هديــَّــــة العيـــد…!!!

الكاتب : جرهم   المشاهدات : 1,043   الردود : 19    ‏2002-02-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-02-23
  1. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1


    1
    سيدتي..
    ليسَ التهاني، والهدايا
    كلمةٌ تقالْ
    ولا قصائدْ شعر ِ أو مَقالْ
    ولا قلائد لؤلؤ ٍ
    أو ذهبٍ نبتاعُها بمـــالْ
    لكنها قلادتي..
    ضربٌ منَ الجنون ِ بلْ
    ضربٌ من المحالْ..
    رسامِـلُ العمر ِ وما
    لملمهُ عقلي طَوالَ البعدِ من خيالْ..
    قُبلةُ قلبٍ هائج ٍ
    يعلكهُ.. جوعٌ، وانفعالْ
    موتٌ على
    صدركِ يا حبيبتي هديتي،
    من مطلع العيد ِ إلى الزوالْ
    عبر الشهيق أنسلُّ يا
    حبيبتي انسلالْ
    تهنئتي انصهار ْ،
    هديتي زلازلُ اللذات ِ
    يا لذيذتي..
    تهنئتي انحلالْ…!!!
    لؤلؤتي..
    هديتي
    لآلئٌ عتَّقَها الحنينْ،
    ونشوةٌ مجنونةٌ ما خطرتْ ببالْ .
    ساحرتي..
    يا قبلةَ الجَذَلْ،
    ومسرحَ الأشواق والغزل،
    يا وردةً مشرقةً بداخلَ الظلالْ..
    سأعلنَ الوعد ِ على الملأ
    وأجعلَ السهل ِ يغنيْ طَــِرباً،
    والطير ُ والجبالْ…!
    صديقتي..
    خوفا على موعدنا.. الإنجاز ْ
    لا ترتدينَ العقلْ..
    بل جففي.. منابعَ السؤالْ
    فلعنةُ التفكر يا سيدتي
    ستنبتُ العوسج ِ في رؤوسنا،
    وتجعلنَّ الرعب
    من أشواكهِ يُسالْ
    وعندها سيدتي ستحبـَطُ الآمالْ
    لا تذكري شيئًا بهذا العيدْ،
    لا تجعلي الفستان شُغلَ البالْ،
    أريدكِ نقيةً كالصبحْ
    منزوعة الأسْمَال ِ كالهلال
    ولا أريد قهوةً
    ولا أحبُّ الخمر ْ..
    في حضرة الغزال
    فالسكر من ثغرين ِ جهلٌ فاحشٌ
    روايةٌ أخرى.. ضَلالْ
    فقط، فقط..
    يا دمعة الكرْم ِ تكسري بداخلي..
    ضوءٌ واشتعالْ
    ومشطي..
    عينايَ في عيونكِ ،
    بشفتيكِ فتشي
    عن اسمكِ المحفور ِ
    يا سيدتي بعظمة اللسان…!
    ترحلي بداخليْ
    ستجدين صالَةً للرقصْ .،
    في الجهة ِ الشمــال
    اقتحميها وارقصي
    ضيعي كما خيط الدخان
    انفصلي عن عالم ٍ
    تخنقهُ القيودْ،
    وجربي أن تغرقي بعالم ٍ
    تُطربُهُ الرعود…!
    فأجمل الغناء يا سحابتي
    أنشودة الخلود
    وأجمل الأيامَ يومُ الانفصالْ
    لا ترتدي بالعيد ِ
    غير الوهجْ، وأطولّ النبال
    فالعيدُ يا آسرتي عيدُ اغتيالْ..
    سننحر ُ الخوف الذي
    يحرمنا دوماً من الوصالْ
    ونُشْــِربُ العطشْ
    كأس دموعَ النصرْ ، والعرَقَ الزلال…!!!
    ----------------------------------


    عندما شعر معلمي ذات يوم بترددي قال.. جرهم..
    إذا ما أردت أن تقول كلمة فقلها، ومت من أجلها…!
    ومن ذاك اليوم ليومنا هذا..
    التاسع من شهر ذو الحجة لم يسبق لي أن ترددت…!
    وأقسم على ذلك؛ إلا في هذه القصيدة التي وكأنها فاجأتني…!
    لكني سرعان ما تذكرت قول معلمي وكأنه اليوم؛
    فمعذرة..
    إن كان بوحي سيسبب خدشاً للذوق العام .
    وكل عام وأنتم بخير
    تحية جرهم


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-02-23
  3. النعمــــــان

    النعمــــــان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2001-08-26
    المشاركات:
    5,305
    الإعجاب :
    544
    تسلم يا عزيزي جرهم .


