[اليهود هم أساس حملة أمريكا الظالمة على المسلمين-الحلقة(2)]

الكاتب : د.عبدالله قادري الأهدل   المشاهدات : 741   الردود : 7    ‏2002-02-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-02-15
  1. د.عبدالله قادري الأهدل

    د.عبدالله قادري الأهدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-12
    المشاركات:
    661
    الإعجاب :
    0
    http://alsaha.fares.net/sahat?14@48.jkpMarNoVGL^2@.ef0b060

    [مقتطفات من كتاب: "استئصال الإرهاب" لرئيس وزراء اليهود الأسبق: "نتنياهو"]
    [تنبيه: كلام نتنياهو سيكون بين قوسين، هكذا ( ) والعناوين أو التعليقات التي أضعها ستكون بين معقوفين، هكذا [ ] ]


    [تعريف الإرهاب عند نتنياهو وهدفه من تأليف الكتاب:
    تعريف الإرهاب عند نيتانياهو، قال:]
    (الإرهاب هو استخدام العنف الإرهابي ضد دولة معينة، بواسطة دولة أخرى تستغل الإرهابيين، لشن حرب من خلال الأفراد، كبديل للحرب التقليدية، وأحيانا يأتي الإرهاب من حركة أجنبية تتمتع بتأييد دولة مستقلة، تسمح وتشجع نمو هذه الحركات على أرضها). "ص55"

    [أضواء على التعريف:

    ظاهر هذا التعريف أنه تعريف عام، ولكن نتنياهو فصله على ما يوجه لدولته من مقاومة جهادية، بحيث تدخل فيه أي دولة عربية أو إسلامية قامت بدعم الشعب الفلسطيني المجاهد لطرد العدو اليهودي المغتصب من أرضه.

    فأي دولة عربية أو إسلامية ثبت دعمها بالمال أو غيره للمجاهدين الفلسطينيين أو أسرهم أو ذوي الحاجات منهم، فهي دولة إرهابية، تستحق عقوبة الإرهابيين.

    وقوله: "تستغل الإرهابيين" تأكيد لكون تلك الدولة إرهابية، لأنها استغلت الإرهابيين من أجل الإرهاب، وهو أمر غير مشروع، لأنه استغلال بغير حق.

    وقوله: "كبديل للحرب التقليدية" تأكيد أيضا لإثبات صفة الإرهاب لتلك الدولة، لأنها لم تباشر الحرب مع عدوتها -الدولة المحارَبَة- وإنما سلطت عليها الإرهابيين فهي دولة إرهابية
    وقد اختار كلمة: "الأفراد" عندما قال: "من خلال أفراد" إشارة منه إلى أن المجاهدين من أبناء فلسطين، ليسوا شعبا ولا جماعة، وإنما هم أفراد محاربون مثل قطاع الطرق الذين يجب على كل الدول محاربتهم والقضاء عليهم.

    وقوله: (وأحيانا يأتي الإرهاب من حركة أجنبية تتمتع بتأييد دولة مستقلة، تسمح وتشجع نمو هذه الحركات على أرضها).

    يشير بذلك إلى فصائل الحركات الفلسطينية الموجودة في بعض الدول المجاورة، كالجمهورية السورية، ولبنان، كما يشير إلى الحركات التي تطال بسلاحها اليهود دفاعا عن أرضهم، مثل "حزب الله اللبناني"

    وتدخل في ذلك أي حركة إسلامية مجاهدة تعد العدة لحرب اليهود نصرا للشعب الفلسيطيني.

    فالدولة التي ينطلق منها المجاهدون المسلمون للجهاد في الأرض المباركة، هي دولة إرهابية تستحق عقاب الإرهابيين.

    إنه تعريف يهودي ماكر يرهب به حكومات الدول العربية والإسلامية، لتكف عن تقديم أي عون للمجاهدين الفلسطينيين، أو من يناصرهم بالمال أو بغيره.

    وهذا يفسر لنا التقصير الشديد من غالب حكام العرب في نصرة إخوانهم المجاهدين في فلسطين، خشية اتهامهم بالإرهاب!]


    [هدف نتنياهو من تأليف كتاب: "استئصال الإرهاب"
    وقد وضح نتنياهو هدفه من تأليف كتابه هذا، فقال:]

    (إن هدفي الأول من هذا الكتاب هو توجيه اهتمام المواطنين في الغرب عامة، وفي دولة إسرائيل خاصة إلى طبيعة التحدي الإرهابي الجديد الذي يواجه الأنظمة الديمقراطية اليوم........واليوم نوجه نصيحة للرؤساء ولرؤساء الحكومات ولأعضاء الكونغرس ولأعضاء البرلمانات ممثلي الشعوب في المحافظة على أمنهم وتأمين مستقبلهم ضد الأخطار التي تهدده وعلى رأسها هذا الخطر المدمر"الإرهاب")." ص: 152-153"

    [وحذر رئيس وزراء اليهود الأسبق"نيتانياهو" في كتابه "استئصال الإرهاب" الدول الغربية من الإرهاب، وبخاصة "أكبر دولة في العالم" فقال:]
    (إلا أن ظهور الإرهاب وطغيانه على الساحة حتى في الدول المتقدمة شكل نوعاً من أنواع العنف المنظم ضد الدول الديمقراطية، فلم تستثن الهجمات الإرهابية في حقبة الستينيات دولةً غربيةً، حيث طالتها جميعاً؛ الواحدة تلو الأخرى، ومن بينها بريطانيا وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا وألمانيا واليابان والأرجنتين وإسرائيل، لتصل في النهاية إلى أكبر دولة في العالم، والقطب الأوحد بعد سقوط الاتحاد السوفيتي: الولايات المتحدة الأميركية...)

    [نتنياهو يتعجب من تواني تلك الدول عن استئصال الإرهاب.
    وتعجب نتنياهو من تواني الدول الغربية المتقدمة عسكريا واقتصاديا وسياسيا عن محاربة الإرهاب، فقال:]

    (الغريب أن أياً من هذه الدول-رغم التقدم الاقتصادي والعسكري الهائل الذي وصلت إليه، وخصوصاً الولايات المتحدة الأميركية-لم تستطع تحصين نفسها ضد تلك الظاهرة العنيفة الإرهابية)."من كتابه: استئصال الإرهاب ص9"


    [كل الناس عند الإرهابيين مجرمون! ويرى نتنياهو أن الإرهابيين يرون أن كل الناس مجرمون، لا فرق بين ضعيف وقوي وصغير وكبير، وذكر وأنثى، قال:]

    (إن المنطلق الرئيسي لارتكاب هذه الممارسات الإرهابية يعتبر كل فرد في المجتمع-شيخا كان أو امرأة أو طفلا، أو حتى رضيعا، أو عاجزا-مجرما، وبالتالي فهو هدف لهذه العمليات، ومن ثم فلا أحد محصن ضده). "ص10-11"

    [أمريكا هي القدوة في استئصال الإرهاب، ويرى نتنياهو أن أمريكا هي قدوة دول العالم في استئصال الإرهاب، قال]

    (إن لم يتم قمع الإرهاب واستئصال شأفته هناك فقد لا يصبح هذا التحدي سهلا نسبيا في الصراع معه…ونجاح التجربة"تجربة الإرهاب" في دولة معينة-ولا سيما إذا كانت أكبر دولة في العالم-يغري بالمحاكاة في دول أخرى..)." ص13"


    [سيقوى الإرهاب في أمريكا لضعف نشاطها في محاربته!
    ويحرض نتنياهو أمريكا على محاربة الإرهاب، والتخلص من ضعفها أمامه وتقوم بنشاط فعال قبل أن تزيد بؤره وتتعمق، فقال:]

    (إن بؤر الإرهاب في قلب أمريكا ما زالت ضعيفة، ولكن في ظل غياب نشاط فعال من جانب حكومة الولايات المتحدة ستكون هناك خطورة حقيقية تكمن في تزايد عمق البؤر وتوطيد دعائمها). "ص 19"
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-02-16
  3. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    صدقت

    نعم انهم وراء كل شر للامه العربيه والاسلاميه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-02-18
  5. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    أحسن الله إليك يا مولانا ..
    إستمر يا سيدي أثابك الله في العرض والشرح والتعليق ..
    جزيت خيرا لإختيارك هذا الموضوع بالذات إننا فعلا بحاجة لمن يشرح ويعلق على ما يقولون ويكتبون وكيف يفكر هؤلاء القوم .. من باب إعرف عدوك .. ولأنني أعتقد أن مصيرنا وكينونتنا قد ارتبطا بمصيرهم وكينونتهم حتى يأتي وعد الله الذي وعدنا به على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم ..
    أسأل الله أن يمنحك الصحة والعافية .. وأنت غير مطالب أو ملزم يا سيدي بأن ترد على تعقيبي لكننا يبدو أننا حملناك فوق طاقتك .. لكن هذا الموضوع في غاية الخطورة وشرحك وتعليقك عليه سيفتح لنا آفاقا من المعرفة بهؤلاء الأعداء الألداء ..
    طيب الله أوقاتك .. والسلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-02-18
  7. د.عبدالله قادري الأهدل

    د.عبدالله قادري الأهدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-12
    المشاركات:
    661
    الإعجاب :
    0
    تقبل الله دعاءك يا اخي الكريم.... ومنحني العون والصبر.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-02-20
  9. العدني

    العدني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-20
    المشاركات:
    2,044
    الإعجاب :
    0
    شيخنا الدكتور الاهدل:

    بارك الله فيك وزادك من علمة.....

    وهذه هي سياسة امريكا الحالية التي تتبعها ضدنا.
    اليهود يكذبون الكذبة ويريدون العالم كله يصدقها ومن يخالف ذلك فهو معادي للسامية.
    المشكلة في ان حكامنا في الدول العربية متخاذلين وكل واحداً منهم خائف على كرسية.

    هو الان يحسب دولته المزعومة وكأنها في نفس خندق الدول الغربية...... ويتهمنا نحن المطالبين بحقوقنا في ارضنا بأننا ارهابين ويساعدهم في ذلك الغرب الذي يقول بانه علماني وانه مجتمع يحافظ على حقوق الانسان ولكن لو جئنا الى الحقيقة لأرأينا ان المجتمعات الاوروبية او الغربية هي مجتمعات دينية متعصبة فلو نظرنا الى تأيد المسيحيين لليهود لرأينا الحقيقة.

    كما سمعت من بعض الذين قراءوا اناجيلهم عن نهاية العالم حيث انها ستكون عندما يبني اليهود هيكلهم المزعوم , واريد من شيخنا اذا كان له علم بهذا ان يصحح ماقلته. فانطلاقاً من هذا المعتقد فان المسيحيين واليهود لن يتركونا حتى نسلم ونستسلم لهم. بالاضافة الى ذلك مصالح امريكا والدول الغربية في الوطن العربي.

    وشكراً لشيخنا على هذه المقالات وعلى التوضيح.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-02-20
  11. د.عبدالله قادري الأهدل

    د.عبدالله قادري الأهدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-12
    المشاركات:
    661
    الإعجاب :
    0
    أشكركم على المتابعة والتعقيبات.

    الإنجيليون (البوتستانت) في أمريكا ومنهم غالب رؤساء أمريكا... ومنهم نكسون وريجان وبوش الأب وابنه...يعتقدون أن دولة اليهود إذا قامت في فلسطين، فسينزل مسيحهم ليقودهم ويتغلبون على العالم كله.

    وهم يناصرون اليهود بناء على هذا المعتقد، وتوجد كتب تبين ذلكن ليس عندي الآن من الوقت ما يمكنني من التفصيل ... أرجو المعذرة
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-02-20
  13. العدني

    العدني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-20
    المشاركات:
    2,044
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم.

    شكراً على التصحيح لاني لم اكن متأكد هل سوف تكون النهاية ام نزول مسيحهم!!!

    لذلك انجلترى البروتستانتيه ساعدت على توطين اليهود في فلسطين ولهذا ايضاً وعد بلفور. اذا العالم بكامله يتأمر علينا وبما فيهم انجلترى وامريكا. ومن خلال هذا اريد اوضح للعلمانيين العرب ان المسألة ليست فقط مسألة مصالح بل هي في الاساس دينية.

    مع تحياتي لك يا شيخنا العزيز ولكل من عقب وشارك.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-02-20
  15. د.عبدالله قادري الأهدل

    د.عبدالله قادري الأهدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-12
    المشاركات:
    661
    الإعجاب :
    0
    هذا الأمر (كون اليهود والنصارى يتعاونون دينيا ضد المسلمين) لا شك فيه...
    ونتنياهو واضح جدا في كتابه (مكان تحت الشمس) وهناك كتاب يسمى (معركة مجدون) لا أذكر مؤلفه الآن يفصل فيه مؤلفه اعتقاد النصارى (البروتستانت) واليهود أن هذه المعركة هي معركة النصر على المسلمين عند نزول عيسى.

    و(مجدون) موقع بين الأردن وفلسطين وسوريا.
    والآن تصاعدت النشاطات الدينية بين اليهود، إلى درجة أن أثر المتدينين في الانتخابات أصبح مرجحا لفوز الأحزاب.
     

مشاركة هذه الصفحة