العقيدة الصلاحية

الكاتب : سيف الله   المشاهدات : 927   الردود : 15    ‏2005-08-10
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-10
  1. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    [align=right]بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: فهذا بيان للعقيدة الإسلامية الحقة مأخوذ من كتاب الله ومن حديث رسوله صلى الله عليه وسلم. فقد جاء في الحديث الشريف الذي رواه مسلم أن جبريل سأل النبي عن أشياء ليجيبه فيتعلم الناس وكان مما سأله قال: {فأخبرني عن الإيمان} فقـال عليه السلام: الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره قال: "صدقت" الحديث. هذا الحديث يبين لنا جملة الإيمان وهاكم البيان بالتفصيل:

    الإيمان بالله

    قال عليه السلام: الإيمان أن تؤمن بالله أي بوجوده تعالى وأنه لا بداية ولا نهاية لوجوده قال تعالى: (هو الأول والآخر) [سورة الحديد/3] والله سبحانه واحد في ملكـه لا شريك له في الألوهية قال تعالى: (وإلهكم إله واحد) [البقرة/162] وهو عز وجل قائم بنفسه لا يحتاج إلى غيره.

    قال تعالى: (فإن الله غني عن العالمين) [آل عمران/97] فهو المستغني عن كل ما سواه والمفتقر إليه كل ما عداه خلق السماء وكان قبلها وخلق العرش ولا يحتاج إليه لا يحمله العرش بل العرش وحملة العرش محمولون بلطف قدرته تعالى. والله لا يشبه شيئاً من خلقه قال تعالى: (ليس كمثله شيء) [الشورى/11] وهو تعالـى قـادر على كل شـيء لا يعجـزه شـيء في الأرض ولا في السمـاء قـال تعالـى: (وهو على كل شيء قــديــــر) [سورة المُلك/1] والله يفعـل ما يشاء قال تعالى: (فعال لما يريد) [سورة البروج] وقد روى أبو داود عن رسول الله عليه السلام أنه قال : ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن خلق الخلق وأقدرهم على ما شاء قال تعالى: (وما تشآؤون إلا أن يشآء الله) [سورة التكوير/29] والله تعالى بكل شيء عليم وعِلْمُ اللهِ شاملٌ لا يخفى عليه شيء قـال تعالى: (وهو بكل شيء عليم) [ سورة الحديد/3] فهو عالم بما كان وبكل ما يكون وبكل ما لا يكون أن لو كان كيف كان يكون بعلم واحد أزلي غير حادث، والله سبحانه وتعالى حي لا يموت قال تعالى: (وتوكل على الحي الذي لا يموت) [سورة الفرقان/58] وهو سبحانه وتعالى يسمع ويرى بلا تشبيه ولا تمثيل ولا كيفية قال تعالى: (ليس كمثله شيء وهو السميع البصير) [سورة الشورى/11] وهو متكلم بكـلام أزلـي قديم غير حادث قال تعالى: (وكلم الله موسى تكليماً) [سورة النساء/164] والله جل وعـلا لا يحـويـه مكان ولا يجري عليه زمان وهذا ما نقله بالإجماع صاحب كتاب ’’الفرق بين ا لفرق‘‘( ص 333) فهو تعالى خالق المكان ومجري الزمان ولا يشغله شأن عن شأن.

    وإليك أيها الأخ القارئ بعض أقوال مشايخ دمشق في العقيدة وتنزيه الله تعالى:

    تنزيه الله عن المكان

    علـــى هـــذا علمــاء دمشــــــق

    قال الحافظ المؤرخ أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله الشهير بابن عساكر الدمشقي )571هـ) في بيان عقيدته التي هي عقيدة الإمام أبي الحسن الأشعري:

    خلـق السمـاء كما يشـا ء بـلا دعـائـم مستقلّـةْ

    لا للتحيـز كـي تكــو ن لذاتـه جهــة مُقلَّـةْ

    ربِّ علـى العرش استوى قهـراً وينـزلُ لا بنُقلَـهْ


    قال الحافظ أبو زكريا محيي الدين يحيى بن شرف النووي الشافعي (676 هـ) ما نصه: {إن الله تعالى ليس كمثله شيء، وإنه منـزّه عن التجسيم والانتقال والتحيز في الجهة، وعن سائر صفات المخلوق}.ا.هـ

    قال الفقيه المتكلم المؤرخ الفخر بن المعلم القرشي الدمشقي (725 هـ) في كتابه: ‘‘نجم المهتدي ورجم المعتدي’’ ما نصه: {قال الإمام أبو عبد الله محمد بن عمر الأنصاري القرطبي: والذي يقتضي بطلان الجهة والمكان مع ما قررناه من كلام شيخنا وغيره من العلماء وجهان:

    أحدهما: أن الجهة لو قدّرت لكان فيها نفي الكمال، وخالق الخلق مستغنٍ بكمال ذاته عمّا لا يكون به كاملاً .

