ما يشدني انا اليك....

الكاتب : ااوراق الخريف   المشاهدات : 540   الردود : 4    ‏2005-08-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-04
  1. ااوراق الخريف

    ااوراق الخريف عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-26
    المشاركات:
    93
    الإعجاب :
    0
    بلوحة على الجدار ....
    كانت بعض ملامحك ....
    ومن بين الوانها المبعثرة...
    كاوراق الخريف الماضية ...
    على جسر قديم ....
    برقت عيناك ......
    بلون غامض جميل ...
    لعليّ لا ادرك سره ....
    كانت عيناك الاجمل ...
    في كل اللوحة ....
    وكان لونهما الاروع ...
    وكان هناك ...
    حيث اللوحة تفضي عن جمالها ...
    وتبسم عن ثغرها الرقيق....
    كان هناك ....
    ما يشدني انا اليك....
    بل الى عينيك ...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-04
  3. خالد محمد

    خالد محمد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    6,631
    الإعجاب :
    2
    يالها من لوحة جميلة ..

    وياله من رائع راسمها ..

    ريشة تداعب اللوحة في مشهد الشروق ..

    شعاع أبعد ظـلال القلم ..

    رسم لفكرة تنادي ال ..

    جوانبه مليئة بالزهور ..

    ينتهي إلى حديقة يسكنها الجمال ..

    فـرشت أرضها بتلك الحشائش الصغيرة ..

    ورود أنتشر عـبيرها الناعم الرقيق ..

    أختلط بالنسيم فأصبح عـذب لطيف ..

    عزيزتي اوراق ..

    تمعني جيداً حروفي ..

    ستلاحظِ لسانك ينطق وقلبي يتحدث ..

    مع رقيق العبارات ارسلها مع اشواقي ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-08-05
  5. ااوراق الخريف

    ااوراق الخريف عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-26
    المشاركات:
    93
    الإعجاب :
    0
    كم اشكرك يا اخر المطاف
    وكم انا سعيدة بمرورك

    كلامات رقيقة جدا سطرتها في ردك علي

    ما اجلها من تعابير

    ويا له من احساس رائع

    دائما متألق
    تقبل مني تحياتي وسلامي لك عبر الاثير

    ودمت بود
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-08-05
  7. سحابه صمت

    سحابه صمت قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-24
    المشاركات:
    13,628
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-08-06
  9. الدهمشي

    الدهمشي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-15
    المشاركات:
    200
    الإعجاب :
    0
    ما من مفر

    [grade="00008B FF6347 008000 DEB887"]في كل من حولي ارى لك الاثر
    حتى على الجدارن لك العطر منتثر
    ومن اللونك تلونت كل الزوايا والجدر
    وكانها
    اللوان طيف تبهرللنظر
    وباحساسك المرهف مددت كل
    الجسور
    الى قلبي فلم يبقى لي مفر
    ومع جهلي باسرار ما يبدعه الراسمون في لوحاتهم
    جذبتني اليها
    بشغفا وشوقا ولهفةِ
    لعلي اجد الاثر ...............
    حينها عرفت بانه لست انا من كان
    ينظر
    فقد كانت عيناك التي شدتني للـنـــــــــظر
    فكنت الجمال والابداع وسرّ في اعماق قلبي قد انتشر
    فاين المفر
    ومن ثغركٍ الباسم كانت اعظم اللوحات
    قدرسمت
    فحوت ابتسامة انارت على وجهك فاظهرت
    ورودتين تستظلني تحت نرجستيني قد زانهما الحور
    فاين المفر
    [/grade]
     

مشاركة هذه الصفحة