زواج الانترنت .. حكايات مضحكة وأخرى مبكية <<<<

الكاتب : الثغر الباسم   المشاهدات : 1,211   الردود : 22    ‏2005-07-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-24
  1. الثغر الباسم

    الثغر الباسم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-02-15
    المشاركات:
    269
    الإعجاب :
    0
    محمد الخامري من صنعاء : قالت إنها التقت به عبر النت تحت اسم مستعار ووعدها بالزواج لأنه هام بها عشقاً (حسب قولها) ، وبعد سنة وستة اشهر فضحت له عن اسمها الحقيقي وعن أسرتها التي قالت أنها عريقة ، مشيرة إلى أن تلك الفترة كانت كافية جداً لمعرفة طباعه وأدبه وأخلاقه ، خصوصاً وانه صارحها باسمه الحقيقي من أول وهله.

    وأضافت (نوور) التي كانت تتحدث لـ"إيلاف" أنها حددت معه موعداً لمقابلتها في مكان معين وفعلاً تم ذلك اللقاء وجلسا مع بعضهما البعض لأول مرة بعد معرفة طويلة عبر النت فقط ، وفي تلك المقابلة اخرج لها جواز سفره الذي يوضح من خلال التأشيرات انه قادم من إحدى عواصم الدول الخليجية وان وصوله قبل اللقاء بساعة واحدة فقط استجابة لرغبته في لقائها وحبه لها وشغفه بحديثها وشخصيتها.

    تقول (نوور) أن احمد عاملها معاملة جيدة في ذلك اللقاء وقدم لها ما لذ وطاب من العشاء الفاخر في احد المطاعم المعروفة بصنعاء ، وبعد اللقاء طلب أن ينفرد بها لمناقشة ترتيبات الخطبة والزفاف وما إلى ذلك فتمنعت إلا انه أحرجها بأنه جاء من بلد آخر لمقابلتها وفي الأخير ترفض مقابلته منفردة ، مؤكداً وبأغلظ الأيمان انه لن يفعل بها شيئا ، وافقت (نوور) على طلبه وصعدت معه إلى الغرفة التي يقطنها وهناك كانت نهاية قصة احمد و(نوور) حيث نال منها ما أراد وسافر في نفس الليلة لأنه كان نازل ترانزيت لمدة ست ساعات فقط في صنعاء.

    مهندس طيران مزيف
    فتاة يمنية ثانية قالت أن زواجها من شخص (عراقي) لم يدم أكثر من شهر واحد لأنه خدعها وأوهمها بالحب وانه يعمل مهندس طيران (حسب قولها) إلا انه اكتشفت انه عاطل عن العمل وخامل ولا يريد أن يبحث عن عمل أيضاً وانه استغلها تزوج بها كيف تصرف عليه فقط ، تقول (بنت صنعاء) وهذا هو اسمها الذي بدأت فيه حكايتها على النت أنها كانت مدمنة دردشة على البالتوك ومواقع الدردشة الأخرى وفي يوم من الأيام دخل معها (على الخط) احد العراقيين الذي أفصح لها عن اسمه وجنسيته وقال انه زار اليمن كثيراً أيام صدام حسين بصفته خبيرا لميكانيكا الطيران وانه درب العديد من الخبرات اليمنية في هذا المجال وانه يفكر جدياً في الانتقال إلى صنعاء لان الحكومة اليمنية قدمت له عرضا مغرياً للعمل لديها خبيرا ، صدقته الفتاة وكشفت له عن نفسها وفعلاً أوهمها بأنه سيصل الأسبوع القادم إلى صنعاء (بينما هو يتسكع في شوارع صنعاء) حسب قولها ، وعند الوعد المتفق بينهما التقيا في احد الفنادق الكبيرة (في استراحة الفندق أو الهول يعني ببلاش) وبعد مضي أكثر من ساعتين في الأخذ والرد وشرح ظروفه لها وانه لا يستطيع أن يتقدم لها لأنه إلى الآن لم يسو أوضاعه الوظيفية وانه لم يتفق مع الحكومة التي تريد ان تعطيه سبعة آلاف دولار في الشهر بينما هو مصمم على عشرة آلاف دولار ، وأوهمها بأنه نازل في ذلك الفندق.