    والثانـي: أن الجهة إما أن تكون قديمة أو حادثة، فإن كانت قديمة أدى إلى مُحالين، أحدهما أن يكون مع البارئ في الأزل غيرهُ، والقديمان ليس أحدهما بأن يكون مكاناً للثاني بأولى من الآخر، فافتقر إلى مخصّص يُنقَلُ الكلام إليه، وما يُفْضي إلى المحال محال} ا.هـ.

    وذكر الشيخ تقي الدين الحصني الدمشقي الشافعي (829هـ) أن الله منـزه عن الجهة والمكان في أكثر من موضع في كتابه ‘‘دفع شبه من شبه وتمرد ونسب ذلك إلى السيد الجليل الإمام أحمد’’، ورد على القائلين بذلك.


    وقال الشيخ أبو علي محمد بن علي بن عبد الرحمن ا لصوفي الزاهد المعروف بابن عراق الكناني الدمشقي (933 هـ) ما نصه: {كان الله ولا مكان وهو الآن على ما عليه كان، جلَّ عن التشبيه والتقدير، والتكييف والتغيير، والتأليف والتصوير} ا.هـ.

    وقال أيضاً ما نصه: {ذات الله ليس بجسم، فالجسم بالجهات محفوف، هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس، على العرش استوى من غير تمكن ولا جلوس} ا.هـ.

    وقال العارف بالله الشيخ عبد الغني النابلسي الدمشقي الحنفي (1143هـ) ما نصه: { فيتنزه سبحانه وتعالى عن جميع الأمكنة العلوية والسفلية وما بينهما} ا.هـ.

    وسأل الأديب أحمد اليافي مفتي الشام محمد خليل المرادي الدمشقي (1206 هـ) سؤالاً نصه: {قلت: ما الدليل على قيامه بنفسه أيها الأجلُّ؟ قال: استغناؤه عن المخصِّص والمحل} وقال: {قلت: ما الدليل على أنه ليس بجسم ولا عرض في زمان؟، قال: عدم افتقاره إلى المحل والمكان} ا.هـ.

    وقال الشيخ العلامة مولانا خالد بن أحمد النقشبندي دفين دمشق (1242 هـ) ما نصه: {أشهد بأن الله ليس بجسم ولا جوهر ولا عرض، وكذلك صفاته، لا يقوم به حادث ولا يحل في شيء ولا يتحد بغيره، مقدس عن التجسيم وتوابعه وعن الجهات والأقطار} ا.هـ.

    وقال الشيخ الفقيه محمد أمين بن عمر المعروف بابن عابدين الدمشقي الحنفي صاحب الحاشية المعروفة (1252 هـ) ما نصه:

    ودنا من الرحمن عز وجل قر ب مكانةٍ من غير قربِ مكان

    وقال الشيخ عبد الغني الغنيمي الميداني الحنفي الدمشقي (1298هـ) ما نصه: {والله تعالى ليس بجسم، فليست رؤيته كرؤية الأجسام، فإن الرؤية تابعة للشيء على ما هو عليه، فمن كان في مكان وجهة لا يُرى إلا في مكان وجهة كما هو كذلك، ويُرى – أي المخلوق – بمقابلة واتصال شعاع وثبوت مسافة، ومن لم يكن في مكان ولا جهة )يعني الله) وليس بجسم فرؤيته كذلك ليس في مكان ولا جهة} ا.هـ.

    وقال الشيخ عبد الكريم الرفاعي الدمشقي (1393 هـ) ما نصه: {ويستحيل على الله المماثلة للحوادث، والتقيد في الزمان والمكان، وأن يكون في جهة} ا.هـ.

    وقال الشيخ محمد حمدي الجويجاتي الدمشقي (1411 هـ) ما نصه: {ويستحيل على الله احتياجه لغيره وللزمان والمكان، إذ هو خالق الزمان والمكان}.

