بعد تدخل الوزير : صلح اجباري في الزمالك

الكاتب : القباطي osama   المشاهدات : 377   الردود : 0    ‏2005-08-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-04
  1. القباطي osama

    القباطي osama عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-16
    المشاركات:
    1,525
    الإعجاب :
    0
    أخيرا قرر الدكتور ممدوح البلتاجي وزير الشباب ممارسة مهام عمله واستخدام سلطاته وصلاحياته والتدخل لاحتواء أزمة نادي الزمالك.. والمؤكد أن الفضل الأول والأخير في ذلك يرجع إلي وسائل الإعلام التي طالبت معالي الوزير بالتدخل لإنقاذ القلعة الرياضية الكبيرة من الانهيار.
    وعلمت 'الأسبوع' أن معالي الوزير منح الضوء الأخضر لكل من حسين فتحي مستشار الوزارة وعبدالعزيز الشافعي رئيس جهاز الرياضة الأسبق ومستشار الوزير للإعداد لجلسة صلح تاريخية بين مرتضي منصور ونائبه إسماعيل سليم وذلك عقب مباراة الترجي في بطولة دوري الأبطال الأفريقي، علي أن يستخدم حسين فتحي والشافعي سلاحي الترهيب والترغيب مع الغريمين اللدودين مرتضي وسليم: ترهيب مرتضي من اللجوء إلي فرمان الحل بقرار سيادي، وترهيب سليم بالابتعاد نهائيا عن النادي في حالة انعقاد الجمعية العمومية الطارئة بالنادي والتي يعد لها رئيس النادي وهدفها الاطاحة بسليم خارج أسوار ميت عقبة.. وللأبد كما فعل مع د. كمال درويش.
    أما الترغيب فهو التأكيد لهما أن الصلح هو الحل الوحيد والأخير قبل الحل.. وجاء تراجع إسماعيل سليم عن تهديده باقتحام النادي مرة أخري الثلاثاء الماضي بناء علي نصائح وزارية.. ويدرك سليم جيدا أن الصلح الاجباري هو طوق الانقاذ الوحيد أمامه للخروج من المأزق الذي وضع نفسه فيه.
    وربما لن يجد مرتضي حلا أمامه سوي الجلوس علي مائدة التفاوض والصلح مع سليم بعد أن فشل في استصدار قرار باطل من مجلس إدارته بتجميد عضوية سليم وإعلان شطبه علي حد اعتراف عدد كبير من أعضاء المجلس بذلك .. أما السبب الثاني الذي سيدفع مرتضي لمد يده إلي غريمه اللدود فهو تبرئة النيابة لإسماعيل سليم من تهمة البلطجة، وثبوت عدم جدوي المظاهرة التي قام بها أعوانه أمام مكتب النائب العام والتي كانت تطالب بإلقاء القبض علي نائب الرئيس، في الوقت الذي اندلعت فيه شائعة قوية داخل النادي اطلقها أعوان سليم بصدور قرار بحل المجلس.
    شائعة عبد ربه
    اختلاط الحابل بالنابل في الزمالك وانقسام النادي إلي فريقين جعل مرتضي منصور يبحث عن قنبلة يستعيد بها شعبيته، ولهذا ترددت شائعة التعاقد مع حسني عبدربه نجم الاسماعيلي في الوقت الذي زادت فيه الأمور سوءا داخل فريق الكرة قبل موقعة الترجي وهي الحالة التي تجسدت في وقوع عدد من اللاعبين في أزمات ومصادمات مع الجماهير خاصة جمال حمزة ومن قبله وليد عبداللطيف ومحمد أبو العلا، وهي الأزمات التي دفعت أحمد رفعت مدير الكرة لعقد اجتماع طارئ مع اللاعبين في منزله علي وليمة عشاء لتهدئتهم .
    نقلا عن الاسبوع القاهريه
     

مشاركة هذه الصفحة