البعض والانتماء المفقود

الكاتب : سهيل اليماني   المشاهدات : 1,504   الردود : 23    ‏2001-02-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-02-01
  1. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    الحقيقة مادعاني للخوض في هذا الموضوع هي الاصوات النشاز التي تظهر في بعض الاماكن بين الفينة والاخرى مشككة في الثوابت الوطنية تحت حجج واهية لايقبلها عقل ولامنطق ، وباساليب اقل مايقال عنها انها انحطاط في توجهات من يروجونها وهلوسات شاذة لامكان لها ولاقبول تحت اي مبرر.
    وتتواصل الاسئلة حول مفهوم الانتماء للاوطان ومؤهلات الانسان وجدارته وهل هناك علاقة بين من يحاولون فصم عرى الشعوب ودس السموم بين ابناء الوطن الواحد وتشكيك ذلك البعض في الهوية الوطنية وبين الجواسيس الذين يخونون اوطانهم ويبيعونها بابخس الاثمان ، في نظري ان الاثنان وجهان لعملة واحدة لافرق الاّ في سياقة المبررات ، وما ينطبق على اصحاب تلك الافكار فأنه بالتالي ينطبق على الاماكن التي تسمح لهم بالظهور وان تحججت باتاحة الحرية واختلاف الراي الذي سيكتشفه كل ذي بصيرة في مواضيع اخرى ، لا اريد ان اسمي فالقراء الكرام من خلال تجوالهم في المنتديات لاشك سيكتشفون ما اعني .
    وفي نظري ايضاً ان الاختلاف من سمة الحياة ومن طبيعة البشر حتى على مستوى الاسر ، لكن هناك ثوابت لايمكن تجاوزها او المساس والتشكيك فيها مهما كانت درجة الاختلاف ، وانني اتسأل مرة اخرى هل المعارضة اوبعض من ينتسبون اليها مؤهلين للتعبير باسم الناس والمطالبة بالاصلاح وهم ( اي ذلك البعض ) يهدمون الثوابت التي يؤمن بها الناس وهل جرم تلك الدعوات يقل عن مايضنونه ممارسات خاطئة للحكم ام انه يفوق كل مساوئ الحكم بل ويعطي المبرر لذلك الحكم في مواجهتهم واستقطاب الناس حوله كما هو الحاصل في بلادنا منذ حرب الانفصال حتى اليوم .
    ان مناقشة الموضوع من جميع نواحيه ومعرفة اسباب الشذوذ الوطني لدى البعض يجب ان تندرج تحت التاثيرات التي انتجت ذلك الشذوذ وعلاقتها بالنشاءة والبئية والتربية والاصل ، فشخصية الانسان هي نتاج ذلك كلّه.
    المعارضة التي يجب ان تحترم هي التي تكون اشد تمسكاً من السلطة بالثوابت الوطنية (كالوحدة) وهي التي تلتزم بها مهما كانت نظرتها الى تلك السلطة ، ومعارضة غير تلك لا اظنها اكثر من جواسيس ومرتزقة كل همهم اشباع رغباتهم وجشعهم ، وسلامتكم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-02-01
  3. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    عن ماذا تتحدث يا سهيل ؟؟؟

    ما هو التيار الأنفصالي الذي تخشاة إلي هذه الدرجة ومن هم ومن إين يتحدثون .

    دائما أقول أنهم أصوات نشاز توفر لها جهاز وخط دخول إلي الشبكة وقليل من الرفاهية والوقت فأخدت تتسلي بمواضيع هي نفسها لا تعرف مدي فائدها أو ضررها على الكل ، هم متغربون عن الأوطان وربما لم يزوروها ابدا لذا تجد كلامهم منفصل عن الواقع بشكل كبير وواضح .

    اليمن سيظل واحد ولن تهزة الرياح والأعاصير فما بالك بأصوات صبيه لا وزن لهم .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-02-01
  5. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    هل تعتقد بوجود معارضة انترنيتية .... كلام فارغ !!!!!!!!!!

