العلاقة الزوجية في أشهر الحمل

الكاتب : القباطي osama   المشاهدات : 3,493   الردود : 0    ‏2005-08-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-03
  1. القباطي osama

    القباطي osama عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-16
    المشاركات:
    1,525
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    د. أحمد عارف

    تظل العلاقة الجنسية في فترة الحمل واحدة من المناطق المظلمة التي لا يقترب منها الزوجان بالسؤال أو المعرفة‏,‏ فكثيرا ما تقبل عليها المرأة وهي مرغمة أو كنوع من الرضاء لزوجها بالرغم من عدم قابليتها لها‏,‏ لأسباب نفسية وأخري عضوية‏.‏
    فكما هو معروف أنه في فترة الحمل تمر المرأة خاصة في الأشهر الأولي منه ببعض التغييرات النفسية التي تؤثر علي الحالة العامة لها‏.‏ فأحيانا تكون المرأة في حالة معنوية مرتفعة وتكون مقبلة علي الحياة وتفرح لكونها حاملا‏,‏ وعلي النقيض في اللحظة التي تليها تكره وتنفر من كل شئ حتي أقرب الناس إليها‏,‏ وهذه أمور طبيعية للحامل وعلي الزوج أن يتقبل هذه التغيرات ويراعيها‏.‏
    كذلك هناك تغيرات عضوية منها حدوث الآلام وأوجاع بالثدي‏,‏ كبر حجم الثدي وتورمه‏,‏ ونفس التغيرات تحدث في الأعضاء الخارجية التناسلية للحامل‏,‏ مما يؤدي إلي أن أي تعامل مع الحامل أثناء العلاقة الزوجية قد يسبب إيلامها أكثر من شعورها بالمتعة‏.‏ وكذلك خوفها علي جنينها بأن يصيبه أذي خاصة في الحمل الأول وإحساسها بأنها تحمل في بطنها أجمل إنسان في الوجود يجعلها لا تفكر في هذا الموضوع الجنس‏,‏ بل وتبتعد عنه‏,‏ وقد يشعر الزوج بهذا التغير ويشكو منه‏,‏ وقد يعتبره حالة مرضية‏,‏ لكن نطمئن الرجال بأن هذه حالة عارضة وسوف تعود المرأة كما كانت خاصة بعد مرور الأشهر الثلاثة الأولي من الحمل‏,‏ ومن الأفضل الابتعاد عن الزوجة في تلك الفترة‏,‏ وفي الأشهر التالية ممكن أن تحدث تلك العلاقة ومن الأفضل أن تكون علي رغبة الزوجة‏,‏ وتجب مناقشة الأمر مع الطبيب المختص وبحرية عن كيفية تعامل الزوج مع زوجته من حيث الوضع الآمن للعلاقة الزوجية في أثناء فترة الحمل‏,‏ وتجب أخذ مشورة الطبيب في هذا وليس هناك حياء في العلم‏.‏ وهناك عدد من الحالات يجب أن يبتعد الزوج عن زوجته طوال فترة الحمل‏,‏ مثل مضاعفات خطيرة لهذا الحمل‏.‏ وكذلك السيدة التي أجريت لها عملية ربط عنق الرحم للحفاظ علي الجنين‏,‏ واكتمال الحمل‏.‏ وكذلك السيدة التي تعاني وجود المشيمة أسفل الجنين والحالات التي توجد بها عيوب خلقية في الرحم كوجود حاجز مثلا أو في حالات الولادة المبكرة في حمل سابق‏.‏
    ما نود أن نؤكد عليه في تلك الخصوصية هو مراعاة الزوج لزوجته أشد المراعاة‏,‏ وألا يحملها أكثر مما يحتمل‏,‏ وأن تكون تلك العلاقة في فترة الحمل هي علاقة الحب‏,‏ ولا تشعر الزوجة بأنها اضطرت لهذا الشئ بالرغم عنها‏,‏ وإرضاء لزوجها‏.‏
    آملين أن يعيش المجتمع ويحيا حياة آمنة سعيدة ونحن بانتظار أي استفسارات للرد عليها‏.‏

    ‏*‏ أستاذ أمراض النساء والتوليد والعقم ـ طب القصر العيني
    نقلا عن الاهرام العربي
     

مشاركة هذه الصفحة