    تواصل (بنت صنعاء) أنها قامت باستجداء والدتها ان توافق على زواجها من ذلك الخبير العراقي وانه سيسوى أوضاعه خلال فترة وجيزة وستقضي شهر العسل في احد المصايف الأوروبية المعروفة (حسب كلامه) ، اقتنعت الوالدة وتمت الخطبة ودبرت (بنت صنعاء) مبلغ نصف مليون ريال يمني وأعطته له لكي يدفعه مهرا لها وفوجئت بعد العرس أن الرجل عاطل ولا يعمل وانه تزوجها لتصرف عليه فقط.

    تدهور غربي وازدهار عربي
    رغم هذه القصص وغيرها من الحكايات والزيجات الفاشلة التي حصلت في اليمن إلا أن هناك إحصائيات تؤكد رواج هذا النوع من الزيجات في بعض البلدان العربية ، وأن المواقع التي توفر خدمة التعارف بهدف الزواج في الدول الغربية في حالة تدهور مستمر ، وهو ما دفع الشركات القائمة على هذه المواقع إلى تقديم التسهيلات والخدمات الجديدة للأعضاء المشاركين بهدف جذب المزيد منهم، مشيرة إلى أن مشتركي تلك المواقع أنفسهم يتجاهلون زيارتها وأحيانا تمضي سنة كاملة دون أن يفكروا في تصفحها، وقد لجأت الشركات إلى أساليب مكشوفة لإعادة الثقة فيها ومنها ذلك الخبر الذي تناقلته وكالات الأنباء عن صحيفة رومانية قالت أن شابا وفتاة تعارفا عن طريق موقع ياهو ومن شدة وفائهما للموقع سميا أول طفل لهما "ياهو"، وبعد أيام كذبت ذات الصحيفة هذا الخبر وأكدت أنها فصلت المحرر الذي تبين أنه قام بتغيير بيانات شهادة ميلاد باسم المولود الوهمي إمعانا في حبك كذبته المفبركة.

    ضياع المصداقية
    يقول الخبير في شؤون الانترنت الدكتور عبدالقادر الفنتوخ أن من أهم أسباب ذلك التدهور هو إساءة استخدام تلك المواقع، فمن أمثلة ذلك تعرض سيدة أمريكية للقتل عن طريق شخص تعرفت عليه من خلال موقع للزواج وتبين أنه مجرم حاول اقتحام شقتها وسرقتها بالإكراه، وقد تعدت هذه الحوادث بما سبب فقدان ثقة جماعية في مصداقية هذه المواقع، وساد بين المواطنين الغربيين شعور عام بأنهم لن يجدوا شريك الحياة بهذه الطريقة كما أن الفتيات بالذات عانين من الكم الهائل من الرسائل التي يتلقينها من أشخاص غير مطابقين للمواصفات المطلوبة بأي حال من الأحوال.
    كما يلجأ الراغبون في التعارف إلى التعبير عن رغباتهم بشكل فاضح وخادش للحياء، ولا يوفرون بيانات صادقة عن أنفسهم، ويخفون أعمارهم الحقيقية وكلهم يقولون أنهم عزاب بينما الحقيقة غير ذلك.

    ازدهار عربي
    وعلى النقيض من ذلك تماما ورغم بزوغ نفس الأعراض المرضية لهذه الظاهرة تشير التقارير إلى أن المواقع التي تهتم بهذا النوع من النشاط تزدهر بشكل مبالغ فيه في عالمنا العربي والإسلامي خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وتشير الدراسات إلى أن المسلمين "المحافظين" هم من أكثر رواد هذه المواقع، وتشير الإحصائيات إلى أن العديد من الفتيات المسلمات لا يسجلن بياناتهن بأنفسهن بينما تفعل ذلك شقيقاتهم أو أمهاتهن أو صديقاتهن المقربات، كما تحرص بعض المواقع العربية على توفير مزايا إبلاغ الإدارة عن أي مشترك لا يحترم الذوق العام، وتشير إحصائية أجريت عام 2004 أن 86% من الشباب المشاركين يفكرون في الارتباط فعلا عن هذا الطريق ولكن 11% لجؤوا إلى تسجيل بياناتهم للتجربة والتسلية نظرا لأنها وسيلة جديدة وجذابة، بينما امتنع 3% عن الإجابة، ومعظم المشاركات من الفتيات تتراوح أعمارهن بين الـ 18 والـ35 في حين أن المشاركين من الرجال تتراوح أعمارهم بين الـ26 والـ50 عاما.