    أخي سهيل اليماني ،،، قبل أن أسترسل في التعليق على موضوعك لابد لي أولا أن أفند معنى المعارضة حسب المفهوم المتفق عليه وليسمح لي الجميع إن أطلت في الشرح ، ففي بلد كاليمن اتخذ التعددية السياسية طريقا ومنهجا له يباح لكل القوى السياسية أن تسعى جاهدة للوصول إلى سدة الحكم بواسطة الاقتراع على الكراسي البرلمانية وحسب النتائج فان حزب الأغلبية هو الذي يسيطر سيطرة تامة على كل مقاليد الأمور طيلة الفترة الدستورية ، أما في البلدان التي لا تنهج النهج الديمقراطي ويقوم الحكم فيها على أساس الملكية المطلقة أو الحزبية المتفردة فان من يرفض ممارستها يلاحق من قبل السلطة وان فر خارج الحدود فهناك من يفتحون أذرعهم له تحت مبررات عدة يأتي في مقدمتها أنه من المضطهدين سياسيا ويقوم بالمعارضة من خارج الحدود وان كانت مثل هذه الأنواع من المعارضات غير مجدية لأنها لا تنطلق من حس وطني جارف بل تتبنى من بعض الدول ذات المصلحة الرئيسية في تغيير نظام معين لضمان مصالحها والمعارضة العراقية وما شابهها من معارضة سياسية مهاجرة خير مثال على ذلك .
    الاختلاف سمة طبيعية ومن هذا المنطلق تسعى المعارضة في بلادنا إلى نقد السلطة وكشف سياساتها بل وتضع العوائق أحيانا أمام تمرير بعض معاهداتها واتفاقياتها مع الدول الأخرى إن وجدت لذلك سبيلا وهي الوجه الآخر للسلطة بحق وحقيقة كما يشار إلى ذلك ، ولكن في حال كحال بلادنا فان الواقع يقول أن المعارضة لم تصل بعد إلى التأثير الكافي في خطط الحكومة ولم يكمل شعبنا أيضا النضج الذي يؤهله إلى رفض الهيمنة ، ولايزال السواد الأعظم من الناخبين ينطلقون من منطلقات ضيقة في اختيار ممثليهم ويتمثل ذلك في حساب العائد المادي أو الارتباط القبلي والجهوي وستظل القيم الديمقراطية مفقودة لدينا حتى وان تشدقنا بالمسميات الرنانة لهذا النهج إلا أن النتيجة الحتمية هي تسلط في تسلط والتعديلات الدستورية والانتخابات المحلية في بلادنا خير شاهد على أن المعارضة لا تستطيع وقف ما ترغب السلطة في تنفيذه بعد أن أعتبرت نفسها هي الممثل الرئيسي لكل الشعب اليمني .
    الوحدة اليمنية من الثوابت الوطنية التي لايجب المساس بها ومن قادوا تلك العملية الانفصالية القذرة عندما كانوا على رأس الحزب الاشتراكي اليمني والمتحالفين معهم من القوى السياسية الأخرى لم يعد لهم وجود يذكر وشرطت الدول التي استضافتهم كلاجئين سياسيين بعدم ممارسة العمل السياسي طيلة وجودهم في أراضيها نهائيا ، وما نغمة المصالحة الوطنية التي يكررها الحزب الاشتراكي اليمني واعادة ضم الانفصاليين إلى صفوفه ثانية إلا جزء من مخطط اللعبة السياسية التي يلعبها مع السلطة ولن يعود من تجاوزهم الركب سواء كان ذلك في ظل زعامة علي عبد الله صالح وحزبه أو أي حزب آخر يصل إلى السلطة .