    الإيمان بالملائِكـةِ

    وملائكته (الحديث) يعني أن الإيمان بوجود الملائكة الكرام واجب وهم مخلوقـون من نور وفي الحديث الذي رواه مسلم خلق الله الملائكة من نور (الحديث) وقد ثبت عن سعيد بن المسيّب أنه قال: {إن الملائكة لا يتوالدون ولا يأكلون ولا يشربون ولا ينامون وأنهم ليسوا ذكوراً ولا إناثاً }. قال الله تعالـى: (إن الذين لا يؤمنون بالآخرة ليسمون الملائكة تسمية الأنثى) [سورة النجم/27] والملائكة عباد لله طائعون قال تعالى:( لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون) [سورة التحريم/6] فلا يجوز الأخذ بما يروى عن هاروت وماروت أنهما فتُنِا بامرأة يقال لها الزُّهرة فإن القصة غير ثابتة ثبوتاً يحتج به في الإعتقاديات.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-10
  3. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    [align=right]بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: فهذا بيان للعقيدة الإسلامية الحقة مأخوذ من كتاب الله ومن حديث رسوله صلى الله عليه وسلم. فقد جاء في الحديث الشريف الذي رواه مسلم أن جبريل سأل النبي عن أشياء ليجيبه فيتعلم الناس وكان مما سأله قال: {فأخبرني عن الإيمان} فقـال عليه السلام: الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره قال: "صدقت" الحديث. هذا الحديث يبين لنا جملة الإيمان وهاكم البيان بالتفصيل:

    الإيمان بالله

    قال عليه السلام: الإيمان أن تؤمن بالله أي بوجوده تعالى وأنه لا بداية ولا نهاية لوجوده قال تعالى: (هو الأول والآخر) [سورة الحديد/3] والله سبحانه واحد في ملكـه لا شريك له في الألوهية قال تعالى: (وإلهكم إله واحد) [البقرة/162] وهو عز وجل قائم بنفسه لا يحتاج إلى غيره.

    قال تعالى: (فإن الله غني عن العالمين) [آل عمران/97] فهو المستغني عن كل ما سواه والمفتقر إليه كل ما عداه خلق السماء وكان قبلها وخلق العرش ولا يحتاج إليه لا يحمله العرش بل العرش وحملة العرش محمولون بلطف قدرته تعالى. والله لا يشبه شيئاً من خلقه قال تعالى: (ليس كمثله شيء) [الشورى/11] وهو تعالـى قـادر على كل شـيء لا يعجـزه شـيء في الأرض ولا في السمـاء قـال تعالـى: (وهو على كل شيء قــديــــر) [سورة المُلك/1] والله يفعـل ما يشاء قال تعالى: (فعال لما يريد) [سورة البروج] وقد روى أبو داود عن رسول الله عليه السلام أنه قال : ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن خلق الخلق وأقدرهم على ما شاء قال تعالى: (وما تشآؤون إلا أن يشآء الله) [سورة التكوير/29] والله تعالى بكل شيء عليم وعِلْمُ اللهِ شاملٌ لا يخفى عليه شيء قـال تعالى: (وهو بكل شيء عليم) [ سورة الحديد/3] فهو عالم بما كان وبكل ما يكون وبكل ما لا يكون أن لو كان كيف كان يكون بعلم واحد أزلي غير حادث، والله سبحانه وتعالى حي لا يموت قال تعالى: (وتوكل على الحي الذي لا يموت) [سورة الفرقان/58] وهو سبحانه وتعالى يسمع ويرى بلا تشبيه ولا تمثيل ولا كيفية قال تعالى: (ليس كمثله شيء وهو السميع البصير) [سورة الشورى/11] وهو متكلم بكـلام أزلـي قديم غير حادث قال تعالى: (وكلم الله موسى تكليماً) [سورة النساء/164] والله جل وعـلا لا يحـويـه مكان ولا يجري عليه زمان وهذا ما نقله بالإجماع صاحب كتاب ’’الفرق بين ا لفرق‘‘( ص 333) فهو تعالى خالق المكان ومجري الزمان ولا يشغله شأن عن شأن.

    وإليك أيها الأخ القارئ بعض أقوال مشايخ دمشق في العقيدة وتنزيه الله تعالى:

    تنزيه الله عن المكان

    علـــى هـــذا علمــاء دمشــــــق

    قال الحافظ المؤرخ أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله الشهير بابن عساكر الدمشقي )571هـ) في بيان عقيدته التي هي عقيدة الإمام أبي الحسن الأشعري:

    خلـق السمـاء كما يشـا ء بـلا دعـائـم مستقلّـةْ

    لا للتحيـز كـي تكــو ن لذاتـه جهــة مُقلَّـةْ

    ربِّ علـى العرش استوى قهـراً وينـزلُ لا بنُقلَـهْ


    قال الحافظ أبو زكريا محيي الدين يحيى بن شرف النووي الشافعي (676 هـ) ما نصه: {إن الله تعالى ليس كمثله شيء، وإنه منـزّه عن التجسيم والانتقال والتحيز في الجهة، وعن سائر صفات المخلوق}.ا.هـ

    قال الفقيه المتكلم المؤرخ الفخر بن المعلم القرشي الدمشقي (725 هـ) في كتابه: ‘‘نجم المهتدي ورجم المعتدي’’ ما نصه: {قال الإمام أبو عبد الله محمد بن عمر الأنصاري القرطبي: والذي يقتضي بطلان الجهة والمكان مع ما قررناه من كلام شيخنا وغيره من العلماء وجهان:

    أحدهما: أن الجهة لو قدّرت لكان فيها نفي الكمال، وخالق الخلق مستغنٍ بكمال ذاته عمّا لا يكون به كاملاً .

    والثانـي: أن الجهة إما أن تكون قديمة أو حادثة، فإن كانت قديمة أدى إلى مُحالين، أحدهما أن يكون مع البارئ في الأزل غيرهُ، والقديمان ليس أحدهما بأن يكون مكاناً للثاني بأولى من الآخر، فافتقر إلى مخصّص يُنقَلُ الكلام إليه، وما يُفْضي إلى المحال محال} ا.هـ.

    وذكر الشيخ تقي الدين الحصني الدمشقي الشافعي (829هـ) أن الله منـزه عن الجهة والمكان في أكثر من موضع في كتابه ‘‘دفع شبه من شبه وتمرد ونسب ذلك إلى السيد الجليل الإمام أحمد’’، ورد على القائلين بذلك.


    وقال الشيخ أبو علي محمد بن علي بن عبد الرحمن ا لصوفي الزاهد المعروف بابن عراق الكناني الدمشقي (933 هـ) ما نصه: {كان الله ولا مكان وهو الآن على ما عليه كان، جلَّ عن التشبيه والتقدير، والتكييف والتغيير، والتأليف والتصوير} ا.هـ.

    وقال أيضاً ما نصه: {ذات الله ليس بجسم، فالجسم بالجهات محفوف، هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس، على العرش استوى من غير تمكن ولا جلوس} ا.هـ.

    وقال العارف بالله الشيخ عبد الغني النابلسي الدمشقي الحنفي (1143هـ) ما نصه: { فيتنزه سبحانه وتعالى عن جميع الأمكنة العلوية والسفلية وما بينهما} ا.هـ.

    وسأل الأديب أحمد اليافي مفتي الشام محمد خليل المرادي الدمشقي (1206 هـ) سؤالاً نصه: {قلت: ما الدليل على قيامه بنفسه أيها الأجلُّ؟ قال: استغناؤه عن المخصِّص والمحل} وقال: {قلت: ما الدليل على أنه ليس بجسم ولا عرض في زمان؟، قال: عدم افتقاره إلى المحل والمكان} ا.هـ.

    وقال الشيخ العلامة مولانا خالد بن أحمد النقشبندي دفين دمشق (1242 هـ) ما نصه: {أشهد بأن الله ليس بجسم ولا جوهر ولا عرض، وكذلك صفاته، لا يقوم به حادث ولا يحل في شيء ولا يتحد بغيره، مقدس عن التجسيم وتوابعه وعن الجهات والأقطار} ا.هـ.

    وقال الشيخ الفقيه محمد أمين بن عمر المعروف بابن عابدين الدمشقي الحنفي صاحب الحاشية المعروفة (1252 هـ) ما نصه:

    ودنا من الرحمن عز وجل قر ب مكانةٍ من غير قربِ مكان

    وقال الشيخ عبد الغني الغنيمي الميداني الحنفي الدمشقي (1298هـ) ما نصه: {والله تعالى ليس بجسم، فليست رؤيته كرؤية الأجسام، فإن الرؤية تابعة للشيء على ما هو عليه، فمن كان في مكان وجهة لا يُرى إلا في مكان وجهة كما هو كذلك، ويُرى – أي المخلوق – بمقابلة واتصال شعاع وثبوت مسافة، ومن لم يكن في مكان ولا جهة )يعني الله) وليس بجسم فرؤيته كذلك ليس في مكان ولا جهة} ا.هـ.

    وقال الشيخ عبد الكريم الرفاعي الدمشقي (1393 هـ) ما نصه: {ويستحيل على الله المماثلة للحوادث، والتقيد في الزمان والمكان، وأن يكون في جهة} ا.هـ.

    وقال الشيخ محمد حمدي الجويجاتي الدمشقي (1411 هـ) ما نصه: {ويستحيل على الله احتياجه لغيره وللزمان والمكان، إذ هو خالق الزمان والمكان}.

    الإيمان بالملائِكـةِ

    وملائكته (الحديث) يعني أن الإيمان بوجود الملائكة الكرام واجب وهم مخلوقـون من نور وفي الحديث الذي رواه مسلم خلق الله الملائكة من نور (الحديث) وقد ثبت عن سعيد بن المسيّب أنه قال: {إن الملائكة لا يتوالدون ولا يأكلون ولا يشربون ولا ينامون وأنهم ليسوا ذكوراً ولا إناثاً }. قال الله تعالـى: (إن الذين لا يؤمنون بالآخرة ليسمون الملائكة تسمية الأنثى) [سورة النجم/27] والملائكة عباد لله طائعون قال تعالى:( لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون) [سورة التحريم/6] فلا يجوز الأخذ بما يروى عن هاروت وماروت أنهما فتُنِا بامرأة يقال لها الزُّهرة فإن القصة غير ثابتة ثبوتاً يحتج به في الإعتقاديات.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-08-10
  5. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    [align=right]بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: فهذا بيان للعقيدة الإسلامية الحقة مأخوذ من كتاب الله ومن حديث رسوله صلى الله عليه وسلم. فقد جاء في الحديث الشريف الذي رواه مسلم أن جبريل سأل النبي عن أشياء ليجيبه فيتعلم الناس وكان مما سأله قال: {فأخبرني عن الإيمان} فقـال عليه السلام: الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره قال: "صدقت" الحديث. هذا الحديث يبين لنا جملة الإيمان وهاكم البيان بالتفصيل:

    الإيمان بالله

    قال عليه السلام: الإيمان أن تؤمن بالله أي بوجوده تعالى وأنه لا بداية ولا نهاية لوجوده قال تعالى: (هو الأول والآخر) [سورة الحديد/3] والله سبحانه واحد في ملكـه لا شريك له في الألوهية قال تعالى: (وإلهكم إله واحد) [البقرة/162] وهو عز وجل قائم بنفسه لا يحتاج إلى غيره.

    قال تعالى: (فإن الله غني عن العالمين) [آل عمران/97] فهو المستغني عن كل ما سواه والمفتقر إليه كل ما عداه خلق السماء وكان قبلها وخلق العرش ولا يحتاج إليه لا يحمله العرش بل العرش وحملة العرش محمولون بلطف قدرته تعالى. والله لا يشبه شيئاً من خلقه قال تعالى: (ليس كمثله شيء) [الشورى/11] وهو تعالـى قـادر على كل شـيء لا يعجـزه شـيء في الأرض ولا في السمـاء قـال تعالـى: (وهو على كل شيء قــديــــر) [سورة المُلك/1] والله يفعـل ما يشاء قال تعالى: (فعال لما يريد) [سورة البروج] وقد روى أبو داود عن رسول الله عليه السلام أنه قال : ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن خلق الخلق وأقدرهم على ما شاء قال تعالى: (وما تشآؤون إلا أن يشآء الله) [سورة التكوير/29] والله تعالى بكل شيء عليم وعِلْمُ اللهِ شاملٌ لا يخفى عليه شيء قـال تعالى: (وهو بكل شيء عليم) [ سورة الحديد/3] فهو عالم بما كان وبكل ما يكون وبكل ما لا يكون أن لو كان كيف كان يكون بعلم واحد أزلي غير حادث، والله سبحانه وتعالى حي لا يموت قال تعالى: (وتوكل على الحي الذي لا يموت) [سورة الفرقان/58] وهو سبحانه وتعالى يسمع ويرى بلا تشبيه ولا تمثيل ولا كيفية قال تعالى: (ليس كمثله شيء وهو السميع البصير) [سورة الشورى/11] وهو متكلم بكـلام أزلـي قديم غير حادث قال تعالى: (وكلم الله موسى تكليماً) [سورة النساء/164] والله جل وعـلا لا يحـويـه مكان ولا يجري عليه زمان وهذا ما نقله بالإجماع صاحب كتاب ’’الفرق بين ا لفرق‘‘( ص 333) فهو تعالى خالق المكان ومجري الزمان ولا يشغله شأن عن شأن.

    وإليك أيها الأخ القارئ بعض أقوال مشايخ دمشق في العقيدة وتنزيه الله تعالى:

    تنزيه الله عن المكان

    علـــى هـــذا علمــاء دمشــــــق

    قال الحافظ المؤرخ أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله الشهير بابن عساكر الدمشقي )571هـ) في بيان عقيدته التي هي عقيدة الإمام أبي الحسن الأشعري:

    خلـق السمـاء كما يشـا ء بـلا دعـائـم مستقلّـةْ

    لا للتحيـز كـي تكــو ن لذاتـه جهــة مُقلَّـةْ

    ربِّ علـى العرش استوى قهـراً وينـزلُ لا بنُقلَـهْ


    قال الحافظ أبو زكريا محيي الدين يحيى بن شرف النووي الشافعي (676 هـ) ما نصه: {إن الله تعالى ليس كمثله شيء، وإنه منـزّه عن التجسيم والانتقال والتحيز في الجهة، وعن سائر صفات المخلوق}.ا.هـ

    قال الفقيه المتكلم المؤرخ الفخر بن المعلم القرشي الدمشقي (725 هـ) في كتابه: ‘‘نجم المهتدي ورجم المعتدي’’ ما نصه: {قال الإمام أبو عبد الله محمد بن عمر الأنصاري القرطبي: والذي يقتضي بطلان الجهة والمكان مع ما قررناه من كلام شيخنا وغيره من العلماء وجهان:

    أحدهما: أن الجهة لو قدّرت لكان فيها نفي الكمال، وخالق الخلق مستغنٍ بكمال ذاته عمّا لا يكون به كاملاً .

    والثانـي: أن الجهة إما أن تكون قديمة أو حادثة، فإن كانت قديمة أدى إلى مُحالين، أحدهما أن يكون مع البارئ في الأزل غيرهُ، والقديمان ليس أحدهما بأن يكون مكاناً للثاني بأولى من الآخر، فافتقر إلى مخصّص يُنقَلُ الكلام إليه، وما يُفْضي إلى المحال محال} ا.هـ.

    وذكر الشيخ تقي الدين الحصني الدمشقي الشافعي (829هـ) أن الله منـزه عن الجهة والمكان في أكثر من موضع في كتابه ‘‘دفع شبه من شبه وتمرد ونسب ذلك إلى السيد الجليل الإمام أحمد’’، ورد على القائلين بذلك.


    وقال الشيخ أبو علي محمد بن علي بن عبد الرحمن ا لصوفي الزاهد المعروف بابن عراق الكناني الدمشقي (933 هـ) ما نصه: {كان الله ولا مكان وهو الآن على ما عليه كان، جلَّ عن التشبيه والتقدير، والتكييف والتغيير، والتأليف والتصوير} ا.هـ.

    وقال أيضاً ما نصه: {ذات الله ليس بجسم، فالجسم بالجهات محفوف، هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس، على العرش استوى من غير تمكن ولا جلوس} ا.هـ.

    وقال العارف بالله الشيخ عبد الغني النابلسي الدمشقي الحنفي (1143هـ) ما نصه: { فيتنزه سبحانه وتعالى عن جميع الأمكنة العلوية والسفلية وما بينهما} ا.هـ.

    وسأل الأديب أحمد اليافي مفتي الشام محمد خليل المرادي الدمشقي (1206 هـ) سؤالاً نصه: {قلت: ما الدليل على قيامه بنفسه أيها الأجلُّ؟ قال: استغناؤه عن المخصِّص والمحل} وقال: {قلت: ما الدليل على أنه ليس بجسم ولا عرض في زمان؟، قال: عدم افتقاره إلى المحل والمكان} ا.هـ.

    وقال الشيخ العلامة مولانا خالد بن أحمد النقشبندي دفين دمشق (1242 هـ) ما نصه: {أشهد بأن الله ليس بجسم ولا جوهر ولا عرض، وكذلك صفاته، لا يقوم به حادث ولا يحل في شيء ولا يتحد بغيره، مقدس عن التجسيم وتوابعه وعن الجهات والأقطار} ا.هـ.

    وقال الشيخ الفقيه محمد أمين بن عمر المعروف بابن عابدين الدمشقي الحنفي صاحب الحاشية المعروفة (1252 هـ) ما نصه:

    ودنا من الرحمن عز وجل قر ب مكانةٍ من غير قربِ مكان

    وقال الشيخ عبد الغني الغنيمي الميداني الحنفي الدمشقي (1298هـ) ما نصه: {والله تعالى ليس بجسم، فليست رؤيته كرؤية الأجسام، فإن الرؤية تابعة للشيء على ما هو عليه، فمن كان في مكان وجهة لا يُرى إلا في مكان وجهة كما هو كذلك، ويُرى – أي المخلوق – بمقابلة واتصال شعاع وثبوت مسافة، ومن لم يكن في مكان ولا جهة )يعني الله) وليس بجسم فرؤيته كذلك ليس في مكان ولا جهة} ا.هـ.

    وقال الشيخ عبد الكريم الرفاعي الدمشقي (1393 هـ) ما نصه: {ويستحيل على الله المماثلة للحوادث، والتقيد في الزمان والمكان، وأن يكون في جهة} ا.هـ.

    وقال الشيخ محمد حمدي الجويجاتي الدمشقي (1411 هـ) ما نصه: {ويستحيل على الله احتياجه لغيره وللزمان والمكان، إذ هو خالق الزمان والمكان}.

    الإيمان بالملائِكـةِ

    وملائكته (الحديث) يعني أن الإيمان بوجود الملائكة الكرام واجب وهم مخلوقـون من نور وفي الحديث الذي رواه مسلم خلق الله الملائكة من نور (الحديث) وقد ثبت عن سعيد بن المسيّب أنه قال: {إن الملائكة لا يتوالدون ولا يأكلون ولا يشربون ولا ينامون وأنهم ليسوا ذكوراً ولا إناثاً }. قال الله تعالـى: (إن الذين لا يؤمنون بالآخرة ليسمون الملائكة تسمية الأنثى) [سورة النجم/27] والملائكة عباد لله طائعون قال تعالى:( لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون) [سورة التحريم/6] فلا يجوز الأخذ بما يروى عن هاروت وماروت أنهما فتُنِا بامرأة يقال لها الزُّهرة فإن القصة غير ثابتة ثبوتاً يحتج به في الإعتقاديات.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-08-10
  7. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    كان السلطان صلاح الدين الأيوبي شافعي المذهب، أشعري الاعتقاد، له اعتناء خاص بنشر عقيدة الإمام الأشعري رحمه الله التي هي عقيدة أهل السنة والجماعة، فلذلك ألَّف صاحبُ هذه الرسالة هذه المنظومة وأهدادها للسلطان صلاح الدين فأقبل عليها وأمر بتعليمها حتى للصبيان في المكاتب وصارت تسمى بالعقيدة الصلاحية. ومما أمر بتعليمه:


    و(صانعُ العلمِ لا يحويهِ ‍ .... قُطرٌ) تعالى اللهُ عن تشبيهِ

    قد كانَ موجودا ولا مكان.... وحُكمُهُ الآنَ على ما كانَا

    سبحانَهُ جلَّ عن المكانِ .... وعزَّ عن تغيُّرِ الزمانِ

    فقدْ غلا وزادَ في الغلوِّ ..... من خصَّهُ بجهةِ العلوِّ

    وحصرَ الصانعَ في السماءِ .... مبدعَها والعرشُ فوقَ الماءِ

    وأثبتوا لذاتِهِ التحيُّزا .... قد ضلُّ ذو التشبيهِ فيما جوَّزا



    موتوا بغيظكم يا وهابية

    فقد حق فيكم قول المؤلف:


    وأثبتوا لذاتِهِ التحيُّزا .... قد ضلُّ ذو التشبيهِ فيما جوَّزا

    http://www.alsunna.org/maktaba/salahuddeen.htm
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-08-10
  9. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    كان السلطان صلاح الدين الأيوبي شافعي المذهب، أشعري الاعتقاد، له اعتناء خاص بنشر عقيدة الإمام الأشعري رحمه الله التي هي عقيدة أهل السنة والجماعة، فلذلك ألَّف صاحبُ هذه الرسالة هذه المنظومة وأهدادها للسلطان صلاح الدين فأقبل عليها وأمر بتعليمها حتى للصبيان في المكاتب وصارت تسمى بالعقيدة الصلاحية. ومما أمر بتعليمه:


    و(صانعُ العلمِ لا يحويهِ ‍ .... قُطرٌ) تعالى اللهُ عن تشبيهِ

    قد كانَ موجودا ولا مكان.... وحُكمُهُ الآنَ على ما كانَا

    سبحانَهُ جلَّ عن المكانِ .... وعزَّ عن تغيُّرِ الزمانِ

    فقدْ غلا وزادَ في الغلوِّ ..... من خصَّهُ بجهةِ العلوِّ

    وحصرَ الصانعَ في السماءِ .... مبدعَها والعرشُ فوقَ الماءِ

    وأثبتوا لذاتِهِ التحيُّزا .... قد ضلُّ ذو التشبيهِ فيما جوَّزا



    موتوا بغيظكم يا وهابية

    فقد حق فيكم قول المؤلف:


    وأثبتوا لذاتِهِ التحيُّزا .... قد ضلُّ ذو التشبيهِ فيما جوَّزا

    http://www.alsunna.org/maktaba/salahuddeen.htm
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-08-10
  11. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    كان السلطان صلاح الدين الأيوبي شافعي المذهب، أشعري الاعتقاد، له اعتناء خاص بنشر عقيدة الإمام الأشعري رحمه الله التي هي عقيدة أهل السنة والجماعة، فلذلك ألَّف صاحبُ هذه الرسالة هذه المنظومة وأهدادها للسلطان صلاح الدين فأقبل عليها وأمر بتعليمها حتى للصبيان في المكاتب وصارت تسمى بالعقيدة الصلاحية. ومما أمر بتعليمه:


    و(صانعُ العلمِ لا يحويهِ ‍ .... قُطرٌ) تعالى اللهُ عن تشبيهِ

    قد كانَ موجودا ولا مكان.... وحُكمُهُ الآنَ على ما كانَا

    سبحانَهُ جلَّ عن المكانِ .... وعزَّ عن تغيُّرِ الزمانِ

    فقدْ غلا وزادَ في الغلوِّ ..... من خصَّهُ بجهةِ العلوِّ

    وحصرَ الصانعَ في السماءِ .... مبدعَها والعرشُ فوقَ الماءِ

    وأثبتوا لذاتِهِ التحيُّزا .... قد ضلُّ ذو التشبيهِ فيما جوَّزا



    موتوا بغيظكم يا وهابية

    فقد حق فيكم قول المؤلف:


    وأثبتوا لذاتِهِ التحيُّزا .... قد ضلُّ ذو التشبيهِ فيما جوَّزا

    http://www.alsunna.org/maktaba/salahuddeen.htm
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-08-10
  13. salman

    salman عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-06-27
    المشاركات:
    625
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد

    الزميل سيف الاسلام

    موضوع متميز بارك الله فيك

    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-08-10
  15. salman

    salman عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-06-27
    المشاركات:
    625
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد

    الزميل سيف الاسلام

    موضوع متميز بارك الله فيك

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-08-10
  17. الشريف الجعفري

    الشريف الجعفري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-07
    المشاركات:
    461
    الإعجاب :
    0
    سبحانه وتعالى عما يصفون
    تعالى ربنا الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لا يأويه مكان ولا يحويه زمان ، قد كان ولا مكان وهو الآن على ما كان ، لا يسأل عنه بأين لأنه خالق الأين والمتى والكيف .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-08-10
  19. الشريف الجعفري

    الشريف الجعفري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-07
    المشاركات:
    461
    الإعجاب :
    0
    سبحانه وتعالى عما يصفون
    تعالى ربنا الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لا يأويه مكان ولا يحويه زمان ، قد كان ولا مكان وهو الآن على ما كان ، لا يسأل عنه بأين لأنه خالق الأين والمتى والكيف .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة