فضل الخلافة الأموية

الكاتب : الأموي   المشاهدات : 1,967   الردود : 30    ‏2005-07-25
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-25
  1. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد ومن اتبعه على سنته وهديه من الآل والأصحاب والأتباع إلى يوم الدين، وبعد:
    فقد وصف الله المؤمنين بأنهم يترضون عن صحابة نبيهم وسلفهم الصالح من المؤمنين وأنهم لا يحملون الغل والحقد على أحد من المسلمين السابقين الذين كانوا على هدي سيد المرسلين عليه الصلاة والسلام، قال تعالى: ( والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم)
    وقد ابتليت الأمة الإسلامية من وقت مبكر بالرفضة -شرار الخلق- الذين يقعون في عرض المسلمين من حكام ومحكومين، منطلقين من منطلقات طائفية بغيضة، وادعاء أحقية النسب العلوي الشريف بحكم الناس دون غيره من المسلمين، وهذا لم ينزل الله به من سلطان، إن هي إلا تخرصات وضلالات شيعية تافهة.
    وأكثر حقد وغيض هؤلاء الغلاة على بني أمية بالذات أصحاب النسب القرشي الرفيع، وبني عمومة العلويين رضي الله عن صالحهم، وسبب ذلك الحقد الدفين هو ما جرى بين علي ومن معه رضي الله عنه وبين معاوية ومن معه رضي الله عنه من فتنة كان علي هو صاحب الحق فيها، ولكن هذا لا يعني السب واللعن والتكفير الذي قام به أولئك الحاقدون، ثم ما جرى لا حقا بين الحسين رضي الله عنه ويزيد بن معاوية، ثم حملوا كل الأمويين تبعات هذه الأخطاء واستمر حقدهم عليهم إلى أزمنة متباعدة، ويوم القيامة يأتون وقد عادوا كثيرا من الناس منهم الصالح والطالح.
    والذي أريده ذكر أمور مهمة هنا حتى لا يختلط الحابل بالنابل:
    الأول: أن بني أمية مثلهم مثل غيرهم من الناس فيهم الصالح والطالح، ولا يقولون هم ولا غيرهم من الناس أنهم نسب نقي، أو عرق أرفع من غيرهم، أو أنهم مطهرين من الأخطاء، ولا يوجد عرق أو نسب بهذه الأوصاف، ولا آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم ففيهم الموحد والمشرك، والطائع والفاسق، والمتبع والمخالف، ودعوى العصمة من ادعاء بعض ضلال الشيعة وغلاتهم، بل للأسف دعوى أكثرهم بجميع طوائفهم، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
    الثاني: أن الحقد الطائفي التاريخي يتشابه فيه الرافضة مع اليهود، فكما يبغض اليهود كل من كان من غير نسل بني إسرائيل، فكذلك الشيعة يعمون بعض الأنساب ببغض بلا تفريق، و هذا ضلال.
    الثالث: أن من بني أمية جماعة من خيار الناس من الصحابة والخلفاء يجب على المؤمن حبهم ويتقرب المسلم إلى ربه بتوليهم وعدم بغضهم، ومنهم على سبيل المثال لا الحصر: أمير المؤمنين العدل الثقة ثالث الخلفاء الراشدين عثمان بن عفان الأموي رضي الله عنه، وكذلك الصحابي يزيد بن أبي سفيان، وأمير المؤمنين المتفق بين المسلمين على عدله وفضله عمر بن عبد العزيز الأموي، وجملة من خلفاء بني أمية الذين لهم فضل وخير مثل عبدالملك بن مروان، وسليمان بن عبد الملك، وخلفاء الدولة الأموية في الأندلس مثل عبدالرحمن الداخل الأموي، وعبدالرحمن الناصر الأموي، وبعض الحكام والولاة الأمويين في الكثير من البلاد مثل بني زياد في اليمن الذين تولوا الولاية للعباسيين في القرنين الثالث والرابع الهجري، وكانت عاصمتهم زبيد ثم استقلوا بالحكم حين ضعف الخلافة العباسية، حتى سقطت دولتهم في مطلع القرن الهجري الخامس على يد مواليهم بني نجاح سنة 410هـ.
    الرابع: لا تعصب لأحد من الناس بسبب نسب ولا حسب، وهذا مذهب أهل السنة والجماعة جميعا، ومنهم من كان من نسل بني أمية مثلنا، فنحن لا نرى أن الجد معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه أحسن من علي بن أبي طالب رضي الله عنه، بل علي -والله- خير منه وأفضل، ونتقرب إلى الله بولاية علي وأنه كان على الحق، كما لا مقارنة البتة بين حفيد رسول الله الحسين بن علي رضي الله عنه، وجدنا يزيد بن معاوية غفر الله له، فالحسين والله أحب إلينا، ولو خيرنا أن نحشر في زمرة البعض منهم لاخترنا الحشر في زمرة علي والحسين رضي الله عنهما وأرضاهما، لكننا نسأل الله أن نحشر في زمرتهم جميعا يوم الدين، وقد غفر للجميع.
    خامسا: ما أحسن وأحلى أن يعيش المسلم بسلامة صدر وطهارة قلب، فلا يحقد على أحد من سلف الأمة وخلفائها من الراشدين والأمويين والعباسيين والعثمانيين والمماليك والسلاجقة وغيرهم من خلفاء وحكام الإسلام الذين لم يعرف عنهم اعتناق بدعة أو الدعوة لضلالة مثل السب واللعن للصحابة والخلفاء، وما أجمل أن يشعر المؤمن أنه عضو في أمة عظيمة لها تاريخ طيب ناصع بالبياض والخير، بدل أن يعيش -مثل بعض الرافضة- يحمل الحقد والغل على تاريخ أمته وخلفائه وصحابة نبيه الأطهار رضي الله عنهم جميعا وأرضاهم.
    وأخيرا: يقر أهل السنة والجماعة أن في كل شخص -غير النبيين- خير وشر، وصلاح وغيره، ومن كان بعد الخلفاء الراشدين فلا ريب أن لهم أخطاء كثيرة، وربما كبائر أحيانا، يتوب الكثير منهم منها، وبمعرفة هذا الأصل يعرف المسلم كيف يتعامل مع بعض ما يقرأه ويسمعه من أحداث تاريخية حول أخطاء بعض أولئك الناس، فلا يحملها أكثر مما تتحمل، ويجعلها مطعنا في الدين، فكل زمان خير من الذي بعده، ويقول محققو العلماء أن زمن بني أمية خير من زمن بني العباس، وهما خير من زمن من جاء بعدهم وهكذا، حتى تعود الخلافة على منهاج النبوة كما أخبر الصادق المصدوق صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-25
  3. maximilianes