    أخي سهيل ،،، نأتي إلى بيت القصيد وهو تركيزك على وجود شذوذ وطني لدى البعض ولازلت تصر على ذلك بالرغم من أنك تعرف أنه لا يوجد هناك ما يمكن أن نطلق عليه شذوذ في صفوف من امتلكوا أجهزة الدخول لمنتديات الحوار في الشبكة من الفئات المغتربة المرفهة والمواطن في الداخل لا يعرف الكثير عن النباح المتبادل بين هذه المجاميع الذي لا يخدم غاياته بكثر ما يرى آماله تتركز في المعارضة وصحافتها في الداخل وهي الناقل الرسمي لكل همومه ، أما منديات الحوار اليمنية وان اختلفت مسهياتها فهي لاتعد أن تكون إحدى شطحات الاعتزاز بالانتماء المناطقي لاصحابها وهذه صفة مترسخة فينا جميعا _ أولهم أنت ماذا تعني لك هيلان التي اشتق عنوانك الإلكتروني منها – وعلى ضوءها قامت منتديات الحوار اليمنية كمنتدى المكلا ومجلس يافع سابقا اليمني حاليا وملتقى حضرموت والديوان الحضرمي ولم يدر في خلد أي منهم أن الحوار سيتناول الأمور بصورة مناطقية تخلو من الوطنية وسيثير النزعة الإقليمية بل والانفصالية أحيانا تحت عدة ذرائع وقد أشرت لذلك في تحليل سابق لمنديات الحوار اليمنية وقلت أن التيار كان أقوى من مؤسس ملتقى حضرموت فانجرف معه وشارك كتابه أفكارهم أما موقعي يافع والمكلا فقد غلبت عليهم الروح الوطنية وأستطاع الأول بحكمة بالغة أن يعدل مسار موقعه الذي كان يكرس للمناطقية أيضا عندما قام بالتحكم في مسماه ومشاركة كتابه الآراء والأفكار واعلان مبادئه صريحة على الملا ، أما الأخير فقد قطع الطريق على كل نزعات الشر وقصر الحوار في موقعه على أمور تبعد كل البعد عن السياسة وجنب نفسه أي نقد و إقبال دائم على موقعه .
    المشكلة إذا تكمن في صاحب موقع حضرموت ومشرفوه الذي ارتأوا في كسب أكبر عدد من الرواد لموقعهم هو جعل الوطن عرضه للكلام السيء والرديء من قبل المهاجر اليمني ونسوا أو تناسوا أنهم ينفخون في قربة مقطوعة وان أهلنا في الداخل لا يفضلون الفكر المستورد بل يحتاجون لمن يتناول أمورهم بصدق وهذه الضالة لا توجد إلا في وسائل إعلام المعارضة الداخلية المعايشة لهمومهم فقط ولا توجد معارضة انترنيتية سوى في أفكار من اعتقدوا ذلك ولم يسمع بها المواطن اليمني حتى يومنا هذا ليس بسبب الفقر وعدم تمدد خطوط الشبكة إلى بيته ليتابع ما يجري وانما لترسخ الاعتقاد لديه أن المعارضة هي تلك الداخلية والمرآة العاكسة لهمومه التي ينظر اليها بنظرة تفاؤل .
    أكرر أسفي للإطالة ولكن الأمر كان يستدعي الشرح الوافي لماهية المعارضة التي يجهلها الكثيرون ويرى البعض أن ما يقرأه من الأفكار الفردية لكتابها هو المعارضة بذاتها وكل من يعتقد ذلك أقول له خسئت وخابت آمالك .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-02-01
  7. ابوعاهد

    ابوعاهد عبدالله حسين السوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    10,212
    الإعجاب :
    15
    تسلم اياديك0

    اخي العزيز / الحوطة فعلاً لقد افتقدنا كتاباتك الهادفة خلال الايام القليلة الماضية والحمدلله على عودتك الى مجلسنا العزيز0
    وللعلم اخي الكريم ان هذا التعقيب اعلاه هو من احسن ما قرأت لك 0 وبدون اي مجاملة0
    والى الامام يالحوطة وفي انتظار المزيد0
    وتحياتي لك وللأخ سهيل صاحب الموضوع 0
    والسلام
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-02-01
  9. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    اخي بن ذي يزن

    اتفق معك ولكن اعذرني ان بالغت في وصفي لتلك الاقلام النشاز لأن الموضوع وبكل صراحة حساس جداً ومن مفهومي انه لايمكن ان يظهر من بلادنا من يفكر به مهما كانت اسبابه ، هذا مانشأنا عليه ومانعتقده.

    ______

    اخي الحوطة
    اولاً : الحمد لله على السلامة .
    ثانياً : اشكرك على تعقيبك الموسع والوافي ، حقيقة لم تترك لنا مجال في اتهامك لنا بالانحياز لمناطقنا ولا اختلف معك كثيراً في منظورك ، لكن البعض قد لاتكون الامور لديه واضحه بهذه الدرجة او يحملها اكثر مما تحتمل وكل مافي الموضوع هو اختيار لأسم مميز بدلالات بعيدة عن الانحياز الوطني ، ومن هذه النقطة فأن المقاصد من الاسماء قد لاتكون لدى البعض كما انت ذكرت في بعدها المناطقي ، مع التسليم انك محق مع الاكثرية.
    حقيقة هذه النقطة التي اردت توضيحها من مفهومي الخاص وقد لايكون عنواني الالكتروني دليل على اني قريب مما جعلته اسم او عنوان ، وثق ان تبريري ليس لوجود اي حساسية تجاه الموضوع.
    بقية الموضوع لامجال للتعقيب فهو موضوع وافي كما اشرت سابقاً ، وبالفعل من يعيشون في اماكن الاغتراب وتوفر وسائل الاتصال الحديثة كالانترنت لديهم لايمكن ان يكونوا معبرين عن نبض المجتمع ، لانهم في واد والمجتمع في واد آخر ، لكن ليتهم يقتنعون بذلك ويجعلون من المنتديات وسائل تعارف وتقارب واظهار للتراث وابرازه بصورته الجميلة ، ولامانع من التفاعل مع بعض الامور والاحداث لكن بصورة مسؤولة وواقعية وفهم

    ملحوظة :
    نحن في انتظار اخبار رحلتك وانطباعاتك ، وحقيقة ابدعت في تعقيبك كعادتك ، والمثل يقول من طول الغيبات جاب الغنائم.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-02-15
  11. المصعبي

    المصعبي عضو

    التسجيل :
    ‏2000-10-09
    المشاركات:
    79
    الإعجاب :
    0
    تحيه لسهيل وللاخوان
    سهيل كلامك واقعي ووطني
    وحب الوطن من الايمان
    غيره
    اقول لهم فاقد الشي لا يعطيه
    ولو انه فعلا ما كان معهم شي من الشعب والوطن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-12-27
  13. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    يرفع للاهمية
    موضع يستحق الصدارة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-12-27
  15. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    تكرر المقال بسبب ردائت الانترنت
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-12-27
  17. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    مثل هذا الكلام تكرر كثير وكل واحد يستغرب لباس الاخر ونسي ان لباسه مشروج

