح العلامة المنصور لطلبة العلم مع رسائله الى الرئيس علي عبدالله صالح «تدل على وجوب طاعته، ولم يبق إلا ان تفتوا بالسجود له وانتم أكبر مراجع الزيدية» فيما الوهابيون يستخدمون كل الطرق لاخافة الرئيس من ان الزيدية لا تقول بطاعته حسب وصفه.


    وكشف ان الرئيسين الراحلين ابراهيم الحمدي وعبدالرحمن الارياني كانا يحذران من خطر الوهابية والوهابيين في اليمن، وقال: «وقد أثبتت الأيام صحة ذلك».
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-08-10
  5. الحسين العماد

    الحسين العماد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    270
    الإعجاب :
    0
    نص الرسالة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الوالد العلامة محمد بن محمد المنصور

    ابقاكم الله

    قرأنا رسائلكم المتكررة الى الأخ رئيس الجمهورية حول مايحدث للمنكوبين من الزيود، فقد قمتم بالواجب أمام الله أحسن من غيركم والذي حدث من ظلم وتنكيل للزيدية سببه تخطيط وهابي أعانهم على ذلك الشباب المؤمن الذين يجهلون السياسة، فقد كان المطلوبون كارهابيين هم الوهابيون وقادتهم العسكريون وقدموا الزيود كبش فداء، وأظن امريكا تعرف من الإرهابيين كما عرفت بريطانيا وغيرها وان الشعار الذي كان سبب الحرب لايستحق ماحدث وأن المخابرات اليمنية هم الذين عظموا من شأن الشعار، وكم حذرت أن الشباب المؤمن سيحولونها من فوق الوهابيين الى فوق الزيود، ورحم الله الذي سئل لماذا سمي الزيدية بالزيود فأجاب: «لانهم يزيِّدوا عليهم» فهم يحتملون كل الناس على السلامة وفي الناس من هو عدو لهم.

    واذكركم -والدي- أنكم حضرتم أيام ابراهيم الحمدي الى ساحة القصر الجمهوري بجانب عدة علماء للاحتجاج على المنهج الذي وضعته وزارة التعليم حينما كان الوزير د. عبدالكريم الارياني وانفرد بكم الحمدي وقال لكم: ان هؤلاء -وأشار الى الوهابيين الذين كانوا في الساحة- أخطر من العلمانيين.. فاجبتموه: هم رجال ونحن رجال.. وقد سمع ذلك مخبرهم الذي كان قريباً منكم ولازال حياً واصبح يتمتع بثروة كبيرة بعد ان كان حينها في بيت إيجار، ورحم الله ابراهيم الحمدي ورحم الله القاضي عبدالرحمن الإرياني فلوجود خلفية علمية لديهما كم حذرا من الوهابية وقد اثبتت الأيام صحة ذلك وهم الآن يستخدمون كل الطرق.. منها: إخافة الرئيس أن الزيدية لاتقول بطاعة ولي الأمر والمطلع على رسائلكم المتكررة الى الأخ رئيس الجمهورية ونصائحكم لطلبة العلم عندكم تدل على وجوب طاعته ولم يبق إلاَّ ان تفتوا بالسجود له وانت أكبر مراجع الزيدية، أما الذين دخلوا مذهب الوهابيين لجهلهم فقد خدعوهم باسم تطبيق السنة وكأن يمن الحكمة لأول مرة تطبق السنة، فليتهم يقرأون «نزهة النظر في رجال القرن الرابع عشر» المطبوع في مركز الدراسات -وان حذف البعض- منه ليعرفوا ماتدرسه الزيدية وكيف كان الرجال لأن المشكلة أن الوهابيين لعدم وجود عالم بينهم يردعهم يمنعون اتباعهم من قراءة كتب الغير ويلزمونهم بالاستماع الى المحاضرات والاشرطة لاغير ليستمروا على تقليدهم الأعمى.



    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



    علي يحيى حسن العماد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-08-10
  7. الحسين العماد

    الحسين العماد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    270
    الإعجاب :
    0
    نص الرسالة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الوالد العلامة محمد بن محمد المنصور

    ابقاكم الله

    قرأنا رسائلكم المتكررة الى الأخ رئيس الجمهورية حول مايحدث للمنكوبين من الزيود، فقد قمتم بالواجب أمام الله أحسن من غيركم والذي حدث من ظلم وتنكيل للزيدية سببه تخطيط وهابي أعانهم على ذلك الشباب المؤمن الذين يجهلون السياسة، فقد كان المطلوبون كارهابيين هم الوهابيون وقادتهم العسكريون وقدموا الزيود كبش فداء، وأظن امريكا تعرف من الإرهابيين كما عرفت بريطانيا وغيرها وان الشعار الذي كان سبب الحرب لايستحق ماحدث وأن المخابرات اليمنية هم الذين عظموا من شأن الشعار، وكم حذرت أن الشباب المؤمن سيحولونها من فوق الوهابيين الى فوق الزيود، ورحم الله الذي سئل لماذا سمي الزيدية بالزيود فأجاب: «لانهم يزيِّدوا عليهم» فهم يحتملون كل الناس على السلامة وفي الناس من هو عدو لهم.

    واذكركم -والدي- أنكم حضرتم أيام ابراهيم الحمدي الى ساحة القصر الجمهوري بجانب عدة علماء للاحتجاج على المنهج الذي وضعته وزارة التعليم حينما كان الوزير د. عبدالكريم الارياني وانفرد بكم الحمدي وقال لكم: ان هؤلاء -وأشار الى الوهابيين الذين كانوا في الساحة- أخطر من العلمانيين.. فاجبتموه: هم رجال ونحن رجال.. وقد سمع ذلك مخبرهم الذي كان قريباً منكم ولازال حياً واصبح يتمتع بثروة كبيرة بعد ان كان حينها في بيت إيجار، ورحم الله ابراهيم الحمدي ورحم الله القاضي عبدالرحمن الإرياني فلوجود خلفية علمية لديهما كم حذرا من الوهابية وقد اثبتت الأيام صحة ذلك وهم الآن يستخدمون كل الطرق.. منها: إخافة الرئيس أن الزيدية لاتقول بطاعة ولي الأمر والمطلع على رسائلكم المتكررة الى الأخ رئيس الجمهورية ونصائحكم لطلبة العلم عندكم تدل على وجوب طاعته ولم يبق إلاَّ ان تفتوا بالسجود له وانت أكبر مراجع الزيدية، أما الذين دخلوا مذهب الوهابيين لجهلهم فقد خدعوهم باسم تطبيق السنة وكأن يمن الحكمة لأول مرة تطبق السنة، فليتهم يقرأون «نزهة النظر في رجال القرن الرابع عشر» المطبوع في مركز الدراسات -وان حذف البعض- منه ليعرفوا ماتدرسه الزيدية وكيف كان الرجال لأن المشكلة أن الوهابيين لعدم وجود عالم بينهم يردعهم يمنعون اتباعهم من قراءة كتب الغير ويلزمونهم بالاستماع الى المحاضرات والاشرطة لاغير ليستمروا على تقليدهم الأعمى.



    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



    علي يحيى حسن العماد
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-08-10
  9. الثمثمى

    الثمثمى عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-11-01
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    الكلام مش واضح حتى نططع
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-08-10
  11. الثمثمى

    الثمثمى عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-11-01
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    الكلام مش واضح حتى نططع
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-08-10
  13. الحسين العماد

    الحسين العماد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    270
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الوالد العلامة محمد بن محمد المنصور

    ابقاكم الله

    قرأنا رسائلكم المتكررة الى الأخ رئيس الجمهورية حول مايحدث للمنكوبين من الزيود، فقد قمتم بالواجب أمام الله أحسن من غيركم والذي حدث من ظلم وتنكيل للزيدية سببه تخطيط وهابي أعانهم على ذلك الشباب المؤمن الذين يجهلون السياسة، فقد كان المطلوبون كارهابيين هم الوهابيون وقادتهم العسكريون وقدموا الزيود كبش فداء، وأظن امريكا تعرف من الإرهابيين كما عرفت بريطانيا وغيرها وان الشعار الذي كان سبب الحرب لايستحق ماحدث وأن المخابرات اليمنية هم الذين عظموا من شأن الشعار، وكم حذرت أن الشباب المؤمن سيحولونها من فوق الوهابيين الى فوق الزيود، ورحم الله الذي سئل لماذا سمي الزيدية بالزيود فأجاب: «لانهم يزيِّدوا عليهم» فهم يحتملون كل الناس على السلامة وفي الناس من هو عدو لهم.

