من آداب الطعام

الكاتب : شـيخ القبيله   المشاهدات : 410   الردود : 0    ‏2005-08-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-06
  1. شـيخ القبيله

    شـيخ القبيله عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    466
    الإعجاب :
    0
    آداب الطعام



    عن ابن عباس رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ( إذا أكل أحدكم طعاماً فليقل : اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه . و إذا سقى لبنا فليقل : اللهم بارك لنا فيه و زدنا منه . فإنه ليس شيء يجزىء من الطعام و الشراب إلا اللبن ) و عن معاذ بن أنس عن أبيه رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من أكل طعاما فقال : الحمد لله الذي اطعمنى هذا و رزقنيه من غير حول منى و لا قوة ، غفر له ما تقدم من ذنبه)…



    من اللوازم التي لا تقوم الحياة إلا بها الأكل و الشرب ، يشترك فيها الإنسان و الحيوان و المسلم و الكافر ، و لكن المسلم تميز عن المخلوقات الأخرى بأنه مستخلف في هذه الأرض يقيم فيها دين الله فهو يأكل و يشرب و ينام لكنه يدرك أن هذه اللوازم ما وجدت إلا لتقويه على رسالته في هذه الأرض ، فإن نسى ذلك أصبح كالأنعام لاهم له إلا شهواته و في ذلك يقول الله عز و جل : ( و الذين كفروا يتمتعون و يأكلون كما تأكل الأنعام و النار مثوى لهم ) ، و لذلك فقد علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم آداب و سنن الطعام تميزنا عن هذه الأنعام .



    فإذا أراد المؤمن أن يتناول ، فليغسل يديه أولا و ذلك للحديث الذي ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها أنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا أراد أن ينام و هو جنب توضأ ، و إذا أراد أن يأكل أو يشرب قالت : غسل يديه ثم يأكل أو يشرب ) . فإذا حضر الطعام يبدأ بالسملة فإن نسى قال : ( بسم الله في أوله و آخرة )، لحديث السيدة عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا أكل أحدكم طعاما فليقل بسم الله ، فإن نسى في أوله فليقل : بسم الله في أوله و في آخرة ) ، ثم يدعوا بهذا الدعاء ( اللهم بارك و لنا فيه و أطعمنا خيرا منه ) ، و إذا كان يشرب لبناً يقول : ( وزذنا منه ) .



    و من الآداب و السنة أيضاً أن يأكل المسلم بيمينه و مما يليه .



    فعن عمر بن أبى سلمة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( يا غلام ، سم الله و كل بيمينك و كل مما يليك ) ؟ (رواه البخاري و مسلم).



    و من آداب الطعام أن لا يعيب المسلم طعاماً قدم إليه حتى و لو كرهه ، فقد قال أبا هريرة رضي الله عنه : ( ما عاب النبي صلى الله عليه وسلم طعاما قط ، إن اشتهاه أكله و إلا تركه ) . (رواه البخاري).



    و كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يمسح اللقمة إذا سقطت و يأكلها فعن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا سقطت لقمة أحدكم فليمط عنها الأذى و ليأكلها و لا يدعها للشيطان ، و أمرنا إن نسلت القصعة قال فإنكم لا تدرون في أي طعامكم البركة ). ( رواه مسلم ).



    و كان صلى الله عليه وسلم يأكل بثلاث أصابع ، و عند انتهاء المسلم من الطعام فإنه يلعق الإناء الذي كان يأكل منه ثم يلعق أصابعه الثلاثة فقد قال أنس رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان ( إذا أكل لعق أصابعه الثلاث ) . و المراد ( بلعق الإناء ) هو مسح الغناء باللقمة و ليس باللسان .



    أما إذا فرغ المسلم من طعامه ، فيستح أن يخلل أسنانه لحديث أبى هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من أكل فليتخلل ، فما تخلل فليلفظه ، و ما لا بلسانه فليبتلع ) . ( رواه الدارمى ) .



    ثم يحمد الله بهذا الدعاء الجميل : ( الحمد لله الذي أطعمني هذا و رزقنيه من غير حول منى و لا قوة ) (رواه الترمذي ).



    و عن إحدى ثمرات تطبيق هذه السنن يقول أنس بن مالك رضي الله عنه : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها ، أو يشرب الشربة فيحمده عليها ) . ( رواه مسلم )


    آخى المسلم !! أليست هذه الآداب و السنن التي يسميها الناس (( الإتيكيت )) ؟


    فماذا لا تقول أنها السنة ؟!!

    منقووووووووووووووووووول
     

مشاركة هذه الصفحة