تراجع إنتاج البن وارتفاع القات في اليمن

الكاتب : اليافعي2020   المشاهدات : 713   الردود : 4    ‏2005-08-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-02
  1. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    تراجع إنتاج البن اليمني بشكل ملحوظ في السنوات الأربع الأخيرة، مما اضطرت وزارة الزراعة إلى تبني خطة لغرس قرابة مليون غرسة بن في مختلف المناطق الزراعية الملائمة مناخياً وبيئياً بحلول 2006م بغية توسيع وتطوير زراعة هذا النوع من المحاصيل النقدية ومحاولة لإعادة سمعة البن اليمني التي اكتسبها على مدى عقود طويلة مضت، وشهرته التي بلغت أصقاعاً عديدة من العالم.


    وأشارت بيانات رسمية حديثة إلى تدني انتاج البن إذ تراجع من 906. 11 أطنان عام 2001م إلى 608. 11 عام 2003م ليصل الإنتاج العام الماضي إلى 590. 11 طناً. وأظهرت البيانات ان البن احتل في السنوات الأربع الأخيرة المرتبة الأخيرة في قائمة المحاصيل النقدية بينما احتل القات المرتبة الأولى من حيث الكميات المنتجة والزيادة السنوية لها، فقد ارتفع إنتاج القات من 610. 103 أطنان العام قبل الماضي إلى 207. 118 عام 2004م، بذلك يكون القات المتربع دون منافس لقائمة المحاصيل النقدية في اليمن.


    وعزت دراسات حديثة أسباب تراجع إنتاج البن اليمني إلى أزمة المياه المتفاقمة وموجات الجفاف التي ضربت مناطق زراعته واستخدام الوسائل التقليدية في الري وارتفاع كلفة الإنتاج جراء الزيادة المطردة لكلفة العمالة المستأجرة ومحدودية العمالة الأسرية نتيجة لاتساع ظاهرة الهجرة الداخلية من الأرياف إلى المدن.


    وتشير الدراسات إلى ما يتعرض له إنتاج البن من هزات قوية تتمثل في انتشار المحاصيل المنافسة للبن اليمني في الأسواق المحلية كالقات والتبغ وتدني اهتمام المزارعين بهذا النوع من المحاصيل النقدية لقلة المردود الاقتصادي وارتفاع كلفة الإنتاج مقارنة بالبن المستورد من الخارج والذي اثر كثيراً على أسعار البن المحلي. في الوقت نفسه مازال البن اليمني أسير غياب السياسات التسويقية المناسبة وشبكات الري الحديثة ومحدودية البنية التحتية في مناطق زراعة هذا المحصول من كهرباء وأنابيب المياه وغيرها وأسير مشكلة آفة الخارز التي تصيب ثمار شجرة البن.


    وتؤكد الدراسات على أهمية استخدام شبكات الري الحديثة بدلاً من الوسائل التقليدية ومراعاة خصائص السوق الخارجي وتشجيع المزارعين وتحديد سقف معين يساعدهم على الاستمرارية في زراعة وإنتاج البن وكذا تشجيع الزراعة النسيجية لمحصول البن. وتقدر المساحة المزروعة بالبن حالياً حوالي 33 ألف هكتار، تقع في المناطق المرتفعة. جدير بالذكر أن أهم الأسواق الخارجية للبن اليمني هي السعودية ودول الخليج والولايات المتحدة وألمانيا واليابان.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-02
  3. ArabiaFelix

    ArabiaFelix عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-17
    المشاركات:
    783
    الإعجاب :
    0
    العالم كله مهووس بالـ mocha والـ Arabica beans ونحنا مهووسين بالقات....الله يلعنها من شجرة ....حتى بالقرية مدرجات الذرة والقمح الجميلة صارت كلها قااااااااااااااااات ...متى نتخلص منها الغصن الخبيث الذي أصبح منظرة البشع يطغى على المزارع والبساتين والمدرجات الزراعية ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-08-02
  5. 3laa3sam

    3laa3sam عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-21
    المشاركات:
    619
    الإعجاب :
    0
    ياصديقي الناس فقيرة... ولما تزرع محصول تنفق عليها الغالي والرخيص ويكون مردوده مش مناسب لهم من ناحية المال او يكون بطيء من ناحية المردود يبقى أكيد الناس هتحاول تشوف حاجه أنفع لها، وهنا في اليمن مافيش اي حاجة نافعة غير زراعه القات...


    القات وفقط....

    أعتقد الحكومة لازم تعمل بإستراتيجية القضاء على القات، أنفقت عليها الكثير والكثير من المال لعقد إجتماع كهذا لكن وللاسف الشديد مانفذ صفر !!!

    عموماً..يوماً بعد يوم أصبحت لا أرى بالافق اي مستقبل مبشر لليمن، عدا الظلام وفقط.


    ربنا يستر بقى
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-08-02
  7. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,622
    الإعجاب :
    72
    و في الريف ,و بدل الخبز المصنوع من الذرة و الشعير , تعود شباب القرى على الخبز الابيض المصنوع من القمح الامريكي (قليل الفائدة لخلوه من النخالة), فازد إعتمادنا على الامريكان

    انا لا احب اللعن و لكن *** الله شجرة القات و التبغ و كل اشجار المواد الخبيثة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-08-03
  9. شنغل

    شنغل عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-02
    المشاركات:
    81
    الإعجاب :
    0
    القات هو سبب كل مصائبنا ( من الرشوه والفساد وبيع الضمائر)
     

مشاركة هذه الصفحة