حقا....وجئت بمالم تاتى به الاوائل ياسيادة الرئيس

الكاتب : صحوةالعقل   المشاهدات : 394   الردود : 2    ‏2005-07-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-28
  1. صحوةالعقل

    صحوةالعقل عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    193
    الإعجاب :
    0
    لم يكن قرارك مجرد كلمات قيلت .. او تهريجات كما هو حال زعاماتنا على الدوام .. انما باعتقادى انه بداية لتاريخ جديد.. ونقطة تحول في مسيرة الحكم في تاريخنا السياسى العربي والاسلامى .. الذي ما عودنا في يوم من الايام مثل هذه التصرفات ..حتى منذ اشراق فجر الدولة الاسلامية ... قرار عظيم بعظم الرجل الذي اتخذه ... ونقطة تحول بحجم التاريخ الي كتبته منذ زمن ... كان وقعه علينا كوقع الصاعقة لاننا كشعوب ما عرفنا مثله... بل هي منعدمة في تاريخنا .. الذى عودنا ان ترحل القياداة فيها اما بالموت او القتل او النفى او الاعتقال.. ولهذا كانت الحيرة هي سيدة الموقف .. والارتباك هو العلامة الواضحة في تصرفات كافة الاطياف ...
    وراح البعض يستقراء التاريخ عله يجد ما يشبه قرار كهذا .. خاصة منذ بدا عقد الرضى الجماعي عن الحاكم يقل رويدا ايذنا ببدء الفتنة في زمن الخليفة الثالث رضى الله عنه وارضاه وحتى يومنا هذا فلم يجد عملية تدوال سلمى للسلطة غير تلك الحالة الفريدة ( للحسن بن علي) عندما تنازل لمعاوية رضى الله عنهما جميعا .. وقد تختلف القناعات في تلك الحالة عن هذه الحالة التى نعاصرها ... اننا اليوم امام سنة راشدة تسطرها قل من يفعلها يا سيادة الرئيس قد تعود بك تاريخيا باثر رجعى لتكون الى جوار (الحسن بن على) رضى الله عنه وارضاه... انك اليوم يا سيادة الرئيس تسطر ثانى حالة في تاريخنا المملؤ بنماذج من الاستبداد ..فلا تتراجع ... قولوا معى ارجوك.. ارجوك.. ارجوك ان لا تتراجع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-28
  3. كفايه

    كفايه عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-04-11
    المشاركات:
    308
    الإعجاب :
    0
    خطوه جباره اذا كان صادقاً


    ولكن الا تستحي من نفسك بعمل مقارنه بين :

    بين الحسن بن علي رضي الله عنه وارضاه و علي عبد الله صالح !!!!!!!!!

    شتان بين الثرا والثريا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-28
  5. صحوةالعقل

    صحوةالعقل عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    193
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم ..... ليس هناك من داع للحياء .. لان الوقائع والاحداث ومن يصنعها لا تقراء بخلفية ايدلوجية تمنع التشبيه او تفصلهما عن بعضهما وانا هنا اقارن بين الحدثين كونهما مختلفين عن محيطهما المكانى والزمانى .. مثلا اذا ما صدق الرئيس ولم يدفع بابنه الى سدة الحكم .. اليس هذا العمل افضل بالف مرة من عمل معاوية رضى الله عنه عندما حول الخلافة الى ملك عضوض واوسده الي ابنه ضاربا بالشورى عرض الحائط؟؟؟؟
    ان علينا ان نقراء الوقائع بانصاف ونعطى كل ذى حق حقه ....
     

مشاركة هذه الصفحة