في رحــــــــــــاب الــلــــــه ...

الكاتب : درهم جباري   المشاهدات : 565   الردود : 0    ‏2002-02-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-02-19
  1. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    في رحـــــاب اللـــه ·



    مهداه إلى المنشد الرقيق ذي الصوت الرخيم الأستاذ / نبيل الشامي ..


    ألـفٌ آمنا ، بالـــذ ي أكرمنـا ، بالحجا وافهمنا ، نبـتدي باســـــم الله

    باءْ بـذ كر الفتاح ، تطمئـن الأرواح ، سبح الله ترتاح ، ألف سبحان الله

    تاءْ تعالى الرحمن ، خالق للإنســـان ، كل يوم في شان ، لا إله إلا الله

    ثاءْ ثنانا زاخر ، للعزيز القـادر ، كل عبد شاكر ، اجـــــــــره عنــــــد الله

    جيمْ جاد المعطي ، كل شـيء أعـــطي ، جوده قد غطي ،لا جواد إلا الله

    حاءْ حمد نا الخالق ، الكريم الرازق ، والــلسان الناطـق ، ذاكرا لاسم الله

    خاءْ خلا ص الإنسان ، من مهاوي الشيطان ، لا يكن بالإ مكان ، غير في عون الله

    دال د م ياعابـد ، للإله المــاجد ، راكعا أو ساجــد ، فاز من حــــــــــب الله

    ذ ال ْ ذ رها الد نيا ، واتق الله تحـــيا ، في نعيم الـلقيا ، حيثما تلـقى الله

    راءْ رياض المنان ، للمحـب الولهان ، مائلات الأغـصان ، للذي خــــــاف الله

    زايْ زاد المشتاق ، من لهيب الأ شـواق ، راجيا للخلاق ، أن يرى وجـه الله

    سينْ سله الغــفران ، الود ود الحنان ، في جميع الأزمان ، لا غـفـور إلا الله

    شينْ شاء الوهاب ، إمتحان الأحـباب يعملوا بالأ سبــاب ، والمشـــــيئه للـه

    صادْ صام الصائم ، ثــم قــام القـائم ، طاعة للـمنعــم ، سـألا عــــــفـو الله

    ضادْ ضاع الوسواس ، واللعـين الخناس ، حينما خير الــناس ، أسـتعاذ وا بـالله

    طاءْ طمعنا الفرد وس ، كل عبد محروس ، في جوار القد وس ، لا مـجير إلا الله

    ظاءْ ظلال الـواحد ، رحمة للقاصد ، يوم حر الواقــــــــــــــــــــد ، ظلنا يا الله

    عينْ عـون الدائم ، للمحب الهايـم ، ذ و الفؤاد الحايم ، هام في حب اللـه

    غينْ غر المغـتر ، في ارتكاب الـمنكر ، حلم منه أكبر ، لم يخف مكر اللــه

    فاءْ فراق الأسره ، كم نعـاني مره ، إن تحب أو تكره ، عـَوْ د نا نحو اللـه

    قافْ قل للكافـر ، لن تضر القـاهـر ، بالخفا والظاهــر ، لا يـضر إلا اللـه

    كافْ كن يامسلم ، في رحاب العالم ، ضارعا للراحـــم ، طـالبا ستر اللـــه

    لامْ لن ينفـعنا ، بالتقى يـرفعنا ، غير من يسمعـــنا ، لا سميع إلا اللـه

    ميمْ من للاهـف؟ ، ذ و الفؤاد الواجـف ، حين يدعو الهاتف ، قد أتى وعـد الله

    نونْ نور الألباب ، من صفات الوهاب ، من رجاهُ ماخاب ، فارتج نـــــــــور الله

    هاءْ هوى من كذّ ب ، وسط نار تلهب ، خاب من لا يرغـب ، في جـنان للـه

    واوْ وعد الرافع ، للعــصي والطايـع ، ما له من شـافـع ، غــير من شـاءالله

    لام ألفْ لا تحــزن ،إن تكـن مستمحـن ، أذ كر الله تأمن ، طاب ذ كـر للــه

    ياءْ يـد وم البانـي ، كل شــيء فـاني ، مُبعـد أوداني ،لايد وم إلا اللــه

    وصلات الفــاطـر ، للنبي الـطاهــر ، ذ و الجَـنان العـامر ، بالـذي أوحى الله

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    والحمد لله على كل حال من الأحوال.
     

مشاركة هذه الصفحة