القرضاوي: سفك دماء الآمنين شريعة الظالمين

الكاتب : ياسر العرامي   المشاهدات : 480   الردود : 1    ‏2005-07-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-25
  1. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0
    الصحوة نت - متابعات

    أعرب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي عن صدمته من جراء التفجيرات الدامية الأخيرة التي وقعت داخل وخارج العالم الإسلامي، مشددا على أن الدين الإسلامي يعتبر "الأمن من أعظم نعم الله على الإنسان"، وواصفا مسلك من يتبنى سفك دماء الآمنين بأنه "شريعة الظالمين".
    ودعا في هذا السياق إلى حشد الجهود من أجل إطلاق "مصالحة بين الشعوب والأنظمة الحاكمة في العالم العربي، وإلى مقاومة المظالم التي تقع على المسلمين "بالوسائل المشروعة"، كما طالب بإطلاق القائم بالأعمال الجزائري الذي اختطف مؤخرا في العراق.
    وقال القرضاوي في بيان تلقت إسلام أون لاين.نت نسخة منه الأحد 24-7-2005: الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين "هاله ما يقع من تفجيرات وأحداث دامية داخل العالم الإسلامي وخارجه كالذي حدث في مصر (شرم الشيخ) وفي لندن وفي تركيا وفي غيرها مما ذهب ضحيتَه أعداد غفيرة من المدنيين الأبرياء الآمنين الذين سُفكت دماؤهم بغير جرم اقترفوه".
    وشدد على أن "الأديان السماوية كلها والإسلام بصفة خاصة تؤكد احترام حق الحياة الإنسانية، وتحرم أشد التحريم الاعتداء عليها، وتقرر بكل وضوح أن الأصل في الدماء العصمة والحرمة إلا من أهدرها بإجرام أو فساد في الأرض"، مستشهدا بالحديث الشريف: "المؤمن من أمنه الناس على دمائهم وأموالهم".
    وتابع قائلا: "إن شريعة الإسلام كما تحرّم قتل الأبرياء المدنيين تحرّم ترويع الآمنين، وتخويف المسالمين؛ لأن حق الإنسان شرعا أن يصبح ويمسي آمنا على نفسه وأهله وماله ودينه، وسائر حرماته وخصوصياته، ويعتبر الإسلام الأمن من أعظم نعم الله على الإنسان، والاعتداء عليه مما يوجب سخط الله في الآخرة، وعقوبته في الدنيا".
    وتبنى بيان منسوب لـ"كتائب الشهيد عبد الله عزام - تنظيم القاعدة في بلاد الشام وأرض الكنانة" تفجيرات شرم الشيخ، وبررها بسياسات النظام في مصر التي اعتبرها موالية لإسرائيل وللولايات المتحدة.
    المحرفون والمنحرفون
    وأوضح الشيخ القرضاوي في بيانه أن الإسلام "يبرأ وشريعته ودعوته من عمل بعض المحرفين والمنحرفين ممن ينتسبون إليه، الذين يعاقبون شعوبا بظلم حكامها فيما زعموا".
    وتابع قائلا: "فلا يجوز أن يؤخذ البريء بذنب المسيء، وأن تُعاقب الجماعة بجرم بعض أفرادها؛ فمعاقبة البريء بالمسيء نهج الظالمين وليس شريعة المؤمنين".
    وأكد على أن "الواقع ينطق بأن الذين يسقطون ضحايا لهذه الجرائم هم أبناء هذه الشعوب المسالمون" مثلما حدث في تفجيرات شرم الشيخ وتفجيرات لندن.
    وبلغت حصيلة رسمية لقتلى التفجيرات التي ضربت مدينة شرم الشيخ فجر السبت (23-7-2005) 88 شخصا غالبيتهم العظمى من المصريين بالإضافة إلى أكثر من 200 جريح.
    ودعا الشيخ القرضاوي في هذا الإطار "إلى تجميع كل القوى والمصالحة بين الشعوب والأنظمة الحاكمة لنقف جميعا ضد التحديات الهائلة المفروضة على الأمة".
    وعن استهداف السياح الذين يزورون البلاد الإسلامية، قال القرضاوي: هؤلاء لهم "عهد مؤقت" مع المسلمين مثل العهد الدائم لـ"أهل الذمة" مع المسلمين.
    وأوضح أن هذا العهد المؤقت يسري على كل "من يدخل بلاد المسلمين بأمان من الدولة أو من عند الجهات المعتمدة كشركات السياحة أو غيرها، حتى إن الإسلام ليحترم أمان الأفراد إذا أعطوه، ولا يجيز إهداره وعدم اعتباره، ومن هنا يعتبر إعطاؤنا تأشيرة الدخول لكل سائح نوعا من الأمان أو العهد المعطى لهذا السائح؛ فلا يجوز الاعتداء عليه بحال من الأحوال".

    "لا نبرر المظالم"
    وبين القرضاوي أن إدانته للتفجيرات والأعمال التدميرية "لا يعني أننا نبرر ما يقع على المسلمين من المظالم في فلسطين والعراق وأفغانستان وغيرها من بلاد الإسلام، ولكننا نقاوم هذه المظالم بوسائلنا المشروعة، ولا نبرر بسببها الأعمال الإجرامية بحال من الأحوال".
    كما طالب بإطلاق القائم بالأعمال الجزائري في العراق علي بلعروسي الذي تبني تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين السبت 23-7-2005 مسؤولية اختطافه.
    ونوه الشيخ القرضاوي في ختام بيانه إلى أنه يكتبه وهو "على فراش المرض استجابة لما أخذه الله من ميثاق على أهل العلم أن يبينوا للناس الحق ولا يكتموه".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-27
  3. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك ويعافيك
    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك ويعافيك
    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك ويعافيك
    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك ويعافيك
    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك ويعافيك
    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك ويعافيك
    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك ويعافيك


    قتل علج كافر مسألة لا تغتفر
    وقتل ابناء المسلمين مسألةٌ فيها نظر


    الدم المسلم ارخص من الدم الامريكي

    غفر الله لنا ولك يا دكتور يوسف


    تحاولون كسب الرأي العام العالمي ،، وهل كان الراي العام العالمي حاميا للمسلمين من اعتداءات الصليبيين ام انه متفرج اذا لم يكن مؤيد ، !!!

    أسأل الله أن ينفع بك الاسلام يا دكتور يوسف ،، وعلم الله انا نحبك فيه ،
    ولا تزال كلماتك ترن في اذني

    يقول الدكتور يوسف القرضاوي :

    ضع في يدي القيد ألهب أضلعي بالسوط ضع عنقي على السكين
    لن تستطيع حصار فكري ساعةً أو كبح إيماني ونور يقيني
    فالنور في قلبي وقلبي في يدي ربي وربي حافظي ومعيني
    سأعيش معتصما بحبل عقيدتي وأموت مبتسماً ليحيى ديني


    قال الشيخ اسامه بن لادن:-

    ((ايها الصليبيون كما تهدرون امننا نهدر امنكم ، وكما تقتلوننا نقتلكم ،
    إن امنكم بأيدكم ، كفوا عنا نكف عنكم ، وان ابيتم الا الحرب فنحن ابناؤها ، فويل لكم ثم ويل لكم .
    ))
     

مشاركة هذه الصفحة