    الناس على طبعهم وطباعهم
    في بلاد زي اليمن عاشت على حكم الفرد المطلق مئات السنيين وما زال يسري اثار ذلك المفهوم على الكثير منا
    فكلما خرج عن تقاليد الماضي نعتبره نشاز وشذوذ لأنه لم يكن مالوف تناوله من قبل بهذا الاسلوب بل لم يكن متاح الحديث بقليل او كثير خلاف لما تراه الشلة الحاكمة في كثير من البلاد ومنها بلادنا..
    في الحقيقة اختلف معكم جميعاً بعدتم ام قربتم من مفهوم حق الراى حتى مع من يطالب بالأنفصال الجزئي او الكلي في اطار المحافظة او الاقليم الشرقي او الجنوبي او الغربي او الشمالي فاني اعتبر ذلك من حق الفرد أو الجماعة ان كا ن بشرط ان يبقى في حدود الراى قولاً وكتابة وان لايتجاوز الى درجت الفعل.
    لان الفعل تقرره الشعوب عن طريق الانتخاب الصادقة ,
    والحديث عن الوحدة والانفصال ليس هو ما يشغل الناس
    مهما تناوله بعض الاخوة بعض الاحيان وقفزوا على الواقع الغير ممكن تحقيقة
    اعتقد ان تلك المواضيع لاتصدر من قناعة حتى من اصحابها فما بالكم من واقع لايمكن تجاوزه ليس بحجة الرغبة الفردية ولكن بحجة الحقيقة الغير ممكنة لهذا ارى ان تلك الشطحات التي تصدر هنا وهناك اعتبرها من اصحابها حنق وزعل وخيبت امل لسبب الواقع المتعب الذي تمر به بلادنا
    وفي رائي الشخصي ان معالجة ذلك الخلل تكمل في النضام نفسه القائم في البلاد الذي يعيش في القرن الواحد والعشرين على سلوك القبيلة والعشوائية وعدم التخطيط لليوم وللغد تباظئه في البحث عن الحلول التي تمكن الانسان من العيش في بلده دون الخوف على حاظره ومستقبله .وان يرى الانسان امام عينه في السلوك والتطبيق في نظام يتساوى فيه الناس في جميع الحقوق والواجبات وكلاً على قدره وبمستواه وهذا هو السقف الذي يجعل الناس كلهم تصبح عشاق الوطن واحبائه أما ان يرى نفسه فقيراً مريضأ شحاتاً مهاناً مظلوماً فلا اعتقد ان اي شيئ خارج تلك الحلقة المحدقة به تهمه اكثر من حالته الخاصة..
    ولااستغرب ان يصدر منه حنق وزعل وكلمات لاتعجب الاخرين وخصوصاً اولائك المسؤلين اللصوص والذي اعتبر عملهم وسلوكهم هذا جرائم عامة في حق الشعب والمجتمع.
    وقد يقول البعض ان الدعوة الى الانفصال هي جريمة وانا لا اعتبرها جريمة إلا بقدرما توصل درجت الظررفان لم توصل الى درجت الظرر فاني اعتبرها في حدود الراى.
    لهذ ارجوا من بعض الاخوة ان لايخولوا انفسهم امراً يضر بحق الانسان في الارض وهي الحقوق الممنوحة والمفروضة شرعاً وقانوناً.
    ايضاً اود ان انوه هنا ان رمي الاخرين في تهم مسبقة أو القاب تمس الحق الشخصي هذه هيأ المسألة التي تستحق النقد والتامل وان يجب على الانسان حينما يتكلم عن الوطن فهو لايتكلم عن حق شخصي او ورث خاص شرعي ملكه وحده.
    فالوطن للجميع خيره وشره وان لم يكن الوطن كذلك فهناك خطاء يوجب اصلاحه من الجهات المناط بها اصلاحه
    فان المسؤلية بقدرما هي امانة فهي تكليف وفيها الحساب والعقاب ومن يعجز فعليه مغادرت الباب دون الاظرار بادوات البيت الكبير..
    و من هنا ومن هذا المنطلق ارجوا ممن ألفوا رمي معارضيهم او معارضي النظام ان يفكروا قليلاً قبل ان يصدروا تهم هي بقدر الاحكام الضالمة دون برهان او وجه حق
    وان يحاولوا محاورت الاخر بصبر وصدق لهدف الاقناع لما فيه المصلحة العامة وليس لغرض الاخراص والتهكم والاذلال
    أو لقصد المنفعة الشخصية أو المعنوية فهنا بهذا المنتدى لاتحقق الجوائز على حساب الاعتداء على حقوق الاخرين ..
    وبنفس الوقت ليس محمي من النقد أو الاستثنا احدا احدا ولكن نقد محسوب وكانك اما م القضاء
    او في حدود الراى
    سلام


     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-12-27
  19. Osama900

    Osama900 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-03
    المشاركات:
    126
    الإعجاب :
    0
    من يسمع كلام المتشرد منذ أكثر ما يزيد على ثلاث سنوات ، ويقارنه بما كان يكتبه أخيرا ، يصل إلى قناعة بأن أخطرما يهدد وحدة الإنسان قبل وحدة الأرض ، هو ما يمارسه النظام الحالي و الذي هيئ الظروف لبروز و نمو الأحقاد و النعرات بين أبناء الأرض الواحدة، بل وجعلنا نتوه في كيفية ترتيب أولوياتنا و معرفتها.

    المتشرد قلم رائع و المكان يفتقده
    ...
    ..
    .
     

مشاركة هذه الصفحة