    ولكن يبدو أننا نسير على نفس الطريق، فتشير المراقبة المتأنية لبيانات بعض المشتركين إلى عدم توافر الحدود المسؤولة من المصداقية، حيث كتبت إحدى المشتركات أن فتى أحلامها لا بد وأن يكون أصلعا وله كرش، بينما تشير عدة وقائع إلى أن فتيات عديدات أقبلن على الزواج من رجال واكتشفن أنهم يخفون خبر زواجهم من أخريات.

    زواج الانترنت في المحاكم
    أزيح الستار مؤخرا عن عدد من الوقائع التي توفر إجابة صادقة على هذا السؤال، حيث تنظر المحاكم العربية عددا من القضايا الأسرية التي بدأت من عند التعارف عبر الإنترنت، ومنها سيدة من دولة عربية أعلنت عن رغبتها في الزواج عبر الإنترنت وقدم لها الإنترنت عريسا من المغرب، وافقت المسكينة وسافرت إلى هناك تحلم بالعش السعيد ولكنها فوجئت بالعريس المنتظر يبلغ من العمر 65 عاما، ولما كانت الفأس قد وقعت في الرأس قبلت بالأمر الواقع ولكن حياتها التعيسة معه وسوء معاملته لها دفعتها إلى الشكوى في السفارة فلفق لها قضية سرقة حتى تتنازل عن كل حقوقها ففعلت وعادت إلى بلادها تلعن الإنترنت.

    ضياء
    أما الواقعة الأطرف فقد كانت من نصيب شاب آخر لجأ لنفس الوسيلة، واختار له الموقع عروسا اسمها "ضياء" بعد طول انتظار وعناء، وبالفعل توجه إلى عنوانها حاملا باقة من الزهور، وهناك كانت المفاجأة بأن "ضياء" كانت رجلا مكتمل الرجولة لقنه علقة ساخنة
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-24
  3. هارون

    هارون قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    3,279
    الإعجاب :
    0
    تعبت من النظر الله يخليك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-24
  5. تلميذ الزمن

    تلميذ الزمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-10
    المشاركات:
    1,669
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك اخي الثغر الباسم على هذه القصص

    وبصراحة انا ضد هذه الزيجات لانه كذب× كذب

    مع خالص محبتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-24
  7. مزحاني حر

    مزحاني حر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-25
    المشاركات:
    2,069
    الإعجاب :
    0
    الزواج يختلف من منطقة لمنطقة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-07-25
  9. arabi_always

    arabi_always عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-11
    المشاركات:
    114
    الإعجاب :
    0
    حلوووووه تحياتي أخي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-07-25
  11. حكومي

    حكومي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-08
    المشاركات:
    2,032
    الإعجاب :
    0
    موضوع ساخن وقوى ويمس الوضع الاجتماعى والاخلاقى فى المجتمع

    لكن سؤالى لك اخى ولكل من يقراء الموضوع بتمعن ومصداقيه لانه وضع نعايشه

    ونسمع به ولا يخلوا مجتمع منه ويهمنا كيمنيين فى مجتمنا اليمنى

    على من يقع اللوم الاول والاكبر

    البنت وام الولد

    الخادع ام المخدوع








    سلمت
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-07-25
  13. sws9450

    sws9450 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-29
    المشاركات:
    468
    الإعجاب :
    0
    جزا ك الله خيرا اخي العزيز موضوع جميل



    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-07-25
  15. هارون

    هارون قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    3,279
    الإعجاب :
    0
    والله احب ان اضيف شي هنا الشامين بشكل عام يبحثون عن النساء لتصرف عليهم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-07-25
  17. safeer

    safeer عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-20
    المشاركات:
    1,144
    الإعجاب :
    0
    جزا ك الله خيرا اخي العزيز موضوع جميل
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-07-25
  19. حائر الزمان

    حائر الزمان عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-14
    المشاركات:
    56
    الإعجاب :
    0
    موضوع جميل ولكن هذه قضايا مصيريه لاينبغي ان تتم على النت لمجرد التعارف على الاسماء فقط
     

مشاركة هذه الصفحة