الصحافة البريطانية: سياسة إطلاق النار سيئة للغاية

الكاتب : ياسر العرامي   المشاهدات : 388   الردود : 1    ‏2005-07-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-25
  1. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0
    تركز اهتمام الصحف البريطانية الصادرة اليوم الاثنين على تداعيات قتل شرطة لندن أحد البرازيليين في المترو, موضحة أن "سياسة القتل أولا" سيئة للغاية..

    مكان خطأ وزمان خطأ:
    قالت صحيفة إندبندنت إن الشاب البرازيلي جاه تشارلز دمنيز وجد نفسه يوم الجمعة الماضي في المكان الخطأ والزمان الخطأ, عندما طاردته شرطة لندن في محطة للمترو للاشتباه في علاقته بمنفذي عمليات لندن الماضية قبل أن تطلق النار عليه وترديه قتيلا.
    ورصدت الصحيفة تطورات حياة دمنيز وكيف كان يقضي أيامه في بلده وكيف دخل لندن واهتماماته في بريطانيا, قبل أن تنقل ردة فعل أمه وردود الأفعال السياسية على مقتله.
    واعتبرت الصحيفة أن مصير دمنيز تقرر من خلال تضافر أسباب متعددة, إذ جعله تعوده على المناخ الحار في بلده يلبس ملابس شتوية في لندن خلال الصيف, وكان لونه يشبه الآسيويين وكان مدخل العمارة التي يسكنها نفس مدخل العمارة التي كان يسكنها أحد المتهمين في محاولة التفجيرات الأخيرة في لندن.
    وكتب غري يانغ تعليقا في صحيفة غارديان قال فيه إن الانتحاريين لا يختلفون في شكلهم عن عامة الناس, لكن ما تحتاجه بريطانيا لتطويقهم واجتثاثهم هو تطوير طريقتها في جمع المعلومات وليس إطلاق النار.
    وأشار الكاتب إلى أن سياسة "إطلاق النار أولا" ثم طرح الأسئلة لاحقا تؤثر بشكل سيئ على نوعية الأجوبة التي تحصل عليها.

    عداء المجتمعات المتحضرة:
    وعن نفس الموضوع كتب تيم هايمس تعليقا في صحيفة تايمز قال فيه إن الشرطة البريطانية أعربت عن تخوفها بعد مقتل دمنيز من ردة فعل معادية من طرف الجالية الإسلامية, مشيرا إلى أن ما يجب أن تخشاه الشرطة هو ردة فعل عدائية من كل المجتمعات المتحضرة.
    وقال هايمس إنه أحد أشد المؤيدين للحرب على الإرهاب بما فيها الحرب على العراق, لكن "إذا كانت القاعدة قد نجحت في خلق مناخ يجد الشخص العادي فيه نفسه يتعرض لخمس طلقات في الرأس من طرف الشرطة, فهذا يدل على أن الإرهابيين قد انتصروا بالفعل وإن كان انتصارهم متواضعا".
    واعتبر المعلق أن "على البريطانيين الآن أن يكونوا صريحين مع أنفسهم بشأن الطريقة التي حدث بها هذا القتل المروع ويكونوا مستعدين لاستخلاص العبر منه".
    ونقلت صحيفة غارديان عن الفيلسوفة ديم ماري ورنوك قولها تعليقا على تطبيق الشرطة سياسة "أطلق النار بهدف القتل" فقالت إنها تعتقد أن تلك سياسة سيئة للغاية, مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها لم تعد تستطيع أن تنحي باللوم على الشرطة أكثر من لومها للقوات البريطانية التي تستمر في قتلها للعراقيين دون مبرر, "فهناك تشابه بين الوضعين فكأن بريطانيا نفسها أصبحت في حالة حرب...".

    تجاهل الشباب المسلم الذكي:
    تحت هذا العنوان كتب زيودين سردار تعليقا في تايمز قال فيه إنه حان الوقت للجيل الجديد من المسلمين كي يتطلعوا بدور قيادي في تسيير شؤون جاليتهم.
    وقال سردار إن على البريطانيين ألا يقلقوا فالمسلمون لم يختر منهم "الجانب الأسود" إلا أقلية, مشيرا إلى أن أغلبيتهم المسالمة وهي من الشباب الذكي التي يتحدث عنها كثيرا هذه الأيام لا تزال مغيبة وبعيدة عن الأنظار.
    واعتبر الكاتب أن على بريطانيا إذا كانت تريد للشباب البريطاني المسلم أن يعيد تحديد هوية المسلمين في هذا البلد أن ترعى هذه الفئة الشابة وتستمع إلى مظالمها, بل عليها أن تقبل أن المثل الأخلاقية التي يتمسك بها هؤلاء لها مكان في بريطانيا.
    وبدورها قالت صحيفة فيننشال تايمز إن قادة الشرطة البريطانية تعرضوا الليلة البارحة لضغوط شديدة من أعضاء في البرلمان البريطاني ومن ممثلي الجالية الإسلامية بسبب الغموض الذي يلف تطبيق سياسة "إطلاق النار بهدف القتل" التي راح ضحيتها البرازيلي دمنيز.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-25
  3. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0
    الوووووووووووووووووووووووووووووووو
    مش عاجبكم الصحافة البريطانية
    طبعا هي حيادية أفضل من حقنا على مليون درجة
     

مشاركة هذه الصفحة