اللحيــــة { زينة الرجـــــال }

الكاتب : القيري اليماني   المشاهدات : 342   الردود : 0    ‏2005-07-29
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-29
  1. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    أخي الحبيب ... هل تعلم أن اللحية من شعائر الإسلام الظاهر التي نتقرب إلى الله بإعفائها وتعظيمها قال تعالــى: ( ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب )
    وهل تعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (أوفروا ) ( أرخوا) ( أعفوا ) اللحى والأمر يقتضي الوجوب إلا إذا جاءت قرينة تصرفه عن ظاهره ولا قرينة هنا تصرف بل القرئن كلها تؤكد الوجوب ومنه تعلم أن حلق اللحية مخالفة صريحة لأمر الرسول صلى الله تليه وسلم .
    وهل تعلم أن حلق اللحية هو تشبه بالكفار والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: ( خالفوا المشركين وفروا اللحى وحفوا الشوارب ) وحذر الرسول صلى الله عليه وسلم من التشبه بهم فقال: ( من تشبه بقوم فهو منهم ).
    وهل تعلم أن حلق اللحية تشبه بالنساء وأن الرسول صلى الله عليه وسلم *** المتشبهين من الرجال بالنساء.
    وهل تعلم أن حلق اللحية ليس من الأمور الصغيرة كما يتوهم البعض بل من كبائر الذنوب خاصة وأن حالق اللحية مجاهر بالمعصية ويخشى عليه ألا يعافى لقول الرسول صلى الله علين وسلم: ( كل أمتي معافى إلا المجاهرون وأن حلق اللحية مما تسقط به العدالة وترد به الشهادة ولقد رد عمر بن الخطاب رضي الله عنه وابن أبي يعلى قاضي المدينة شهادة من كان ينتف لحيته.
    وهل تعلم أنه لو اعتدى إنسان على إنسان فأتلف شعر لحيته هل تعلم أن عليه الدية كاملة كما لو قتله بينما لو أتلف إحدى عينيه فليس عليه إلا نصف الدية ... فقل لي بربك شيء فيه الدية كاملة كيف تزيله عند الحلاقين بدراهم معدودة !!!!.
    وهل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان كثير شعر اللحية وأن الأنبياء كانوا يرخون لحاهم فهارون قال لأخيه موسى: ( لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي ) وأن أبابكر وعمر وعثمان وعلياً والصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان كلهم كانوا يربون لحاهم .
    أخي الحبيب إن جمال الرجل ليس في حلق اللحية بل أن جماله في إبقاء لحيته كما خلقها الله لأن الله أعلم بما يناسبه لذا خلق له هذه اللحية فكيف يليق بمسلم عاقل أن يرفض ما اختاره الله له أهو أعلم بما يناسبه من الله ( ءأنتم أعلم أم الله ).
    ألم يقل المولى عز وجل: ( وصوركم فأحسن صوركم وإليه المصير ) واللحية من الصورة الحسنة التي خلقنا الله عليها.
    وصلى اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة