عفاريت المشاهير ترهب السكان في مصر

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 1,020   الردود : 12    ‏2005-08-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-10
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    خلال جولتنا في الإنترنت ، وداخل أحد المنتديات الفنية في الوطن العربي استوقفني خبر يقول : " أصوات غريبة وأحجار تتطاير ليلا في شقة الفنانة ذكري وأيمن السويدي " .

    فكلنا يتذكر قصة المذبحة البشعة التي وقعت في عمارة (سراي السلطان) بحي (الزمالك) الراقي بمصر في 30 نوفمبر عام 2003 ؛ حيث جرى نهر من الدماء في الشقة رقم (112) بعدما أطلق أيمن السويدى 69 رصاصة من مدفع رشاش أمسك به ، وصوبه تجاه زوجته المطربة التونسية : ذكرى ومدير أعماله : عمرو الخولي وزوجة مدير أعماله : خديجة .. وبعد المذبحة البشعة ، صوب الفوهة إلى فمه وأطلق على نفسه رصاصة واحدة وانتحر !

    يقول كاتب الرواية داخل المنتدي : " إن الأحداث عادت لتطفو على السطح من جديد بعد أكثر من عام ونصف علي وقوع المذبحة ، وذلك من خلال بلاغ تقدم به شقيق أيمن السويدى إلى نيابة قصر النيل ، طلب فيه الإذن بفتح الشقة - مسرح الجريمة - بعد إغلاقها بالشمع الأحمر ، وذلك بعد أن أخبره رجال الحراسة بـ (سراى السلطان) بأن هناك أصواتا غريبة تنبعث من الشقة ، وأن شباك غرفة النوم انفتح فجأة ! بالإضافة لمشاهدتهم أحجار صغيرة تتطاير من الشقة كل ليلة !
    وقد استجاب وكيل النائب العام لهذا الطلب ، وأمر بفتح مسرح الجريمة .. وتوجهت قوة من رجال مباحث قصر النيل إلى الشقة ، وهناك تلقوا أكثر من طلب من حراس العقار وعدد من الجيران بضرورة تشغيل الراديو على إذاعة القرآن الكريم لأن الشقة أصبحت مسكونة !

    تعالوا نتعرف على حقيقة ما يجرى كل ليلة داخل شقة شهدت مصرع أربعة أشخاص ، وظلت مغلقة ومهجورة لأكثر من عام ونصف ..
    يقول ضابط مباحث بـ (قسم شرطة قصر النيل) : " لقد دخلت شقة (ذكرى وأيمن السويدى) أكثر من مرة عقب وقوع الجريمة ، وتجولت في كل أرجاء المكان وقتها بلا خوف ، رغم مشاهدتي للجثث الأربعة ضحايا الحادث ؛ فطبيعة عملي وكثرة مشاهدتي لجرائم مماثلة أزالت عنى رهبة النظر للجثث ، ولكن هذه المرة عندما وصلنا وزملائى بقرار وكيل النائب العام بفتح الشقة مسرح الجريمة ، انتابنى إحساس غريب ، و شعرت بقليل من الخوف لم أكن أعلم سببه " .

    ويضيف ضابط المباحث قائلا : " إنني دخلت مع زملائى الضباط والقوة المرافقة لنا ودخلنا إلى العقار ؛ حيث كان فى انتظارنا (محمد) شقيق أيمن السويدي ، وكان يقف مع الحراسة الخاصة المكلفين بحراسة (سراى السلطان) ، وراح يستمع منهم إلى حكايات غريبة تحدث داخل شقة شقيقه كل ليلة .
    إحدى الحكايات التي سمعتها منهم – والكلام للضابط - كانت تقول : إن مصعد العقار كلما أعلنت الساعة عن تمام الخامسة فجرا - وهو نفس موعد ارتكاب الجريمة - يتوقف عند الطابق الثاني .. نفس الطابق الذي توجد فيه شقة ذكرى وأيمن السويدي - وهو طابق ليس به أي من الشقق الأخرى .. فمن الذى يستدعي المصعد من أي طابق إلى الطابق الثانى؟!

    وحكاية أخرى أشد غرابة سمعتها من حارس العقار أثناء وقوفنا في مدخل العمارة في تلك اللحظات ، وكانت تؤكد سماع أصوات شجار
    تصدر من داخل الشقة عند منتصف كل ليلة ، وبعدها تنطلق صرخات أشبه بصرخات (القطط) فى العراك لمدة خمس دقائق فقط .. هذه الأصوات يسمعها حراس العقار الذين يتولون وردية الليل من الثامنة
    مساء وحتى الثامنة صباحا .

    وحينما دخلت إلى الشقة – والكلام لا يزال للضابط - مع القوة المرافقة لنا ، تلاحقنا رجاءات حراس العقار بضرورة فتح راديو بالشقة على إذاعة القرآن الكريم ؛ لأن الشقة يحدث بها أشياء غريبةومخيفة .. وبمجرد دخولى إلى مسرح الجريمة ، اكتشفت أن المكان لم يتم تنظيفه من آثار الدماء منذ يوم وقوع الحادث .. كانت دماء الضحايا تلطخ جدران الصالة و أرض المكان والأثاث " .

    و يكمل ضابط المباحث قائلا : " قدومنا إلى مكان الحادث كان هدفه الاطمئنان على ما بالشقة من أشياء ثمينة ؛ خاصة و أن هناك شباك انفتح فجأة ذات يوم بلا سبب ، و شباك غرفة نوم (ذكرى) .. و بالفعل انطلق (محمد) شقيق رجل الأعمال أيمن السويدي يجوب كل أرجاء الشقة مع أفراد القوة المرافقة لنا للاطمئنان على منقولات الشقة والأشياء الثمينة بها من تحف و أثاث ..
    وكانت المفاجأة .. أنه اكتشف عدم ضياع أي شىء من الشقة ! إذن.. شباك غرفة نوم ذكرى لم يفتحه لص كما كنا نعتقد أو نتصور..
    فمن الذى فتح الشباك فجأة ؟ " .

    وبعد ، الحقيقة أن الجن خلق من خلق الله ، وقد ذكرهم الله في أكثر من موضع في القرآن الكريم ، وتوجد سورة كاملة تحمل اسمهم وهي سورة (الجن) .. والعفريت نوع من أنواع الجن ، وهو أقواهم ، ومنهم المسلمون ومنهم كتابيون ومنهم بوذيون وأهل أديان أخرى ، مثلهم مثل بني آدم .. المحسن له الجنة والمسيئ له النار ، ولكنهم خلقوا من نار السموم ، أما الملائكة فهم مخلوقون من نور ، وآدم من الطين ..

    ولا تكاد أي عقيدة دينية - مهما كان أسمها أو مصدرها .. قدمها أو حداثتها - أن تخلو من مفهوم خاص عن الشر الذي يمكن أن يصيب الإنسان ؛ سواء أثناء حياته وحتى بعد مماته .

    وسواء كانت فكرة الشر متجسدة بالنسبة للإنسان القديم في البداية على شكل أرواح ضارة ليس لها كيان أو اسم معين ، أو بشكل كائن محدد ومعروف فيما بعد ، فإن هذه الفكرة أصبحت جزءا لا يتجزأ من عملية الإيمان نفسها ؛ على اعتبار أن الشر هو النقيض المتعارض على الدوام مع الجانب الآخر من الدين .. وهو الخير ؛ سواء كمنفعة شخصية كما كان يفهم أولاً ، أو كمفهوم أخلاقي شامل كما أصبح فيما بعد .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-10
  3. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    خلال جولتنا في الإنترنت ، وداخل أحد المنتديات الفنية في الوطن العربي استوقفني خبر يقول : " أصوات غريبة وأحجار تتطاير ليلا في شقة الفنانة ذكري وأيمن السويدي " .

    فكلنا يتذكر قصة المذبحة البشعة التي وقعت في عمارة (سراي السلطان) بحي (الزمالك) الراقي بمصر في 30 نوفمبر عام 2003 ؛ حيث جرى نهر من الدماء في الشقة رقم (112) بعدما أطلق أيمن السويدى 69 رصاصة من مدفع رشاش أمسك به ، وصوبه تجاه زوجته المطربة التونسية : ذكرى ومدير أعماله : عمرو الخولي وزوجة مدير أعماله : خديجة .. وبعد المذبحة البشعة ، صوب الفوهة إلى فمه وأطلق على نفسه رصاصة واحدة وانتحر !

    يقول كاتب الرواية داخل المنتدي : " إن الأحداث عادت لتطفو على السطح من جديد بعد أكثر من عام ونصف علي وقوع المذبحة ، وذلك من خلال بلاغ تقدم به شقيق أيمن السويدى إلى نيابة قصر النيل ، طلب فيه الإذن بفتح الشقة - مسرح الجريمة - بعد إغلاقها بالشمع الأحمر ، وذلك بعد أن أخبره رجال الحراسة بـ (سراى السلطان) بأن هناك أصواتا غريبة تنبعث من الشقة ، وأن شباك غرفة النوم انفتح فجأة ! بالإضافة لمشاهدتهم أحجار صغيرة تتطاير من الشقة كل ليلة !
    وقد استجاب وكيل النائب العام لهذا الطلب ، وأمر بفتح مسرح الجريمة .. وتوجهت قوة من رجال مباحث قصر النيل إلى الشقة ، وهناك تلقوا أكثر من طلب من حراس العقار وعدد من الجيران بضرورة تشغيل الراديو على إذاعة القرآن الكريم لأن الشقة أصبحت مسكونة !

    تعالوا نتعرف على حقيقة ما يجرى كل ليلة داخل شقة شهدت مصرع أربعة أشخاص ، وظلت مغلقة ومهجورة لأكثر من عام ونصف ..
    يقول ضابط مباحث بـ (قسم شرطة قصر النيل) : " لقد دخلت شقة (ذكرى وأيمن السويدى) أكثر من مرة عقب وقوع الجريمة ، وتجولت في كل أرجاء المكان وقتها بلا خوف ، رغم مشاهدتي للجثث الأربعة ضحايا الحادث ؛ فطبيعة عملي وكثرة مشاهدتي لجرائم مماثلة أزالت عنى رهبة النظر للجثث ، ولكن هذه المرة عندما وصلنا وزملائى بقرار وكيل النائب العام بفتح الشقة مسرح الجريمة ، انتابنى إحساس غريب ، و شعرت بقليل من الخوف لم أكن أعلم سببه " .

    ويضيف ضابط المباحث قائلا : " إنني دخلت مع زملائى الضباط والقوة المرافقة لنا ودخلنا إلى العقار ؛ حيث كان فى انتظارنا (محمد) شقيق أيمن السويدي ، وكان يقف مع الحراسة الخاصة المكلفين بحراسة (سراى السلطان) ، وراح يستمع منهم إلى حكايات غريبة تحدث داخل شقة شقيقه كل ليلة .
    إحدى الحكايات التي سمعتها منهم – والكلام للضابط - كانت تقول : إن مصعد العقار كلما أعلنت الساعة عن تمام الخامسة فجرا - وهو نفس موعد ارتكاب الجريمة - يتوقف عند الطابق الثاني .. نفس الطابق الذي توجد فيه شقة ذكرى وأيمن السويدي - وهو طابق ليس به أي من الشقق الأخرى .. فمن الذى يستدعي المصعد من أي طابق إلى الطابق الثانى؟!

    وحكاية أخرى أشد غرابة سمعتها من حارس العقار أثناء وقوفنا في مدخل العمارة في تلك اللحظات ، وكانت تؤكد سماع أصوات شجار
    تصدر من داخل الشقة عند منتصف كل ليلة ، وبعدها تنطلق صرخات أشبه بصرخات (القطط) فى العراك لمدة خمس دقائق فقط .. هذه الأصوات يسمعها حراس العقار الذين يتولون وردية الليل من الثامنة
    مساء وحتى الثامنة صباحا .