    واذكركم -والدي- أنكم حضرتم أيام ابراهيم الحمدي الى ساحة القصر الجمهوري بجانب عدة علماء للاحتجاج على المنهج الذي وضعته وزارة التعليم حينما كان الوزير د. عبدالكريم الارياني وانفرد بكم الحمدي وقال لكم: ان هؤلاء -وأشار الى الوهابيين الذين كانوا في الساحة- أخطر من العلمانيين.. فاجبتموه: هم رجال ونحن رجال.. وقد سمع ذلك مخبرهم الذي كان قريباً منكم ولازال حياً واصبح يتمتع بثروة كبيرة بعد ان كان حينها في بيت إيجار، ورحم الله ابراهيم الحمدي ورحم الله القاضي عبدالرحمن الإرياني فلوجود خلفية علمية لديهما كم حذرا من الوهابية وقد اثبتت الأيام صحة ذلك وهم الآن يستخدمون كل الطرق.. منها: إخافة الرئيس أن الزيدية لاتقول بطاعة ولي الأمر والمطلع على رسائلكم المتكررة الى الأخ رئيس الجمهورية ونصائحكم لطلبة العلم عندكم تدل على وجوب طاعته ولم يبق إلاَّ ان تفتوا بالسجود له وانت أكبر مراجع الزيدية، أما الذين دخلوا مذهب الوهابيين لجهلهم فقد خدعوهم باسم تطبيق السنة وكأن يمن الحكمة لأول مرة تطبق السنة، فليتهم يقرأون «نزهة النظر في رجال القرن الرابع عشر» المطبوع في مركز الدراسات -وان حذف البعض- منه ليعرفوا ماتدرسه الزيدية وكيف كان الرجال لأن المشكلة أن الوهابيين لعدم وجود عالم بينهم يردعهم يمنعون اتباعهم من قراءة كتب الغير ويلزمونهم بالاستماع الى المحاضرات والاشرطة لاغير ليستمروا على تقليدهم الأعمى.



    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



    علي يحيى حسن العماد
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-08-10
  15. الحسين العماد

    الحسين العماد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    270
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الوالد العلامة محمد بن محمد المنصور

    ابقاكم الله

    قرأنا رسائلكم المتكررة الى الأخ رئيس الجمهورية حول مايحدث للمنكوبين من الزيود، فقد قمتم بالواجب أمام الله أحسن من غيركم والذي حدث من ظلم وتنكيل للزيدية سببه تخطيط وهابي أعانهم على ذلك الشباب المؤمن الذين يجهلون السياسة، فقد كان المطلوبون كارهابيين هم الوهابيون وقادتهم العسكريون وقدموا الزيود كبش فداء، وأظن امريكا تعرف من الإرهابيين كما عرفت بريطانيا وغيرها وان الشعار الذي كان سبب الحرب لايستحق ماحدث وأن المخابرات اليمنية هم الذين عظموا من شأن الشعار، وكم حذرت أن الشباب المؤمن سيحولونها من فوق الوهابيين الى فوق الزيود، ورحم الله الذي سئل لماذا سمي الزيدية بالزيود فأجاب: «لانهم يزيِّدوا عليهم» فهم يحتملون كل الناس على السلامة وفي الناس من هو عدو لهم.

