مع شاعر الإيمان ....د/عبدالمعطي الدالاتي

الكاتب : ذرى المجد   المشاهدات : 983   الردود : 9    ‏2005-07-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-28
  1. ذرى المجد

    ذرى المجد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-19
    المشاركات:
    602
    الإعجاب :
    0
    مع شاعر الأيمـــــــــــــــــــــــــــــ عبد المعطي الدالاتي ـــــــــــــــــــــــــان
    [align=right]"عبدالمعطي الدالاتي" رجل يعرف ما يريد؛ فمشروعه الأكبر في الحياة ـ كما يقول ـ هو الوصول إلى رضوان الله تعالى.. وتبليغ كلمة الله، وإيصال صوت النبي صلى الله عليه وسلم إلى العالم، امتثالاً لقوله صلى الله عليه وسلم: "خَلّوا بيني وبين الناس".والعمل على تعميم الفقه الحضاري انطلاقاً من الكتاب والسنة والسيرة المطهّرة، من أجل بناء حضارة إنسانية ساجدة على أرض العبودية لله جلّ وعلا.
    وقد أنشأ صفحته الخاصة به "مصباح الفكر" في موقع "صيد الفوائد"، بمثابة موقع شخصي له يضم أدبه وشعره، كما يهتم " مصباح الفكر"بتربية الجيل المسلم تربية حضارية مؤمنة منبثقة من القيم المعصومة في الكتاب والسنة والسيرة المطهرة. ويضم الموقع مقالات مختارة من مؤلفاته.