    maximilianes عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-12-09
    المشاركات:
    432
    الإعجاب :
    0
    وهل ما حصل مع امير المؤمنين علي عليه السلام لا يكفي للعن معاوية
    فكل من خرج على امام زمانه هو كافر حسب فتوى اهل السنة والجماعة
    ومن يتحمل دماء المسلمين التي سقطت
    حرب استمرت 6 اشهر ذهب ضحايا عشرات الالوف من الدماء المحرمة كون الخليفة او امير المؤمنين يريد نزع معاوية عن امارة الشام وذاك الرجل ابى ان يذعن لحكم الحاكم
    الا يستحق اللعن لان لم يذعن لحكم الخليفة وتمسك بالسلطان الذي لا يستحقه وسفك دماء عشرات الالوف وتسلط على الملك بالقوة من دون ان ينتخب او ان يطلب البيعة من احد كما جرت عليه انتخابات الخليفة في ال29 سنة الاولى وحول الخلافة الى سلطنة ومملكة وهو ما يرفضه الاسلام
    يعني تولى رقاب الناس من دون بيعة وورثه الى ابنه الفاسق يزيد

    ايضا بنو امية او آل ابي سفيان وكما عبر عنهم النبي الاعظم صلوات اله عليه وعلى اله بالشجرة الخبيثة اليسوا كلهم مارقون قاتلون باستثناء عمر ابن عبد العزيز الذي اعاد فدكا لبني هاشم
    الم يهدم عبد الملك ابن مروان الكعبة وقصفها بالمنجنيق
    الم يمزق يزيد ابن عبد الملك القران وقال :تهددني بجبار عنيد فها انا جبار عنيد
    فاذا جئت ربك يوم حشر فقل له مزقني الوليد

