صرخة شهيد :مناشدة لتحرير زكريا من الموت بعد قتلة مرتين

الكاتب : احمد سعد   المشاهدات : 2,462   الردود : 54    ‏2005-08-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-03
  1. احمد سعد

    احمد سعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    1,852
    الإعجاب :
    0
    صرخة شهيد : مناشدة لتحرير زكريا من الموت بعد قتلة مرتين

    صرخة شهيد :مناشدة لتحرير زكريا من الموت بعد قتلة مرتين

    هل هناك رجل خير يمول جنازة زكريا ,
    ويجفف دموع ام زكريا ,
    ويمد يد العون الى اسرة زكريا ,
    ويجيب على تساؤلات اخوة زكريا ,
    ويدعم اسرته ويخفف من مصابهم الجلل ,
    الا يوجد لدينا رجلا رشيد وخير ينقذ هذا الطفل الشهيد ليتم دفنه ,
    لقد اغتيل وهو يبيع الايسكريم لتوفير قوة امه واخوانه الخمسة ,
    كانت وصية زكريا الاخيرة قبل استشهادة"اوصلوا المية الريال إلى امي ",
    علها تعين هذة الاسره المنكوبه مرتين بالجرعة والرصاص ,
    فلا تزال السلطه تتحفظ على جثة زكريا في ثلاجة مستشفى العلفي
    مع بقية الضحايا بإنتظار عفو اهاليهم عن القتله
    أو فتح تحقيق مع اسرهم بتهمة انهم مثيروا شغب ,
    فهل نهب لانقاذهم من الغرق في بحر الاستسلام بسبب الحاجه ,
    ويتركوا لقمة سائغة امام جشع قوى الفساد والمجرمين القتلة ,
    ام ان ينبوع المرؤه قد جف وتوارت الشهامه من ساحتنا ,
    ان الله لن يعذرنا بعد ان علمنا بكارثة ال زكريا ..
    من سيعول الام واطفالها الخمسة اللذين لا يزالون ينتظرون
    كل مساء عودة زكريا مع أبيهم ومعهما الخبز والحلوى .
    ان الله لن يسامحنا على خذلان هذة الاسرة .
    شخصيا لن اسامح نفسي حتى القى ربي
    ..................................................
    .

    تفاصيل اكثر تجدوها في بالصحوة نت :
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-03
  3. صقر صنعاء

    صقر صنعاء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-01
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    لاحول ولاقوة إلابالله
    إلى متى إلى متى؟؟
    من لزكريا؟؟ وآلاف من أمثال زكريا؟؟
    اللهم أنت الحكم ارحم عبادك
    عجل بالفرج اكشف الغمه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-08-03
  5. احمد سعد

    احمد سعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    1,852
    الإعجاب :
    0
    ليس بالدعاء فقط تتغير الاحوال مع اهميته ,
    لان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم ,
    وكشف الغمه يستلزم اتباع الاقوال بالافعال ,
    والا تظل اقوالنا هراء لا طائل منه
    ,
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-08-03
  7. وجدانُ الأمةِ

    وجدانُ الأمةِ عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-14
    المشاركات:
    111
    الإعجاب :
    0
    أخي أحمد سعد...ستبقى جملة زكريا ( وصلوا المية ريال لأمي ) ترن في أذن حتى أمد بعيد..
    أخي أحمد ..اتمنى أن تكون لا تزال موجوداً هنا ..
    هل أهل الشهيد في صنعاء؟؟ هل تستطيع التواصل معهم؟؟
    غداً توجد فعالية بخصوص المظاهرات ووسائلها وخسائرها ..قيل سيحضرها عدد من أهالي المعتقلين والضحايا ...
    لماذا لا يحضر أحد ليتحدث عن زكريا ؟؟
    الفعالية ستبدأ الساعة التاسعة صباحاً ( الخميس) في فندق حدة بصنعاء والدعوة عامة.
    ولك مني أطيب تحية
    ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-08-03
  9. صقر صنعاء

    صقر صنعاء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-01
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    العديد من الشخصيات السياسية والفكرية والإعلامية إلى ندوة تقيمها صباح الخميس المقبل محورها " التظاهرات بين الشغب وحق التعبير السلمي".


    الندوة تناقش الأحداث التي رافقت تظاهرات الاحتجاج على الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة فيما يخص رفع الدعم عن المشتقات النفطية، وما صاحب ذلك من ردود أفعال غاضبه، كما تدرس الندوة التظاهر كوسيلة للتعبير السلمي في التشريعات اليمنية والدولية ودور الصحافة والإعلام والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني في تنوير الرأي العام وإشاعة ثقافة التظاهر كوسيلة سلمية في التعبير، هذا فضلاً عن التظاهرات والإخلال بالأمن.
    بلاغ المنظمة قال إنه سيحضر الندوة قادة الأحزاب وجمع من الشخصيات السياسية والاجتماعية والثقافية والإعلامية والأمنية وآخرون من المتضررين من الأحداث.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-08-03
  11. arabi_always

    arabi_always عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-11
    المشاركات:
    114
    الإعجاب :
    0
    لا حول و لا قوة إلا بالله
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-08-03
  13. احمد سعد

    احمد سعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    1,852
    الإعجاب :
    0
    زكريا هو طفل في السابعة توفى والده قبل سته اشهر فقط جراء اصابته بحمى الضنك ,
    وقصة هذا الشهيد منشورة في عدد الصحوة الصادر اليوم الخميس ,
    كما ان قصته نشرت هنا في المجلس السياسي قبل ايام
    وهوموجود ومايزال ميت في ثلاجة مستشفى العلفي في الحديده ,
    عموما اشكلرك على تفاعلك واسالك عن الفعالية المتوقعه غدُ الخميس
    فمن ينظمها ومن سيحضرها ,
    ويمكن دعوة مراسل الصحوة الذي زار الاسرة المنكوبة للحديث عن هذه الماساة .
    ,
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-08-03
  15. سبا

    سبا عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-29
    المشاركات:
    238
    الإعجاب :
    0
    ترى مالفرق بين زكريا في اليمن ومحمد الدره في فلسطين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-08-03
  17. احمد سعد

    احمد سعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    1,852
    الإعجاب :
    0
    كلاهما اغتيلت طفولته بدم بارد وقتل
    اثناءمحاولته الفرار من الرصاص ,
    كلاهما متهم بالارهاب ومن مثيري الشغب,
    كلاهما استشهداء و ضاع دمهم ولم يعاقب قاتلهما ,
    كلاهما قتلا امام اعين العالم ولم نحرك ساكنا ,
    ترى كم زكريا يلزمنا حتى تصحوا ضمارنا المجمده
    في ثلاجة الخوف والمصالح الدنيوية
    ............ز
    ,
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-08-04
  19. احمد سعد

    احمد سعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    1,852
    الإعجاب :
    0
    القصه الكاملة لحادثة استشهاد الطفل زكريا كما روتها ام زكريا للصحوة :
    بعد اغتيال الطفل زكريا .. فقيد الخميس الدامي :
    قتل جائعاً ويتيماً وعائلاً لأسرة إختطف الضنك عائلها قبل شهر واحد
    "


    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"] لم اعد اتحمل كل هذه الاحزان والظروف القاسية ، قبل شهر فقدت زوجي بحمى الضنك واليوم قتلوا ولدي ، قتلوه وهو يبحث عن لقمة خبر لأخوانه ، أريد المسؤولين أن يسلموني جثة ولدي ، حرام عليهم يذبحوني ، اخوانه الصغار يسألون عنه كل يوم يقطعون قلبي حينما ، ماما زكريا راح عند بابا " بهذه الكلمات استهلت ام زكريا عياش حديثها الدامي "للصحوة نت" ، لم تجف دموعها بعد منذ أن فارقها زوجها مقتولاً بحمى الضنك قبل بضعة اسابيع ... لتستفيق الأم المكلومه على فاجعة مؤلمة صنعها السلاح السائب الذي لا يعرف قانوناً ولا يحترم آدميه ليخطف من قلبها زكريا طفلها البالغ من العمر 13 عاماً ، هكذا تمضي الأم في سرد مأساتها بصوت يختلج بالأنين " هو العائل الوحيد للأسرة منذ وفاة والده بحمى الضنك الشهر الماضي .. زكريا لم يخرج يتظاهر خرج يبيع الأيسكريم ليوفر قيمة الخبز لإخوانه الايتام لكنهم قتلوه وتركوه ينزف على الرصيف .. زكريا كان يحرص ان لا يرى دموعي ولا يحب إن يرى اخوانه يبكون لحاجة بعد موت ابيهم .. كان بمثابة اب رغم صغر سنه .. كان عائداً يوم الخميس إلى منزله كعادته وفي يده خزان الايسكريم لم تكن بيده حجارة حتى يقتل ولم يكن من مثيري الشغب كما تقول الحكومة ، يده النحيله وكفه الصغير لا تقوى على رمي الحجارة ، إلا ان ذلك لم يشفع له ليسقط زكريا صريعاً برصاصات اخترقت جسده النحيف ـ لوح بيده ـ حسب شهود عيان ـ يطلب النجدة يتشبث بيده في الهواء يتلوى من الألم لم يتمكن احد من اسعافه لغزارة الرصاص المتطاير دوت صرخاته الأخيرة انا أبيع الايسكريم اخواني ايتام انا بريئ ... امي تنتظر المصروف ... اسعفوني . بعد دقائق وجراحه المفتوحه لم تكف عن النزيف ... تمكن البعض من حمله إلى المستشفى ... قال لمسعفيه بصوت مذبوح والدم يقطر من لسانه .. في جيبي 100 ريال سلموها لامي . كان حريصاً حتى الرمق الاخير على اطعام اخوانه ، أنطفأت روح زكريا واسبل عينيه بدمعة ابدية ، هكذا قتل زكريا في مشهد تراجيدي ينشع منه الدم وينحدر منه الضحايا والآلام والأحزان ومع ذلك لا تزال الجهات الرسمية تتحفظ على جثة زكريا في ثلاجة مستشفى العلفي مع بقية الضحايا بإنتظار عفو اهاليهم عن القتله أو فتح تحقيق مع اسرهم بتهمة انهم مثيروا شغب ... بينما ام زكريا لا تزال تنتحب بإنتظار رفاة صغيرها " أشتي اشوف ولدي ، واضمه إلى صدري ، اني ام يا جماعة ... اريد إن اقنع اخوانه الصغار إن زكريا لن يعود ، اناشد المسؤولين أن يقدروا حجم وجعي كأم وأرملة فقيرة فقدت زوجها وطفلها . زكريا بالنسبة لنا كان كل شيء .. اسألهم بالذي حفظ ابتسامات اطفالهم أن يقروا عيني بإعدام القتلة أن يجعلوا انفسهم مكاني وفي حالتي أن يرحموا عذابي كأم فقيرة لم يعد أملها سوى خمسة اطفال ، اريد رؤية ولدي لا يحرموني من رؤية وجه زكريا حتى لا يعدموني للمره الثالثة أنا ام ام ام .. اجهشت المسكينه في بكاء طويل ومرير توقفت معه عن الكلام ... فيما كان طفلها عبدالرحمن ابن السابعة يمسح دموع امه ويخاطبها باللهجة طفولية بريئة اشتي اكون رجال واشتغل ايسكريم مثل زكريا بينما كانت سمية بنت الخامسة تعمق جراح امها المفتوحة يا ماما ؟ سمية لا تعرف قتل ولا عسكر ولا موت ولا شغب ... سمية تعرف اخ لها كان يعود اليها بالخبر والحلوى . قتل اخاك يا سمية ظهيرة الخميس وهو يحاول انتزاع ما قيمته لقمة خبر لك ولاخوانك قتل زكريا يا سمية برصاص العبث والموت بينما كان البيان الحكومي يعزي اثارة المظاهرات ضد الجرعة القاتلة لقوى مدسوسة لم يكشف عن هويتها حتى الآن . قتل زكريا جائعا ويتيماً وعائلاً لأسرة فقيرة كواحد من بين الاف الأطفال اللذين يعولون اسرهم في هذه البلاد ـ قتل زكريا تاركاً ام وخمسة اطفال لم تدرج اسماءهم ضمن شبكة الضمان الاجتماعي التي وعدت الحكومة جموع الفقراء بأنها ستخفف من آثار جرع الموت ـ غادر زكريا الحياة بينما الام غارقة في بحار احزانها تفكر في قيمة كفن واجرة قبر تواري طفلها فيه ناهيك عن انشغالها بمن سيعول اطفالها الخمسة اللذين لا يزالون ينتظرون كل مساء عودة زكريا مع أبيهم ومعهما الخبز والحلوى .[/grade]
     

مشاركة هذه الصفحة