    واذكركم -والدي- أنكم حضرتم أيام ابراهيم الحمدي الى ساحة القصر الجمهوري بجانب عدة علماء للاحتجاج على المنهج الذي وضعته وزارة التعليم حينما كان الوزير د. عبدالكريم الارياني وانفرد بكم الحمدي وقال لكم: ان هؤلاء -وأشار الى الوهابيين الذين كانوا في الساحة- أخطر من العلمانيين.. فاجبتموه: هم رجال ونحن رجال.. وقد سمع ذلك مخبرهم الذي كان قريباً منكم ولازال حياً واصبح يتمتع بثروة كبيرة بعد ان كان حينها في بيت إيجار، ورحم الله ابراهيم الحمدي ورحم الله القاضي عبدالرحمن الإرياني فلوجود خلفية علمية لديهما كم حذرا من الوهابية وقد اثبتت الأيام صحة ذلك وهم الآن يستخدمون كل الطرق.. منها: إخافة الرئيس أن الزيدية لاتقول بطاعة ولي الأمر والمطلع على رسائلكم المتكررة الى الأخ رئيس الجمهورية ونصائحكم لطلبة العلم عندكم تدل على وجوب طاعته ولم يبق إلاَّ ان تفتوا بالسجود له وانت أكبر مراجع الزيدية، أما الذين دخلوا مذهب الوهابيين لجهلهم فقد خدعوهم باسم تطبيق السنة وكأن يمن الحكمة لأول مرة تطبق السنة، فليتهم يقرأون «نزهة النظر في رجال القرن الرابع عشر» المطبوع في مركز الدراسات -وان حذف البعض- منه ليعرفوا ماتدرسه الزيدية وكيف كان الرجال لأن المشكلة أن الوهابيين لعدم وجود عالم بينهم يردعهم يمنعون اتباعهم من قراءة كتب الغير ويلزمونهم بالاستماع الى المحاضرات والاشرطة لاغير ليستمروا على تقليدهم الأعمى.



    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



    علي يحيى حسن العماد
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-08-10
  17. اعصار التغيير

    اعصار التغيير قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-05-14
    المشاركات:
    5,665
    الإعجاب :
    0
    يا علي بن حسين ابن العماد



    ترى من اين تحدثنا

    انت ومن اعطاك هذا الخطاب المفًرق اهو عصام العماد
    ؟؟؟؟



    ارسله لك من مدينة قمً الايرانيه


    الى ماذا تهدفون


    الى تفريقنا وتعصبنا وفتح باب للنقاش السقيم


    الزيديه والسنيين والوهابيين برآءة منكم ونحن واياهم اخوان


    ولا تذكر الوهابيين على لسانك الا بعد تطهيرها



    انتم ايها الروافض اخطر على الأمة الاسلاميه انتم من يطعنها في القلب يا من تتكلمون لغتنا وتحاججون بالدين


    اتريد الفتنه

    الفتنه ناااااااااااااااااااااااااائمه


    بالله عليك الا تستحي


    في كل المنتديات اليمنيه

    لا خير فيكم سوى هذه المواضيع مالذي غيرتموه او فعلتموه لابناء الشعب غير الدعوة للخروج عن الحاكم والفتنه والقتل والدماء


    معك حجه ائتني بها تريد نقاش انا مستعد ارني شجاعتك وبلغ هذا الكلام لعصام العماد
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-08-10
  19. اعصار التغيير

    اعصار التغيير قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-05-14
    المشاركات:
    5,665
    الإعجاب :
    0
    يا علي بن حسين ابن العماد



    ترى من اين تحدثنا

    انت ومن اعطاك هذا الخطاب المفًرق اهو عصام العماد
    ؟؟؟؟



    ارسله لك من مدينة قمً الايرانيه


    الى ماذا تهدفون


    الى تفريقنا وتعصبنا وفتح باب للنقاش السقيم


    الزيديه والسنيين والوهابيين برآءة منكم ونحن واياهم اخوان


    ولا تذكر الوهابيين على لسانك الا بعد تطهيرها



    انتم ايها الروافض اخطر على الأمة الاسلاميه انتم من يطعنها في القلب يا من تتكلمون لغتنا وتحاججون بالدين


    اتريد الفتنه

    الفتنه ناااااااااااااااااااااااااائمه


    بالله عليك الا تستحي


    في كل المنتديات اليمنيه

    لا خير فيكم سوى هذه المواضيع مالذي غيرتموه او فعلتموه لابناء الشعب غير الدعوة للخروج عن الحاكم والفتنه والقتل والدماء


    معك حجه ائتني بها تريد نقاش انا مستعد ارني شجاعتك وبلغ هذا الكلام لعصام العماد
     

مشاركة هذه الصفحة