    الم يقتل يزيد الحسين وسبى نساءه الى الشام وقالت له زينب بنت علي يا يزيد كد كيدك واسعى سعيك فوالله لن تمحو ذكرنا ولم تمت وحينا
    الم يخطب علي ابن الحسين زين العابدين الامام الرابع من ائمة اهل البيت خطابه الشهير يفضح به كفر يزيد

    كل هذا لا يدين بني امية بل يدين الروافض الاشرار لانهم يتكلمون عن آل امية وتعالوا نلعن الروافض
    منطق اسرائيل وامريكا حاليا يقتلون الفلسطينين ويتهمونهم بالارهاب وييهجرونهم ويتهمونهم بالمجرمين
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-26
  5. نيغروبونتي

    نيغروبونتي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-27
    المشاركات:
    538
    الإعجاب :
    0
    وتفتخر بنسبك الا قبقح هذا النسب ومن تنتسب اليه اللهم العن يزيد بن معاوية اذا كان قتل الحسين لا شيء اللعنة عليك يابن اكلة الاكباد فمن نهتم لقتله انت وابيك ....؟
    و اخرج منكم الا عمر بن عبد العزيز رحمه الله
    نعم فمفاخر بني امية كثيرة ومنها :
    1- سم الامام الحسن
    2- قتل عمار بن ياسر
    3- قتل محمد بن ابي بكر الصديق رضوان الله عليه
    4-قتل الحسين واهل بيته عليهم السلام
    5-قتل عبد الله بن الزبير
    6-قتل زيد بن علي بن الحسين رضوان الله عليه
    والقائمة تطول ....................يا هذا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-26
  7. ابو زينه

    ابو زينه عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-04-26
    المشاركات:
    496
    الإعجاب :
    0
    الاخ الكاتب بعد السلام

