طالبت الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني الولايات المتحدة الأمريكية للإفراج عن ا

الكاتب : ابو شيماء   المشاهدات : 495   الردود : 0    ‏2005-07-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-25
  1. ابو شيماء

    ابو شيماء عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-02
    المشاركات:
    187
    الإعجاب :
    0
    طالبت الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني الولايات المتحدة الأمريكية للإفراج عن الشيخ محمد المؤيد ومرافقه محمد زايد.
    وقال حمود هاشم الذارحي رئيس اللجنة الوطنية الشعبية للدفاع عن المؤيد : نأمل أن تراعي الإدارة الأمريكية مشاعر أبناء الشعب اليمني والإجماع الشعبي والاصطفاف الوطني حول براءة الشيخ المؤيد خاصة وانه تم تبرئته من أهم تهمة موجهة إليه وهي دعم القاعدة .
    وحول سؤال ( الصحوة نت) خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح اليوم بفندق تاج سبأ بشأن تأخير موعد الفعاليات خصوصاً وان الحكم في قضية المؤيد سيصدر الخميس القادم أكد أن اختيار هذا الأسبوع من أجل الضغط على الإدارة الأمريكية لتستجيب لمطالب الفعاليات الشعبية.
    وكشف رئيس الهيئة أن السلطات الأمريكية بدأت بالتضييق على الشيخ المؤيد خاصة بعد رفضه لمطالب المخابرات الأمريكية.
    وناشد عبد الوهاب الآنسي الأمين العام المساعد للتجمع اليمني للإصلاح في كلمة ألقاها نيابة عن الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر رئيس مجلس النواب رئيس الهيئة العليا للإصلاح ناشد الحكومة الأمريكية بالإفراج السريع عن الشيخ المؤيد وزايد , داعياً الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان في العالم الضغط على الإدارة الأمريكية لسرعة الإفراج عن المؤيد من اجل تعزيز العلاقات بين أمريكا والشعوب العربية .
    وأكد محمد الرباعي الأمين العام لاتحاد القوى الشعبية في كلمته عن الأحزاب والقوى السياسية اليمنية على واجب الجميع الدفاع عن أي مظلوم يمني سواء داخل الوطن أو خارجه, مطالباً القوى السياسية بالصمود في مناصرة قضية المؤيد وزايد , وعبر عن أمله في نزاهة القضاء الأمريكي بالإفراج عن المؤيد , وزايد.
    ودعا منظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية إلى مزيد من الضغط على الحكومة الأمريكية من خلال تنظيم الفعاليات الثقافية والسياسية والاجتماعية .
    وقال المحامي خالد الآنسي المكلف من رئيس الجمهورية بالدفاع عن المؤيد أن الفرصة لا زالت سانحة في الإفراج عن المؤيد, وكشف أن الحكومة الأمريكية أدرجت اسم المؤيد وزايد في كشف المعتقلين السياسيين بعد أن كانوا معتقلين في كشوف الإرهابيين.
    وتوقع أن تنظم عدد من المنظمات الأمريكية الخميس فعاليات أمام محكمة بروكلن تطالب بالإفراج عن المؤيد .
    واكد أن اعتقال المؤيد وزايد يمثل اعتداء على سيادة وطن بأكمله وقال : لقد عرفنا امتداد أمريكا من خلال أساطيلها لكن أن تمتد من خلال قضائها واعتقالاتها إلى الأوطان فهذا امر خطير وناشد العقلاء في المجتمع الأمريكي الضغط على الحكومة الأمريكية للافراج عن المؤيد , مرافقه زايد.
    ودعا إلى مراسلة السلطات الأمريكية برسائل تضامنية من خلال موقع الشيخ المؤيد ومرافقه زايد على الإنترنت كون المجتمع الامريكي يحترم الرأي العام.
     

مشاركة هذه الصفحة