    كل عام وانت بخير والله لك وحشه يامخرب :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-02-23
  5. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    روح شوف العام ويش كتبت لك

    اللحمد لله انهم ما ما ما ما

    ما

    ليش ما رحت تتمشى لا عند المطوع فايدل...؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-02-23
  7. النعمــــــان

    النعمــــــان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2001-08-26
    المشاركات:
    5,305
    الإعجاب :
    544
    ويش عرفك ان اناكنت عند كاسترو وهوا يساْال عنك ويقول وين راح العيش والملح الذي اكلة في مدرسته الحمراْ:D :D
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-02-23
  9. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    سيدتي..
    ليسَ التهاني، والهدايا
    كلمةٌ تقالْ
    ولا قصائدْ شعر ِ أو مَقالْ
    ولا قلائد لؤلؤ ٍ
    أو ذهبٍ نبتاعُها بمـــالْ
    لكنها قلادتي..
    ضربٌ منَ الجنون ِ بلْ
    ضربٌ من المحالْ..
    رسامِـلُ العمر ِ وما
    لملمهُ عقلي طَوالَ البعدِ من خيالْ..
    قُبلةُ قلبٍ هائج ٍ
    يعلكهُ.. جوعٌ، وانفعالْ
    موتٌ على
    صدركِ يا حبيبتي هديتي،
    من مطلع العيد ِ إلى الزوالْ
    ---------------------------------

    صديق الحرف جرهم ...سلمت الهدية وسلم مهديها ..
    وهي في إطار الحب بين الفين ربطهما رباط مقدس
    وكوتهما لواعج الأشواق ونيران البعاد ....
    نعم هي قلادة ماسية في جيد العيد ...!!
    وهي أحرف عفوية تتدفق كشلال لايقف عند جلاميد الصخور ...
    اما انحلالها الظريف فهو كشف لمشاعر سامية ففي غمرة العيد لاتردد
    بل نوصل مشاعرنا الى شريك العمر نتلمس ليالي الصفاء والأنس
    ونقف أمام محطات العمر لنجدد العهد بالمضي ..!!
    ----------------------------------------------
    ولا أحبُّ الخمر ْ..
    في حضرة الغزال
    فالسكر من ثغرين ِ جهلٌ فاحشٌ
    روايةٌ أخرى.. ضَلالْ
    فقط، فقط..
    يا دمعة الكرْم ِ تكسري بداخلي..
    ضوءٌ واشتعالْ
    ومشطي..
    عينايَ في عيونكِ ،
    بشفتيكِ فتشي
    عن اسمكِ المحفور ِ
    يا سيدتي بعظمة اللسان…!

    ------------
    أي منجم ذهبي تنحت منه حروفك شاعرنا القدير ..
    -----------
    جرهم ذنبنا برقبتك ....لايطفئ لواعج أشواقتنا إلا سفر ..!!
    ======

    همسة ...

    أخي نعمان أيها الغالي اشتقنا لك كثيراً ولمرحك وحيويتك المميزة
    كل عام وانت بخير وفي صحة وسعادة واهلك ومن تحب ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-02-23
  11. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    سلمــت لنا ياجرهم ...

    الهدية بقدر مهديها .. وأنت قدرك كبير ..

    المبدع دوما / جرهم ...

    إنها تستحق منك إلا تتردد ما دامت أوحت إليك بهذه الدرر ..

    يا دمعة الكرْم ِ تكسري بداخلي..

    ضوءٌ واشتعالْ

    ومشطي..

    عينايَ في عيونكِ ،

    بشفتيكِ فتشي

    عن اسمكِ المحفور ِ

    يا سيدتي بعظمة اللسان…!

    دمت مبدعا وعزيزا ..

    لك فائق الود .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-02-23
  13. YaHar

    YaHar عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-20
    المشاركات:
    353
    الإعجاب :
    0
    فالعيدُ يا آسرتي عيدُ اغتيالْ..
    سننحر ُ الخوف الذي
    يحرمنا دوماً من الوصالْ ..


    هذا النص خارق .. ليس بالمعنى المجازي للكلمة فحسب .. ولكن بالمعنى الحرفي كذلك ..

    لا أعرف جرهم .. ولم أتشرف بمصافحة احرفه من قبل .. بل وأعترف يوم نعتني (( بالمعربد )) لم أشعر باستياء كبير ولا صغير لعدم تمكني من الرد بالطريقة التي ارتضيها لنفسي .. لكنني وبعد أن وضعت مؤشر الفأرة (( الماوس )) على (( هدية العيد )) رحت أسترق وبشيء من التكاسل النظر إلى عباراته الأولى .. ثم وبسرعة شديدة .. وجتني ازيح بقية الصفحات عني .. واتشبث بالهدية ..


    يا وردةً مشرقةً بداخلَ الظلالْ..
    سأعلنَ الوعد ِ على الملأ
    وأجعلَ السهل ِ يغنيْ طَــِرباً،
    والطير ُ والجبالْ…!


    تحفة شعرية رائعة .. شاسعة .. جعلتني أعض أصابعي ندماً .. ومرابعي نغماً .. لانني لم أترك لأذني فرصة مصافحة ذلك الصوت الشعري الوهاج .. وعبثاً حاولت قراءة المساحات الاعلى من الصفحة .. علني أصل إلى هاتف جرهم المذهل .. أحادثه .. أشكره عليها .. وعلى نصه المذهل .. ولكن ...

    خلاصة الكلام .. جرهم .. فاتحة خير .. ورائحة طير يرفر بأجنحة استثنائية ..

    يا لفرادته العالية
    يا لفرادته العالية





    يهــــــــر ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-02-23
  15. النعمــــــان

    النعمــــــان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2001-08-26
    المشاركات:
    5,305
    الإعجاب :
    544
    صـراحةً اخي ( yahar) انك ابهرتني بتحليلك للقصيده واقسم بالله اني حسية بجلدي ينفصل عن لحمي وقد اضفة للقصيده شيئ سحري عند ما بداْة بتاءنيب الشاعر .

    اما الاستاذ جباري لا يسعني الى ان ادعوله بهذه الاْيام المباركه بالنجاح الباهر :

    السلام عليكم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-02-24
  17. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    تاخرت يا جرهم !!!!!

    اين انت يا جرهم ,,,؟؟؟

    تركتنا للجهلة ,,

    أخذت معك الشموع ,, وتركت لنا الدموع ...!!!

    اين انت ياجرهم ؟؟؟

    وجهنا لك نداء ,,, ولم يصلنا حتي الدعاء...!!!



    هذه المرة تاخرت ياجرهم تأخرت ياجرهم
    :confused: :confused: :confused:
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-02-24
  19. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    كل عام وأنتم بخير

    فهمي..
    مشرفنا العزيز.. يا راعي الحنين، ومذكي الجذوة في صدورنا.. ما أكرمكْ...!!!
    سيدي مدينون لك بمالا تقوى الأرواح حمله.. أشكرك.

    ><

    درهم جباري.. آه..
    ماذا أقول لشاعري…؟
    تغدو القواميس صحارى، والقول الغضُّ هَـــِرمْ…!!
    توجهي هذه المرة إلى لله، وليس لك…!
    فأدعوه ليهوّن عليك مرارة الوداع…!!!
    تعود بالسلامة يا صاحبي .

    ><

    يهــر..
    أصيلٌ أنتْ..
    وبرعم الأمل اليوم حلم الغد؛ فلا تحاصره بإحباط الماضي؛
    فاخير يسقط، وإلا لما أمطرت النخلة رطباً على أكف الناصرية...!!!
    تمسكك بالهدية مكنك من قلب مهديها ؛
    فهنيئا لقلبي حلولك، ومن أعماق منزلتك سيدي.. أشكرك .

    ><

    نعمان النعمان..
    سحابة السعادة أنت.. تصدق؟..
    عندما تلوكني الهموم.. استقبلك.. ترى من أنت…؟

    ><

    تانجر..
    ما بالك حبيبي لا يبتئس أبداً،
    فجاهنا حكيم.. فقط نؤمن بقدرتنا على المضي امتدادا للمجد الغابر...!!!

    لم أرى النداء، ولم تخبرني، ولنا لقاء.. تحيتي لك .
    جرهم
     

مشاركة هذه الصفحة