الإعلان عن " كفاية " اليمنية !!

الكاتب : احمد سعد   المشاهدات : 1,538   الردود : 35    ‏2005-07-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-25
  1. احمد سعد

    احمد سعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    1,852
    الإعجاب :
    0
    الإعلان عن " كفاية " اليمنية !!


    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]التغيير – خاص: أعلنت في اليمن حركة شعبية تحت اسم " كفاية وحصل " التغيير " على بيان الإشهار الخاص بالحركة التي تأسست في الثالث والعشرين من يوليو الجاري . وترفع الحركة شعار مكافحة الفساد كما تجعل من وثيقة العهد والاتفاق واحدا من أدبياتها. وفيما يلي نص بيان الإشهار:" يوشك اليمن على السقوط في الهاوية جراء الأخطاء المتراكمة والتجاوزات الخطيرة والتداخلات فى المهام والصلاحيات وعدم الالتزام بالدستور والقوانين والنظم النافذة. مما أدى إلى تفاقم و تدهور الأوضاع الأمنية والاقتصادية . إن استـشراء الفساد بحيث أصبح هو القاعدة التي تـتحكم بالدولة وجعل مقدرات الوطن والشعب في يد مجموعة من الفاسدين ، قد أدت إلى إفقار الغالبية من المواطنين وجعل غالبية السكان تحت خط الفقر مقابل أ قلية مترفة صنعت ثروتها من نهب قوت الشعب.
    إن جعل القوة فوق القانون ، والقانون مسخرا لخدمة أصحاب النفوذ، وكذا التضييق على الحريات وفى مقدمتها حرية الصحافة، وانتهاكات حقوق الإنسان ، وحبس الصحفيين، قد اسقطت كل حق من حقوق المواطنة .
    إن تردى مستوى الخدمات الصحية والتعليمية، وانعدامها في بعض الأحيان، وانتشار الأوبئة والأمراض، وتفشى الأمية، وازدياد نسبة البطالة بشكل عام، وبين المتعلمين بشكل خاص، وتردى نوعية التعليم ، وشحة المياه، دليل على عجز النظام أو عدم محاولته لوضع الحلول للمشاكل المتـفاقمة.
    وفى مجال الوحدة ، فان الوحدة أصبحت مجرد خطاب عاطفي يقصد به الكيد السياسي ويتخفى تحته الفاسدون الذين ما انفكوا يتهمون كل شخص يواجه الفساد بأنه عدو للوحدة وأصبحت الوحدة مغـنـم للنافذين فى الحكم ومـغـرم للقطاع الأوسع من الشعب وهكذا بدأت بعض الأصوات تطالب بالانفصال وتـتـذكر الماضى ، ولم نكن لنصل إلى هذا الوضع التعيس لولا القائمين على النظام الحالي. إن الو ضع التعيس ليس بسبب الوحدة وإنما بسبب الذين يديرون دولة الوحدة ويسخرونها لمصلحة فئة على حساب الشعب .
    وفى مجال أحزاب المعارضة، فان جزءا كبيرا منها قد ترعـرع تحت هذا النظام أيام الشمولية أو خرج من هذا النظام في ظل دولة الوحدة ، فبعض قيادات الأحزاب مازالت تربطها مودة وعلاقات و تلا قى مصالح مع ما يسمى الحزب الحاكم . وهكذا فان أحزاب المعارضة لن تـستـطيع ان تحمل المستـقبل داخل نفس التابوت الذي صنعه هذا النظام، وهو تابوت يمكن تحويله عند الحاجة الى نعش، وعند الضرورة الى صندوق للاقتراع، وأحيانا إلى قانون بهراوة غليظة، أو الى قناص من النوع الذى لايخطى الهدف. هذا التابوت السحري تجد المعارضة نفسها مجبرة على المشاركة فى حمله من مكان فى المؤخرة.
    ونستخلص مما ذكرناه انفا بان الدولة اليمنية قد افرغت من محتواها وان هذه الدولة قد فقدت وظيفتها تجاه مواطنيها، وأصبحت الدولة تمارس السياسة بالكذب ولا يوجد أ خطر من ممارسة السياسة بالأكاذيب، وخصوصا حين تكون الأكاذيب على الشعب. ومن هنا ارتأت نخبة من الشباب المتحمس لقضايا الوطن تشكيل منظمة شعبية تدعى حركة كفاية ليست بديلا لأحزاب المعارضة بل سندا يشد من عضدها ويحميها من الانحراف ويقـيـمها لما هو في مصلحة الشعب.
    أهداف الحركة:
    · توعية الشعب وإعادة الثقة له بقدرته على التصدي للفساد د وهزيمته.
    · إظهار مرشح جديد للرئاسة، بدلا للرئيس على صالح، بعيدا عن التوريث و من خارج حلقة المفسدين، قادرا على موجهة متطلبات الحياة.
    أساليب الحركة ورؤيتها:
    · التـثـقـيف والحوار هو الوسيلة لتـقريب وجهات النظر لحل المشاكل.
    · رفض العنف والإرهاب لأنهما من افرازات الأنظمة الدكتاتورية.

    · كل ابناء المجتمع مسلمون وانما ينـتـج التصادم فى بعض الاحيان من اختلاف قدرات مستوى الفهم. لذ لك ينبغى الرجوع لجهات الاختصاص فى اتخاذ الاجراءت اللازمة ضد اية شخص يخل بشريعة المجتمع.
    · عدم الأ تاحة للرئيس على صالح فى ترشيح نفسه فى الانتخابات القادمة لعدم قدر ته على ادارة شئون الدولة ولتجاوزه الفترة المسموحة ، بل يؤمل منه ان يشرف على انتقال السلطة سلميا لمن يختاره الشعب لشغل هذه الوظيفة المهمة.
    · ترى الحركة بان تغـيـير فترة البرلمان من اربعة الى ستة سنوات والرئاسة من خمسة الى سبعة سنوات شئ مجحف ومحبط لعملية التـغيـير والانـتـقال الى مجتمع حضارى إ نسانى.
    · فترة تولى المسؤلية فى الدولة لاتزيد عن دورتين انتخابيتن .
    · وظائف الخدمة يـنـبغى ان يراعى فيها التخصص والتـنافس بين حملة الشهادات العليا وذوى الخبرة.
    · الد ساتير والقوانين ينبغى ان توضع لخدمة المجتمع وليس لخدمة تكريس الحكم للنافذين فى الدولة."
    هذا وللحركة موقع على شبكة الانترنت هو: http://www.kefayayemen.com/
    وجدير بالذكر ان الكاتبين عبد الرحيم محسن ورشاد سالم علي كانا اشهرا قبل نحو شهرين حركة " ارحلوا " التي تحمل نفس الأفكار والأهداف تقريبا
    [/grade].
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-25
  3. assmarani

    assmarani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-07-08
    المشاركات:
    266
    الإعجاب :
    0
    كفاية ونص

    كفاية ونص .. وارحلوا ونص .. كفاية فسادا ونهبا وكذبا على الشعب المسكين !!!!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-25
  5. Abothabet3000

    Abothabet3000 عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-25
    المشاركات:
    40
    الإعجاب :
    0
    للأسف أن ردود أفعالنا متشابهة .. ولا نتعلم من دروس الآخرين !!

    هل كل يوم سنواجه حزب جديد يُلقي علينا بأسلوبه الرنان أهدافه .. ثم نموت وتموت أجيالنا ولا نراها حتى في القبر !

    التغيير ليس بأحزاب فقط .. المسألة أكبر .. وتحتاج إلى أُناس كبار .. والتجرد هو الأساس ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-25
  7. ortho_king

    ortho_king عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-10
    المشاركات:
    1,014
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز:
    نعم هي حركة عقلانية هدفها

    1-توعية الشعب واعادة الـثـقه له بقدرته على التصدى للفسا د وهزيمته.

    2_ اظهار مرشح جديد للرئاسة، بدلا للرئيس على صالح، بعيدا عن التوريث و من خارج حلقة المفسدين، قادرا على موجهة متطلبات الحياة.

    وللجميع أقول ولازلت اقول وعوا الشعب واظهروا له قيادات جادة معبرة عن آمال المرحلة القادمه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-07-25
  9. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0
    رغم أني كنت أتمنى أن لانكون مقلدين لكل شيء يأتي من الخارج "

    لكنها محاولة جيدة لنفخ الروح في العمل " معارضة "
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-07-25
  11. احمد سعد

    احمد سعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    1,852
    الإعجاب :
    0
    كلام جميل جدا يستحق الاهتمام
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-07-25
  13. assmarani

    assmarani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-07-08
    المشاركات:
    266
    الإعجاب :
    0
    حتى الان لا نعرف من هم مؤسسي هذه الحركة ويبدو انهم يخشون رد الفعل الحكومي تجاههم .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-07-25
  15. المهندس الحضرمي

    المهندس الحضرمي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    347
    الإعجاب :
    0
    كنت أتمنى أن يتم الأتفاق على أسم واحد للحركه وهو
    أرحــــــــــلو ا

    لأن اسم حركة كفاية مصري وتكراره في اليمن صار أشبه بنظام الفرانشايزي
    Franchisee
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-07-25
  17. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0
    كفاية وأرحلوا أيش الفرق
    دليل التخبط وفشل هاتين الحركتين
    المفروض الإجماع على اسم واحد وحركة واحده
    متفرقين حتى في مكافحة الفساد
    وما زال وكلاهما تحمل نفس الأفكار تقريبا فالأفضل
    الإندماج في حركة واحدة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-07-25
  19. الميزان

    الميزان عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-04
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    اتمنى ان لا تكون الحكومة والامن هم وراء هذه الاسماء والحركات للتنفيس على الشعب ليس الا.
     

مشاركة هذه الصفحة