¤ ¤ ( قصيدة رووووووعة ) ¤ ¤

الكاتب : محمد(-_-)   المشاهدات : 382   الردود : 1    ‏2005-07-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-28
  1. محمد(-_-)

    محمد(-_-) عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-03
    المشاركات:
    243
    الإعجاب :
    0
    قصيدة رثائية لأبي الحسن التهامي يرثي فيها ولده
    وهي من روائع الأدب العربي..
    [poem=font="Simplified Arabic,5,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    حكم المنية في البرية جار=ماهذه الدنيا بدار قرار
    بينا يرى الانسان فيها مخبراً=حتى يرى خبراً من الاخبار
    طبعت على كدر وانت تريدها=صفواً من الاقذار والاكدار
    ومكلف الايام ضد طباعها=متطلب في الماء جذوة نار
    واذا رجوت المستحيل فإنما =تبنى الرجاء على شفير هار
    فالعيش نوم والمنية يقظة=والمرء بينهما خيال سار
    فاقضوا مآربكم عجالا انما=اعماركم سفر من الاسفار
    وتراكضوا خيل الشباب وبادروا=ان تسترد فإنهن عوار
    فالدهر يخدع بالمنى ويغص ان=هنّا ويهدم ما بنى ببوار
    ليس الزمان وان حرصت مسالماً=خَلقُ الزمان عداوة الاحرار
    إنى وترت بصارم ذي رونق =اعددته لطلابة الاوتار
    والنفس ان رضيت بذلك أو أبت =منقادة بأزمّة المقدار
    اثنى عليه بإثره ولو أنه =لم يغتبط اثنيت بالآثار
    ياكوكباً، ما كان اقصر عمره=وكذاك عمر كواكب الاسحار
    وهلال أيام مضى لم يستدر=بدراً ولم يمهل لوقت سرار
    عجل الخسوف عليه قبل أوانه =فمحاه قبل مظنة الابدار
    واستل من اترابه ولداته=كالمقلة استلت من الاشفار
    فكأن قلبي قبره وكأنه=في طيه سر من الاسرار
    ان يعتبط صغراً فرب مقمم=يبدو ضئيل الشخص للنظار
    ان الكواكب في علو محلها=لترى صغارا وهي غير صغار
    ولد المعزى بعضه فإذا مضى =بعض الفتى فالكل في الآثار
    ابكيه ثم اقول معتذراً له =وفقت حين تركت ألأم دار
    جاورت اعدائي وجاور ربه=شتان بين جواره وجواري
    ثوب الرياء يشف عما تحته=واذا التحفت به فإنك عار
    قصرت جفوني ام تباعد بينها=ام صورت عيني بلا اشفار
    جفت الكرى حتى كأن غراره=عند اغتماض العين وخز غرار
    ولو استزارت رقدة لطحا بها=ما بين اجفاني من التيار
    أُحيي الليالي التم وهي تميتني=ويمتهن تبلج الاشجار
    حتى رأيت الصبح تهتك كفه=بالضوء رفرف خيمة كالقار
    والصبح قد غمر النجوم كأنه=سيل طغى فطفا على النوار
    والهون في ظل الهوينا كامن =وجلالة الاخطار في الإخطار
    تندى اسرة وجهه ويمينه=في حالة الاعسار والايسار
    ويمد نحو المكرمات اناملا =للرزق اثنائهن مجار
    يحوي المعالي كاسباً او غالباً=ابداً يدارى دونها ويداري
    قد لاح في ليل الشباب كواكب=ان امهلت آلت الي الاسفار
    وتلهب الاحشاء شيب مفرقي=هذا الضياء شواظ تلك النار
    شاب القذال وكل غصن صائر =فينانه الاحوى الى الازهار
    والشبه منجذب فلم بيض الدمى=عن بيض مفرقه ذوات نفار
    وتود لو جعلت سواد قلوبها=وسواد اعينها خضاب عذار
    لا تنفر الظبيات عنه فقد رأت=كيف اختلاف النبت في الاطوار
    شيئان ينقشعان اول وهلة =ظل الشباب، وخلة الاشرار
    لاحبذا الشيب الوفى وحبذا=ظل الشباب الخائن الغدار
    وطري من الدنيا الشباب وروقه=فإذا انقضى فقد انقضت اوطارى
    قصرت مسافته وما حسناته =عندي ولا آلاؤه بقصار
    نزداد هما كلما ازددنا غنى =والفقر كل الفقر في الإكثار
    مازاد فوق الزاد خُلّف ضائعا=في حادث أو وارث أو عار
    اني لأرحم حاسديّ لحر ما=ضمت صدورهم من الاوغار
    نظروا صنيع الله بي فعيونهم =في جنة وقلوبهم في نار
    لاذنب لي قد رمت كتم فضائلي=فكأنها برقعت بوجه نهار
    وسترتها بتواضعي فتطلعت=اعناقها تعلو على الاستار
    ومن الرجال معالم ومجاهل =ومن النجوم غوامض ودراري
    والناس مشتبهون في إيرادهم=وتفاضل الاقوام في الاصدار
    عمري لقد أوطاتهم طرق العلا=فعموا فلم يقفوا على آثاري
    لو ابصروا بقلوبهم لا ستبصروا=وعمى البصائر من عمى الإبصار
    هلا سعوا سعى الكرام فأدركوا=أو سلموا لمواقع الاقدار
    ولربما اعتضد الحليم بجاهل =لا خير في يمنى بغير يسار
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-28
  3. بن ناصر

    بن ناصر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    1,411
    الإعجاب :
    0

    وفقك الله فعلا رائعه واصدق الشعر الرثاء
     

مشاركة هذه الصفحة