    مولده ونشأته
    [align=right]ولـد "عبد المعطي عزالدين الدالاتي" فـي مدينة "حمص" بسورية عـام 1961م، وقد أنشأه أبواه على محبة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم. وسلّم هو بدوره أمانة هذا الحب إلى أطفاله "أحمد، رؤى، أسامة".. ليظل سند العقيدة متصلاً متماسك الحلقات، يسلّمه جيل إلى جيل.
    قصته مع الأدب والشعر
    [align=right]بدأ "عبدالمعطي الدالاتي" كتابة الشعر منذ عشرين عاما، ولم يَنشر إلا بعد أن نضجت أفكاره وأشعاره وامتلك أدواته الفنية.. وعن بداياته مع الحرف يقول: "حُبّب إليّ منذ صغري الجمال في شتى صوره، ولاسيما جمال الإيمان وجمال البيان. الأمر الذي حملني على العيش في ظلال القرآن لأحفظ أكثر آياته، فكانت قبلتي الثابتة في الأدب هي القرآن الكريم.. فأشرِبَ قلبي الأسلوب القرآني الفريد.. وبه سمعت صوت الإعجاز".
    كما بهره الجمال الفني الذي تجلى في الحديث النبوي، وأسرَته بلاغة النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم، فقرأ الصحيحين مراراً، ومن أجمل رحلات حياته سياحته في مسند الإمام أحمد، حيث تأنّق في روضاته العِذاب، وحلـّق مع بيان النبوة وأساليب الأصحاب..
    وبذا تشكل عنده ذوق لغوي رفيع، ونمت لديه "حاسة البيان"، وكان شعاره الدائم في الحياة: "إنتاج جليل، وإخراج جميل".
    ومما حافظ على هذه الفطرة اللغوية،إدمانه قراءة أدب النوابغ والمبدعين، وتجنّبه الصارم للنصوص المتكلفة ذات الأساليب الضعيفة، فهو يحمي بصره من حروفها مثلما يحمي أذنه من سماع الأصوات المنكرة!
    ويأتي على رأس الأدباء الذين أثّروا في تشكيل نثره الفني أديب العربية والإسلام "مصطفى صادق الرافعي" رحمه الله، حيث قرأ كتابه الفذ "وحي القلم" أكثر من سبع مرات.
    كما قرأ لـ "الصادق عرجون" و "محمد الغزالي" و"القرضاوي" و"الطنطاوي" و"الندوي" و"العقاد" و"مالك بن نبي" و"عمر حسنة" و"د.عماد الدين خليل" و"د.نجيب الكيلاني" ولغيرهم من الأدباء والمفكرين.
    وفي ميدان الشعر قرأ جلّ دواوين العربية، وتنخّل منها المقطوعات التي تجلى فيها الصدق الفني، والصور المبتكرة، والموسيقا العذبة.
    ومثَله الأعلى في الشعر هو "حسان بن ثابت" شاعر الرسول صلى الله عليه وسلم. وفي هذا يقول في قصيدته "على خُطا حسان" التي نشرها في موقع " لها أون لاين ":
    [poem=font="Simplified Arabic,5,blue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    تبوّأتُ في الشعر ميدانـَهُ
    وأسعى لأغدوَ "حسّانهُ "
    بكفّي يَراعٌ شَـدا للهدى
    وعطّـر بالديـن ألحانَهُ
    بحبِّ الإلهِ وحبِّ الرسولِ
    سَيَبسُط في الشعر سلطانَه ُ
    تبوّأتُ في الشعر ميدانـَهُ
    وقد يعرف الشعرُ فرسانهُ
    [align=right]وفي قصيدة " تحت لواء حسان " يكتب:
    [poem=font="Simplified Arabic,4,blue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    قلمي.. رأيتكَ في إسار المِعصمِ
    حرَّ المسار.. تجوبُ بين الأنجمِ
    قلمي .. تُحدّثني حروفُك أنّها
    كانت تحومُ على جدار"الأرقمِ"
    حتى أتيـتَ بكلِّ ألوانِ السـنا
    من وحي ربّكَ ذي الجلالِ الأكرمِ
    وقفتْ حروفك في الصفوف وكبّرتْ
    عزَمـتْ تجاهدُ كلَّ فكرٍ مُظلِمِ
    تحت اللواءِ، لواءِ "حسّـانَ" الذي
    زانَ الزمانَ بكـلِّ شعـرٍ ملهَمِ
    وأما الشعراء المحدَثون فقد تأثر بشاعر الإسلام "د.محمد إقبال"، وبالشاعر المحلّق "عمر الأميري". كما أعجبه شاعر اليمن "الزبيري"، والشاعر المتدفق "د.عبدالرحمن العشماوي".
    أغراض أدبه وشعره
    [align=right]يَصدر في أدبه عن التصوّر الإسلامي للكون والإنسان والحياة.
    وهو يرى أن كل أدب جميل يشي بالمشاعر السامية والقيم العالية هو أدب إسلامي.
    وبما أن الإسلام هو دين الحياة، فالأدب الإسلامي هو أدب الحياة ، والشعر الإسلامي هو شعر الحياة.
    وقد شغلت قصائد المناجاة المساحة الكبرى من شعره؛ ولذلك لقّب بـ" شاعر الإيمان".. وكثيرا ما يلحّ عليه هذا السؤال:
    كيف عقِمت حناجر الشعراء عن مناجاة رب العالمين؟!

    وفي مناجاة له يقول:

    [poem=font="Simplified Arabic,4,orangered,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/1.gif" border="double,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    برفّةِ روحي.. وخفقة قلبي= بحبٍّ سرى في كياني يُلبّي
    سألتكَ ربي لِترضى، وإني= لأَرجو رضاكَ - إلهي - بحبّي
    وأَعذبُ نجوى سرتْ في جَناني= وهزَّت كياني :"أحبُّك رَبي"
    ***
    وما كنتُ بالحبِّ يوماً شقيّا= ولو فَجَّر الحبُّ دمعي العصيّا
    فهذا سكوني.. ودمعُ عيوني= يناجي ينادي نداءً خفيّا

    "تباركت ربي.. تعاليت ربي"= ويَنفَدُ عمري ولم أُثنِ شيّا
    [align=right]كما استحوذت محبة النبي عليه الصلاة والسلام،على حيز كبير من قصائده،
    وتتصدرها قصيدة "حار فكري" ومطلعها:

    [poem=font="Simplified Arabic,4,orangered,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/5.gif" border="double,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    حار فكري، لست أدري ما أقولْ! =أي طهرٍ ضمّه قلبُ الرسولْ!!

