منقول: بيان القاعدة في بلاد الرافدين (لن نقبل بدين غير دين محمد عليه الصلاةوالسلام )

الكاتب : الليث القندهاري   المشاهدات : 586   الردود : 1    ‏2005-07-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-27
  1. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    منقوول من منتديات الحسبة


    بسم الله الرحمن الرحيم
    يا رب سدد الرمي وثبت الأقدام
    الحمد لله معز الإسلام بنصره ، ومذل الشرك بقهره ، ومصرف الأمور بأمره ، ومستدرج الكافرين بمكره ،الذي قدر الأيام دولا بعدله ، والصلاة والسلام على من أعلى الله منار الإسلام بسيفه
    أما بعد:
    [{إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ} (15) سورة الحجرات]
    فهنيئا لمن هذا وصفهم ما أعد الله لهم:
    جنات عدن تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها.
    ووعدهم أخرى يحبونها {.. نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ} (13) سورة الصف.
    نعيم ما بعده نعيم مرابطة وترصد ورمي في سبيل الله تعالى وقتال وجهاد.
    وما النصر ولا التمكين بآت إلا بابتلاء وتمحيص وزلزلة نسأل الله الثبات .
    فكانت معركة يوشع وطالوت، وكانت حادثة الأحزاب التي بلغت فيها القلوب الحناجر وظُن بالله الظنون .
    {إِذْ جَاؤُوكُم مِّن فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَإِذْ زَاغَتْ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا (10) هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا} (11) سورة الأحزاب
    هذه سنة الأنبياء و وهذه عقيدة التوحيد= أن يُعادى الموحد ولا يترك سدى كما قال ورقة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ما جاء أحد بمثل ما جئت به إلا عودي.
    وليس هذا فحسب بل عداوة الباطل وأهل الباطل جعلها الله تعالى أمر لازم وواجب قائم ، {قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ ...} (4) سورة الممتحنة }.
    وجعل الله تعالى إبراهيم عليه السلام إماما للناس وأمر الموحدين باتباع ملته وحذر من الحيد والانحراف عنها فقال {وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلاَّ مَن سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ} (130) سورة البقرة.
    هكذا علم الله تعالى أنبيائه وعباده أن يكونوا على ملة إبراهيم لما تبرأ من الطاغوت وأعلن عداوته وأظهر بغضه لأعداء الله تعالى.
    واليوم ما أوجبها من طريقة وما أفرضه من هدي، فحق علينا إظهار العداوة والبغضاء.
    وهل من ملة إبراهيم أن يُكتب الدستور وأن يشرع بشريعة تحكم بغير ما أنزل الله تعالى.
    هل من هدي الأنبياء والمرسلين مهادنة أعداء الله تعالى والركون إليهم والوقوف بصفهم والسير وفق مخططهم ؟
    وهل من دين التوحيد مساكنة المرتد والنصراني واليهودي وعابد الشيطان حتى يُستمعَ له، ويحكتم لرأيه ويطلب منه التشريع من دون الله عز وجل.
    لا والله، ملة إبراهيم عليها نصبح ونمسي وعلى دين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم نحيا و نموت.
    هذا دين محمد صلى الله عليه وسلم وهذه سنته، فأين المتبعين لسنته عليه الصلاة والسلام ؟
    ويأتي علماني مرتد أو جاحد ملحد ،فيتكلم باسم السنة ، وأنى لأهل السنة أن يكون بينهم الباطل والضلال، وأدعياء السنة اليوم يريدون أن يقتدوا بالعلقميين لما رأوا من كرسي ومنصب ظاهره السلطان وباطنه العذاب في الدنيا والآخرة .
    أهل السنة أهل الحق والتوحيد والقتال والجهاد.
    الفرسان في الميدان، العباد الرهبان.
    السنة لا تعرف للتخاذل طريقا ولا إلى الذل سبيلا ،
    أهل السنة أنفوا الهوان فأذلوا أهل الصلبان وأذاقوهم لباس الخوف والرعب ولله الحمد.
    ألا فليعلم القاصي والداني والقريب والبعيد أن ثمرة الجهاد في سبيل الله تعالى لن ينالها علماني كافر أو حزب مستسلم أشر.
    فثمرتا الجهاد في سبيل الله تعالى سوف ينالها مسنتصر مستبشر أو شهيد مفجر.
    فهما إحدى حسنيين، إما نصر أو شهادة.
    فحذار حذار يا سنة العراق من الوقوع في الشرك والكفر واختيار شريعة غير شريعة الرحمن،
    و حذار حذار من أن يلتبس عليكم دين اليهود والصليبيين بدين رب العالمين.
    فدين الله التزام أمره ومحاربة أعدائه ، ودين أمريكا تعطيل حكم الباري جل وعلا وإعلان الفساد في الأرض.
    {وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ} (113) سورة هود
    إياكم يا سنة الخير أن تسمعوا لناعق الشر وداعي الغي، فالسائر خلف سراب أمريكا سيظل يموت من الظمأ والعطش ولا يروى لا في دنيا ولا في آخرة.
    {... لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُواْ يَكْفُرُونَ} (70) سورة الأنعام
    إياكم أن تكونوا في الصف الذي يفرح بوش والإدارة الصليبية .
    وكونوا من يغيظ أعداء الله تعالى حتى يكتب لكم العمل الصالح .
    وإخوانكم في تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين ماضون في إعلاء كلمة الله تعالى سائرون على خطا الرسل والنبيين حتى يكون الدين كله لله.
    والله أكبر الله أكبر .. ولله العزة ولرسوله وللمجاهدين
    القسم الإعلامي بتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين

    الأحد 16 / من جمادى الآخر 1426 الموافق 24 / 7 / 2005

    أبوميسرة العراقي
    (القسم الإعلامي بتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين)
    منقول من مفكرة الحسبة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-28
  3. هارون

    هارون قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    3,279
    الإعجاب :
    0
    عشت وبارك الله فيك دائما فيم الخير
    thankyou
     

مشاركة هذه الصفحة