    لو قال لك قائل انه يحب موسى وفرعون هل تصدقه بل عجبت ويعجبون ومتى غفر لهم جميعا ايها الاخ
    لكننا نسأل الله أن نحشر في زمرتهم جميعا يوم الدين، وقد غفر للجميع. والله ان مقولتك هذه لتدل علبى عقليتك وانا معا احترامي لفكرك وما تؤمن به الا انني اقول لك الا كمنا قلت لك سابقا هل تصدق من يقول لك انه يحب موسى وفرعون انا لله وانا اليه راجعون
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-07-27
  9. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]السيد maximilianes
    يقول عليه الصلاة والسلام (ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش البذيء) فلا يجوز *** أحد من المسلمين.
    ومن ناحية تالية فالفرضية التي بنيت عليها *** الصحابي معاوية بن أبي سفيان فرضية غير صحيحة على الإطلاق، فلم تقم الحرب بين علي ومعاوية لأن معاوية رفض أمر علي بترك إمارة الشام، وإلا فما هو سبب خروج عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها وكذلك طلحة والزبير من العشرة المبشرين بالجنة في جيش معاوية وقتالهم في صفه.
    الصحيح أيها الأخ أن معاوية هو ولي دم عثمان وكان يطالب مع عشرات الصحابة رضوان الله على الجميع بالاقتصاص من قتلة عثمان الذين كانوا معروفين بأعيانهم ضمن معسكر علي بن أبي طالب رضي الله عنه من أهل العراق، ولكن عليا كان معه رأي آخر وهو استتباب الأمر أولا، ثم متابعة أولئك الجناة، وكان سوء التفاهم هذا هو سبب القتال في معركة الجمل والمسبب لما حصل فيما بعد، ولا ريب أن الحق كان مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه، ولكن وكما قال بعض السلف الصالح من علماء الأمة الأولين رضي الله عنهم: (تلك معارك طهر الله سيوفنا منها، فنطهر ألسنتنا أيضا منها)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-07-27
  11. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]السيد maximilianes
    متابعة على ما كتبته: أؤكد لك أيضا أن معظم المسائل التي ذكرتها تحتاج إلى إعادة نظر من الناحية التاريخية.
    فما وصفته من حديث الشجرة الخبيثة عن آل أبي سفيان حديث موضوع مكذوب على النبي صلى الله عليه وسلم، وإلا فكيف يجعل معاوية بن أبي سفيان أحد كتاب الوحي في الفترة الأخيرة من حياته عليه الصلاة والسلام، وكيف يولي عمر بن الخطاب يزيد بن أبي سفيان على الشام، ثم معاوية أخاه من بعده، ويقره من بعده عثمان لأكثر من عشر سنين، وغيرها من الحقائق التاريخية التي تحتاج إلى قليل من التأمل.
    وكذلك اعتبارهم كلهم من المارقين تجني واضح لم يقل به أحد من علماء الأمة وسلفها الصالح رضي الله عنهم، فالمخطئ -أيا كان- مخطئ على نفسه فقط.
    وللأسف فكل القصص التي ذكرت حول هدم عبد الملك للكعبة، وسبي يزيد لآل الحسين رضي الله عنه وأرضاه، وتمزيق يزيد بن عبد الملك للقرآن؛ كل تلك أمور غير ثابتة تاريخية، بل هي من أكاذيب الرافضة الحاقدين، وقاك الله شر ضلالاتهم وأكاذيبهم.
    وربما -إن يسر الله تعالى- أفند قريبا كل تلك القصص تفنيدا تاريخيا بذكر الروايات وأسماء الرواة وأقوال علماء الجرح والتعديل فيهم، وتهافت تلك القصص تاريخيا، فلدي بحوث مكتملة عنها.
    نسأل الله أن يسلم قلوبنا جميعا من الغل والحقد، وأن ينطبق علينا قول الله تعالى (ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين)، وقوله (والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا وللذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-07-27
  13. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]صاحب الاسم الغريب (نيغروبونتي)
    قال عليه الصلاة والسلام (ثنتان في أمتي هما بهما شرك: وذكر منها الطعن في الأنساب) فلا يجوز لك الطعن في الأنساب وهو شرك كما في الحديث.
    هذا من ناحية ومن ناحية أخرى فما أوردته من عناوين تحتاج إلى مناقشة مطولة، ويظهر أنك تكتب بتوتر وانفلات أعصاب، ولن يفيدك هذا كثيرا، وإلا فما دخل بني أمية في مقتل عمار بن ياسر في المعركة التي شارك فيها من كل الناس والصحابة، ومن الذي أثبت سم الحسن بن علي رضي الله عنه، أما ابن الزبير والحسين وزيد بن علي فتلك معارك وقد وقع فيها من الأخطاء المشتركة الشيء الكثير الذي لا يمكن إنكاره.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-07-27
  15. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]الأخ أبو زينة المحترم
    فرعون كافر باتفاق المسلمين وببيان الله عز وجل في كتابه الكريم الخالد، وموسى نبي من أنبياء الله معصوم من الخطأ.
    ولا يمكن المقارنة بين تلك المعادلة ومعادلة معاوية وعلي، أو يزيد والحسين، أو هشام وزيد، أو أبي جعفر ومحمد النفس الزكية، أو غيرهم.
    فمن الذي يكفر معاوية من المسلمين إلا طائفة الرافضة الضالة التي لا تشكل -بكل تنوعاتها- خمسة بالمائة من المسلمين، بينما يترضى عنه أكثر من 90%من المسلمين، هذا من ناحية، ومن ناحية ثانية فعلي رضي الله عنه أيضا ليس بشخص معصوم، إلا عند نفس تلك الطائفة الحاقدة الضالة.
    فتنبه لهذا وفقك الله للخير والهدى، وجنبك سبيل الضالين.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-07-27
  17. معاذ الوهباني

    معاذ الوهباني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-11
    المشاركات:
    3,956
    الإعجاب :
    0
    الأموي
    أهلا بك بعد غياب طويل !!

    ولا بد لك من زياره الى مجلسنا السياسي
    فكلنا مشتاقون إليك والى ماتكتبه !!
    نحن في إنتظارك ..........
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-07-28
  19. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,620
    الإعجاب :
    72
    كلام منطقي و رائع , و هو مذهب اهل السنة و الجماعة بأن ننظر الى اسلافنا بطهارة قلب, وبكل عدل, دون اي حقد
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة