الاسلام بين العلماء والحكام

الكاتب : Ameer_1924   المشاهدات : 743   الردود : 10    ‏2005-08-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-10
  1. Ameer_1924

    Ameer_1924 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-28
    المشاركات:
    635
    الإعجاب :
    0
    الفضيل بن عياض رضي الله عنه يَعِظٌ الرشيد


    اخبرنا محمد ثنا حمد ..قال :..انبأ احمد بن سليمان بن احمد ..قال:..انبأ سليمان ثني احمد ..قال:..انبأ محمد بن زكريا الغلابي.. ثنا ابو عمر الجرمي النحوي .. ثنا الفضل بن الربيع
    ->ابو العباس الفضل بن الربيع بن يونس ..من الوزراء العباسين ..كان حاجبا للرشيد وابنيه من بعده .._توفي سنة 208هـ..
    قال:...
    حج امير المؤمنين هارون الرشيد..
    فبينما أنا نائم بمكه اذا سمعت قرع الباب
    فقلت ..من هذا ..!!
    قال أجب امير المؤمنين ((هارون))..
    فخرجت مسرعا
    فقلت :..يا أمير المؤمنين لو ارسلت إلي لاتيتك ..
    فقال:..ويحك ..قد خطر في نفسي شيء .. فأنظر لي رجلا اسأله..
    فقلت:..ها هنا سفيان بن عيينه ..
    فقال:..امض بنا اليه ...
    فأتيناه ..فقرعت الباب..
    فقال :..من ذا ..؟
    قلت:..أجب أمير المؤمنين فخرج مسرعا..
    فقال..يا أمير المؤمنين ..لو ارسلت إلي لأتيتك ..

    فقال له:..خذ لما جئناك له _رحمك الله_ فحدثه ساعه ..
    ثم قال له:..عليك دين ؟ قال نعم ..قال: ..اقض دينه..

    فلما خرجنا قال:.. ما أغني عني صاحبك شيئا..
    انظر لي رجلا اسأله..
    فقلت:..ها هنا عبدالرزاق بن همام..
    >>((ابو بكر عبدالرزاق بن همام بن نافع الحميري الصنعاني ..حافظ ومحدث وصاحب كتاب المصنف _توفي سنة 211 هـ_))..

    فقال:.. امض بنا اليه .
    فأتيناه فقرعت عليه الباب ..
    فقال ..من هذا..؟
    فقلت :..أجب امير المؤمنين..
    فخرج..مسرعا ..
    فقال:..ياأمير المؤمنين لو ارسلت الي لأتيتك ..
    قال:..خذ لما جئناك له _رحمك الله_ فحادثه ساعه ..
    ثم قال :..أعليك دين ؟..قال: نعم ...قال : ..ياعباسي.. اقض دينه..ثم انصرف...

    فقال لي :.. ما أغنى عني صاحبك شيئا ..
    انظر لي رجلا أسأله..

    قلت:..ها هنا الفضيل بن عياض..

    فقال:..امض بنا اليه ..
    فأتيناه ..وإذا هو قائم يصلي يتلو ايه من القران يرددها ..

    قال:..اقرع الباب ..
    فقرعته..
    فقال:..من هذا ؟
    ..قلت: أجب امير المؤمنين ..
    فقال:..مالي ولامير المؤمنين..؟

    ..فقلت :..سبحان الله ..اما عليك طاعته؟..

    فنزل ففتح الباب .. ثم ارتقي الي الغرفه ..
    فأطفأ السراج..

    ثم التجأ الي زاويا البيت..

    فدخلنا فجعلنا نجول عليه بأيدينا ..

    فسبقت كف ((هارون)) قبلي اليه..

    فقال:.. يالها من كف ..

    ما أنعمها وألينها ان نجت غدا من عذاب الله..

    فقلت في نفسي: ..ليكلمنه الليله بكلام نقي من قلب نقي..

    فقال له:..
    خذ ما جئناك له_رحمك الله_ [ يعني هذه هي مسألتنا التي شغلتنا]

    فقال:..

    إن عمر بن عبد العزيز لما ولي الخلافه..
    دعا سالم بن عبدالله

    ..>-سالم بن عبدالله بن عمر بن الخطاب العدوي القرشي..احد فقهاء المدينه السبعه .ومن علماء التابعين((توفي سنة 106هـ))..

    ومحمد بن كعب القرظي..

    >-ابوحمزه محمد بن سليم القرظي المدني..تابعي وفقيه((توفي سنة 120هـ))..

    ورجاء بن حيوه.

    .>-ابوالمقدام رجاء بن حيوه بن جرول الكندي..شيخ أهل الشام علما في عصره((توفي120هـ))....

    فقال لهم: ..قد ابتليت بهذا البلاء ..
    فأشيروا علي..
    أي أنه عد الخلافه بلاء ..وعددتها أنت وأصحابك نعمه..

    فقال له سالم بن عبدالله:..

    ان اردت النجاة من عذاب الله..فصم عن الدنيا وليكن افطارك منها الموت..

    وقال له محمد بن كعب:
    ..ان اردت النجاة من عذاب الله فليكن كبير المسلمين عندك ابا واوسطهم عندك اخا واصغرهم عندك ولدا ..فوقر اباك واكرم اخاك وتحنن علي ولدك .

    وقال له رجاء بن حيوه:..ان اردت النجاة من عذاب الله فأحب للمسلمين ماتحب لنفسك واكره لهم ماتكره لنفسك ..ثم مت اذا شئت..

    واني لأقول لك هذا.. واني لأخاف عليك اشد الخوف في يوم تزل فيه الاقدام ..

    فهل معك _رحمك الله_مثل هؤلاء من يشير عليك او يأمرك بمثل هذا ..؟

    فبكي هارون بكاء شديدا حتي غشي عليه

    فقلت له:..ارفق بأمير المؤمنين ..

    قال يا ابن ام الربيع ..تقتله انت واصحابك وارفق به انا !!؟؟

    ثم افاق..

    فقال:..زدني رحمك الله ....

    فقال :..

    بلغني يا امير المؤمنين ان عاملا لعمر بن عبد العزيز شكي اليه..
    قال:.. فكتب اليه عمر :..
    يا أخي

    اذكر طول سهر اهل النار في النار مع خلود الي الابد ..فأن ذلك يطرد بك الي باب الرب نائما ويقظان..
    واياك ان ينصرف بك من عند الله الي النار فيكون اخر العهد ومنقطع الرجاء ..

    قال:..فلما قرأ الكتاب طوي البلاد حتي قدم علي عمر ..

    فقال له :..مااقدمك ..قال:..خلعت قلبي بكتابك ..ولا وليت لك ولايه حتي القي الله ..

    فبكي هارون بكاء شديدا ..

    ثم قال له :..زدني_رحمك الله _

    فقال ياأمير المؤمنين ..

    ان العباس عم المصطفي صلي الله عليه وسلم .. وعندما جاء الي النبي عليه افضل الصلاة والتسليم ..

    فقال له: أمِّرني

    فقال له الرسول صلي الله عليه وسلم :
    ((ياعباس ..ياعم النبي.. نفس تجنيها خير من امارة لا تحصيها ..ان الاماره حسره وندامه يوم القيامه..فأن استطعت ان لا تتأمرن علي احد ففعل ))..

    >> ملاحظه...هذا الحديث ملفق ومركب من ثلاث احاديث .. فثلثه الاول ..ياعباس ..ياعم النبي..نفس تجنيها خير من امارة لا تحصيها ..رواه البيهقي..في سنة 15\96 كنز العمال (14766)..وثلثه الثاني ..ان الاماره حسره وندامه يوم القيامه..رواه البخاري (7148)..احمد 2\448..اما ثلثه الاخير فرواه مسلم ..اماره (1826)وابوداود(2868)

    قال فبكي هارون بكاء شديدا
    ثم قال له :.. زدني _رحمك الله _...

    قال:. . يا حسن الوجه ..انت الذي يسألك الله عن هذا الخلق..

    فإذا استطعت أن تقي هذا الوجه من النار فافعل ..

    واياك ان تصبح وتمسي وفي قلبك غش لرعيتك ..

    فأن النبي صلي الله عليه وسلم ..قال:..((من اصبح لهم غاشا لم يرح رائحة الجنه ))..البخاري (7151)..مسلم..ايمان(142)


    ..فبكي هارون بكاء شديدا
    ثم قال:..عليك دين ؟
    قال:.. نعم..
    دين لربي لم يحاسبني عليه ..
    فالويل لي ان سألني والويل لي ان ناقشني والويل لي ان لم ألهم حجتي ..

    فقال:..
    انما اعني من دين العباد ..

    قال:..ان ربي لم يأمرني بهذا ..ان ربي امرني ان اصدق وعده واطيع امره ..

    فقال>>((وماخلقت الجن والانس الاليعبدون ما اريد منهم من رزق ومااريد ان يطعمون*ان الله هو الرزاق ذو القوة المتين))_الذاريات..الايه 56 الي 58_

    فقال له:..هذه الف دينار ..خذها فأنفقها وتقو بها علي عبلدة ربك ..

    فقال:..يا سبحان الله ..انا ادلك علي النجاة وانت تكافيني بمثل هذا ..؟

    -سلمك الله ووفقك- ثم صمت ..

    فلم يكلمنا ..فخرجنا من عنده ..

    فلما ان صرنا علي الباب ..قال لي هارون:..يا عباسي ..اذا دللتني علي رجل فدلني علي مثل هذا ..هذا سيد المسلمين ..

    قال غير ابي عمر->المراد به صالح بن اسحاق الجرمي والمتوفي سنة 225 هـ واحد رجال سند هذا الخبر _..قال فبينما نحن كذلك اذ دخلت عليه امراه من نسائه..

    فقالت:..يا هذا ..قد تري سوء مانحن فيه من ضيق الحال ..
    فلو قبلت هذا المال تفرجنا به..؟
    قال:..مثلي ومثلكم كمثل قوم كان لهم بعير يأكلون من كسبه..فلما كبر نحروه واكلوا لحمه ..

    فلما سمع هارون الكلام ..قال:.. نرجع فعسي ان يقبل المال ..قال:..فدخل فلما علم فضيل ..خرج فجلس علي تراب في السطح علي باب الغرفه ..وجاء هارون فجلس الي جنبه ..فجعل يكلمه ..فلم يجبه ..فبينما نحن كذلك اذا خرجت جاريه سوداء ..فقالت:..يا هذا ..قد اذيت الشيخ منذ الليله فأنصرف _رحمك الله_
    قال فانصرف

    بارك الله بكاتبه وبناقله وبقارئه وبمن دعا لهم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-10
  3. Ameer_1924

    Ameer_1924 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-28
    المشاركات:
    635
    الإعجاب :
    0
    الفضيل بن عياض رضي الله عنه يَعِظٌ الرشيد


    اخبرنا محمد ثنا حمد ..قال :..انبأ احمد بن سليمان بن احمد ..قال:..انبأ سليمان ثني احمد ..قال:..انبأ محمد بن زكريا الغلابي.. ثنا ابو عمر الجرمي النحوي .. ثنا الفضل بن الربيع
    ->ابو العباس الفضل بن الربيع بن يونس ..من الوزراء العباسين ..كان حاجبا للرشيد وابنيه من بعده .._توفي سنة 208هـ..
    قال:...
    حج امير المؤمنين هارون الرشيد..
    فبينما أنا نائم بمكه اذا سمعت قرع الباب
    فقلت ..من هذا ..!!
    قال أجب امير المؤمنين ((هارون))..
    فخرجت مسرعا
    فقلت :..يا أمير المؤمنين لو ارسلت إلي لاتيتك ..
    فقال:..ويحك ..قد خطر في نفسي شيء .. فأنظر لي رجلا اسأله..
    فقلت:..ها هنا سفيان بن عيينه ..
    فقال:..امض بنا اليه ...
    فأتيناه ..فقرعت الباب..
    فقال :..من ذا ..؟
    قلت:..أجب أمير المؤمنين فخرج مسرعا..
    فقال..يا أمير المؤمنين ..لو ارسلت إلي لأتيتك ..

    فقال له:..خذ لما جئناك له _رحمك الله_ فحدثه ساعه ..
    ثم قال له:..عليك دين ؟ قال نعم ..قال: ..اقض دينه..

    فلما خرجنا قال:.. ما أغني عني صاحبك شيئا..
    انظر لي رجلا اسأله..
    فقلت:..ها هنا عبدالرزاق بن همام..
    >>((ابو بكر عبدالرزاق بن همام بن نافع الحميري الصنعاني ..حافظ ومحدث وصاحب كتاب المصنف _توفي سنة 211 هـ_))..

    فقال:.. امض بنا اليه .
    فأتيناه فقرعت عليه الباب ..
    فقال ..من هذا..؟
    فقلت :..أجب امير المؤمنين..
    فخرج..مسرعا ..
    فقال:..ياأمير المؤمنين لو ارسلت الي لأتيتك ..
    قال:..خذ لما جئناك له _رحمك الله_ فحادثه ساعه ..
    ثم قال :..أعليك دين ؟..قال: نعم ...قال : ..ياعباسي.. اقض دينه..ثم انصرف...

    فقال لي :.. ما أغنى عني صاحبك شيئا ..
    انظر لي رجلا أسأله..

    قلت:..ها هنا الفضيل بن عياض..

    فقال:..امض بنا اليه ..
    فأتيناه ..وإذا هو قائم يصلي يتلو ايه من القران يرددها ..

    قال:..اقرع الباب ..
    فقرعته..
    فقال:..من هذا ؟
    ..قلت: أجب امير المؤمنين ..
    فقال:..مالي ولامير المؤمنين..؟

    ..فقلت :..سبحان الله ..اما عليك طاعته؟..

    فنزل ففتح الباب .. ثم ارتقي الي الغرفه ..
    فأطفأ السراج..

    ثم التجأ الي زاويا البيت..

    فدخلنا فجعلنا نجول عليه بأيدينا ..

    فسبقت كف ((هارون)) قبلي اليه..

    فقال:.. يالها من كف ..

    ما أنعمها وألينها ان نجت غدا من عذاب الله..

    فقلت في نفسي: ..ليكلمنه الليله بكلام نقي من قلب نقي..

    فقال له:..
    خذ ما جئناك له_رحمك الله_ [ يعني هذه هي مسألتنا التي شغلتنا]

    فقال:..

    إن عمر بن عبد العزيز لما ولي الخلافه..
    دعا سالم بن عبدالله

    ..>-سالم بن عبدالله بن عمر بن الخطاب العدوي القرشي..احد فقهاء المدينه السبعه .ومن علماء التابعين((توفي سنة 106هـ))..

    ومحمد بن كعب القرظي..

    >-ابوحمزه محمد بن سليم القرظي المدني..تابعي وفقيه((توفي سنة 120هـ))..

    ورجاء بن حيوه.

    .>-ابوالمقدام رجاء بن حيوه بن جرول الكندي..شيخ أهل الشام علما في عصره((توفي120هـ))....

    فقال لهم: ..قد ابتليت بهذا البلاء ..
    فأشيروا علي..
    أي أنه عد الخلافه بلاء ..وعددتها أنت وأصحابك نعمه..

    فقال له سالم بن عبدالله:..

    ان اردت النجاة من عذاب الله..فصم عن الدنيا وليكن افطارك منها الموت..

    وقال له محمد بن كعب:
    ..ان اردت النجاة من عذاب الله فليكن كبير المسلمين عندك ابا واوسطهم عندك اخا واصغرهم عندك ولدا ..فوقر اباك واكرم اخاك وتحنن علي ولدك .

    وقال له رجاء بن حيوه:..ان اردت النجاة من عذاب الله فأحب للمسلمين ماتحب لنفسك واكره لهم ماتكره لنفسك ..ثم مت اذا شئت..

    واني لأقول لك هذا.. واني لأخاف عليك اشد الخوف في يوم تزل فيه الاقدام ..

    فهل معك _رحمك الله_مثل هؤلاء من يشير عليك او يأمرك بمثل هذا ..؟

    فبكي هارون بكاء شديدا حتي غشي عليه

    فقلت له:..ارفق بأمير المؤمنين ..

    قال يا ابن ام الربيع ..تقتله انت واصحابك وارفق به انا !!؟؟

    ثم افاق..

    فقال:..زدني رحمك الله ....

    فقال :..

    بلغني يا امير المؤمنين ان عاملا لعمر بن عبد العزيز شكي اليه..
    قال:.. فكتب اليه عمر :..
    يا أخي

    اذكر طول سهر اهل النار في النار مع خلود الي الابد ..فأن ذلك يطرد بك الي باب الرب نائما ويقظان..
    واياك ان ينصرف بك من عند الله الي النار فيكون اخر العهد ومنقطع الرجاء ..

    قال:..فلما قرأ الكتاب طوي البلاد حتي قدم علي عمر ..

    فقال له :..مااقدمك ..قال:..خلعت قلبي بكتابك ..ولا وليت لك ولايه حتي القي الله ..

    فبكي هارون بكاء شديدا ..

    ثم قال له :..زدني_رحمك الله _

    فقال ياأمير المؤمنين ..

    ان العباس عم المصطفي صلي الله عليه وسلم .. وعندما جاء الي النبي عليه افضل الصلاة والتسليم ..

    فقال له: أمِّرني

    فقال له الرسول صلي الله عليه وسلم :
    ((ياعباس ..ياعم النبي.. نفس تجنيها خير من امارة لا تحصيها ..ان الاماره حسره وندامه يوم القيامه..فأن استطعت ان لا تتأمرن علي احد ففعل ))..

    >> ملاحظه...هذا الحديث ملفق ومركب من ثلاث احاديث .. فثلثه الاول ..ياعباس ..ياعم النبي..نفس تجنيها خير من امارة لا تحصيها ..رواه البيهقي..في سنة 15\96 كنز العمال (14766)..وثلثه الثاني ..ان الاماره حسره وندامه يوم القيامه..رواه البخاري (7148)..احمد 2\448..اما ثلثه الاخير فرواه مسلم ..اماره (1826)وابوداود(2868)

    قال فبكي هارون بكاء شديدا
    ثم قال له :.. زدني _رحمك الله _...

    قال:. . يا حسن الوجه ..انت الذي يسألك الله عن هذا الخلق..

    فإذا استطعت أن تقي هذا الوجه من النار فافعل ..

    واياك ان تصبح وتمسي وفي قلبك غش لرعيتك ..

    فأن النبي صلي الله عليه وسلم ..قال:..((من اصبح لهم غاشا لم يرح رائحة الجنه ))..البخاري (7151)..مسلم..ايمان(142)


    ..فبكي هارون بكاء شديدا
    ثم قال:..عليك دين ؟
    قال:.. نعم..
    دين لربي لم يحاسبني عليه ..
    فالويل لي ان سألني والويل لي ان ناقشني والويل لي ان لم ألهم حجتي ..

    فقال:..
    انما اعني من دين العباد ..

    قال:..ان ربي لم يأمرني بهذا ..ان ربي امرني ان اصدق وعده واطيع امره ..

    فقال>>((وماخلقت الجن والانس الاليعبدون ما اريد منهم من رزق ومااريد ان يطعمون*ان الله هو الرزاق ذو القوة المتين))_الذاريات..الايه 56 الي 58_

    فقال له:..هذه الف دينار ..خذها فأنفقها وتقو بها علي عبلدة ربك ..

    فقال:..يا سبحان الله ..انا ادلك علي النجاة وانت تكافيني بمثل هذا ..؟

    -سلمك الله ووفقك- ثم صمت ..

    فلم يكلمنا ..فخرجنا من عنده ..

    فلما ان صرنا علي الباب ..قال لي هارون:..يا عباسي ..اذا دللتني علي رجل فدلني علي مثل هذا ..هذا سيد المسلمين ..

    قال غير ابي عمر->المراد به صالح بن اسحاق الجرمي والمتوفي سنة 225 هـ واحد رجال سند هذا الخبر _..قال فبينما نحن كذلك اذ دخلت عليه امراه من نسائه..

    فقالت:..يا هذا ..قد تري سوء مانحن فيه من ضيق الحال ..
    فلو قبلت هذا المال تفرجنا به..؟
    قال:..مثلي ومثلكم كمثل قوم كان لهم بعير يأكلون من كسبه..فلما كبر نحروه واكلوا لحمه ..

    فلما سمع هارون الكلام ..قال:.. نرجع فعسي ان يقبل المال ..قال:..فدخل فلما علم فضيل ..خرج فجلس علي تراب في السطح علي باب الغرفه ..وجاء هارون فجلس الي جنبه ..فجعل يكلمه ..فلم يجبه ..فبينما نحن كذلك اذا خرجت جاريه سوداء ..فقالت:..يا هذا ..قد اذيت الشيخ منذ الليله فأنصرف _رحمك الله_
    قال فانصرف

    بارك الله بكاتبه وبناقله وبقارئه وبمن دعا لهم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-08-10
  5. Ameer_1924

    Ameer_1924 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-28
    المشاركات:
    635
    الإعجاب :
    0
    الفضيل بن عياض رضي الله عنه يَعِظٌ الرشيد


    اخبرنا محمد ثنا حمد ..قال :..انبأ احمد بن سليمان بن احمد ..قال:..انبأ سليمان ثني احمد ..قال:..انبأ محمد بن زكريا الغلابي.. ثنا ابو عمر الجرمي النحوي .. ثنا الفضل بن الربيع
    ->ابو العباس الفضل بن الربيع بن يونس ..من الوزراء العباسين ..كان حاجبا للرشيد وابنيه من بعده .._توفي سنة 208هـ..
    قال:...
    حج امير المؤمنين هارون الرشيد..
    فبينما أنا نائم بمكه اذا سمعت قرع الباب
    فقلت ..من هذا ..!!
    قال أجب امير المؤمنين ((هارون))..
    فخرجت مسرعا
    فقلت :..يا أمير المؤمنين لو ارسلت إلي لاتيتك ..
    فقال:..ويحك ..قد خطر في نفسي شيء .. فأنظر لي رجلا اسأله..
    فقلت:..ها هنا سفيان بن عيينه ..
    فقال:..امض بنا اليه ...
    فأتيناه ..فقرعت الباب..
    فقال :..من ذا ..؟
    قلت:..أجب أمير المؤمنين فخرج مسرعا..
    فقال..يا أمير المؤمنين ..لو ارسلت إلي لأتيتك ..

    فقال له:..خذ لما جئناك له _رحمك الله_ فحدثه ساعه ..
    ثم قال له:..عليك دين ؟ قال نعم ..قال: ..اقض دينه..

    فلما خرجنا قال:.. ما أغني عني صاحبك شيئا..
    انظر لي رجلا اسأله..
    فقلت:..ها هنا عبدالرزاق بن همام..
    >>((ابو بكر عبدالرزاق بن همام بن نافع الحميري الصنعاني ..حافظ ومحدث وصاحب كتاب المصنف _توفي سنة 211 هـ_))..

    فقال:.. امض بنا اليه .
    فأتيناه فقرعت عليه الباب ..
    فقال ..من هذا..؟
    فقلت :..أجب امير المؤمنين..
    فخرج..مسرعا ..
    فقال:..ياأمير المؤمنين لو ارسلت الي لأتيتك ..
    قال:..خذ لما جئناك له _رحمك الله_ فحادثه ساعه ..
    ثم قال :..أعليك دين ؟..قال: نعم ...قال : ..ياعباسي.. اقض دينه..ثم انصرف...

    فقال لي :.. ما أغنى عني صاحبك شيئا ..
    انظر لي رجلا أسأله..

    قلت:..ها هنا الفضيل بن عياض..

    فقال:..امض بنا اليه ..
    فأتيناه ..وإذا هو قائم يصلي يتلو ايه من القران يرددها ..

    قال:..اقرع الباب ..
    فقرعته..
    فقال:..من هذا ؟
    ..قلت: أجب امير المؤمنين ..
    فقال:..مالي ولامير المؤمنين..؟

    ..فقلت :..سبحان الله ..اما عليك طاعته؟..

    فنزل ففتح الباب .. ثم ارتقي الي الغرفه ..
    فأطفأ السراج..

    ثم التجأ الي زاويا البيت..

    فدخلنا فجعلنا نجول عليه بأيدينا ..

    فسبقت كف ((هارون)) قبلي اليه..

    فقال:.. يالها من كف ..

    ما أنعمها وألينها ان نجت غدا من عذاب الله..

    فقلت في نفسي: ..ليكلمنه الليله بكلام نقي من قلب نقي..

    فقال له:..
    خذ ما جئناك له_رحمك الله_ [ يعني هذه هي مسألتنا التي شغلتنا]

    فقال:..

    إن عمر بن عبد العزيز لما ولي الخلافه..
    دعا سالم بن عبدالله

    ..>-سالم بن عبدالله بن عمر بن الخطاب العدوي القرشي..احد فقهاء المدينه السبعه .ومن علماء التابعين((توفي سنة 106هـ))..

    ومحمد بن كعب القرظي..

    >-ابوحمزه محمد بن سليم القرظي المدني..تابعي وفقيه((توفي سنة 120هـ))..

    ورجاء بن حيوه.

    .>-ابوالمقدام رجاء بن حيوه بن جرول الكندي..شيخ أهل الشام علما في عصره((توفي120هـ))....

    فقال لهم: ..قد ابتليت بهذا البلاء ..
    فأشيروا علي..
    أي أنه عد الخلافه بلاء ..وعددتها أنت وأصحابك نعمه..

    فقال له سالم بن عبدالله:..

    ان اردت النجاة من عذاب الله..فصم عن الدنيا وليكن افطارك منها الموت..

    وقال له محمد بن كعب:
    ..ان اردت النجاة من عذاب الله فليكن كبير المسلمين عندك ابا واوسطهم عندك اخا واصغرهم عندك ولدا ..فوقر اباك واكرم اخاك وتحنن علي ولدك .

    وقال له رجاء بن حيوه:..ان اردت النجاة من عذاب الله فأحب للمسلمين ماتحب لنفسك واكره لهم ماتكره لنفسك ..ثم مت اذا شئت..

    واني لأقول لك هذا.. واني لأخاف عليك اشد الخوف في يوم تزل فيه الاقدام ..

    فهل معك _رحمك الله_مثل هؤلاء من يشير عليك او يأمرك بمثل هذا ..؟

    فبكي هارون بكاء شديدا حتي غشي عليه

    فقلت له:..ارفق بأمير المؤمنين ..

    قال يا ابن ام الربيع ..تقتله انت واصحابك وارفق به انا !!؟؟

    ثم افاق..

    فقال:..زدني رحمك الله ....

    فقال :..

    بلغني يا امير المؤمنين ان عاملا لعمر بن عبد العزيز شكي اليه..
    قال:.. فكتب اليه عمر :..
    يا أخي

    اذكر طول سهر اهل النار في النار مع خلود الي الابد ..فأن ذلك يطرد بك الي باب الرب نائما ويقظان..
    واياك ان ينصرف بك من عند الله الي النار فيكون اخر العهد ومنقطع الرجاء ..

    قال:..فلما قرأ الكتاب طوي البلاد حتي قدم علي عمر ..

    فقال له :..مااقدمك ..قال:..خلعت قلبي بكتابك ..ولا وليت لك ولايه حتي القي الله ..

    فبكي هارون بكاء شديدا ..

    ثم قال له :..زدني_رحمك الله _

    فقال ياأمير المؤمنين ..

    ان العباس عم المصطفي صلي الله عليه وسلم .. وعندما جاء الي النبي عليه افضل الصلاة والتسليم ..

    فقال له: أمِّرني

    فقال له الرسول صلي الله عليه وسلم :
    ((ياعباس ..ياعم النبي.. نفس تجنيها خير من امارة لا تحصيها ..ان الاماره حسره وندامه يوم القيامه..فأن استطعت ان لا تتأمرن علي احد ففعل ))..

    >> ملاحظه...هذا الحديث ملفق ومركب من ثلاث احاديث .. فثلثه الاول ..ياعباس ..ياعم النبي..نفس تجنيها خير من امارة لا تحصيها ..رواه البيهقي..في سنة 15\96 كنز العمال (14766)..وثلثه الثاني ..ان الاماره حسره وندامه يوم القيامه..رواه البخاري (7148)..احمد 2\448..اما ثلثه الاخير فرواه مسلم ..اماره (1826)وابوداود(2868)

    قال فبكي هارون بكاء شديدا
    ثم قال له :.. زدني _رحمك الله _...

    قال:. . يا حسن الوجه ..انت الذي يسألك الله عن هذا الخلق..

    فإذا استطعت أن تقي هذا الوجه من النار فافعل ..

    واياك ان تصبح وتمسي وفي قلبك غش لرعيتك ..

    فأن النبي صلي الله عليه وسلم ..قال:..((من اصبح لهم غاشا لم يرح رائحة الجنه ))..البخاري (7151)..مسلم..ايمان(142)


    ..فبكي هارون بكاء شديدا
    ثم قال:..عليك دين ؟
    قال:.. نعم..
    دين لربي لم يحاسبني عليه ..
    فالويل لي ان سألني والويل لي ان ناقشني والويل لي ان لم ألهم حجتي ..

    فقال:..
    انما اعني من دين العباد ..

    قال:..ان ربي لم يأمرني بهذا ..ان ربي امرني ان اصدق وعده واطيع امره ..

    فقال>>((وماخلقت الجن والانس الاليعبدون ما اريد منهم من رزق ومااريد ان يطعمون*ان الله هو الرزاق ذو القوة المتين))_الذاريات..الايه 56 الي 58_

    فقال له:..هذه الف دينار ..خذها فأنفقها وتقو بها علي عبلدة ربك ..

    فقال:..يا سبحان الله ..انا ادلك علي النجاة وانت تكافيني بمثل هذا ..؟

    -سلمك الله ووفقك- ثم صمت ..

    فلم يكلمنا ..فخرجنا من عنده ..

    فلما ان صرنا علي الباب ..قال لي هارون:..يا عباسي ..اذا دللتني علي رجل فدلني علي مثل هذا ..هذا سيد المسلمين ..

    قال غير ابي عمر->المراد به صالح بن اسحاق الجرمي والمتوفي سنة 225 هـ واحد رجال سند هذا الخبر _..قال فبينما نحن كذلك اذ دخلت عليه امراه من نسائه..

    فقالت:..يا هذا ..قد تري سوء مانحن فيه من ضيق الحال ..
    فلو قبلت هذا المال تفرجنا به..؟
    قال:..مثلي ومثلكم كمثل قوم كان لهم بعير يأكلون من كسبه..فلما كبر نحروه واكلوا لحمه ..

    فلما سمع هارون الكلام ..قال:.. نرجع فعسي ان يقبل المال ..قال:..فدخل فلما علم فضيل ..خرج فجلس علي تراب في السطح علي باب الغرفه ..وجاء هارون فجلس الي جنبه ..فجعل يكلمه ..فلم يجبه ..فبينما نحن كذلك اذا خرجت جاريه سوداء ..فقالت:..يا هذا ..قد اذيت الشيخ منذ الليله فأنصرف _رحمك الله_
    قال فانصرف

    بارك الله بكاتبه وبناقله وبقارئه وبمن دعا لهم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-06
  7. Ameer_1924

    Ameer_1924 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-28
    المشاركات:
    635
    الإعجاب :
    0
    ...للتذكير...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-06
  9. Ameer_1924

    Ameer_1924 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-28
    المشاركات:
    635
    الإعجاب :
    0
    ...للتذكير...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-06
  11. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0


    نعم بمثل أولئك انتشر الإسلام وساد سلطانه وعلت رايته ....

    نسأل الله أن يعيد علينا مثل أولئك الحكام و العلماء .......

    وجزاك الله خيراً أخي أمير ،،،،

     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-06
  13. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0


    نعم بمثل أولئك انتشر الإسلام وساد سلطانه وعلت رايته ....

    نسأل الله أن يعيد علينا مثل أولئك الحكام و العلماء .......

    وجزاك الله خيراً أخي أمير ،،،،

     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-06
  15. Ameer_1924

    Ameer_1924 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-28
    المشاركات:
    635
    الإعجاب :
    0

    اللهم امين

    و بارك الله فيك أخي الكريم قتيبة على حسن المرور و المشاركة..

    نص الإمام أحمد وابن سيرين وشعبة ووهيب ومالك على ما جاء في كتاب هدي الساري مقدمة فتح الباري للإمام الحافظ ابن حجر العسقلاني أن العلماء إن خالطوا السلطان فهم مجروحون متهمون لا تقبل روايتهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى يتحقق منها.. فإذا كان هذا مع السلطان في العصر الأول وهو يحكم بما أنزل الله أي في عصر الخلافة فما بالكم بسلطان هذه الأيام وهو يحكم بشرائع كافرة فاجرة جائرة .. و لا حول و لا قوة الا بالله.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-12
  17. Ameer_1924

    Ameer_1924 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-28
    المشاركات:
    635
    الإعجاب :
    0
    الاسلام بين العلماء والحكام



    الإهداء




    الى العلماء العاملين ... موعظة للعلماء غير العاملين الذين رضوا لانفسهم طريق الكسل والخمول والقعود .

    والى الحكام الصالحين ... تذكرة للحكام غير الصالحين .
    الذين انحرفوا عن حكم الاسلام وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا .
    اهدى هذا الكتاب موعظة وذكرى ...


    عبد العزيز البدري

    .....................



    المقدمة

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه ومن دعا بدعوة الاسلام , حتى قيام الساعة .

    .. حفلت الدولة الاسلامية, في تاريخا الطويل , بمآثر جليلة سجلها العلماء في مواقفهم الخالدة والفذة مع الحكام , تلك المواقف التي اتسمت بالصدق والجراة , والاخلاص لله ولدينه الحنيف , فكانوا نجوما وضّاءة يهتدي بهم الحكام والمحكومون في ظلمات الحياة ..

    لقد أظهر العلماء في تلك العصور , عزة الاسلام , وابانوا فيها حقيقة الشريعة الاسلامية الغراء , صافية نقية مكينة , في صلابة موقفها من الحكام المنحرفين عنها ولو قيد انملة , وفي معالجتها لجميع شؤون الدولة التي يرأسها الحكام ويخضع لسلطانها المحكومون , كاشفين للعالم أجمع أثر صلابة الايمان بالشريعة الغراء في النوازل والخطوب , متحملين بصبر وشجاعة , ما ينتج عن الجهر بكلمة الحق عند سلطان جائر , غير هيابين سلطان الحكام , ولا قوة الدولة ولا صولة الجند ...
    ولا غرابة في ذل فهم اهل لهذه المواقف لانهم حملة لواء الشريعة الاسلامية الحقيقيون .
    ان الحكام الظالمين الذين تولوا أمر الاسلام حينا من الدهر , لم يستطيعوا البتة تسخير العلماء الابرار لتنفيذ أهوائهم أو السير في ركابهم المعوج مع ما اوتوا من قوة باس وشدة جبروت وتمكين في النيل .
    وكيف لايكون ذلك وق نهي العلماء والمسلمون اجمع , ان يركنوا اليهم لقوله تعالى : ( ولا تركنوا الى الذين ظلموا فتمسكم النار ) (1)

    لذلك نجد منهم المحاسبين للحكام , المنكرين عليهم سوء افعالهم , وقبيح تصرفاتهم وفساد أقوالهم .

    كما نجد منهم الناصحين لهم و الرافضين منحهم , الصابرين على محنهم .

    ومنهم المعرضون عن مواجهتهم , والساعون لهذه الواجهة بقصد اسماعهم مقالة الاسلام صريحة جريئة لاغموض فيها ولا كنايات !! ولا استعارات ولا ذبذبة حيث لا يخافون لومة لائم .

    ثم نراهم الراكع السجد في سجون الحكام . يلتمسون رحمة الله , وطلب رضا . يكتبون ويؤلفون ويهدون الناس الى الطيب من القول , خدمة للاسلام ورعاية للمسلمين . وهذا مل ينفعهم في دنياهم واخراهم .

    مستحضرين قول رسولهم القدوة الحسنة ( ص ) :
    ( اذا مات الانسان انقطع عمله الا من ثلاث ... أو علم ينتفع به .. الحديث ) ( 2 ) لأنهم شموع تضيئ وسر تنير اينما حلوا .
    أما في الجهاد ومقاتلة الاعداء , فهم في قدمة الجند وعلى راس النفيضة .

    وهكذا اثبت العلماء من قبل أن وجودهم هو من اجل الاسلام وحده , وانهم حقا ( ورثة الانبياء ) وسيرى القارئ الكريم , صدق هذا القول جليا في حوادثهم ومواقفهم مثبتا بين طيات هذا الكتاب .

    ذهبت الدولة الاسلامية : إذ استطاع الكافر المستعمر ان يقضي عليها في_ غفلة من الامة _ بوسائله الاستعمارية الماكرة , وخيانة ابناء امتنا, الذين انطبعوا بثقافته الاستعمارية الكافرة , واستجابوا لإغراءه , وصدقوا وعوده البراقة : ( وما يعدهم الشيطان الا غرورا ) (3 )

    بعد ان كانت هذه الدولة : الدولة الاولى في العالم , قرابة الف سنة او تزيد , حيث انتزعت زمام القيادة من دولتي الفرس والرومان ومن شايعهما ودار في فلكهما . حتى وصلت الى درجة انها ان اشارات الى الشرق يطأطئ وان اشارت الى الغرب يومئ , واضحت زهرة الدنيا حضارة ومدنية ورقيا , فاتجهت اليها الانظر ,ارتحل اليها ابناء الاقطار, يرتشفون من معينها الذي لاينضب , ويستظلون بلوائها , الى ان ترك المسلمون _ حكاما ومحكومين _ حمل رسالتهم الخالدة , وتقاعس العلماء عن اداء مهمتهم , تباطئوا عن حمل لواء شريعتهم بعد ان وقع اللواء ... فانقلوا من مركز القيادة الى درك التبعية وصار المسلمون _ حكاما ومحكومين _ يرددون ما يقوله اعداؤهم الحاقدون الكافرون المستعمرون الملحون من شرق وغرب , عن اسلامهم , دون أن يقف علماؤهم الموقف المطلوب منهم شرعا .

    ان الاسلام اليوم : يريد من المسلمين _ خصوصا معشر العلماء _ وهم على مفترق الطرق , ان يبذلا أقصى الهد ومنتهاه , في بيان احكامه بصراحة وجرأة وحمل الدعوة اليه , جاعلين وجودهم قائما على اساسه . فاذا هم لاينصرون حقا ولا يمنعون باطلا, ولا يامرون بمعرف , ولا ينهون عن منكر... فما وجودهم اذن زز؟ وكأن بن الارض خيرا لهم من ظهرها .
    والعلماء الذين قصروا تجاه اسلامهم , فهزموا في المعركة معركة الاسلام والكفر عليهم ان يقتفوا اثر السلف الصالح من العلماء العاملين ليجعلوا من الفشل الذي احاق بهم نصرا مبينا ليعيدوا الى الاسلام سيرته الاولى باستئناف حياة اسلامية , يعز بها الدين وعلماؤه واتباعه , ويخذل بها الكفر وجنده وانصاره .

    ولنعد جميعا الى الله تعالى فعنده النصر المبين ان اخلصنا النية له , واتبعنا شرعه , ثم نقوم مستفرغين كل جهودنا لحمل راية الاسلام , واقامة حكم القران , مضحين في سبيل اعلاء كلمة الله , ولو كره الظالمون والكافرون .
    ولنبتعد عن الكسل , ونذهب عن نفوسنا الاستكانة وننزع عنها حب السلامة التي سيطرت على بعضنا . فليست تلك واللله من شيم العلماء الابرار حملة الشريعة السمحاء , واتباع سيدنا محمد بن عبد الله ( ص ) .
    وليك علماؤنا اليوم حقا ورثة الانبياء يوزعون على السلمين حكاما ومحكومين ميراث نبيهم الكريم بالقسطاس المستقيم . لا ظلم فيه ولا مظلوم .
    ان الاسلام اليوم , يريد من الحكام , الذين تولوا امر المسلمين في بلادهم من اقصاها الى اقصاها , ان يعودوا الى انفسهم فيحاسبوها على ما فرطت في جنب الاسلام ...

    وليعلموا ان حكمهم مهما طال , فنه قصير في عمر امتهم الطويل وايام العمر تمضي سراعا , وضمة القبر بنفتنته وسؤاله آتية لا ريب فيها , وحساب اللله عسير . وعليهم ان يرجعوا الى الاسلام الذي يدعون الايمان به والانتساب اليه فالايمان يعني التقيد باوامره . وتحليل حلاله وتحريم حرامه , وتطبيق احكامه في جميع شؤون حكمهم , وحمل الدعوة اليه , والقتال في سبيله , والا كان ايمانا لاينفع لا في دنيا ولا في اخرى .

    وصدق فيهم قول الله تعالى ( ومن الناس من يقول امنا بالله وباليوم الاخر وما هم بمؤمنين يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون الا انفسهم وما يشعرون ) ( 4)

    لقد اعتز العلماء والحكام بالاسلام , حينما ادى كل منهما واجبه نحوه .

    ولكن حين ضيع الاسلام بالقعود عن حمل الدعوة اليه , والتضحية في سبيله . وبالاعراض عن تطبيقه , والحكم بغيره , صار حالنا ما نرى اليوم في جميع دنيا الاسلام . من ذهاب عز ومجد و وفقدان كرامة وسيادة , حتى طمع فينا اراذل القوم ..
    وبعد : فقد كانت ( الاستراحة ) الجبرية التي فرضت على في داري والتي امتدت الاولى سنة بالتمام والكمال ( 5 ) من نعم الله تعالى عليّ فق شغفت بالتفتيش في بطون كتب السير والتاريخ والتراجم والطبقات , لمعرفة مواقف علماء السلف الصالح مع الحكام . طيلة وجود الدولة الاسلامية, منذ ان اقامها سيدنا الرسول الكريم ( ص ) في مدينته المنورة الى ان استطاع الكافر المستعمر ان يقضي عليها سنة 1343 ه فدفعتني هذه المعرفة الى تسجيل تلك المواقف بجزئياتها وكلياتها وجمعها مما تيسر لي ووفقت اليه. ولا جاءت الاقامة الجبرية الثانية (6) قمت مستعينا بالله تعالى الى تنسيقها والاختيار منها والتعليق عليها وكتابة ما يدور في فلكها ولا يخرج عن نهجهها بكتاب فجاءت كما سيرى القارئ الكريم .
    ان تلك المواقف التي اقتطفها من سير العلماء والحكام ل اقصد بها التاريخ اذا ليست من التاريخ ببعيد . بل هي منه في الصميم .
    ولم اقصد بها ذكر تراجم العلماء والحكام . من الذين مضوا الى ربهم سبحانه .

    وانما صدت القاء اضواء على تلك المواقف التي اثبت فيها العلماء _ كما قلت _ انهم حقا ورثة الانبياء , فهي اذن صور لاسير . ليس فيها من التفاصيل بقدر ما فيها من ابراز مواطن العبر والاستبصار.

    وليس الذين ذكرتهم هم جميع العلماء الذين كانوا قائمين بواجبهم الشرعي , محافظين على ميراث النبي الكريم ( ص)

    وانما هناك علماء وعلماء . منهم من ذكرهم التاريخ ومنهم من نسيهم وطوتهم السنون , ولن يخلوا عصر من امثالهم حتى تقوم الساعة ان شاء الله .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-12-14
  19. Ameer_1924

    Ameer_1924 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-28
    المشاركات:
    635
    الإعجاب :
    0
    واود هنا ان أذكر القارئ الكريم الى نقطة مهمة جديرة بالالتفات اليها , هي ان مواقف علماء السلف الصالح رحمهم الله جميعا من حكامهم, في غلظة الكلام , وشدة الانكار وعظيم المحاسبة _ من الذين سنذكر حوادثهم _ ومن وصف العلماء لبعض حكامهم بالظلم والجبروت والغرور وبشيئ من الابتعاد عن شريعة الاسلام . التي امروا ان يحكموا بها حكمهم وسلطانهم , وان كان قد وقع من بعضهم ذلك , الا انه حصل بهم من الخير الكثير للمسلمين ما لم يحصل مثله بمن جاء بعدهم , أي والله .

    وهولاء الحكام الذين عاصروا علماءنا الابرار : ما كانوا يكرهون الاسلام وما كانوا يستكبرون عن حكمه وتحكيمه , بل كانوا يطبقونه . ويرعون شؤون المسلمين على اساسه , واعلنوا الحرب على اعداءه , ودافعوا عن بيضة المسلمين وحملوا حمى الاسلام . ولكن مع ذلك , فقد نالت الدنيا من بعضهم , بعض الشيئ, فحملهم على اتباع الهوى في بعض الامور. حرصا على الحكم ةالسلطان . وما اعظم فتنة الحكم والسلطان !! فلم يل حكمهم من مظالم بارزة وسئيات ظاهرة جعلت العلماء يقفون في وجوههم منكرين عليهم تلك المظالم عاملين على رفع السيئات بذلك . وقالوا عنهم ما قالوا .. لان العلماء ارادوا منهم أن يكونوا على مثل ما كان عليه الخلفاء الراشدون_ اذا هو المطلوب شرعا من كل حاكم مسلم في كل حين _ ووزنهم بمن كان قبلهم فخفوا في الميزان , فظهر التخلف وانكشف التنكب , فلا يتوهم احدنا ان الذين سنذكرهم من الحكام وموقف العلماء منهم , انهم من اعداء الاسلام او من الكارهين له .

    فكان ما كان من امر العلماء معهم .

    وان كان امر العلماء السلف الصالح مع هؤلاء الحكام وهم على ما ذكرنا فكيف يكون امر علماء اليوم من حكامهم وهم على ما هم عليه ؟؟
    ان تاريخ العلماء والحكام من سلف الامة , حافل بمواقف الاستبصار ومواطن الذكرى ومملوء بالدروس النافعة الرائعة, فنحن معشر العلماء في جميع انحاء البلاد الاسلامية , احوج ما نكون اليوم الى الاتعاظ بمواقف سلفا من السادة والعلماء رحمهم الله تعالى الذين تحلوا بصة العلم والعمل , والتقى الزهد , والجرأة في الحق , والصلابة في التمسك بالعدل والمحافظة على حدود الشرع , وحمل الدعوة الى الاسلام لاقامة شرعه في الارض وتحكيم انظمته في الدنيا والقوف في وجه الحكام الظالمين الذين اعرضوا عن الله فأعرض الله عنهم . وبئست عاقبة الظالمين , لنعيد الى الاسلام سيرته الاولى ولنستأنف حياة اسلامية كريمة , يعز بها الدين وعلماؤه وأتباعه ويخذل بها الكفر وجنده وانصاره , ولتكون كلمة الاسلام هي العلا وكلمة الكفر هي السفلى و والله بما تعملون خبير .

    وما احوج حكام اليوم في بلاد المسلمين الى الاتعاظ بمن هلك من الحكام الظالمين والتاسي بمن أفضى الى ربه مرضيا بعد اسلامه حكم به , وعدل اقامه وخير نشره .

    ان حكام اليوم في بلاد المسلمين بحاجة اكيدة الى من يذكّرهم ويصارحهم بحالتهم ويدلهم على مواطن الداء ونافع الدواء بع هذا الذي صرنا اليه _ انه والله مآل ما كان يطمع بمثله عدو لئيم واثيم , وكافر مستعمر عنيد . والمسلمون ايضا ما احوجهم الى معرفة شيئ عن غيرة اسلافهم على الدين وأحكامه , ووقوفهم في وجه حكام زمانهم .

    ان مسؤولية الاسلام تقع عليهم كذلك , ولن ينجوا من الاثم ان قصروا في جنب الاسلام , واهملوا حمل الدعوة اليه . قال تعالى : ( فلنسألن الذين ارسلنا اليهم ولنسألن المرسلين ) (7) عسى ان تكون هذه المعرفة محفزا لعزائمهم الفاترة التي كادت ان تموت , وأخيرا وليس اخرا فان هذا الكتاب كما ذكرت كتب في فترة _ الاستراحة _ الجبرية لذا فهو يعبر عن انطباعات خاصة واحساسات معينة يدركها القارئ اللبيب .
    (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ) .

    عبد العزيز البدري

    بغداد 23 جمادى الاخرة 1385 ه _ 1/12/1965 م].
    ..................
    هذه هي مقدمة كتاب علامة العراق الشهيد عبد العزيز البدري رحمه الله تعالى .... و يتبع على حلقات ان شاء الله ..................




    هوامش :

    ( 1 ) ايه 115 هود
    ( 2) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اذا مات الانسان انقطع عمله الا من ثلاث : صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعوا له ) رواه مسلم.
    (3 ) آية 120 سورة النساء .
    (4 ) ىية 8 و 9 سورة البقرة .
    (5) كانت في عهد الطاغية عبد الكريم قاسم في يوم 2 /12 / 1959 ورفعت في 2/12 / 1960 م
    (6) وذلك يوم 7/8 / 1961 ورفعت في اليوم المسمى بيوم العفو العام 4/12/1961 الذي شمل جميع لسياسين بل السراق والمجرمين .
    (7) اية 6 سورة الاعراف
     

مشاركة هذه الصفحة