لقد مللنا سياسة التخدير و الركل

الكاتب : Kyle   المشاهدات : 359   الردود : 1    ‏2005-07-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-26
  1. Kyle

    Kyle عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-09-03
    المشاركات:
    1,716
    الإعجاب :
    0
    فرحنا بالديموقراطية المتاحة لنا كشعب يمني وإن صح التعبير فرح المجتمع العربي و الدؤلي على أن اليمن قدمت مثال رائع بــ أن يقوم رئيسها بالنزول من حكم الرئاسة دونما ثورات أو انقلابات أو أي من أي نوع ومن ثم زادت أفراحنا برفع المرتبات و أنظمة جديدة تضاف إلى الشعوب ... وفي هذه اللحظة كنت أنا وأمثالي نتباهى على أن اليمن دوماً هي من تبرز في شتى المجالات رغم حالنا السي ومن فرحتنا لم نكن نعلم بما سوف يحدث ولم نكن نعلم أن هذا كله ليس سوى مجرد حبه مخدره لم سيحدث خلفا لهذه الأفراح والقرارات ... فلقد عهدنا هذا الأسلوب نأخذ ابر الفولتارين المسكنة للألم في مؤخراتنا ومن ثم تقوم الحكومة بالركل كيفما تشاء ... عموما بعد نشوتنا يأتي اليوم التالي الخبر كالصاعقة وترفع أسعار المحروقات ويبدأ غضب الشعب المكبوت لسنوات ويتفجر الموقف - ليس في الجنوب فقط – في شتى المدن اليمنية ويأتي رد فعل الحكومة مغاير لما يتوقعه عقل إنسان مسلم عربي عاقل فيكون الرد فقط بالجهاز العسكري ويموتوا أطفال وبشر كثيرون وقد كان محصلتنا في يومين كمحصلة القتلى في العراق وفلسطين مع فارق الأوضاع ... بالله عليكم بأي حق وبأي ذنب يقترف الذنب هذا بحق الشعب حتى يحدث له كل هذا ! للأسف على مر الأزمنة السابقة تظن الحكومة اليمنية و الحكومات العربية بأننا شعوب عربية غبية نصدق جميع الترهات التي تنشر لهم في الصحافة والإعلام التي بات اغلبهم بوق للحكومة وصرنا لا نرى الحيادية في إعلامنا التي بتنا نراه متخلفاً ومنافقاً ... صحيح أن هراوات وسجون المعتقلات السياسية مرعبة ولكن فلنقل خيراً أو لنقفل صحافتنا أو لنخصصها في مجالات بعيدة عن السياسة احتراماً لأنفسنا ولأخلاقيات مهننا .. بعدما فجر الشعب الموقف ولان كثر الضغط يولد انفجار كان هناك رد فعل واسع داخل وسط الحكومة ... ها هو الرئيس يصرح بأنه بالغد سوف يلقي خطاب مفاجئ حول الموقف للشعب المجروح ... ويأتي اليوم الثاني ويلغى الرئيس الخطاب وفي نفس الوقت تهدأ ثورة الشعب التي هزت أركان الحكومة والتي قامت لمدة يومين فقط ... فكيف لو طالت ؟
    ردود أفعال تثبت أن الحكومة بدأت تنضج أفكارها من الخروج من المأزق ككل مرة

    يمنع أي مسئول من السفر خارج البلاد
    باجمال يسافر لباريس لقضاء إجازته هناك بعيد عن الموقف

    إذا لم تستحي فأصنع ما شئت حقاً

    استغفر الله العظيم ... ماذا عساي أقول في حالنا ... رئيس وزراء يرى محن بلاده كهذه ويسافر لقضاء إجازة ... أي قلب يملك وأي مسئولية تحمل على عاتقك يا باجمال ... ألم يكن عليك أن تحل مشكلة إن كان فيها حل أو أن تقدم استقالتك كحل بديل لما يحدث وإن كنا مللنا من سياسة التخدير ... متى سنخرج من هذه الدوامة ومن مستنقع الفساد ... ارحلوا واتركوا لنا البلاد نسيرها كيفما تشاء ... اتركوا للشعب فرصة اختيار حقيقية وسيتحسن حالنا ...

    يا سادة فلنراجع أنفسنا قليلاً ولندعو لشهدائنا وأطفالنا الذين ذهبوا ضحية فساد المسئولين والحكومة

    ولتعلموا ما حدث ليس سواء إنذار للحكومة بغضب الشعب وإن كان من حسن حظ الحكومة أن الأمر قد حدث والجامعات والمدارس قد انتهت و إلا فإن المسألة كادت أن تصبح كارثة لنا ولهم


    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-26
  3. هارون

    هارون قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    3,279
    الإعجاب :
    0
    عندك حق الى متى
     

مشاركة هذه الصفحة