    [align=right]وكذا قصيدة "أراود نفسي"، وقد أنشدهما الغريد المبدع "محمد العزاوي" بصوته الملائكي العذب.
    المرأة في شعره
    [align=right]أما المرأة المسلمة فقد كتب لها الكثير الكثير.. على منديل من حرير! سواء كانت أماً أو أختاً أو زوجاً أو بنتاً. وقد خاطبهن كلهن في قصيدته "إليك حواء"، ومنها قوله:
    [poem=font="Simplified Arabic,4,tomato,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    حَبـاكِ الإلـهُ بأسمى مقـام ٍ
    ووصىّ ثلاثاً نبـيُّ الهـدى
    مقامُـك بين جـلال الصلاةِ
    وبين شذا الطيبِ قد أُفـرِدا
    وأنتِ الطهـارةُ.. أنت السّنا
    وأنـت الحضـارةُ؛ والمنتدى
    بروضـكِ شِعري غـدا بلبلاً
    فهـل تعجبينَ إذا غـّردا؟!
    ولمـّا رأيتكِ وَردَ الوجـودِ
    كتبتُ "إليك" بقطر الندى
    [align=right]وفي قصيدة " أتدرين أنك أمّ الجمال؟!" كتب:
    [poem=font="Simplified Arabic,4,tomato,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    لأجلكِ غنّى وطـارَ النشيدُ
    يرفرفُ حولكِ حتـى دَنـا
    إليك تهـاجرُ كلُّ الحروفِ
    وتهـوي إليك كـرامُ المُـنى
    تعـاليْ لِنبنيَ بيتَ القصيـدِ
    بشطريـنِ: منكِ .. ومنّي أنـا
    لأنكِ أنتِ .. لأنـي أنـا
    تسيـرُ الحيـاةُ رُخـاءً بِنـا
    ظلمناكِ دهراً فهل تغفرينَ ؟!
    ومِثلكِ يصفـحُ عمَّنْ جَنـا

    أما الأطفال
    [align=right]فيعتبرهم الشاعر أعظم مشروع لأية أمة تخطط للبناء الحضاري،
    فهم نصف الحاضر وكل المستقبل، وفي كل طفل مسلم ينطوي الانتصار.
    وعلى لسان رضيع يأنس بمناغاة أمه يكتب:

    [poem=font="Simplified Arabic,4,tomato,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    أَعيدي اللّحن يا أمـّي
    وضُميّ طفلكِ.. ضميّ
    فما من صورةٍ فـاقتْ
    صغيــراً لاذ بالأمِّ
    ***
    أعيدي همسَكِ الحـاني
    بـأوزانٍ .. وألحـانِ
    فسمعُ الكونِ قد أصغى
    وإني السـامعُ الثـّاني
    أما أطفال فلسطين!
    [align=right]فلم يجد مايقوله لهم سوى الاعتذار![poem=font="Simplified Arabic,4,tomato,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    عُـذري إليكـمْ أنـّني
    لا عذرَ .. لي لكنني
    أَدمَـى فـؤاديَ جرحُكمْ
    و أهمّــني .. و أغمّـني
    فشعـرتُ أنـّي مُذنـبٌ
    لـو أنّ طفـليَ ضَمّني!
    أشـلاؤُكُــمْ منـثورةٌ
    وننـامُ مـِلءَ الأعـينِ!
    ودمـاؤُكـم مهــدورةٌ
    ونـرومُ طيـبَ المَسكـنِ!
    تـهوي الجبـالُ وتنحـني
    وجبـاهكُمْ لا تنحـني!
    أطفـالُنـا فـي قدسِنـا
    ثبتوا ثباتَ المؤمنِ
    رأي النقاد في أدبه
    [align=right]وصف الدكتور "محمد علي سلطاني" شعره بقوله:
    "وجدت عالَماً شفافاً من الصدق والرقة والمحبة، اجتمعت لصاحبه الشاعرية والمعرفة وحرارة الانفعال وصدق التجربة والشعور..
    فالكلمات نبضات قلب، والمعاني نفحات روح، والقوافي ومضات معبرة، وخفقات موحية، والمقطوعات مواقف شفافة راقية، ومشاعر رقيقة سامية..".
    أما الدكتور "فرحان السليم" فقد كتب عن شعره يقول:
    "رشاقة في كلماته.. وخفة في قافيته.. وهمسة في بحوره الرشيقة..
    ولا تقتصر شاعرية د. عبد المعطي على شعره فحسب، ولكنها تنبثّ في نثره، وتجري على لسانه، وتسيل سيلان ماء الجدول الرقراق، وتتهفهف هفهفة نسيم الصبا في أمسية ربيعية حالمة..".

    كما وصفت الأديبة "منيرة الأزيمع" شعره بأنه: "عزف بالغ التطريب



    منقول من موقع صيد الفوائد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-28
  3. بن ناصر

    بن ناصر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    1,411
    الإعجاب :
    0
    لا زلت تتفرد بما تحرر وتنقل جزاك الله خير ياذرى المجد ولكل من اسمه نصيب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-28
  5. ذرى المجد

    ذرى المجد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-19
    المشاركات:
    602
    الإعجاب :
    0
    للإستمتاع بشعر الدكتور عبد المعطي الدالاتي انصح باستماع الأشرطة التالية
    1- أمنية العمر شريط أكثر من رائع لمنشد الرافدين محمد ناصر العزاوي
    2- مع الله لنفس المنشد
    3- عطر السمـــــــــــــــــــاء منشد الشام مأمون عبد السلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-28
  7. ذرى المجد

    ذرى المجد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-19
    المشاركات:
    602
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا أخي الفاضل بن ناصر ولك مني التحية والحب
    أخوك ذرى
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-07-30
  9. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    جزاك الله خيرا أيها الحبيب / ذرى المجد ..

    على تعريفنا بهذا العلم الفذ ، وحبذا لو تكرمت بنقل بعض فيضه لتكتمل الصورة لدينا ..

    ولك الحب .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-07-30
  11. ذرى المجد

    ذرى المجد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-19
    المشاركات:
    602
    الإعجاب :
    0
    أخي الفاضل واستاذي العزيز درهم جباري أشكر مرورك الجميل وإن شاء الله أنقل لكم بعضا من قصائده الجميلة هذا ما أعدكم به
    وما لا أعدكم به أني سأحاول جاهدا أن ألتقي به ليكون ضيف المجلس اليمني إن شاء الله
    ........................
    ذرى المجد
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-07-30
  13. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    هذا ما يزيدنا بهجة أيها الحبيب وسنكون سعداء بلقاءه هنا إذا تمكنت من ذلك .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-08-01
  15. أحمد المعرسي

    أحمد المعرسي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-19
    المشاركات:
    44
    الإعجاب :
    0
    أتمنى لك ايها الحبيب

    التميز الدائم فيما تتطرح

    أنت واحد ممن وهبوا انفسهم للبحث

    والعطاء

    أتمنى أن تكون لك أكثر من وقفة مع شعراء اخرين

    لكي نستفيد

    أخوك أحمد المعرسي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-08-01
  17. ذرى المجد

    ذرى المجد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-19
    المشاركات:
    602
    الإعجاب :
    0
    أخي الفاضل أحمد شكرا لمرورك الكريم وأتمنى من الله التوفيق والسداد والإخلاص للجميع
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-10-15
  19. jemy

    jemy عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-26
    المشاركات:
    1,426
    الإعجاب :
    0
    شكرا الله يعطيك العافية
     

مشاركة هذه الصفحة