(اربعاء الخراب) قصيدة شعرية يهديها عبد الكريم الرازحي الى الصبية الضحايا ضد الفساد

الكاتب : يا صديقي هلا   المشاهدات : 700   الردود : 0    ‏2005-08-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-01
  1. يا صديقي هلا

    يا صديقي هلا عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-16
    المشاركات:
    56
    الإعجاب :
    0
    تحت عنوان(أربعاء الخراب) كتب الشاعر اليمني الساخر.عبد الكريم الرازحي قصيدة شعرية أهداها" إلى روح الشهداء الصغار (صبية الحجارة) الذين سقطوا في إنتفاضة الديزل".
    وتعد قصيدة الشاعر الرازحي الجديدة- بعد انقطاع منذ فترة- صرخة مدوية لشاعر يمني حظي بإعجاب ومتابعة من قبل جمهور واسع من اليمنيين لما تحويه قصائده خاصة في العقد التسعيني من نقد لاذع للواقع السياسي اليمني بلغة سهلة وبسيطة يفهمها رجل الشارع والأمي.
    إلى أرواح الشهداء الصغار "صبية الحجارة" الذين سقطوا في انتفاضة الديزل


    صباح الغلاء
    صباح التعب
    صباح الشوارع
    عامرة بالحشود
    ومخنوقة بالجنود
    صباح الشغب
    صباح الهراوة والقبعات
    صباح البنادق والراجمات
    صباح الدروع في كل حي
    تزين أحياءنا
    صباح تقدم دبابة
    وانبثاق مدفع
    صباح الحجارة يقذفه صبية
    جائعون
    بدون شنابل
    صباح القنابل من كل نوع
    مسيلة للدماء/ الدموع
    صباح الجياع
    أعينهم لافتات
    ولادمع فيها
    المآقي دم
    والفصيلة جوع
    صباح الشعوب تجوَّع
    ليس لها الحق في أن تبوح
    صباح الذين على الريق
    هم يقتلون بدون صبوح
    صباح الحفاة يظاهرون
    أذا أبصروا جزمة هتفوا:
    تسقط الأحذية
    صباح الولاةِ والوزراء
    يرتعدون في الأقبية
    صباح الشباب
    بلا عمل
    وبلا أمل
    أعلنوا الاحتجاج
    صباح الشوارع مكسورة
    بحطام الزجاج
    صباح البرع
    صباح الحكومة في القنوات
    بالمنجزات تشيد
    وجدوى الجرع
    صباح الهلع
    صباح الوزير الذكي
    يصرح أن الغلاء مفيد
    يقول لنا: هو باب الرخاء
    بأن المواطن
    سوف يعيش ببحبوحةِ
    كل أيامه دسم
    لن ينام بدون عشاء
    صباح الذكاء
    صباح الذين على الريق
    هم يقتلون البشر
    صباح الضحايا
    وهم يمطرون
    وهم يقتلون بين المطر
    صباح الشباب دماهم تسيل
    تراهم يموتون مثل الغجر
    صباح الجنون
    جنون البقر
    صباح الرصاصة ضد الحجر
    صباح الهلاك
    صباح الذين انتهوا في العراك
    بنيران "أم المعارك"
    صباح المهالك
    صباح الصغار يسَّاقطون
    بين الغبار
    وتحت السنابك
    صباح الجياد
    صباح الفساد
    صباح النفاق
    صباح الربا
    صباح الجياع
    بلا أمل
    وبجون حساء
    صباح الجموع الغفيرة
    في أربعاء الخراب
    وفي أربعاء اليباب
    تدوس على كل شيء
    وتنقض مثل الذباب
    صباح الحراب
    صباح الذين قضوا نحبهم
    برصاص الحرس
    صباح البكاء على صبية
    خرجوا في الصباح لبيع البلس
    الجماهير ألقت بعيداً بهم
    نهبت كل ماعندهم
    من لذيذ الثمار
    وداست عليهم
    بلا رحمة وبدون فلوس
    الجماهير كانت تمر وتنهب
    في النهب تاريخها حافل
    نهبت كل شيء
    هو النهب أول درس لشعب
    يجوع
    ينهب
    في كل يوم
    لماذا نلوم الشعوب إذا نهبت
    حفظت درسها
    وأهم الدروس!
    الجماهير وحش كبير
    بعقل صغير
    كثير الرؤوس
    الحكومة من دون رأسِ
    ومن دون عقلِ
    لها رأسها
    ولها عقلها
    رأسها دبَّة
    وعقلها ديزل
    قلبها من حديد ونار
    الحكومة لو أنها امتلكت في
    المساء
    سلاح الدمار
    لمحت شعبها في الصباح
    وأملت عليه الشروط
    بلا شرطة
    وبلا ضجة
    وبدون قرار
    الحكومة مسؤولة
    عن خراب البيوت
    عن أربعاء الخراب
    هي انتصار بالحراب
    هو الحق دوماً مع المنتصر
    على شعبنا الآن أن يستقيل
    وأن يعتذر
    على شعبنا الجائع المنكسر
    أن يتجرع هذي الحكومةأو ينتحر
     

مشاركة هذه الصفحة