لا تحزن

الكاتب : secret man   المشاهدات : 434   الردود : 0    ‏2005-07-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-27
  1. secret man

    secret man عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-01
    المشاركات:
    240
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    منذ فتره لم أره ضاحكا، نعم يتبسم أحياناً، لكن الحزن والكآبة أبداً ظاهران على محياه، يكثر السؤال عن أحوال المسلمين، يتتبع أخبار الاضطهاد والقتل والتشريد.. قال لي يوماً:

    - أحمد!.. أولسنا على الحق وأعداؤنا على الباطل؟ قلت: بلى!!

    - أولسنا في صف الرحمن، وهم في صف الشيطان؟ قلت: بلى!!

    - أولسنا ندعو إلى الفضيلة وهم يدعون إلى الرذيلة؟ أولسنا مسالمين لا نعتدي ولا نظلم وهم السفاحون الخونة؟.. قلت: بلى.. بلى !!

    - فلماذا لا ينصرنا الله عليهم؟ لماذا نبقى في اضطهاد وتشريد؟.. أكاد أجن ! بل لو جاز قتل النفس لفعلت، ما نفيق من ألم صفعة إلا تتبعها أخرى! من الاعتداء على أفغانستان، إلى مذابح كشمير، وهدم المساجد في الهند، و.. و.. وآلام وويلات في بلاد الإسلام، حتى بلغنا من الذل أن ذبحنا ذبح الشياه في البوسنة والهرسك، ثم في كوسوفا.. ولاندري أين يكون الجرح القادم..

    أطفال يتامى.. نساء أرامل.. فتيات يحملن في أحشائهن أبناء المعتدين ! لم يستطعن أن يحصلن ولو على حبوب منع الحمل..

    إلى متى يستمر حال الأمة هكذا؟! صار المسلم الآن لاينتظر إذا أصبح إلا خبراً مبكياً، أو موتاً منسياً.. لاحول ولا قوة إلا بالله..

    ثم بكى !.. بل اشتد بكاؤه.. وهو ينظر إلي.. ينتظر أن أشاركه النياحة!!..

    أدخلت يدي في جيبي وناولته منديلاً يمسح به بقية همه وغمه، ثم قلت له:

    - خالد! لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا .. إن نصر الله قريب.. إي والله إنه قريب، وما يصيب أمة الإسلام الآن إلا آلام ماقبل الولادة.. نعم ولادة النصر والتمكين لهذا الدين


    والدين منصور وممتحن فلا *** تعجب فهذي سنة الرحمن
    زيكووووووووووووووووووووووو
     

مشاركة هذه الصفحة