    وحينما دخلت إلى الشقة – والكلام لا يزال للضابط - مع القوة المرافقة لنا ، تلاحقنا رجاءات حراس العقار بضرورة فتح راديو بالشقة على إذاعة القرآن الكريم ؛ لأن الشقة يحدث بها أشياء غريبةومخيفة .. وبمجرد دخولى إلى مسرح الجريمة ، اكتشفت أن المكان لم يتم تنظيفه من آثار الدماء منذ يوم وقوع الحادث .. كانت دماء الضحايا تلطخ جدران الصالة و أرض المكان والأثاث " .

    و يكمل ضابط المباحث قائلا : " قدومنا إلى مكان الحادث كان هدفه الاطمئنان على ما بالشقة من أشياء ثمينة ؛ خاصة و أن هناك شباك انفتح فجأة ذات يوم بلا سبب ، و شباك غرفة نوم (ذكرى) .. و بالفعل انطلق (محمد) شقيق رجل الأعمال أيمن السويدي يجوب كل أرجاء الشقة مع أفراد القوة المرافقة لنا للاطمئنان على منقولات الشقة والأشياء الثمينة بها من تحف و أثاث ..
    وكانت المفاجأة .. أنه اكتشف عدم ضياع أي شىء من الشقة ! إذن.. شباك غرفة نوم ذكرى لم يفتحه لص كما كنا نعتقد أو نتصور..
    فمن الذى فتح الشباك فجأة ؟ " .

    وبعد ، الحقيقة أن الجن خلق من خلق الله ، وقد ذكرهم الله في أكثر من موضع في القرآن الكريم ، وتوجد سورة كاملة تحمل اسمهم وهي سورة (الجن) .. والعفريت نوع من أنواع الجن ، وهو أقواهم ، ومنهم المسلمون ومنهم كتابيون ومنهم بوذيون وأهل أديان أخرى ، مثلهم مثل بني آدم .. المحسن له الجنة والمسيئ له النار ، ولكنهم خلقوا من نار السموم ، أما الملائكة فهم مخلوقون من نور ، وآدم من الطين ..

    ولا تكاد أي عقيدة دينية - مهما كان أسمها أو مصدرها .. قدمها أو حداثتها - أن تخلو من مفهوم خاص عن الشر الذي يمكن أن يصيب الإنسان ؛ سواء أثناء حياته وحتى بعد مماته .

    وسواء كانت فكرة الشر متجسدة بالنسبة للإنسان القديم في البداية على شكل أرواح ضارة ليس لها كيان أو اسم معين ، أو بشكل كائن محدد ومعروف فيما بعد ، فإن هذه الفكرة أصبحت جزءا لا يتجزأ من عملية الإيمان نفسها ؛ على اعتبار أن الشر هو النقيض المتعارض على الدوام مع الجانب الآخر من الدين .. وهو الخير ؛ سواء كمنفعة شخصية كما كان يفهم أولاً ، أو كمفهوم أخلاقي شامل كما أصبح فيما بعد .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-08-10
  5. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    خلال جولتنا في الإنترنت ، وداخل أحد المنتديات الفنية في الوطن العربي استوقفني خبر يقول : " أصوات غريبة وأحجار تتطاير ليلا في شقة الفنانة ذكري وأيمن السويدي " .

    فكلنا يتذكر قصة المذبحة البشعة التي وقعت في عمارة (سراي السلطان) بحي (الزمالك) الراقي بمصر في 30 نوفمبر عام 2003 ؛ حيث جرى نهر من الدماء في الشقة رقم (112) بعدما أطلق أيمن السويدى 69 رصاصة من مدفع رشاش أمسك به ، وصوبه تجاه زوجته المطربة التونسية : ذكرى ومدير أعماله : عمرو الخولي وزوجة مدير أعماله : خديجة .. وبعد المذبحة البشعة ، صوب الفوهة إلى فمه وأطلق على نفسه رصاصة واحدة وانتحر !

    يقول كاتب الرواية داخل المنتدي : " إن الأحداث عادت لتطفو على السطح من جديد بعد أكثر من عام ونصف علي وقوع المذبحة ، وذلك من خلال بلاغ تقدم به شقيق أيمن السويدى إلى نيابة قصر النيل ، طلب فيه الإذن بفتح الشقة - مسرح الجريمة - بعد إغلاقها بالشمع الأحمر ، وذلك بعد أن أخبره رجال الحراسة بـ (سراى السلطان) بأن هناك أصواتا غريبة تنبعث من الشقة ، وأن شباك غرفة النوم انفتح فجأة ! بالإضافة لمشاهدتهم أحجار صغيرة تتطاير من الشقة كل ليلة !
    وقد استجاب وكيل النائب العام لهذا الطلب ، وأمر بفتح مسرح الجريمة .. وتوجهت قوة من رجال مباحث قصر النيل إلى الشقة ، وهناك تلقوا أكثر من طلب من حراس العقار وعدد من الجيران بضرورة تشغيل الراديو على إذاعة القرآن الكريم لأن الشقة أصبحت مسكونة !

    تعالوا نتعرف على حقيقة ما يجرى كل ليلة داخل شقة شهدت مصرع أربعة أشخاص ، وظلت مغلقة ومهجورة لأكثر من عام ونصف ..
    يقول ضابط مباحث بـ (قسم شرطة قصر النيل) : " لقد دخلت شقة (ذكرى وأيمن السويدى) أكثر من مرة عقب وقوع الجريمة ، وتجولت في كل أرجاء المكان وقتها بلا خوف ، رغم مشاهدتي للجثث الأربعة ضحايا الحادث ؛ فطبيعة عملي وكثرة مشاهدتي لجرائم مماثلة أزالت عنى رهبة النظر للجثث ، ولكن هذه المرة عندما وصلنا وزملائى بقرار وكيل النائب العام بفتح الشقة مسرح الجريمة ، انتابنى إحساس غريب ، و شعرت بقليل من الخوف لم أكن أعلم سببه " .

    ويضيف ضابط المباحث قائلا : " إنني دخلت مع زملائى الضباط والقوة المرافقة لنا ودخلنا إلى العقار ؛ حيث كان فى انتظارنا (محمد) شقيق أيمن السويدي ، وكان يقف مع الحراسة الخاصة المكلفين بحراسة (سراى السلطان) ، وراح يستمع منهم إلى حكايات غريبة تحدث داخل شقة شقيقه كل ليلة .
    إحدى الحكايات التي سمعتها منهم – والكلام للضابط - كانت تقول : إن مصعد العقار كلما أعلنت الساعة عن تمام الخامسة فجرا - وهو نفس موعد ارتكاب الجريمة - يتوقف عند الطابق الثاني .. نفس الطابق الذي توجد فيه شقة ذكرى وأيمن السويدي - وهو طابق ليس به أي من الشقق الأخرى .. فمن الذى يستدعي المصعد من أي طابق إلى الطابق الثانى؟!

    وحكاية أخرى أشد غرابة سمعتها من حارس العقار أثناء وقوفنا في مدخل العمارة في تلك اللحظات ، وكانت تؤكد سماع أصوات شجار
    تصدر من داخل الشقة عند منتصف كل ليلة ، وبعدها تنطلق صرخات أشبه بصرخات (القطط) فى العراك لمدة خمس دقائق فقط .. هذه الأصوات يسمعها حراس العقار الذين يتولون وردية الليل من الثامنة
    مساء وحتى الثامنة صباحا .

    وحينما دخلت إلى الشقة – والكلام لا يزال للضابط - مع القوة المرافقة لنا ، تلاحقنا رجاءات حراس العقار بضرورة فتح راديو بالشقة على إذاعة القرآن الكريم ؛ لأن الشقة يحدث بها أشياء غريبةومخيفة .. وبمجرد دخولى إلى مسرح الجريمة ، اكتشفت أن المكان لم يتم تنظيفه من آثار الدماء منذ يوم وقوع الحادث .. كانت دماء الضحايا تلطخ جدران الصالة و أرض المكان والأثاث " .

    و يكمل ضابط المباحث قائلا : " قدومنا إلى مكان الحادث كان هدفه الاطمئنان على ما بالشقة من أشياء ثمينة ؛ خاصة و أن هناك شباك انفتح فجأة ذات يوم بلا سبب ، و شباك غرفة نوم (ذكرى) .. و بالفعل انطلق (محمد) شقيق رجل الأعمال أيمن السويدي يجوب كل أرجاء الشقة مع أفراد القوة المرافقة لنا للاطمئنان على منقولات الشقة والأشياء الثمينة بها من تحف و أثاث ..
    وكانت المفاجأة .. أنه اكتشف عدم ضياع أي شىء من الشقة ! إذن.. شباك غرفة نوم ذكرى لم يفتحه لص كما كنا نعتقد أو نتصور..
    فمن الذى فتح الشباك فجأة ؟ " .

    وبعد ، الحقيقة أن الجن خلق من خلق الله ، وقد ذكرهم الله في أكثر من موضع في القرآن الكريم ، وتوجد سورة كاملة تحمل اسمهم وهي سورة (الجن) .. والعفريت نوع من أنواع الجن ، وهو أقواهم ، ومنهم المسلمون ومنهم كتابيون ومنهم بوذيون وأهل أديان أخرى ، مثلهم مثل بني آدم .. المحسن له الجنة والمسيئ له النار ، ولكنهم خلقوا من نار السموم ، أما الملائكة فهم مخلوقون من نور ، وآدم من الطين ..

    ولا تكاد أي عقيدة دينية - مهما كان أسمها أو مصدرها .. قدمها أو حداثتها - أن تخلو من مفهوم خاص عن الشر الذي يمكن أن يصيب الإنسان ؛ سواء أثناء حياته وحتى بعد مماته .

    وسواء كانت فكرة الشر متجسدة بالنسبة للإنسان القديم في البداية على شكل أرواح ضارة ليس لها كيان أو اسم معين ، أو بشكل كائن محدد ومعروف فيما بعد ، فإن هذه الفكرة أصبحت جزءا لا يتجزأ من عملية الإيمان نفسها ؛ على اعتبار أن الشر هو النقيض المتعارض على الدوام مع الجانب الآخر من الدين .. وهو الخير ؛ سواء كمنفعة شخصية كما كان يفهم أولاً ، أو كمفهوم أخلاقي شامل كما أصبح فيما بعد .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-08-10
  7. YemenSky

    YemenSky عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-10
    المشاركات:
    2,182
    الإعجاب :
    0
    تسبر فلم رعب
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-08-10
  9. YemenSky

    YemenSky عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-10
    المشاركات:
    2,182
    الإعجاب :
    0
    تسبر فلم رعب
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-08-10
  11. جهادنورالدين

    جهادنورالدين عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-01
    المشاركات:
    1,641
    الإعجاب :
    0
    ~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~الله يستر علا فيفي عبده~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-08-10
  13. جهادنورالدين

    جهادنورالدين عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-01
    المشاركات:
    1,641
    الإعجاب :
    0
    ~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~الله يستر علا فيفي عبده~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-08-10
  15. البحار

    البحار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    19,341
    الإعجاب :
    17
    كل شئ له تفسير علمي

    و لكن هي الحالة النفسية المصاحبة لهولاء الحراس

    و تهيواتهم

    وممكن حركة سمجة قام بها اخو المنتحر لكي يأخذ الشقة

    و يبعدها عن الحجز الاجباري
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-08-10
  17. البحار

    البحار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    19,341
    الإعجاب :
    17
    كل شئ له تفسير علمي

    و لكن هي الحالة النفسية المصاحبة لهولاء الحراس

    و تهيواتهم

    وممكن حركة سمجة قام بها اخو المنتحر لكي يأخذ الشقة

    و يبعدها عن الحجز الاجباري
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-08-11
  19. ظبي اليمن

    ظبي اليمن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-12-26
    المشاركات:
    9,210
    الإعجاب :
    0
    [grade="8B0000 FF0000 FF7F50"]بالفعل انا شاطر الرائ الاخ سرمد

    قد تكون مجرد اوهام عقب ما حدث
    ولا تنسوا ان العرب لا يستطيعوا العيش دون الكذب والخرافة والخزعبلات


    ظبي لايمن
    [/grade]
     

مشاركة هذه الصفحة